ألم الأذن

Earache

ألم الأذن وبالإنجليزية يعرف Earache، ما هي أسباب هذه الحالة؟ ما هي الأعراض التي يسببها؟ طرق مختلفة لعلاج آلام الأذن، نصائح مهمة.

يُعد ألم الأذن Earache أمرًا شائعًا, خاصة عند الأطفال الصغار. يمكن أن يكون مؤلمًا، لكنه ليس عادةً علامة على وجود شيء خطير.

ما هو ألم الأذن؟

تحدث آلام الأذن عادةً عند الأطفال، وممكن تحدث أيضًا عند البالغين. قد يصيب وجع الأذن إحدى الأذنين أو كلتيهما، ولكن معظم الوقت يكون في أذن واحدة. قد يكون مستمرًا أو يأتي ويذهب، وقد يكون الألم خفيفًا أو حادًا.

يسبب التهاب الأذن في بعض الأحيان الحمى وفقدان مؤقت في السمع. كما يسبب في الأطفال الصغار الانزعاج وسرعة الانفعال. يمكنهم أيضًا شد أو فرك آذانهم.


أسباب الإصابة بألم الأذن

أسباب الإصابة بألم الأذن
أنواع التهاب الأذن

قد تتسبب أي إصابة في الأذن أو العدوى أو تهيج الأذن أو الألم الرجعي في حدوث آلام في الأذن. الألم الرجعي هو الألم الذي تشعر به في مكان آخر غير مكان الإصابة. على سبيل المثال، يمكن الشعور بألم في الفك أو الأسنان في الأذن. يمكن أن تشمل أسباب آلام الأذن ما يلي:

التهابات الأذن

تعد التهابات الأذن سببًا شائعًا لأوجاع الأذن أو ألم الأذن. يمكن أن تحدث التهابات الأذن في الأذن الخارجية والوسطى والداخلية.

يمكن أن تحدث التهاب الأذن الخارجية بسبب السباحة أو ارتداء الأجهزة السمعية أو سماعات الرأس التي تلحق الضرر بالجلد داخل قناة الأذن أو وضع مسحات قطنية أو أصابع في قناة الأذن.

يؤدي الجلد الموجود في قناة الأذن الذي يتعرض للخدش أو التهيج إلى الإصابة بالعدوى. يعمل الماء على تليين الجلد في قناة الأذن، مما قد يخلق أرضًا خصبة للبكتيريا.

يمكن أن تحدث التهاب الأذن الوسطى بسبب الالتهابات التي تنجم عن عدوى الجهاز التنفسي. يمكن أن يؤدي تراكم السوائل خلف طبلة الأذن بسبب هذه العدوى إلى تكاثر البكتيريا.

التهاب التيه هو اضطراب في الأذن الداخلية ينتج أحيانًا عن عدوى فيروسية أو بكتيرية من أمراض الجهاز التنفسي.

شمع الأذن

تصنع أذنك الشمع وتتخلص منه طوال الوقت. عندما لا تعمل هذه العملية بشكل جيد، تتراكم المادة اللزجة وتتصلب بحيث يتم سد قناة أذنك. في بعض الأحيان يسبب الألم.

لا تستخدم أعواد قطنية أو أشياء أخرى لمحاولة إزالة الشمع. ستدفعه بعيدًا في قناة أذنك مما يسبب تفاقم الحالة. قد تؤلمك أذنك أو تتسبب في حكة أو إفراز مواد لزجة أو تصاب بالعدوى. قد تفقد سمعك لبعض الوقت.

يمكنك علاج الأذنين المصابة بشكل خفيف في المنزل باستخدام قطرات الأذن التي لا تستلزم وصفة طبية والتي تعمل على تليين الشمع حتى يمكن تصريفه بشكل طبيعي. أو اذهب إلى طبيبك إذا تجمد الشمع. يمكنها إخراج الشمع دون إتلاف طبلة الأذن.

الضغط الجوي

في معظم الأوقات، تقوم أذنك بعمل رائع في الحفاظ على الضغط متساويًا على جانبي طبلة الأذن. لكن التغييرات السريعة، مثل عندما تكون على متن طائرة أو في مصعد، يمكن أن تؤدي إلى اختلال التوازن. قد تؤلمك أذنك وقد تواجه مشكلة في السمع. عادة ما يكون هذا خللاً وظيفيًا في قناة استاكيوس والذي يمكن أن يكون مزمنًا لدى بعض الأشخاص.

لتجنب المشاكل على متن الطائرة:

  • امضغ علكة أو مص الحلوى الصلبة أو تثاءب وابتلع أثناء الإقلاع والهبوط.
  • ابق مستيقظًا أثناء هبوط الطائرة.
  • خذ نفسًا عميقًا واغلق فتحتي أنفك، ثم حاول برفق إخراج الهواء من أنفك.
  • تجنب السفر الجوي والغوص.
  • عند إصابتك بنزلة برد أو التهاب في الجيوب الأنفية أو أعراض حساسية.

أذن السباح

إذا شعرت بألم في أذنك عند شد شحمة أذنك أو الضغط على السديلة الصغيرة التي تغلقها، فمن المحتمل أن تكون مصابًا بعدوى الأذن الخارجية. سبب هذه العدوى هو الماء المحبوس في قناة أذنك الذي كون بيئة خصبة لتكاثر الجراثيم. قد تصبح أذنك حمراء أو منتفخة وتسرب صديداً وتسبب الشعور بالحكة.

هذه العدوى ليست معدية. لتجنب الإصابة بها، حافظ على جفاف أذنيك أثناء السباحة وبعدها. من المحتمل أن يصف طبيبك قطرات أذن مضاد حيوي لمسحها.

عدوى الأذن الوسطى

يمكن أن يؤدي الزكام أو الحساسية أو التهاب الجيوب الأنفية إلى انسداد الأنابيب في الأذن الوسطى. عندما يتراكم السائل ويصاب بالعدوى، سيطلق عليه طبيبك اسم التهاب الأذن الوسطى.

هذا هو السبب الأكثر شيوعًا لألم الأذن. إذا اعتقد طبيبك أن السبب هو بكتيريا، فقد يصف لك المضادات الحيوية. واذا كان غير ذلك، فقد توصي بمعالجة الحساسية المضادة للاحتقان بمضادات الهيستامين والستيرويد الأنفي.

إذا لم يتم علاج العدوى، يمكن أن تنتشر عدوى الأذن الوسطى أو تسبب فقدان السمع.

إصابة في الأذن

يمكن أن ينتج ألم الأذن في بعض الأحيان عن إصابة داخل الأذن – على سبيل المثال، عن طريق كشط شمع الأذن من قناة الأذن باستخدام عود قطني.

قناة الأذن حساسة للغاية ويمكن أن تتلف بسهولة. يجب أن تلتئم الأذن من تلقاء نفسها دون علاج، لكن قد يستغرق شفاء طبلة الأذن ما يصل إلى شهرين. إذا كان لديك ثقب في طبلة الأذن، فلا ينبغي استخدام قطرات الأذن.

” اقرأ أيضًا: مرض تمزق طبلة الأذن

أسباب أخرى

الألم الرجعي

قد تشعر بألم في أذنيك حتى عندما يكون المصدر في مكان آخر في جسمك، مثل وجع الأسنان. وذلك لأن الأعصاب الموجودة في وجهك ورقبتك تمر بالقرب من أذنك الداخلية. يسمي الأطباء هذا النوع من الألم الذي يبدأ في منطقة ما ولكن يشعر به في منطقة أخرى “ألم رجعي”.

التهاب اللوزتين أو البلعوم

إذا كان ألم الأذن لديك مصحوبًا باحتقان شديد في الحلق، فقد يكون التهابًا مثل التهاب اللوزتين أو التهاب البلعوم. في الواقع، غالبًا ما يكون ألم الأذن أسوأ أعراض إحدى هذه الحالات.

خراج الأسنان

كما يمكن أن تسبب خراجات الأسنان والتجاويف والأضراس المطمورة ألمًا في الأذن. سيكون طبيبك قادرًا على معرفة ما إذا كانت أسنانك هي السبب في ألم الأذن عن طريق النقر على أحد الأسنان أو لثتك لمعرفة ما إذا كانت تشعر بالألم.

المفصل الصدغي الفكي

المفصل الصدغي الفكي، هو “مفصل” الفك الذي يقع مباشرة أسفل أذنيك. قد تصاب بألم المفصل الفكي الصدغي من صرير أسنانك، أو قد يكون من أعراض التهاب المفاصل.

يأتي الألم في أذنيك أو وجهك بعد المضغ أو التحدث أو التثاؤب. لعلاجه، تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية وضع كمادات دافئة على فكك. حاول ألا تضغط على أسنانك. قد تستفيد من استخدام واقي الفم عند النوم. يمكن أن يساعد ذلك في تخفيف التوتر الذي يسبب ألم الأذن. يساعد تناول الأطعمة اللينة أيضًا.

يمكن أن تكون بعض أسباب آلام الأذن خطيرة مثل الأورام أو العدوى، بما في ذلك التهاب النسيج الخلوي أو القوباء المنطقية. إذا كان ألم أذنك شديدًا، ولم يختفي في غضون أيام قليلة من العلاج المنزلي، أو كان مصحوبًا بحمى شديدة أو التهاب في الحلق، أو أصبت بطفح جلدي جديد، فقم بزيارة طبيبك على الفور لتلقي العلاج واستبعاد أي شيء آخر خطير.


علامات وأعراض ألم الأذن

أعراض ألم الأذن
أعراض ألم الأذن

يمكن أن تتطور آلام الأذن من التهابات الأذن أو أسباب أخرى. تشمل الأعراض عند البالغين:

  • ألم الأذن.
  • ضعف السمع.
  • تصريف السوائل من الأذن.

يمكن أن يُظهر الأطفال عادةً أعراضًا إضافية، مثل:

  • ألم في الأذن.
  • ضعف السمع أو صعوبة في الاستجابة للأصوات.
  • الشعور بامتلاء الأذن.
  • صعوبة في النوم.
  • شد الأذن أو فركها.
  • البكاء أو التصرف بغضب أكثر من المعتاد.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان التوازن والدوخة.

علاج ألم الأذن

طرق علاج ألم الأذن
طرق علاج ألم الأذن

علاج آلام الأذن في المنزل

يمكنك اتخاذ عدة خطوات في المنزل لتقليل آلام الأذن. جرب هذه الخيارات لتخفيف ألم الأذن:

  • ضع منشفة باردة على الأذن.
  • تجنب بلل الأذن.
  • اجلس في وضع مستقيم للمساعدة في تخفيف ضغط الأذن.
  • استخدم قطرات الأذن التي لا تستلزم وصفة طبية (OTC) وتناول مسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية.
  • مضغ العلكة للمساعدة في تخفيف الضغط.

العلاج الطبي لألم الأذن

إذا كنت مصابًا بعدوى في الأذن، فسيصف لك الطبيب المضادات الحيوية عن طريق الفم أو قطرات الأذن. في بعض الحالات، سوف يصفون كليهما.

لا تتوقف عن تناول الدواء بمجرد تحسن الأعراض. من المهم أن تنهي وصفتك الطبية بالكامل للتأكد من شفاء العدوى تمامًا.

إذا تسبب تراكم الشمع في ألم أذنك، فقد يتم إعطاؤك قطرات أذن ملينه للشمع. قد تتسبب في تساقط الشمع من تلقاء نفسه. قد يقوم طبيبك أيضًا بغسل الشمع باستخدام عملية تسمى غسل الأذن، أو قد يستخدم جهاز شفط لإزالة الشمع.

سيقوم طبيبك بمعالجة المفصل الفكي الصدغي والتهابات الجيوب الأنفية والأسباب الأخرى لأوجاع الأذن بشكل مباشر لتحسين ألم أذنك.


متى يجب الحصول على مساعدة طبية طارئة؟

إذا كنت تعاني أنت أو طفلك من ارتفاع في درجة الحرارة إلى 104 درجة فهرنهايت (40 درجة مئوية) أو أعلى، فاطلب العناية الطبية. بالنسبة للرضيع، اطلب المساعدة الطبية فورًا إذا كانت درجة الحرارة أعلى من 101 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية).

يجب أيضًا أن تطلب رعاية طبية فورية إذا كنت تعاني من ألم شديد ويتوقف فجأة. قد يكون هذا علامة على تمزق طبلة الأذن.

يجب عليك أيضًا مراقبة الأعراض الأخرى. في حالة ظهور أي من الأعراض التالية، حدد موعدًا مع طبيبك:

  • ألم شديد في الأذن.
  • دوار.
  • صداع.
  • تورم حول الأذن.
  • تدلي عضلات الوجه.
  • نزيف دم أو صديد من الأذن.

يجب عليك أيضًا تحديد موعد مع طبيبك إذا ساءت آلام الأذن أو لم تتحسن في غضون 24 إلى 48 ساعة.


كيفية الوقاية من ألم الأذن

قد يكون من الممكن الوقاية من بعض آلام الأذن. جرب هذه الإجراءات الوقائية:

  • تجنب التدخين والتعرض للدخان.
  • جفف الأذنين بعد السباحة أو الاستحمام.
  • تجنب مسببات الحساسية، مثل الغبار وحبوب اللقاح.

إذا كنت تعاني من ألم الأذن فقد يكون الصيدلي قادرًا على التوصية باستخدام قطرات الأذن التي لا تستلزم وصفة طبية لألم الأذن، ولكن أخبرهم بأعراضك واطلب نصيحتهم أولاً. لا ينبغي استخدام قطرات الأذن أو زيت الزيتون إذا ثقبت طبلة الأذن، لن تساعد في التهاب الأذن.

إذا كنت تعاني أنت أو طفلك من التهاب في الأذن، فيجب عليك تجنب وضع أشياء في الأذن، مثل أعواد القطن، أو بلل الأذن المصابة.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن