تساقط ثمار الرمان

pomegranate-fruits-fall

اماني حسن
فهرس البستنة و كيفية الزراعة
اماني حسن17 نوفمبر 202015 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
تساقط ثمار الرمان
تساقط ثمار الرمان

تساقط ثمار الرمان مشكلة شائعة في مزارع الرمان مثل مشكلة تساقط أزهار الرمان، والذي يعد من أقدم أنواع الفاكهة الصالحة للأكل، وهو قادر على النمو في مختلف المناخات الزراعية، التي تتراوح من المناطق الإستوائية إلى المناطق المعتدلة في العالم.

ما هي شجرة الرمان؟

تعتبر الهند اكبر بلد ينمو فيها الرمان في العالم. وتسمى هذه الفاكهة بالفارسية بإسم جُلنار، وهو عبارة عن شجيرة صغيرة تقل عن ٤ أمتار عند زراعتها، وتصل أحيانا لطول ٧ أمتار وبعضها يعيش أكثر من ١٠٠عام، نجد أن للرمان جذر معقد ومحمر ومتطور جدا، ويمتص بصورة فائقة في التربة المالحة.

متطلبات زراعة الرمان

  • لا يتطلب الرمان نوعا معينا من التربة، لكنه لاينمو في التربة الطينية، لذا يجب أن تكون التربة المثالية خفيفة ونفاذة وعميقة وجديدة.
  • عند زراعة الرمان في الأراضي المروية، تكون متطلباته المائية خفيفة، إلا أن الري الزائد قبل فترة قصيرة من مرحلة نضج الثمار، يمكن أن يسبب تكسير الثمار.
  • درجة الحرارة المثلى للرمان تتراوح بين ١٨-٢٥ درجة مئوية، في حين يفضل نبات الرمان المناخ الدافئ.
  • تعد الإضاءة الجيدة مهمة للسماح للثمار بتطوير ألوانها بشكل كامل، لذا يفضل زراعتها في الأماكن المشمسة.

اقرأ أيضا: تساقط ثمار وأزهار الفاكهة

أسباب سقوط ثمرة الرمان

هنالك العديد من الآفات والأمراض والعوامل البيئية التي يمكن أن تسبب سقوط زهرة الرمان.

  • قد تكون أزهار الرمان منفردة أو مجمعة في ثنائيات في نهاية الفروع وعادة يحدث التلقيح الخلطي عن طريق الحشرات التي تزيد من كمية الثمار، رغم ذلك نجد أن التلقيح بالرياح دوره ضئيل.
  • يتغير وقت الأزهار حسب الموقع الجغرافي، والأصناف في المناخ الاسئوائي تزهر الأزهار على مدار العام، بينما في المناطق شبة الإستوائية تزهر مرة واحدة في السنة.
  • في ظل الظروف الإستوائية -يحدث تمايز برعم زهرة الرمان في أوقات مختلفة، تتراوح الفترة الزمنية بين بداية استطالة برعم الزهرة والتركيب مابين ١٤-٢٨ يوما حسب نوع النبات والظروف المناخية، يستغرق الأمر من ٥-٧ أشهر حتى تنضج ثمرة الرمان وتحتاج الشجرة من عامين إلى ثلاث أعوام لتنتج الثمار.
  • يتم حصاد الرمان من أكتوبر إلى يناير، إرتبط تساقط الرمان بزيادة التنافس بين المبايض النامية، في وقت نمو الثمار، كما أن التساقط يحدث بسبب الاضطرابات الفسيولوجية الناتجة عن تغير العوامل المناخية مثل الرطوبة النسبية، وهطول الأمطار ودرجة الحرارة.

الأسباب الرئيسية لتساقط ثمار جُلنار

أكبر مسبب للتساقط هو مرحلة الأحداث التي يمر بها الرمان، معظم أنواع الرمان تحمل الفاكهة في سن مبكرة وهذا يكون غير كافي لدعم الفاكهة، والنتيجة هي تساقط الثمار، ويعد تساقط الثمار شائعا، في السنوات ٣- ٥ من عمر الشجرة، ولكن هذا يتغير مع نضوج الشجرة.

نقص المياة

يمكن للحرارة الزائدة، بعد مرور فترة من الزمن أن تجفف الأرض بسرعة، عندما يكون إمداد شجرة الرمان من المياة غير متكرر، فإن ذلك يسبب تساقط الثمار، أو تسبب كثرة الثمار تشقق ثمار الرمان.
اإستخدام الري بالتنقيط يعد مثالي لإعطاء الشجرة، كميات ثابتة من المياة، وهناك أنواع معينة من التربة تجف بسرعة أسرع، كما تعد التربة الرملية الطميية جيدة للاشجار، لكن عندما تكون بدون مطر لفنرة طويلة تصبح جافة جدا، وعادة مايكون المكان الأول الذي نعرف منه، ما إذا كانت شجرة الرمان جافة جدا، هو الأوراق لأن لونها يتغير وتبدأ في السقوط، كأول علامة على أن نمو الشجرة متعثر.

نقص المغذيات في فاكهة جُلنار

يمكن أن يؤثر نقص العناصر الغذائية على تساقط الرمان، ولأنه ليست كل أنواع التربة متساوية في محتواها، فان الصحة العامة لشجرة الرمان، تتأثر بنقص العناصر، ويعد إجراء فحص اختبار التربة مهما، لأنه يحدد كمية ونوع العناصر التي تضاف للتربة، لتقليل تساقط الثمار.

الافراط في التسميد والتخصيب

في حالة كانت التربة الرملية لاتحتوي على العناصر الجيدة، فإنه يتعين إضافة القليل من الأسمدة، ولا يحبذ التسميد خلال السنة الأولى من عمر الشجرة، وبدءا من السنة الثانية يمكن البدء في التسميد، حسب توجيهات الملصق على المنتج، سواء كانت أغذية عضوية أو غير عضوية، ويمكن أن يتم التسميد عن طريق التغطية مع السماد العضوي، وذلك بنشر الأسمدة من نقطة على بعد قدم، أو وراء الجذع بمقدار ٦ بوصات.
الإفراط في التسميد يؤدي إلى النمو الخضري، مما يجعل مظهر النبات كثيف وهذا يؤدي إلى سقوط الثمار، كذلك يمكن أن تؤدي زيادة التخصيب، إلى نضوج الثمرة في وقت متأخر وتكون ذات لون رديء.
تعد كثرة النتروجين واحدة من المشاكل الرئيسية، لانه يسبب نموا غزيرا، ولكن الإفراط فيه يسبب تساقط الثمار،
بمعنى أن الإفراط في التسميد يكون سيئا مثل عدم تسميد شجرة الرمان.

اقرأ أيضا: فوائد الرمان

الظل

يمكن أن يؤدي عدم حصول الرمان، على ساعات كافية من ضوء الشمس إلى تساقط الثمار. لذا يجب الحذر من الأشجار القريبة من شجرة الرمان، وعادة ما ينمو الرمان مثل الشجرة، وبصورة كثيفة؛ لكن يمكن جعله ينمو كشجيرة عن طريقة إزالة النموءات الجديدة والبراعم، من قاعدة تاج شجرة الرمان، كما يجب تقليم بعض الأفرع الداخلية، للسماح لأشعة الشمس بالوصول فروع الشجرة بكاملها.

التلقيح غير الكافي

خلال فترة إزهار الأشجار، وعندما لا يوجد مايكفي من مساعدين التلقيح(مثل النحل)، فإن الثمار الصغيرة تسقط وتكون مشوهه، مع عدد قليل من الثمار؛ لان التلقيح هو مفتاح تحسين قدرة الأشجار، على الاحتفاظ بالفاكهة وعدم سقوطها.
تعتبر أشجار الرمان مثمرة ذاتيا، وهذا يعني أن ازهارها من الذكور والإناث، ثم تساعد الحشرات والطيور الطنانة الملقحة في نشر حبوب اللقاح من زهرة إلى أخرى.
تتساقط أزهار ذكور الرمان، بشكل طبيعي كما تتساقط الأزهار الإناث غير المخصبة، بينما تظل أزهار الإناث المخصبة والتي تتحول إلى ثمار الرمان.

الآفات

تبدأ أشجار الرمان في الأزهار في شهر مايو وتستمر حتى أوائل الخريف، لكن اذا تساقطت أزهار الرمان في أوائل الربيع، فقد يكون السبب هو الإصابة الحشرات مثل الذبابة البيضاء أو القشرية أو البق الدقيقي، هنا يجب فحص الشجرة، وفي حالة تأكد الإصابة يتم إستخدام مبيد حشري.

الأمراض

سبب آخر محتمل لتساقط زهرة الرمان، قد يكون بسبب مرض فطري أو تعفن الجذور، ويجب وضع  رذاذ مضاد للفطريات.

اقرأ أيضا: كيفية زراعة الرمان Pomegranate

الظروف البيئية

قد تسقط أزهار شجرة الرمان، بسبب درجات الحرارة الباردة، لذا من الجيد حماية الشجرة في حالة توقع حدوث البرودة.

مقاومة شجرة الرمان للجفاف

قلة الماء تسبب تساقط الأزهار، وكلما كانت الشجرة تروى وتخصب وتلقح بشكل صحيح، وخالية من الأمراض والآفات؛ فإن سقوط القليل من الأزهار يعد أمر طبيعي، ولجعل شجرة الرمان تحمل أزهارا كثيرة، يمكن وضع محلولا من مستخلص الأعشاب البحرية، أو أي هرمون مزهر نباتي، ورشه على نبات الرمان؛ لأن هذا سيؤدي إلى زيادة نسبة أزهار الرمان الخنثى في النبات.

حقائق عن تساقط ثمار الرمان

  1. يزرع الرمان لأجل الفاكهة اللذيذة، ولأجل الزهور ونجد أن التلقيح المتبادل بين شجرتين يحسن الثمار.
  2. نقص عنصر الزنك يزيد من تساقط الأزهار والثمار، بينما نقص عنصر البورون ينتج عنه فشل في عمليتي التلقيح والاخصاب،  يحدث عدم التلقيح احيانا بسبب عدم التوافق الذاتي.
  3. عدم تنظيم الري، أو عدم الري نهائيا، اثناء الازهار يؤدي لتساقط الثمار، والحل الأمثل هو تخفيف الري بعد الأزهار والمباعدة بين فترات الري.
  4. عند تعر ض الشجرة لرياح قوية، يؤدي للتساقط والحل هو عمل مصدات الرياح.
  5. عندنا يكون عمق الوعاء صغير،  فإن المجموع الجذري للشجرة لن يجد مساحة كبيرة للنمو فيتأثر النبات سلبا، بعدم حصول الأزهار والثمار على المواد الغذائية اللازمة، فتسقط الزهرة والحل هو الزراعة في أوعية كبيرة ومناسبة.
  6. عدم التسميد الجيد، وخاصة الفسفور والبوتاسيوم، والفسفور عامل مهم للتزهير وتقوية المجموع الجذري، مما يعطي توريق جيد، وبالتالي الأزهار تكون سليمة.
  7. اما البوتاسيوم دوره هو المساعدة في صعود العصارة النباتية لأعلى قمة النبات، ويضمن تغذية كافية لكل أجزاء الشجرة، البوتاسيوم كذلك يساعد النبات على مقاومة الإجهاد، في حالة التعرض للعطش أو كانت التربة مالحة، الحل هو التسميد المتوازن.
  8. استخدام مثبت الزهرة يساعد النبات على التزهير وعقد الثمار.
  9. مكافحة الآفات والأمراض بسرعة والسماد الجيد، لهم دور كبير في الحماية من الأمراض، لذا التسميد الفسفوري يعطي جذور قوية، تعطي مجموع خضري قويا، وبالتالي القدرة الكافية على مقاومة الآفات والأمراض، لأن الآفات الحشرية تجهد المجموع الخضري، فيضطر للتخلص من الأزهار.

ميعاد رش مثبت الرمان

لزيادة الإزهار يجب رش الرمان بمنظم النمو الاوكسيني NAA (إندول أسيتيك أسيد)، لأنه يحفز عملية الإزهار ويزيد الأزهار ويلعب دورا مهما في عمليتي التلقيح والاخصاب وعقد الثمار،ويعتبر الوقت الأنسب لرشه هو مع بداية التزهير، ويكون على مرتين يفصل بينهما ١٠ أيام.

هذا المنظم يتكون من السماد الورقي وبه نسبة الفسفور والبوتاسيوم مرتفعة، وكذلك الأحماض الأمينية والعناصر الصغرى في شكل مخلوط.


تساقط ثمار الرمان يؤثر على الإنتاجية؛ لذا وجب تطبيق المعالجة المناسبة لكل سبب، ويحدث أقصى تساقط للفاكهة في الأسبوع الأول من شهر مايو، كذلك يكثر التساقط في شهر يوليو.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *