تربس العنب السوري

المهلب مرهج
نشرت منذ أسبوع واحد يوم 11 أبريل, 2024
تربس العنب السوري

يعتبر تربس العنب السوري (Retithrips syriacus) من الآفات الزراعية التي تهاجم الكرمة (العنب) وتتغذى عليها، كما أن هذه الآفة تسبب ضعف الأشجار وتدني الإنتاج، فما هي دلالات ومظاهر الإصابة بتربس العنب السوري، وكيف يمكن مكافحة تربس العنب السوري عند حدوث الإصابة؟

شرح قراءه الأكواد ا…شرح قراءه الأكواد الغير متوافقة مع فهرس

آفة تربس العنب السوري

في الحقيقة، إن تربس العنب السوري هي حشرة تصيب العنب (الكرمة). بالإضافة لذلك، فإن هذه الحشرة تصيب نباتات أخرى فهي متعددة العوائل. تصيب الآفة القطن، كما تصيب الخوخ، والجوز، والخضار الورقية، والمحاصيل الحقلية، كما تصيب عدد كبيرًا من النباتات الأخرى. تنتشر الآفة بشكل خاص في شمال ووسط أفريقيا، وتوجد في دول شرق المتوسط، وخاصة في سورية.

وصف الآفة

الوصف الشكلي العام للحشرة

إن حشرة تربس العنب السوري تشبه حشرات المن في صغر حجمها. وفي ما يلي وصف مفصل لها:

الحشرة الكاملة

إن الحشرة الكاملة هي حشرة صغيرة الحجم بحوالي ١.٣- ١.٦ مم. أما لون الحشرة فهو بني غامق أو أسود يميل للبني، والأجنحة ذات لون بني فاتح. بينما قرن الاستشعار فهو مؤلف من ٨ عقل. الذكر يبلغ حجمه حوالي ١.٣ مم أي أنه أصغر من الأنثى.

حوريات تربس العنب السوري

بينما حوريات الحشرة الصغيرة فهي ذات لون برتقالي- أحمر ما عدا الرأس وقرني الاستشعار والأرجل فلونها أصفر. تختلف الحوريات عن الحشرة الكاملة في تدرج اللون وصغر الحجم.

الإصابة بتربس العنب السوري

تتجلى أعراض الإصابة بتربس العنب السوري على هيئة امتصاص للعصارة النباتية. إن حشرة التربس لا تسلك سلوك الحفارات أو صانعات الأنفاق، أو حشرات القلف والخشب، بل تسلك سلوك ماصات العصارة النباتية. تهاجم الأطور الضارة (الحوريات والحشرات الكاملة) الكرمة وغيرها من عوائل نباتية. بعد ذلك، تشرع في امتصاص العصارة النباتية للأنسجة، وتهاجم السطح السفلي للأوراق.

تتلون أماكن الإصابة باللون الفضي نتيجة امتصاص محتويات الخلايا. تتساقط الأوراق مع الإصابة الشديدة، كما يمكن أن تهاجم الآفة الثمار. في الحقيقة، تعتبر حشرات الجيل الثاني الأكثر خطرًا وضررًا. يكثر تواجد الحشرة في المناطق الدافئة، وقلما توجد في المناطق الباردة.

خطورة تربس العنب السوري

تنبع خطورة تربس العنب السوري، من أنه يضعف أماكن الإصابة على العائل النباتي، مما يستدعي حشرات أخرى، وآفات أخرى غير حشرية. قد تنجذب حشرات المن، أو حشرات البق، أو آفة الدفلة القشرية. بالإضافة لذلك، قد تنجذب آفات فطرية كفطريات الذبول (Fuzarium)، وآفات بكتيرية كبكتريا التقرح (Xanthomonas). مع تداخل الآفات الزراعية في ما بينها، وتفاقم الخطورة، قد يضطر المزارع لتطبيق المكافحة المتكاملة للآفات الزراعية.

عوامل تشجع الإصابة

بطبيعة الحال، هناك عوامل تشجع الإصابة بتربس العنب السوري. ومن أهم العوامل:

  • استعمال المزارع للمبيدات الباراثينوئيدية الضارة، وعدم استعماله للمبيدات الفوسفورية النافعة.
  • عدم عناية المزارع بالحالة العامة للأشجار والخضار والشجيرات (كرمة، بندورة، خوخ… إلخ)
  • كما أن استعمال المزارع لسماد بلدي أو عضوي غير متخمر كفاية يؤدي لتشجيع الآفات
  • بالإضافة لذلك، فإن عدم تخلص المزارع من الأعشاب الضارة المحيطة بالحقل يشجع الآفات

دورة الحياة

تمتاز حشرة تربس العنب السوري بنشاط ربيعي بحت. كثيرًا ما تشبه دورة حياتها دورة حياة حشرة نمر الإجاص. وفي ما يلي دورة حياتها:

طور السبات

إن طور السبات هو طور التشتية. تقضي الآفة فصل الشتاء بطور الحشرة الكاملة تحت الأوراق الجافة، أو في شقوق التربة، أو في شقوق الساق والأغصان والأفرع. تحضر الآفة جسمها فزيولوجيًا لكي تقوم بعملها بمجرد حلول الربيع.

طور النشاط

أما طور النشاط فيحصل في فصل الربيع. مع حلول درجات الحرارة المرتفعة والكافية، تهاجر الآفة إلى السطح السفلي للأوراق. بعد التزاوج، تبدأ الأنثى بوضع البيض اعتبارًا من منتصف نيسان بوساطة آلة وضع البيض الخاصة بها. يتم وضع البيض ضمن أنسجة السطح السفلي للورقة. بعد ذلك، فإن الحوريات الخارجة من البيض تتغذى على عصارة النبات وتتابع تطورها. قد تمر الحوريات بأربعة أعمار قبل بلوغها طور الحشرة الكاملة.

أجيال تربس العنب السوري

في واقع الأمر، تحتاج دورة الحياة حوالي سبعة أسابيع. تظهر حشرات الجيل الأول في آذار، بينما تبدأ حشرات الجيل الثاني بالظهور في أوائل شهر آب، أو قد تتأخر حتى بداية أيلول. أما حشرات الجيل الثالث والأخير فتظهر مع بداية تشرين الأول، حيث تهاجر إلى مكان التشتية من جديد عند تساقط الأوراق. انطلاقا مما تقدم، فإن لهذا التربس ٣ أجيال سنويا.

مكافحة تربس العنب السوري

سبل مكافحة هذه الآفة

من أجل مكافحة تربس العنب السوري، يجب تتبع جملة من الإجراءات الوقائية والعلاجية. وفيما يلي بعض من سُبل مكافحتها:

مكافحة وقائية

تتم المكافحة الوقائية من خلال أن يعتني المزارع قدر الإمكان بأشجار وشجيرات وخضار الحقل. كما يحرص المزارع على استعمال المبيدات الفوسفو – عضوية، أو مبيدات الكرمبات. يتجنب المزارع استعمال المبيدات الباراثينوئيدية أو المبيدات التابعة لمشتقات الفحوم الهيدروجينية المكررة. بالإضافة لذلك، يتخلص المزارع من الأعشاب المحيطة بالحقل. أيضًا فإن المزارع يسمد ما يزرع بتوازن ما بين الآزوت والفوسفور والبوتاس.

مكافحة علاجية استئصالية

تتم المكافحة بالمبيدات بمجرد حدوث الإصابة بما يستدعي استعمال المبيد. يفضل استعمال أحد المبيدات ذات التأثير الجهازي، أو التأثير بالملامسة. يمكن استعمال المبيد المميز والقوي باراثيون ميثيل Parathion- methyl. كما أن المبيد مالاثيون (Malathion) يعطي نتائج جيدة. يمكن أيضًا للمزارع استعمال المبيد مونوكروتوفوس (monocrotophos.) بالإضافة لذلك، فيمكن استعمال المبيد ديميتون ميتيل (Dimeton- methyl). كل المبيدات السابقة تعطي نتائج فعالة مع هذا التربس. كما توجد مبيدات أخرى لا تقل فعالية من أمثال دايكلوروفوس (dichlorovos)، وسايبرمثرين (cypermrthrin).

تطبيق الإدارة المتكاملة

إن المقصود بالإدارة المتكاملة لتربس العنب السوري، جملة من الإجراءات. نخص بالذكر الإجراءات الزراعية من عناية بالحقل والحالة الفزيولوجية للنبات. بالإضافة لذلك، فيتم القيام بإجراءات شاملة المقصود بها العناية بالبيئة والوسط المحيط. يحرث المزارع الأشجار المثمرة كالخوخ والتفاح والحمضيات حراثة سطحية ويكتفى بـ ١٢ سم عمقًا.

أما الخضار والمحاصيل فيجب أن يعتني المزارع عند زراعتها بالعزيق، والتعشيب. كما يحرص المزارع على استعمال سماد بلدي متخمر لمدة لا تقل عن ٦- ٨ أشهر قبل نثره على التراب.

بذلك؛ نكون قد تعرفنا على تربس العنب السوري ومدى أضراره في حال تفاقم الإصابة وكذلك سبل الوقاية والعلاج الممكن اتباعه. كما نكون حد أحطنا العلم بدورة الحياة، وكيفية تطبيق الإدارة المتكاملة للآفات مع تفاقم الإصابة. يجب على المزارع، أن يكون حريصًا على ما يزرع، وانطلاقا من ذلك، فإن درهم وقاية خير من قنطار علاج.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

    نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

    موافق