مرض سرطان الخصية (testicular cancer)؛ كل ما يهمك عنه

ريما سعدتعديل محمد حبيب18 أبريل 2024آخر تحديث :
مرض سرطان الخصية (testicular cancer)؛ كل ما يهمك عنه

مرض سرطان الخصية (testicular cancer)؛ هل يمكن الشفاء منه ما هي أعراضه وما هي أهم 7 عوامل خطورة له. تعرف معنا على هذا الداء  الخبيث وكيفية علاجه والكثير عنه.

ما هو مرض سرطان الخصية؟

سرطان الخصية هو مثل أي سرطان آخر بالجسم، يتكون سرطان الخصية عندما تتطور الخلايا الخبيثة (السرطانية) في أنسجة الخصية أو الخصيتين معًا في الحالات النادرة. الخصيتان عبارة عن غدتين جنسيتين على شكل حبة الجوز وظيفتهما انتاج الحيوانات المنوية وهرمون التستوستيرون (هرمون الذكورة)، تتوضعان داخل كيس من الجلد الرقيق أسفل القضيب يسمى كيس الصفن. يعتبر سرطان الخصية حالة خطيرة ومن أكثر السرطانات شيوعا عند الشباب، ولحسن الحظ، فإنه قابل للعلاج والشفاء بمعدل شفاء ممتاز.

الاسم العلمي للمرضسرطان الخصية.
أسماء أخرىالأورام المنوية (سيمينوما)، الأورام غير المنوية (ننسيمينوما).
تصنيف المرضأمراض الجهاز التناسلي الذكري.
التخصص الطبي المعالجالجراحة البولية وأمراض الذكورة بالتشارك مع طب الأورام.
أعراض المرضكتلة في الخصية غير مؤلمة.
درجة انتشار المرضنادر.
العلاجالاستئصال الجراحي.

أنواع سرطان الخصية

لسرطان الخصية تصنيفات نوعية بحسب الخلايا المصابة بالخباثة والتكاثر السرطاني. حوالي 90٪ من سرطانات الخصية تنشأ من الخلايا المنتشة (الخلايا التي تتطور في النهاية إلى حيوانات منوية) في الخصيتين. تعطي هذه الخلايا نوعين من السرطانات:

الورم المنوي (seminoma):

سرطان بطيء النمو يصيب بشكل أساسي البالغين في عمر الأربعينيات أو الخمسينيات. يشكل نسبة 40% تقريبًا من سرطانات الخلية الإنتاشية (وتسمى باسم الخلايا الجرثومية germ cell لسرعة تكاثرها). له ثلاث أنماط: الكلاسيكي، غير المصنع، النطفي.

الورم غير المنوي (nonseminoma):

السرطان الذي ينمو بسرعة أكبر من النوع السابق ويؤثر بشكل أساسي على الذكور في أواخر سن المراهقة، أي في عمر العشرينات وأوائل الثلاثينيات. هناك أربعة أنواع من الأورام غير المنوية تشمل سرطان الخلية الجنينية وسرطان الكيس المحي والسرطان المشيمائي والورم المسخي العجائبي.

الأنواع النادرة من سرطانات الخصية

(testicular cancer) هي سرطان على حساب خلايا لايدغ و أورام خلايا سيرتولي واللمفوما وأورام الخلايا القندية.

ملاحظة: تتكون بعض أورام سرطان الخصية من كلا النمطين الورم المنوي  والورم غير المنوي.

انتشار السرطان الخصوي

يعتبر سرطان الخصية نادر الحدوث، حيث يمثل 1٪ فقط من جميع السرطانات التي تصيب الرجال. يُشخص حوالي 2300 رجل بسرطان الخصية كل عام في المملكة المتحدة. تضاعف عدد حالات المصابين بسرطان الخصية كل عام في المملكة المتحدة تقريبًا منذ منتصف السبعينيات. يميل مرض سرطان الخصية إلى إصابة الذكور المراهقين أكثر من المسنين. تأتي أهميته لكونه أكثر أنواع السرطانات شيوعًا عند الذكور حديثي الولادة، ويصيب الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 35 عامًا. الرجال البيض أكثر عرضة للإصابة بالسرطان الخصوي من رجال المجموعات العرقية الأخرى.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الخصية

هناك عدة عوامل قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان الخصية. ويجب المعرفة بأن وجود عوامل الخطر لا تعني بالضرورة أن تصاب بالسرطان ولكن وجودها يزيد احتمالية وقوع الإصابة. تشمل عوامل خطر الإصابة بسرطان الخصية ما يلي:

  • العمر: غالبًا ما يصيب سرطان الخصية الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 35 عامًا.
  • الخصية المعلقة (غير النازلة):
    تتشكل الخصيتان في بطن الجنين أثناء فترة الحمل وعادة ما تنزل في كيس الصفن قبل الولادة. تسمى الخصيتان اللتان لا تنزل لكيس الصفن باسم الخصيتين المعلقتان أو غير النازلتين، وقد تتطلب هذه الحالة الجراحة. قد تؤدي ولادة الذكر بهذه الحالة إلى زيادة خطر الإصابة بمرض سرطان الخصية حتى لو أجريت له عملية جراحية لإنزالهما.
  • العرق: سرطان الخصية أكثر شيوعًا عند العرق الأبيض.
  • القصة الشخصية أو العائلية:
    قد يزيد خطر إصابتك بسرطان الخصية إذا كان أحد الوالدين أو الأشقاء مصابًا به. على سبيل المثال، إذا كان والدك مصابًا بسرطان الخصية، فمن المرجح أن تصاب به بنسبة أكبر بنحو 4 مرات من أي شخص ليس له قصة عائلية لهذه الحالة.
  • الحالات الجينية الموروثة: مثل متلازمة كلاينفيلتر.
  • تزيد الإصابة بسرطان الخصية في إحدى الخصيتين من احتمالية الإصابة بسرطان ثانٍ في الخصية الأخرى:
    وبحسب الإحصائيات فإن الرجال الذين تم تشخيص إصابتهم سابقًا بسرطان الخصية هم أكثر عرضة للإصابة به في الخصية الأخرى بين 12 و 18 مرة.
  • العقم: ارتبطت بعض حالات العقم بزيادة نسبة الإصابة بسرطان الخصية ولأسباب غير معروفة.

علامات وأعراض مرض سرطان الخصية

العلامة الأكثر شيوعًا والتي يجب الانتباه إليها هي وجود كتلة غير مؤلمة في الخصية. تشمل اعراض سرطان الخصية الأخرى:

  • كتلة أو انتفاخ في أي من الخصيتين.
  • تراكم السوائل بشكل مفاجئ في كيس الصفن.
  • زيادة في صلابة الخصية
  • اختلاف في المظهر بين الخصيتين.
  • الشعور بثقل في كيس الصفن.
  • ألم  خفيف أو انزعاج في كيس الصفن أو الخصية أو الفخذ أو أسفل البطن.
  • ضمور الخصية.
  • ألم حاد وعادةً بسبب النزف ضمن الورم.
  • نمو وتطور الأثداء عند الرجال.

يمكن أن تحدث هذه الأعراض مع حالات أخرى سليمة أيضًا، لذلك لا داعي للذعر إذا لاحظتها. مع ذلك، يجب عليك الاطمئنان وزيارة الطبيب للتأكد من السبب.

مضاعفات مرض testicular cancer

إن من أهم مضاعفات أي سرطان هي النقائل والانتشار. قد ينتقل سرطان الخصية إلى أجزاء أخرى من الجسم، وعندها قد تعاني من أعراض أخرى، بحسب الموقع الذي انتشر إليه السرطان. مثال عن أعراض سرطان الخصية المنتشر (النقيلي):

  • السعال مستمر.
  • بصق الدم (نفث الدم من الجهاز التنفسي).
  • ضيق في التنفس.
  • التثدي عند الرجال.
  • كتلة  أو تورم في رقبتك.
  • آلام أسفل  الظهر.

يعاني حوالي 5٪ من المصابين بمرض سرطان الخصية من أعراض السرطان النقيلي. المكان الأكثر شيوعًا لانتشار سرطان الخصية هو العقد اللمفاوية القريبة في البطن أو الرئتين. المكان أقل شيوعًا للسرطان النقيلي الخصوي هو الكبد أو الدماغ أو العظام.

تشخيص مرض سرطان الخصية

حتى يقوم الطبيب المشرف بتشخيص سرطان الخصية فعليه أن يتحقق من وجود كتلة أو أي تغيير شكلي في خصيتيك. قد يتوجب عليك أن تخبر الطبيب على ما وجدته أثناء الفحص الذاتي للخصيتين. تشتمل الإجراءات الشائعة لتشخيص مرض سرطان الخصية ما يلي:

  • القصة المرضية والعائلية:
    سيسألك الطبيب عن جميع الأمراض التي عانيت منها في السابق، وقد يهمه فيما إذا تعرضت للأشعة، كما قد يسأل عن عائلتك والأمراض التي حدثت لديهم مع تركيزه على عمرك وعلى بعض التفاصيل التي تهمه في تشخيصه لسرطان الخصية.
  • القصة الجنسية: يجب معرفة كونك تمتلك مشاكل إنجابية أم ولا وفيما إذا كان لديك أطفال أو لديك قصة عقم.
  • الفحص البدني:
    سيسألك الطبيب عن أعراضك ويفحصك عن كثب ليكتشف علامات سرطان الخصية.
  • الموجات فوق الصوتية (الإيكو):
    إذا لاحظ الطبيب وجود شذوذات أثناء الفحص البدني، فمن المحتمل أن يطلب منك صورة إيكو وهي صورة غير مؤلمة ولها أهمية كبيرة في التشخيص.
  • الخزعة الاستئصالية:
    سيقوم الطبيب بإزالة الخصية -التي يشك فيها بشكل كبير بإصابتها بمرض سرطان الخصية- من خلال شق صغير في فخذك. سيقوم أخصائي التشريح المرضي بفحص أنسجة الخصية باستخدام المجهر للتحقق من وجود خلايا سرطانية. هذا الإجراء هو المشخص المؤكد لمرض سرطان الخصية.

الاختبارات غير الروتينية لتشخيص مرض testicular cancer

هذه قائمة من الاختبارات التشخيصية والتي لا يتم استخدامها بشكل دائم وإنما بحسب حالة المريض وبما يراه الطبيب مناسبًا لكل حالة:

  • طلب إجراء الواسمات الورمية (Tumor marker):
    يفحص هذا الإجراء عينة دم لقياس كميات بعض المواد التي قد تفرزها بعض السرطانات في مجرى الدم، واسمات الورم التي غالبًا ما تكون مرتفعة في مرض سرطان الخصية هي بروتين ألفا فيتوبروتين (AFP)، وموجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (beta-HCG)، ونازعة هيدروجين اللاكتات (LDH).
    إن الواسمات الورمية ترتفع في أنواع مختلفة من السرطانات فهي لا تفيد في تحديد نوع السرطان ولكنها قد تعطي دليلًا تشخيصيًا لوجوده. قد تشير مستويات الـ LDH المرتفعة إلى انتشار السرطان.
  • الصور الشعاعية المختلفة:
    قد يطلبها الطبيب لمعرفة ما إذا كان السرطان ينتشر إلى أعضاء البطن أو الحوض أو الرئة. إذا اشتبه الطبيب في أن السرطان قد انتشر إلى الجهاز العصبي المركزي (الدماغ والنخاع الشوكي)، فقد يطلب منك صورًا بالرنين المغناطيسي، وهي صورة غير مؤلمة.

علاج مرض سرطان الخصية

يعتمد علاج مرض سرطان الخصية على عدة عوامل، بما في ذلك صحتك ومرحلة السرطان ونوع الورم. تميل الأورام المنوية إلى النمو ببطء أكثر والاستجابة للعلاج الإشعاعي بشكل أفضل من الورم غير المنوي. يستجيب كلا النوعين من أورام سرطان الخصية جيدًا للعلاجات الكيميائية مع أفضلية للورم غير المنوي nonseminoma. إذا كان سرطان الخصية يشمل كلاً من الورم المنوي والورم غير المنوي، فسيقوم الطبيب بمعالجته على أنه ورم غير منوي. أهم الخيارات العلاجية:

  • الجراحة:
    تعد الجراحة لإزالة الخصية السرطانية هي العلاج الأكثر شيوعًا لسرطان الخصية، بغض النظر عن مرحلة السرطان أو نوع الورم.
  • الاستئصال التام مع تجريف العقد اللمفاوية خلف الصفاق (RPLND).
  • الاستئصال الانتقائي مع الحفاظ على الوظيفة الجنسية Modified RPLND.
  • العلاج الإشعاعي:
    يستخدم العلاج الشعاعي جرعة عالية من الأشعة لقتل الخلايا السرطانية. يمكن استخدام الإشعاع بعد الجراحة لمنع عودة الورم. عادة، يقتصر العلاج الشعاعي على علاج الورم المنوي.
  • العلاج الكيميائي:
    يستخدم العلاج الكيماوي عقاقير مثل دواء بليومايسين Bleomycin والسيسبلاتين لتدمير الخلايا السرطانية. اعتمادًا على نوع السرطان الذي تعاني منه، قد تتلقى العلاج الكيميائي بدلاً من الجراحة. يمكن استخدامه كذلك قبل الجراحة في حالات معينة.

يمكن الشفاء من مرض سرطان الخصية في أكثر من 95% من الحالات وخاصةً إذا تم الكشف عنه مبكرًا وعلاجه.

كيفية الوقاية من مرض سرطان الخصية

حقيقةً، لا يمكن الوقاية من سرطان الخصية بشكل أكيد، ولكن يمكنك إجراء الفحوصات الذاتية للخصيتين باستمرار، وذلك لتحديد التغييرات في الشكلية في الخصيتين والتي يجب أن تلفت انتباه الطبيب الخاص بك إليها. يوصي العديد من الأطباء بإجراء الفحص الذاتي للخصيتين كل شهر.

كيف أقوم بالفحص الذاتي للخصيتين؟

اتبع هذه الخطوات بدقة لتطمئن على صحتك وأنت في المنزل، قم بالإجراء هذا بعد الاستحمام بالماء الدافئ:

  1. عليك ابعاد القضيب وفحص جلد الصفن بالتأمل وأنت واقف أمام المرآة لتحري أي تغير لوني في الجلد.
  2. افحص كل خصية على حدى مستخدمًا كلتا يديك:
    قم بوضع إصبع الإبهام على الجزء العلوي والسبابة والأصابع المتبقية على الجزء السفلي.
  3. تحسس أي عقدة أو تورم أو كتل:
    يمكن أن تكون الكتلة بحجم حبة البازلاء أو أكبر قليلًا وغالبًا ما تكون غير مؤلمة.
  4. قارن بين ما تحسسته على الخصيتين معًا.
  5. إذا وجدت أي تغيّر اطلب موعدًا مع الطبيب المختص لنفي مرض testicular cancer.

ملاحظة: قبل أن تذعر عليك التعرف على ما هو طبيعي، فمثلًا عندما تتحسس كل خصية، قد تلاحظ بنية تشبه الحبل في الأعلى والخلف. هذا الهيكل يسمى البربخ،لا تخلط بينه وبين الكتلة.
من الطبيعي أيضًا أن تختلف أحجام الخصيتين قليلاً، فهذا لا يشكل أي مشكلة.

الأسئلة الشائعة حول مرض سرطان الخصية

سنورد لكم أهم الأسئلة المتداولة حول مرض سرطان الخصية، وسنجيب عنها من المصادر العلمية الموثوقة:

هل يؤدي استئصال الخصية إلى العقم؟

عادة ما يكون سرطان الخصية محصورًا في خصية واحدة، وهذا من حسن الحظ. يمكن للرجل أن يكتفي بوجود خصية واحدة لإنتاج ما يكفي من هرمون التستوستيرون مما يعني أنه لن يتأثر الدافع الجنسي لديه، ولا إنتاج النطاف وحتى الانتصاب والقذف. فإذا تضررت الوظيفتين الأخيرتين فهذا قد يكون اختلاط جراحي.

هل سرطان الخصية مميت؟

عادة ما يتم شفاؤه، ولكن في حال التأخر في التشخيص أو العلاج وخاصة إذا انتشر إلى أعضاء بعيدة فقد يكون مميتًا.

اقرأ أيضًا:

تعرفنا في هذا المقال المميز عن مرض سرطان الخصية، وعرفنا أنه من الضروري جدًا القيام بالفحص الذاتي كل شهر، كما تمكننا من ذكر أكثر الشكايات التي تصيب مريض سرطان الخصية وهذا بذكرنا لعلامات وأعراض مرض testicular cancer. لم نغفل عن طرق تشخيص وعلاج هذا السرطان بالإضافة لإغناء المقال بالفوائد والدراسات والنصائح الهامة.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة