دودة اوراق التفاح الجنوبية؛ 5 أسباب للإصابة بها على أشجار التفاحيات، وكل ما يلزم المزارع من معلومات

دودة اوراق التفاح الجنوبية؛ 5 أسباب للإصابة بها على أشجار التفاحيات، وكل ما يلزم المزارع من معلومات

تعد دودة اوراق التفاح الجنوبية من الآفات الزراعية التي تصيب أشجار الإجاص والتفاح والسفرجل واللوز، وتؤدي هذه الآفة لأضرار للمردود الزراعي، فما هي هذه الآفة؟

تعتبر دودة اوراق التفاح الجنوبية (Southern apple leaf worm) من الآفات الزراعية التي تصيب أشجار الإجاص والتفاح والسفرجل واللوز، وتؤدي هذه الآفة لأضرار اقتصادية زراعية، وقد تكون هذه الآفة خطيرة في بعض المناطق وتؤثر على الإنتاج الكلي والمردود، فما هي علامات ومظاهر الإصابة بدودة اوراق التفاح الجنوبية، وما هي سبل مكافحة دودة اوراق التفاح الجنوبية؟


حشرة دودة اوراق التفاح الجنوبية

إن دودة اوراق التفاح الجنوبية هي واحدة من الآفات والحشرات الاقتصادية التي تسبب أضرارًا لأشجار التفاح والإجاص المثمرة وغيرها. تصيب الآفة الأشجار التفاحية من تفاح، وإجاص، وسفرجل. كما أنها تصيب الأشجار اللوزية كاللوز، والخوخ، والكرز، والمشمش، والدراق. تنتشر هذه الآفة في مناطق زراعة الإجاص والسفرجل والتفاح حول العالم، وتوجد في أمريكا الشمالية والجنوبية، وآسيا الغربية والشرقية، وأفريقيا، وأوروبا، ودول حوض المتوسط.


الوصف

إن دودة اوراق التفاح الجنوبية تشبه تقريبًا عثة التفاح، مع اختلاف الألوان ونظام توزع الألوان.

فراشة دودة اوراق التفاح الجنوبية

إن الفراشة أو الحشرة الكاملة للآفة صغيرة الحجم بطول حوالي 3- 4مم. الأجنحة الأمامية فضية بيضاء اللون، وتوجد بقع بنية في طرف كل جناح. كما يميل لون الأجنحة الخلفية للرمادي الموبر الأبيض، وتوجد أهداب على الحواف.

يرقات دودة اوراق التفاح الجنوبية

أما الديدان أو اليرقات، فهي ذات لون أخضر في أعمارها الأولى، وبعد أن تكبر يميل لونها للأخضر الغامق بالتدريج. رأس اليرقة بني أسود اللون، كما يبلغ طول اليرقة عند النضج التام حوالي 8- 9 مم.

العذراء

بينما العذراء فهي خضراء مصفرة، وتتواجد في شرنقة حريرية بيضاء اللون غالبًا ما تكون ملتصقة على السطح السفلي للأوراق المصابة.

“اقرأ أيضًا: مرض ذبول التفاح


الإصابة بدودة اوراق التفاح الجنوبية

دودة اوراق التفاح الجنوبية
مظاهر الإصابة وأضرار هذه الآفة

 

تتجلى مظاهر الإصابة بدودة اوراق التفاح الجنوبية على هيئة حفر أنفاق في أوراق الأشجار. تتغذى اليرقات أو الأطوار الضارة بحفر أنفاق التغذية في أوراق الأشجار المصابة من إجاص وسفرجل وتفاح وغيرها. عادةً ما تكون الأنفاق في الطبقة البينية للخلايا أو بين طبقتي بشرة الورقة الكثيفة. تأخذ الأنفاق أشكال سوداء أو صدئة مفحمة، كما تؤدي الإصابة الشديدة إلى سقوط نحو 60 % من أوراق الشجرة. بينما الإصابة التامة تحصل بسقوط 100% من الأوراق.

“اقرأ أيضًا: آفة حلم الإجاص


خطورة دودة اوراق التفاح الجنوبية

تنبع خطورة دودة اوراق التفاح الجنوبية من أنها تضعف الأشجار في مكان الإصابة الممثل بالأوراق. نتيجة لذلك، تنجذب آفات أخرى إلى الشجرة من أمثال حفار ساق التفاح، وحشرات الفواكه القشرية، ونمر الإجاص، وغيرها. يمكن أن تكون الإصابة خطيرة في بعض المناطق المتوسطية في البحر المتوسط، ورغم ذلك، قد تكون الإصابة في مناطق أخرى محدودة لا تستدعي المكافحة.


عوامل تشجع الإصابة

إن هناك عوامل تشجع على الإصابة بدودة اوراق التفاح الجنوبية، وأهم العوامل خمسة:

  1. وجود الأعشاب بصورة موبوءة في بساتين الإجاص والسفرجل والتفاح، فهي تعد بؤر لانتشار الآفات الزراعية
  2. عدم عناية المزارع بتقليم أشجار التفاح والإجاص والسفرجل بصورة سليمة (إما بالطريقة الكأسية، أو بطريقة المحور القائد المعدل)
  3. كما أن عدم إزالة المزارع للأفرع المتشابكة والمتزاحمة لأشجار الإجاص والسفرجل يؤدي لضعف الأشجار وانتشار الآفات
  4. أيضًا فإن استعمال المزارع لمبيدات حشرية تابعة للفحوم الهيدروجينية المكررة يساعد على انتشار الآفات (كالمبيد الخطير ddt)
  5. بالإضافة لذلك، عدم قيام المزارع بري أشجار التفاح والإجاص بصورة منتظمة يسهم في حدوث الإصابة

دورة الحياة

إن دورة حياة دودة اوراق التفاح الجنوبية تتشابه قليلاً مع دورة حياة فراشة ثمار الخوخ، وفي ما يلي الدورة:

طور النشاط

إن طور النشاط يحصل في الربيع مع نيسان/ أبريل، كعادة أغلب صانعات الأنفاق من الفراشات. يبدأ ظهور الفراشات الكاملة في بساتين الإجاص والسفرجل مع بدايات الربيع، ثم تتغذى لفترة قصيرة. بعد ذلك، تتزاوج، ثم تضع بيض الجيل 1 على السطح السفلي للأوراق الصغيرة في بداية شهر أيار/ مايو. تلجأ اليرقات الخارجة من البيض إلى التغذية بالحفر ضمن أنسجة الأوراق والخلايا البينية، ثم بعد اكتمال نمو اليرقات تتحول إلى عذارى في شرانق خاصة على السطح السفلي للورقة. بعد ذلك، تخرج الفراشات معيدةً دورة الحياة من جديد على أشجار التفاح والإجاص والسفرجل في المنطقة.

طور السبات

أما طور السبات فيحصل في الشتاء، حيث تمر الحشرة بطور تشتية وسكون العذراء. عادةً ما تكون العذراء في شرنقة حريرية خاصة على النبات نفسه، أو قد تكون مختفية في التربة في نواة طينية أو بين الحجر والحصى الناعم. تختلف طبيعة التعذر حسب العائل والظروف السائدة. كما أن الحشرة يمكن أن تقضي فصلي الشتاء والخريف كلاهما بطور الفراشة الكاملة ولكن تكون غير مخصبة في هذه الحالة.

أجيال دودة اوراق التفاح الجنوبية

إن عدد أجيال الآفة يختلف حسب العائل، والظروف من حرارة ورطوبة. عادةً ما يكون للحشرة حوالي 4 أجيال غير مميزة في العام الواحد. يمكن أن يظهر الجيل الثاني في منتصف حزيران/ يونيو، وأما الجيل الثالث ففي منتصف تموز/ يوليو. في حال ظهور الجيل الرابع فقد يظهر في منتصف آب/ أغسطس. بالإضافة لذلك، قد يظهر أحيانًا في بعض المناطق جيل خامس في المناطق الدافئة في شهر أيلول/ سبتمبر.

“اقرأ أيضًا: آفة ذبابة مينو


مكافحة دودة اوراق التفاح الجنوبية

دودة اوراق التفاح الجنوبية
سبل مكافحة هذه الآفة

 

تتبع من أجل مكافحة دودة اوراق التفاح الجنوبية جملة من الإجراءات الوقائية والعلاجية.

مكافحة وقائية

تتم المكافحة الوقائية من خلال عناية المزارع بري أشجار الإجاص والسفرجل والتفاح بصورة منتظمة. يكتفي المزارع برية واحدة كل أسبوع ويكرر الري 3-4 مرات. كما يتخلص المزارع من الأعشاب المحيطة ببستان السفرجل والإجاص. أيضًا يحرص المزارع على عدم استعمال مبيدات تابعة للفحوم الهيدروجينية على أشجار السفرجل والتفاح لأنها ضارة. يمكن أيضًا أن يستعمل المزارع مصائد بلاستيكية أو زجاجية تعلق على الأشجار (مصيدة طعوم سامة، مصيدة فرمونية، مصيدة غذائية).

مكافحة علاجية

تجرى المكافحة العلاجية بمجرد التعرض للإصابة، وتتم بأحد مبيدات الحشرات الفوسفورية العضوية ذات الفعالية الجهازية. يعد الجيل الأول لهذه الفراشة أكثر الأجيال خطورة لإصابته للأوراق الفتية الغضة أو الصغيرة عمرًا. يمكن أن يستعمل المزارع المبيد براثيون ميثيل Parathion- methyl، والمبيد دميتون ميتيل (Dimeton-S-methyl). كما يعطي المبيد كلورثيون chlorthion نتائج جيدة عند رش أشجار السفرجل والتفاح والإجاص.


إجراءات الإدارة المتكاملة

إن المقصود بالإدارة المتكاملة للبستان المصاب بدودة اوراق التفاح الجنوبية، جملة من الإجراءات العنائية والزراعية. بالإضافة لذلك، تتم العناية بالحالة العامة للمناخ والظروف البيئية في بساتين السفرجل والتفاح والإجاص. يسعى المزارع لتوفير ظروف بيئية مناسبة للأشجار، ويعمل الفلاح على تعقيم التربة بالطاقة الشمسية من خلال أغطية بلاستيكية Poly ethylien توضع فوق التربة حول جذوع الأشجار، مما يساعد في القضاء على عذارى الحافرة المختبئة في التربة. كما يجب على المزارع استعمال تدفئة بالبخار الساخن أو الهواء الساخن أو الماء الحراري. بالإضافة لذلك، يجب أن يعتني المزارع بالتعشيب والعزيق والمكافحة المتكاملة للآفات الفطرية والحشرية والفيروسية والبكتيرية في بساتين الإجاص.


بذلك؛ نكون قد تعرفنا على دودة اوراق التفاح الجنوبية ومدى خطورتها في حال الإصابة الشديدة وتفاقم أعداد الآفة. كما نكون قد أحطنا العلم بدورة الحياة وما يشجع على إصابة بساتين الإجاص بالآفة. يجب على المزارع أن يكون حريصًا على أشجاره المثمرة من إجاص وسفرجل وتفاح من الآفات الزراعية.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق