عشبة عود الريح

عشبة عود الريح

تمتاز عشبة عود الريح بجمالها وفوائدها المتعدّدة لصحة الإنسان؟ فما هي أنواع عشبة عود الريح؟ وما هي خصائصها الطبية؟وما هي فوائدها الصحية؟

تنتشر عشبة عود الريح المعروفة أيضًا بالزرشك، أمير باريس أو البربريس في أرجاء أوروبا وفي القوقاز أيضًا. تمتاز هذه العشبة بأوراقها البيضاوية الشكل والمستطيلة الشائكة ذات العنق القصير التي تتساقط شتاءً. بالإضافة إلى ذلك، أزهارها صفراء الّلون، وثمارها الحمراء ذات المذاق الحمضي.فما هي فما هي أنواع عشبة عود الريح؟ ما هي خصائصها الطبية؟ وما هي فوائدها الصحية؟


أنواع عود الريح أو البربريس

تتعدّد أنواع عشبة عود الريح المعروفة أيضًا بالبربريس تبعًا للعديد من المناطق التي تنتشر فيها لنتكلم بعدها على خضائص عشبة عود الريح. وتتمظهر الأنواع كالآتي:

  • بربريس شونبرغ: يختلف عن غيره إذ يتسم بالآتي:
  1. شكله مميز هذا الأمر جعله من أفضل الشجيرات المخصّصة للتزين.
  2. يتواجد هذا النوع بكثافة في مناطق الشرق الأقصى.
  3. كما من الممكن زراعته في مختلف الأماكن، خصوصًا في الحدائق، مما يزيد من نسبة جمالها نظرًا لتدرّج ألوان براعمه بين الأحمر الفاتح والأحمر البرتقالي.
  • البربريس الأحمر: من مميّزاته:
  1. ارتفاع شجيراته الذي يصل إلى حوالي 1.5 متر وعرضها حوالي 50 سنتم.
  2. إضافة إلى صلابة أوراقه الأرجوانيّة اَللَّوْن في فصل الشتاء التي تتحوّل رُوَيْدًا إلى اَللَّوْن الأخضر.
  3. ناهيك عن قدرتها على النّمو وسط البرد كما الجفاف الشديد.

خصائص عشبة عود الريح الطبية

خصائص عشبة عود الريح الطبية كثيرة ويمكن أن نعدّدها وفق الآتي:

  • يحتوي جذع هذه العشبة على مادة البربرين التي تعدّ مضادًا لأنواع  عديدة من البكتيريا والطفيليات.
  • تمتاز ثمرة عود الريح بالخصائص المضادة للالتهاب.
  • يلعب عود الريح دورًا هامًّا في خفض ضغط اَلدَّم.
  • يتمتّع بخصائص تجعله مهدئا للأعصاب.
  • يمنع الإصابة بالتوتّر والارتباك.
  • يبعد الأمراض الخطيرة كونه الداعم للجهاز المناعي.
  • يعمل على تعزيز عضلات الأمعاء، كما التقليل من آلامه.

فوائد عشبة عود الريح الصحيّة

بعد أن تكلمنا على خصائص عشبة عود الريح الطبية، سنتحدث عن فوائدها. لقد شاع استخدام عشبة البربريس منذ عدة قرون نظرًا لكثرة فوائدها الصحيّة. نذكر منها ما يلي:

  • زيادة قوة عضلات الجسم.
  • مساعدة الأمعاء على الهضم بطريقة سليمة بالإضافة إلى ذلك، معالجة مشاكل البطن كالانتفاخ مثلًا.
  • تحفيز عمل الكبد دون التسبب بأية مشاكل للفرد.
  • تعزيز مناعة الجسم، وبالتالي تجنب العديد من الأمراض.
  • زيادة إدرار الحليب لدى المرأة بعد الولادة.
  • التّخلص من مشاكل البشرة وخصوصًا حب الشباب في وقت قصير.
  • يعالج المشاكل الجلديّة المزمنة كالأكزيما.
  • معالجة التهابات العين عامة وخصوصًا حَسَاسِيَة الملتحمة.
  • تخفيض نسبة سكر الدم.
  • واقي لنزلات الحرارة لدى الصغار والكبار.

موانع استخدام البربريس

بالرغم من تعدّد فوائد عشبة البربريس، إلّا أنّه يجب الانتباه إلى الأمور التالية:

  • استخدام مواد عشبة العود الجافة منعًا لحدوث الغثيان والقيء والإسهال بسبب استعمال الجذور اللزجة.
  • انخفاض في معدل ضربات القلب ممّا يسبّب انخفاض ضغط اَلدَّم.
  • التسبب بالحمى المرتفعة، كما التهاب الغشاء المخاطيّ.
  • تناول الجرعات الزائدة تؤدي إلى التهاب شديد في الكلى.
  • يحظر على الحامل استخدام عشبة عود الريح كونها تسبب تقلصات في الرحم مما يؤدي إلى الإجهاض.
  • عدم استخدام أي من مستحضرات هذه العشبة في حال وجود فرط في النشاط الدرقي وباقي الغدد.
  • يمنع على الفرد المصاب بالانسداد الحصوي أو المعوي وانتفاخ البطن استعمال عود الريح.
لا بدّ من أن نشير إلى وجوب استشارة الطبيب قبل استخدام مستحضرات هذه العشبة.

من الواضح مدى فوائد عشبة عود الريح الصحيّة على صحة الإنسان، إلّا أنّ المبالغة في تناول الجرعات الموصى بها، تؤدّي إلى زيادة المخاطر الصحيّة على الفرد لاسيّما من يعاني من مرض مزمن. لذا يستحسن استشارة الطبيب قبل أي استخدام.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق