فرط أوكسالات البول

Hyperoxaluria

فرط أوكسالات البول هو مرض ينشأ نتيجة لارتفاع أملاح Ca oxalate في البول.. فما هي الأسباب وطرق التشخيص والعلاج؟ وما هي مضاعفات المرض؟

0 58

يحدث فرط أوكسالات البول Hyperoxaluria نتيجة لارتفاع أملاح أوكسالات الكالسيوم Ca oxalate، والتي تنتج عن تناول كميات كبيرة من أطعمة معينة تحتوي على الأوكسالات، أو نتيجة لوجود خلل جيني، بالإضافة إلى بعض أمراض الجهاز الهضمي التي قد تسبب زيادة في مادة الأوكسالات، فيما يعرف بفرط الأوكسالات المعوي.

يؤدي تراكم الأوكسالات إلى اتحادها مع الكالسيوم مكونًا ترسبات أملاح Ca oxalate التي تساعد على تكوين حصوات الكلى،قد يؤدي إلى إهمال العلاج لمدة طويلة إلى حدوث الفشل الكلوي.


ما هو مرض فرط أوكسالات البول؟

الاسم العلمي للمرض  فرط أوكسالات البول Hyperoxaluria
أسماء أخرى الداء الأوكسالي Oxalosis
تصنيف المرض  أمراض الكلى والمسالك البولية.
التخصص الطبي المعالج  تخصص أمراض الكلى وجراحة المسالك البولية.
أعراض المرض ألم حاد في البطن، ألم أثناء التبول، الحمى، ظهور دم في البول والحاجة الملحة إلى التبول بصورة مستمرة.
درجة انتشار المرض  نادر.
الأدوية المعالجة لوماسيران oxalumo، مستحضرات الفوسفات والسترات الفموية، بالإضافة إلى استخدام مدرات البول الثيازيدية في بعض الحالات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مادة الأوكسالات هي مادة طبيعية تُفرز في الجسم وتوجد في البول بشكل طبيعي، لكن زيادة إفراز تلك المادة قد يسبب مشاكل خطيرة في الكلى تنتهي بالفشل الكلوي، إذا تم إهمال الحالة.

يتحد الأوكسالات مع الكالسيوم مما يؤدي إلى ارتفاع أملاح الكالسيوم Ca oxalate وترسبها في البول، يظهر ذلك في فحص البول، ومع تراكم الأملاح تتكون حصوات الكلى.

قد يكون فرط أوكسالات البول اضطراب وراثي يبدأ في الطفولة، مسببًا نوع خاص من حصوات الكلى المبكرة، قد يسبب تلف الكليتين في مرحلة مبكرة من الطفولة.

يحدث الداء الأوكسالي Oxalosis بعد حدوث فشل الكلى نتيجة لوجود أسباب أولية أو مشاكل متعلقة بالجهاز الهضمي تسبب فرط أوكسالات البول، وتراكم الأوكسالات المتزايدة في الدم، وبالتالي وجود رواسب للأوكسالات منها في الأوعية الدموية، والوصول لأعضاء مختلفة من الجسم.


أسباب الإصابة بمرض فرط أوكسالات البول

توجد أنواع مختلفة من مرض فرط أوكسالات البول، لكل منها أسباب مختلفة، وهي كالآتي:

فرط أوكسالات البول الأولي

هي حالة وراثية نادرة تحدث منذ الولادة، حيث لا ينتج الكبد ما يكفي من الإنزيم الذي يمنع الإفراط في إنتاج الأوكسالات، أو قد لا يعمل الإنزيم بشكل صحيح، مما يؤدي إلى عدم التخلص من الأوكسالات الزائدة في البول، واتحادها مع الكالسيوم لتكوين حصوات الكلى، والتي يمكن أن تسبب تلف للكلى.

ينقسم فرط أوكسالات البول الأولي إلى نوعين:

  • النوع الأول الأكثر شيوعًا: نقص إنزيم ناقلة الأمين ألانين-جليوكسيلات، اللازم لإزالة السموم من الجليوكسيلات، مما يؤدي إلى ارتفاع الأوكسالات في البول
  • النوع الثاني: نقص إنزيم د-جليسريك منزوع الهيدروجين (D-Glyceric Dehydrogenase)، وهذا النقص يعزز تحويل جليوكسيلات إلى أوكسالات.
  • تسبب حصوات الكلى المتكونة نتيجة فرط أوكسالات الكالسيوم أعراضًا في مرحلة الطفولة، حتى تصل إلى فشل الكليتين في فترة البلوغ لدى الكثير من المصابين بفرط أوكسالات البول الأولي.

فرط أوكسالات البول المعوي

يحدث نتيجة لوجود خلل في الجهاز الهضمي وذلك بسبب الإصابة بأمراض، على سبيل المثال: مرض كرون، متلازمة الأمعاء القصيرة الناجمة عن الإجراءات الجراحية والتي تعمل على زيادة امتصاص الأوكسالات من الأطعمة وبالتالي زيادة إفرازها في البول.

فرط أوكسالات البول المتعلق بتناول الأطعمة

تناول كميات مفرطة من الأطعمة عالية الأوكسالات يمكن أن يزيد من خطر إصابتك بحصوات الكلى.

اطلب من طبيبك قائمة بالأطعمة عالية الأوكسالات، على سبيل المثال: الشاي، الشيكولاتة، البنجر والبطاطا الحلوة.

يجب تجنب الأطعمة عالية الأوكسالات خاصة إذا كنت مصاب بفرط الأوكسالات المعوي.

الداء الأوكسالي

إذا كنت مصابًا بفرط أوكسالات البول الأولي مع حدوث تدهور الكلى، قد يتضاعف إلى الداء الأوكسالي. وهو عبارة عن تراكم الأوكسالات أولاً في الدم، ثم في العينين، العظام، الجلد، العضلات، الأوعية الدموية والقلب وغيرهم من الأعضاء. مما يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة يصعب السيطرة عليها.


العوامل التي تزيد من خطر الإصابة

العوامل التالية قد تزيد احتمالية الإصابة بـفرط أوكسالات البول:
  • مرض كرون.
  • متلازمة الأمعاء القصيرة.
  • النظام الغذائي عالي الأوكسالات.
  • زيادة الكالسيوم.
  • وجود الأوكسالات في الأمعاء.

أعراض فرط أوكسالات البول

قد تكون أولى أعراض المرض تكون حصوات الكلى. وقد تشمل الأعراض ما يلي:

  • ألم حاد أو مفاجئ في البطن أو الجنب.
  • ألم مستمر لا يتوقف أسفل الضلوع.
  • ظهور دم في البول.
  • حاجة ملحة إلى التبول على نحو مستمر.
  • ألم مصاحب للتبول.
  • قشعريرة أو حمى.

اقرأ أيضًا عن: مرض النقرس.


مضاعفات المرض

 يؤدي التراخي في علاج فرط أوكسالات البول في نهاية الأمر إلى تلف الكلى، ومن ثم ظهور أعراض مرض الفشل الكلوي، والتي تتضمن ما يلي:

  • قلة كمية البول التي يتم إخراجها يوميًا أو انعدامها.
  • الشعور بالإعياء.
  • فقدان الشهية المصاحب للغثيان والقيء.
  • شحوب البشرة نتيجة لحدوث فقر دم شديد.
  • تورم اليدين والقدمين، نتيجة لتراكم السوائل والسموم بالجسم.

يمكن أن يؤدي الداء الأوكسالي إلى مضاعفات خارج الكلى، على سبيل المثال، أمراض العظام والقلب والعين، تقرحات الجلد وفقر الدم بالإضافة إلى فشل النمو الطبيعي في الأطفال.


التشخيص

فرط أوكسالات الكالسيوم البول السبب في تكون حصوات الكلى.
أملاح أوكسالات الكالسيوم Ca oxalate تحت المجهر

إذا كنت تعاني من أعراض فرط أوكسالات البول، والتي تظهر في الغالب على صورة مغص كلوي، سيتوجب عليك استشارة الطبيب لإجراء الفحوصات الآتية:

  • تحليل البول، حيث يكون هناك ارتفاع في أملاح أوكسالات الكالسيوم Ca Oxalate.
  • فحوصات الدم، لمعرفة وظائف الكلى (اليوريا والكرياتينين) ومعرفة مستوى الأوكسالات في الدم.
  • تحليل حصوات الكلى، للتعرف على محتويات الحصوة التي تخرج مع البول أو يتم استئصالها جراحيًا بالمنظار.
  • الأشعة السينية على الكلى، للتعرف على وجود حصوات بالكلى.
  •  الموجات فوق الصوتية على البطن والحوض أو الفحص بالأشعة المقطعية، للتعرف بشكل واضح على حصوات الكلى ومكانها وحجمها.

قد ينصح الطبيب بالمزيد من الفحوصات لتأكيد التشخيص ومعرفة إذا ما كان هناك مضاعفات بأجزاء أخرى من الجسم، أهم هذه الفحوصات:

  • تحاليل الوراثة وفحص الحمض النووي لتشخيص فرط أوكسالات البول الأولي.
  • أخذ خزعة من الكلى، لفحص ترسبات الأوكسالات في الكلى.
  • الموجات فوق الصوتية على القلب، لفحص ترسبات الأوكسالات في القلب.
  • فحص العين، لفحص وجود ترسبات أوكسالات بالعين.
  • خزعة نخاع العظم، لفحص ترسبات الأوكسالات في العظام.
  • خزعة الكبد لمعرفة حالات نقص الإنزيمات، في حالات نادرة جدًا من النوع الوراثي.

طرق علاج فرط أوكسالات البول

التقليل من الأوكسالات

لتقليل كمية بلورات أوكسالات الكالسيوم المتراكمة في الكليتين، يوصي الطبيب بطرق العلاج التالية:

  •  لوماسيران (Oxlumo)، يستخدم لتقليل إنتاج الأوكسالات في الأطفال المصابين بالنوع الوراثي.
  •  فيتامين ب6 يمكن أن يكون فعال في تقليل الأوكسالات في البول؛ في النوع الأولي.
  • أدوية الفوسفات والسترات الفموية، تعمل على منع تكوين بلورات أوكسالات الكالسيوم.
  • يمكن أيضًا استخدام أدوية أخرى مثل مدر البول الثياثيد.
  • تناول كمية كبيرة من الماء من 2 ل 3 لترات يوميًا لتقليل فرصة تراكم أوكسالات الكالسيوم.
  • اتباع نظام غذائي قليل الأوكسالات، وتقليل البروتين الحيواني والملح والسكر.

علاج حصوات الكلى

تحدث حصوات الكلى لدى المصابين بزيادة أوكسالات البول، قد لا تحتاج إلى علاج جراحي، مجرد علاج دوائي مع شرب الماء، ولكن إذا كانت حصوات كبيرة تسبب الألم أو تمنع تدفق البول، فقد يحتاج المريض إلى إزالتها جراحيًا باستخدام المنظار.

الغسيل الدموي وزراعة الكلى

إذا وصلت حالة فرط أوكسالات البول إلى درجة خطيرة ومضاعفات شديدة، قد تصل في نهاية الأمر إلى فقدان وظائف الكلى، وبالتالي الفشل الكلوي الحاد. قد يكون الغسيل الدموي حل مؤقت، ثم تعود الوظائف لطبيعتها.

يمكن أن نلجأ لزراعة الكلى أو الكبد في حالات فرط أوكسالات البول الأولي، كحل نهائي في تلك الحالات.

الأدوية المستخدمة في العلاج

  • السترات، مغنيسيوم، فيتامين ب6.
  • مغنيسيوم، سترات، سكارين، صوديوم.
  • حمض الستريك، بوتاسيوم، صوديوم.
  • حمض ستريك، أكسيد الماغنسيوم.
  • لوماسيران.

اقرأ أيضًا عن: 8 علاجات طبيعية لمحاربة حصوات الكلى في المنزل


متى يجب الحصول على مساعدة طبية طارئة؟

قد لا تشعر بأعراض المرض إلا عند حدوث حالة طارئة تستدعي الحصول على مساعدة طبية طارئة، مثل:

  • في حالة المغص الكلوي الحاد، يجب الذهاب إلى الطوارئ فورًا.
  • إذا حدث احتباس للبول، وبالتالي قلت الكمية أو انقطع خروج البول نهائيًا.
  • عند ظهور دم مصاحب للبول بكمية كبيرة.

طرق الوقاية

يمكن الوقاية من تراكم أملاح أوكسالات الكالسيوم Ca oxalate والتي تسبب تكون حصوات الكلى عن طريق الآتي:

  • شرب كمية وفيرة من الماء يوميًا من 2 ل 3 لترات.
  • اتباع نظام غذائي منخفض الأوكسالات، والابتعاد عن الأطعمة الغنية بالأوكسالات.
  • إذا كان الشخص معرض لتكوين حصوات الكلى، يجب إجراء الفحوصات والتدخل المبكر لمنع حدوث مضاعفات.
  • في حالة تشخيص إصابة المريض بفرط أوكسالات البول الأولي، يجب إجراء الفحوصات الوراثية للأشقاء وكذلك استشارة أطباء الوراثية عند تخطيط الآباء للحمل مجددَا.

الأسئلة الشائعة حول مرض فرط أوكسالات الكالسيوم في البول

هل هذا المرض شائع؟

لا، يعد فرط الأوكسالات بجميع أنواعه وكذلك الداء الأوكسالي من الأمراض نادرة الحدوث.

ما هي الأطعمة التي يجب تجنبها؟

الأطعمة عالية الأوكسالات، على سبيل المثال:

التوابل الحارة، البروتين الحيواني، الشاي، منتجات الألبان، المكسرات، الشيكولاتة، عصير الطماطم والأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي.

هل العلاج الدوائي كافي للسيطرة على المرض؟

على حسب مرحلة المرض ونوعه، قد يكون العلاج الدوائي كاف في الحالات البسيطة بدون مضاعفات أو إذا كانت حصوات الكلى صغيرة ويمكن السيطرة عليها، لكن في حالات المرض الوراثي الأولي، أو وصول المضاعفات للفشل الكلوي يستلزم الأمر اتباع خطط علاجية أخرى.


ختامًا، مرض فرط أوكسالات البول Hyperoxaluria أو الداء الأوكسالي Oxalosis من الأمراض النادرة التي تحدث نتيجة لارتفاع أملاح أوكسالات الكالسيوم Ca Oxalate، والذي يحدث لأسباب عديدة، قد يكون العلاج بسيطًا في بعض الحالات مع معرفة طرق الوقاية لعدم تكرار الحدوث، ولكن قد يصل الأمر إلى مراحل متأخرة مثل الفشل الكلوي، لذا عند حدوث أي من الأعراض السابق ذكرها يجب استشارة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة.

اترك رد