الاضطراب الانفجاري المتقطع ما هي أسبابه وهل من الممكن علاجه؟

الاضطراب الانفجاري المتقطع ما هي أسبابه وهل من الممكن علاجه؟

الاضطراب الانفجاري المتقطع intermittent explosive disorder هو مرض نفسي نادر يعاني فيه المريض من نوبات غضب متكررة تكون مصحوبة بسلوك عدواني.

الاضطراب الانفجاري المتقطع intermittent explosive disorder هو واحد من الأمراض النفسية نادرة الحدوث، فيه يعاني الشخص من نوبات متكررة من الغضب وعادةً ما تكون مصحوبة بسلوك عدواني وبعض العنف سواء كان لفظي أو سلوكي في مواقف بسيطة لا تتطلب ذلك، فما هي أسبابه وكيف يمكن السيطرة عليه؟

ما هو مرض الاضطراب الانفجاري المتقطع؟

الاسم العلمي للمرض الاضطراب الانفجاري المتقطع، intermittent explosive disorder.
أسماء أخرى اضطراب الغضب الانفجاري، الاضطراب الانفعالي المتقطع، IED.
تصنيف المرض أمراض نفسية.
التخصص الطبي المعالج طبيب أمراض نفسية وعصبية.
أعراض المرض سلوك عدواني، نوبات انفجارية متكررة.
درجة انتشار المرض نادر.
الأدوية المعالجة مضادات الاكتئاب، مضادات التشنجات.

إن الاضطراب الانفجاري المتقطع هو واحد من الاضطرابات النفسية المزمنة التي من الممكن أن تسبب توترًا كبيرًا عند الأشخاص. كما أنها تؤثر بشكل سلبي على علاقة الفرد مع الآخرين في محيط عمله أو دراسته.

يحدث الانفجار الغاضب للمريض فجأة وبدون مقدمات وفي أغلب الأوقات تستمر تلك النوبات لمدة أقل من ثلاثين دقيقة، كما أنها تكون مصحوبة بسلوك عدواني إما لفظي أو جسدي.


أسباب الإصابة بمرض الاضطراب الانفجاري المتقطع

الاضطراب الانفجاري المتقطع intermittent explosive disorder
أسباب الإصابة بمرض الاضطراب الانفجاري

يبدأ الاضطراب الانفجاري المتقطع غالبًا في مراحل مبكرة من الطفولة عند 6 سنوات، أو في فترات المراهقة الأولى. كما أن السبب الحقيقي وراء الإصابة بهذا الاضطراب ما زال غير معروفًا، ولكن ينسبه كثير من الأطباء إلى مجموعة من العوامل سواء البيئية للمريض أو عوامل بيولوجية.

ومن أشهر تلك الأسباب المحتملة لمرض الاضطراب الانفجاري المتقطع ما يلي:

  • البيئة التي نشأ فيها المريض
    حيث أنه غالبًا ما ينشأ الأفراج الذين يعانون من هذا الاضطراب النفسي داخل أسرة يقودها السلوك الانفعالي أو العدواني مع بعضهم البعض، حيث يوجد الإيذاء اللفظي أو الجسدي من الآباء. يزيد هذا السلوك الانفعالي من احتمال ظهور المرض عند الأطفال بعد بلوغهم عمر النضج.
  • بعض الجينات الوراثية
    أثبتت الدراسات احتمال تواجد أحد العوامل أو المكونات الوراثية التي يمكن أن تنتقل من الآباء إلى أبنائهم، وتتسبب في إصابتهم بهذا الاضطراب النفسي.
  • اختلاف في كيفية عمل أنسجة المخ
    قد يتواجد بعض الاختلافات التي يمكن أن تظهر في كيمياء وبنية المخ لدى بعض الحالات التي تعاني من الاضطراب الانفعالي.

“اقرأ أيضًا: مرض البازهر (Bezoar)


العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالاضطراب الانفعالي

بالفعل توجد بعض العوامل التي من الممكن أن تزيد من خطر الإصابة بالاضطراب الانفجاري المتقطع وهي كالتالي:

  • وجود فترات طويلة من الاعتداء البدني للأفراد في طفولتهم.
  • تاريخ مرضي أو عائلي من الاضطرابات النفسية الأخرى.
  • الأفراد الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط.
  • اضطراب الشخصية الانطوائية.

“اقرأ أيضًا: النظام الغذائي لمرضى ضعف عضلة القلب


علامات وأعراض اضطراب الغضب الانفجاري

في الواقع إن تلك الانفجارات الغاضبة تحدث أو تتفجر بشكل مفاجئ تمامًا، كما أنها تستمر لمدة تصل أحيانًا إلى 30 دقيقة أو أقل، في البداية قد يفصل بين كل نوبة وأخرى أشهر أو أسابيع طويلة في تلك الفترة لا يتم تسجيل أي سلوك عدواني للفرد. لكن مع تطور الحالة قد تتكرر بشكل مستمر. وقد تكون نوبات لفظية شدتها أقل هي التي تفصل بين النوبات المتكررة من العدوان الجسدي.

تلك النوبات العدوانية التي تتفجر بشكل مفاجيء قد يسبقها أو يصاحبها ما يلي:

  1. غضب شديد.
  2. حالات تهيج.
  3. رعشة وخفقان.
  4. ازدياد مستمر لا يهدأ في طاقة الفرد.
  5. ضيق الصدر مع تسارع الأفكار.
  6. انفجار لفظي أو سلوكي لا يتناسب مع ما يتطلبه الموقف.
  7. الشتائم أو الصراخ.
  8. جدال طويل وحاد.
  9. عراك جسدي قد يصل لدفع أو صفع الآخرين.
  10. تهديد الأفراد ومحاولة الاعتداء عليهم.

بعض الأشخاص قد تشعر براحة بعد انتهاء نوبات غضبهم، والبعض الآخر قد يصيبه التعب مع تأنيب الضمير المستمر والشعور المتزايد بالندم أو الإحراج.

“اقرأ أيضًا:مرض الحمى الصفراء


مضاعفات الاضطراب الانفعالي المتقطع

إن الأشخاص الذين تم تشخيصهم بمرض الاضطراب الانفجاري المتقطع قد يحدث لديهم بعض المضاعفات نتيجة لذلك المرض فيما بعد وهي كالتالي:

  • تدهور علاقاتهم الشخصي

حيث أنهم باتوا معروفين لدى الآخرين بأنهم شخصيات غاضبة سريعة الاعتداءات اللفظية أو الجسدية على الآخرين، هذا ما قد يسبب لهم مشكلات في العلاقة الزوجية أو الأسرية وتعرضهم لضغط نفسي كبير من العائلة.

  • مشكلات اجتماعية

حيث يحدث لمرضى هذا الاضطراب نتيجة لسلوكهم العدواني مشكلات في العمل أو المدرسة، مما يتسبب لهم في فقدان الوظيفة أو حتى الفصل من الدراسة، وقد يتطور الأمر لتوريط أنفسهم في مشاكل مالية أو قانونية.

  • بعض المشاكل المزاجي

غالبًا ما يعاني المريض المزمن في تلك الحالة من الاكتئاب الحاد واضطرابات القلق، وقد يحاول الانتحار وإحداث الأذى أو الإصابات المتعمدة في النفس.

  • الإصابة ببعض الأمراض

هناك الكثير من الحالات المرضية الشائعة التي تحدث مع مريض الاضطراب الانفجاري المتقطع مثل ارتفاع ضغط الدم أو الإصابة بمرض السكري أو حتى أمراض القلب والسكتتات الدماغية.

“اقرأ أيضًا: مرض ضخامة الأطراف


تشخيص مرض الاضطراب الانفعالي

الاضطراب الانفجاري المتقطع
تشخيص الاضطراب الانفعالي المتقطع

توجد بعض الفحوصات التي من الممكن أن يطلب الطبيب إجراؤها لتأكيد التشخيص بالمرض وهي كالتالي:

  • عمل فحص بدني

في البداية سيحاول الطبيب أن يستبعد كل المشاكل الجسدية، وعمل بعض الفحوصات المختبرية.

  • إجراء تقييم نفسي

سوف يتحدث معك الطبيب النفسي حول الأعراض التي تشعر بها، وطرق تفكيرك ومشاعرك.

  • الاعتماد على المعايير المعتمدة في الدليل الإحصائي للاضطرابات العقلية
    وهو دليل تشخيصي تم اعتماده من الجمعية الأمريكية لأمراض الطب النفسي (APA) لتشخيص أمراض الصحة العقلية.

“اقرأ أيضًا: مرض العد الوردي (Rosacea)


علاج اضطراب الغضب المتقطع

لا يوجد علاج واحد يمكن القول بأنه هو الفيصل في علاج الاضطراب الانفجاري المتقطع، ولكن قد يفيد العلاج النفسي والتحدث مع الطبيب مع بعض الأدوية في علاج تلك الحالات:

  • العلاج النفسي

قد يحدد لك الطبيب بعض الجلسات العلاجية سواء فردية أو جماعية لتحسين السلوك، ومحاولة التحكم أو إدارة الغضب وتعلم التفكير بطرق مختلفة.

  • العلاج بالأدوية

توجد بعض الأدوية التي قد تكون مفيدة بالفعل في علاج هذا الاضطراب مثل مضادات الاكتئاب أو مضادات التشنجات.


كيفية الوقاية من مرض الاضطراب الانفعالي المتقطع

في البداية نود التنبيه على أنه في حال تم تشخيصك بالاضطراب الانفجاري المتقطع فبالطبع سوف تكون الوقاية واحدة من الأمور الخارجة عن السيطرة ما لم تتلقى بالفعل علاجًا من شخص متخصص. لكن قد تساعدك تلك الاقتراحات والنصائح مع تلقي العلاج في التحكم في النوبات المفاجئة من المرض مثل:

  • الالتزام التام بالعلاج مع حضور الجلسات وتناول الأدوية الموصوفة من الطبيب.
  • ممارسة أساليب تساعدك على الاسترخاء مثل التنفس بعمق أو رياضة اليوجا.
  • تغيير طريقة تفكيرك في المواقف التي تستدعي غضبك ومحاولة الاستعانة بالفكر المنطقي.
  • فكر في الإجابة قبل الاندفاع في أول رد فعل يخطر على بالك.
  • حاول تغيير البيئة المحيطة والابتعاد عن المواقف التي تثير غضبك.
  • الابتعاد عن التدخين أو الكحوليات قدر الإمكان.

الأسئلة الشائعة حول مرض الاضطراب الانفجاري المتقطع

ما هو العلاج المناسب لحالات الاضطراب الانفجاري المتقطع؟

في البداية لا بد من اللجوء لمختص نفسي يساعدك في التحكم في تلك النوبات المفاجئة، كما يمكن الاعتماد على مضادات الاكتئاب ومضادات التشنجات كعلاج مناسب لتلك الحالة.

هل يمكن اعتبار نوبات الغضب مرض نفسي؟

الغضب في حد ذاته ليس مرضًا نفسيًا ولكن إذا تكررت تلك النوبات وأصبح يصاحبها سلوك عدواني غير لائق وقتها يشير ذلك للإصابة بمرض نفسي وهو الاضطراب الانفجاري المتقطع.

ما هو مرض ال IED؟

هو عبارة عن مرض نفسي يصاب فيه المريض بنوبات متكررة من الغضب الغير مبرر مع سلوك عدواني لفظي أو جسدي.

الاضطراب الانفجاري المتقطع intermittent explosive disorder هو مرض نفسي قد يحدث بسبب بعض العوامل الجينية أو البيئية، وفيه يعاني المريض من نوبات سريعة أو متكررة من الغضب وقد يتسبب هذا الأمر في مشكلات صحية أو اجتماعية للمريض.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق