عشبة الماريجوانا

Marijuana herb

عشبة الماريجوانا فوائدها صحية وتجميلية، وتحتوي على 400 مكون كيميائي، لها محاذير عند استخدامها وموطنها في الهند ولها شكل نباتي مختلف

أعشبة الماريجوانا لها أهمية طبية وتجميلية أما الوصف النباتي فهي تحتوي على مادة THC الكيميائية التي تغير العقل ومركبات أخرى مماثلة. أماكن الماريجوانا وانتشارها في الهند، ويوجد 400 من المكونات الكيميائية للماريجوانا. أما محاذير استخدام تلك العشبة متعددة ولها شكل نباتي رمادي مخضر.


تعريف عشبة الماريجوانا

عشبة الماريجوانا من العقاقير التي لها تأثير مخدر وهو يستخرج من نبتة القنب الهندي. ويحتوي النبات على مادة THC الكيميائية التي تغير العقل وتذهبه مما له آثار جانبية كثيرة منها جفاف الحلق، وضعف المهارات الحركية. وبالرغم من ذلك فهو يستخدم أيضًا في المجالات الطبية في علاج مرض السرطان، والحرقان، التنميل ويمكن استخدام الماريجوانا إما بالتدخين أو داخل الطعام أو بالتبخير.

الفصيلةقنبية
الاسم العلمي نبات القنب ساتيفا
الأسماء المتداولةالحشيش الطبي
الأسماء الأجنبيةMarijuana herb
موسم النمو في أوائل يونيه

الوصف النباتي لعشبةالماريجوانا

 

الشكل النباتي للماريجوانا
الشكل النباتي للماريجوانا

الوصف النباتي لعشبة الماريجوانا تحتوي على أكثر من مائة مادة كيميائية وتسمى بالكانابينويد التي لها تأثير على الجسم والعقل. كما أن الوصف النباتي للماريجوانا عبارة عن  شجرة مصنعة من نسيج القنب المعروف بالحشيشة وهو عبارة عن خليط رمادي مخضر من أزهار القنب ساتيفا. وفي الغالب يتم خلطها مع الأطعمة مثل البسكويت أو الكوكيز ويتم استخدام المبخرات بشكل كبير لاستهلاك كميات كبيرة من عشبة الماريجوانا.

يتضمن الوصف النباتي للماريجوانا على الزهور المجففة الناضجة، الأوراق، براعم النباتات المؤنثة المزهرة، غدد الزغب. أما المركب الكيميائي الرئيسي لعشبة الماريجوانا هو دلتا -9- أو تسمى برباعي هيدرو كانابينول كما يحتوي على نسب مختلفة من مادة السبيدة.

كذلك يتم استخراج المادة المخدرة لعشبة الماريجوانا من الزهرة كما لابد أن تكون درجة حامضية التربة، والسماد العضوي ما بين 5,9 و 6,5.


أنواع عشبة الماريجوانا

هناك نوعين للماريجوانا منها حشيشة الساتيفيا، وحشيشة الإنديكا، وهناك أنواع ذاتية الأزهار. يعد القنب ساتيفا أكثر الأنواع استهلاكًا وأفضل أنواع نبات القنب.

أما إنديكا القنب فهو من أصل آسيوي وله تأثير مخدر أكثر من النوع الأول مما يسبب الاسترخاء البدني، وتسكين الألم، والشعور بتحسن الحالة المزاجية.

أما الأزهار الذاتية أو الهجينة فهي لفصائل مهجنة وهي جاهزة للحصاد خلال ثلاثة أشهر. لذلك فهي من أخطر المواد كما تنتج تلك العشبة بعض من الزيوت وكذلك في صناعة الألياف.

اقرأ أيضًا:  عشبة القنفذية


موطن الماريجوانا وانتشارها

إن أماكن الماريجوانا منتشرة حول العالم ولكن  موطنها الأصلي في الهند لذلك يسمى بالقنب الهندي وفي التاريخ يذكر أن السكيثيين وبدو المجموعات الهندوأوربية أكثر القبائل استخدامًا للقنب. وهو قانوني في بعض البلدان منها الولايات المتحدة، وكندا، ونيجيريا، وأوروغواي، وجورجيا، وجنوب أفريقيا.

وتنتشر أماكن الماريجوانا لتمتد إلى الصين ثم شمال إفريقيا حتى وصلت أوروبا في أوائل عام 500 للميلاد ثم بريطانيا في القرن الخامس ثم تزايد موطن الماريجوانا في المكسيك ومصر ثم انتشرت حول العالم.


الأجزاء المستعملة من عشبة الماريجوانا

الأجزاء المستعملة من عشبة الماريجوانا هي رباعي هيدروكنابينول THC والتي تسمى بالمستخلص وهي لها تأثير نفسي كبير. ويستخدم  المستخلص في النواحي الطبية كدواء طبي أو يسنخدم للترفيه كما يتم سحب هذه الأجهزة المكونات النشطة (بما في ذلك THC) من الماريجوانا وتجمع بخارها في وحدة تخزين. ثم يستنشق الشخص البخار وليس الدخان كما تستخدم بعض أجهزة التبخير مستخلص الماريجوانا السائل.

يتم مزج الماريجوانا في الطعام مثل الكعك، والحلوى، والبسكويت كما يستخدم في التدخين حيث يتزايد استخدام تلك العشبة كمادة مخدرة. لذلك فهي تسبب الكثير من المخاطر على القلب، والرئة.

اقرأ أيضًا: فوائد عشبة المريمية


المكونات الكيميائية للماريجوانا

يوجد أكثر من 400 من المكونات الكيميائية للماريجوانا منها ماهو فريد ومنها ماهو متوفر بكثرة ومن أكثر الفئات تميزًا وتجديدًا هي شبائه القنب. كما أنه يحتوي على  دلتا-9-تتراهيدروكانابينول (THC)،أما المكونات الأخرى فمنها نيتروجينية، وأخرى بروتينات، وإنزيمات، وسكريات، وهيدروكربونات، و كذلك أحماض أمينية، والفيتامينات، بالإضافة إلى الألدهيدات والكيتونات، والأحماض البسيطة، والبروتينات السكرية، والمنشطات والأصباغ، والزيوت.


فوائد عشبة الماريجوانا

 

أهمية الماريجوانا
أهمية الماريجوانا

فوائد طبية

  • أهمية عشبة الماريجوانا الطبية تعالج حالات الغثيان، وكذلك القئ التي يعاني منها مرضى السرطان نتيجة تلقيهم العلاج الكيميائي.
  • تعمل تلك العشبة على التخفيف من حالات الصداع المزمن،والقئ، والغثيان، والحرقان، وكذلك تساعد في تخفيف الألم المستمر.
  • يوجد بعض الأنواع السائلة من عشبة الماريجوانا وهي تعمل على التقليل وكذلك التخفيف من نوبات الصرع عند الأطفال.
  • تقلل العشبة من الشعور  بالتنميل أو الالم المستمر في بعض المناطق في الجسم.وذلك نتيجة التصلب المتعدد أو التقلص في عضلات الجسم.

فوائد تجميلية

  • من أهم الفوائد التجميلية لعشبة الماريجوانا أنها تدخل في الكثير من منتجات العناية بالبشرة، والشعر.
  • تحتوي الماريجوانا على مضادات الأكسدة، كما أن تلك العشبة تحتوي على CBD وهو المركب الذي يدخل في صناعة منتجات التجميل.
  • تتضح أهمية الماريجوانا في علاج حب الشباب، وأيضًا التهابات الجلد لما يحتويه من مضادات للبكتريا والفطريات.
  • تعد تلك العشبة الحل الأمثل لإخفاء عيوب الشيخوخة التي تظهر على البشرة وكذلك الجلد لأنها تحتوي على الأحماض الدهنية الطبيعية .

فوائد أخرى

  • من فوائد عشبة الماريجوانا علاج الصدفية وبالرغم أنه لايوجد علاج للصدفية إلا أن فوائد الماريجوانا أيضًا تخفف من مضاعفات الصدفية.
  • تعالج تلك العشبة الالتهابات الجلدية البكتيرية، وكذلك يخفف الحكة والتهيج والتي تكون مصاحبة لمرض الاكزيما.
  • أعشاب الماريجوانا درع واقي ضد الإصابة بالأمراض المعدية نظرًا لما تحتويه تلك العشبة من فيتامين EوC. كما يحتوي على فيتامين أ ود.
  • تزيد تلك العشبة من مناعة الجسم و كذلك يحمي القلب من أمراض تصلب الشرايين، وأيضًا إصابة عضلة القلب.

محاذير استخدام عشبة الماريجوانا

من أهم المخاطر لعشبة الماريجوانا الآتي

  • تؤثر تلك العشبة على العقل، وكذلك الوظيفة الحركية النفسية مما تسبب عدم التوازن للجسم.
  • كما تؤثر على ضربات القلب فتسبب في عدم انتظام لها وكذلك ارتفاع في ضغط الدم.
  • تسبب عشبة الماريجوانا في احمرار العين، وكذلك تكوين الدموع وبالتالي اضطراب في الحواس.
  • تسبب تلك العشبة جفاف الفم، وكذلك استرخاء في العضلات وبالتالي الشعور بالملل والإرهاق.

اقرأ أيضًا: الجينكو بيلوبا، تعرف على فوائدها، وأبرز استخداماتها


الاستزراع والإنتاجية

لزيادة انتاجية عشبة الماريجوانا لابد من زيادة كفاءة المزارعين، ومعرفتهم بتلك الزراعة وأيضًا إجراء كافة البحوث وفق إجراءات رقابية. وكذلك يلعب الضوء دور هام في النمو للنبات حيث أن زيادة كمية الضوء فوق البنفسجي تزيد من مستويات hydrocannabinol وهو مكون رئيسي لعشبة الماريجوانا. كما لابد من وجود تربة متجانسة، وريًا متسقًا لتجنب انتشار العوامل المسببة للأمراض وأيضًا تعفن الجذور. ويعد مختبر Zheng هو واحد من العديد من المختبرات التي تعمل مع منتجي  العشبة لدعم وتوجيه هذا الجهد.

كما حدثت تغييرات كثيرة في تقنيات الزراعة، والإنتاج للماريجوانا وتم استيرادها في أمريكا. ويتم جمع غدد الراتينج لنورات القنب عن طريق عملية الدرس والغربلة بعد حصاد النبات وتجفيفه. كذلك يتم عملية الضغط للراتينج للحصول على عشبة الماريجوانا.


تعد عشبة الماريجوانا من العقاقير التي لها تأثير مخدر وهو يستخرج من نبتة القنب الهندي. وكذلك يتطلب لنمو تلك العشبة مجموعة من العوامل منها الضوء، والماء أما الوصف النباتي فتحتوي العشبة على مادة THC الكيميائية التي تذهب العقل. وكذلك موطنها هو الهند وتنتشر في جميع أنحاء العالم ولها فوائد طبية، وتجميلية وهناك محاذير لاستخدام تلك العشبة.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن