عشبة الأفسنتين؛ تعرف على أبرز وأهم معلومات عن نبتة البعيثران

الهام معلاتعديل Sabrin Elhawary20 أبريل 2024آخر تحديث :
عشبة الأفسنتين؛ تعرف على أبرز وأهم معلومات عن نبتة البعيثران

عشبة الأفسنتين (absinthe herb) من الأعشاب العطرية. اكتشفت فوائد عشبة الأفسنتين منذ العصور القديمة، حيث استخدمت كعلاج وكمشروب كحولي. يوجد الكثير من الأنواع لها. تسمى أيضاً نبتة البعيثران، وشيح العطارين، الدمسيسة، عشبة الشيبة، والعديد من التسميات الأخرى. تعرف على 8 معلومات عن شيح العطارين.


نقاط رئيسية:

  • عشبة الافسنتين – عشبة افسنتين
  • ما هو الافسنتين – البعثران
  • عشبه البعثران – عشبة الشيبة

تعريف عن عشبة الأفسنتين

الفصيلةالنجمية
الاسم العلميArtemisia المركبات الأنبوبية الزهر
الأسماء المتداولةالأفسنتين، البعيثران، شيح العطارين، شيح ابن سينا، الشيبة، القيصوم، الشويلاء، أبسنت، شجرة مريم، شيبة العجوز، دمسيسة، شيح رومي.
الأسماء الأجنبيةwormwood, grand wormwood, absinthe, absinthium, absinthe, wormwood, ugwort, wermout, wermud, wormit, wormod
موسم النموالربيع والخريف.

الوصف النباتي لعشبة الأفسنتين

عشبة الأفسنتين عشبة عطرية معمرة، لها أوراق مركبة ريشية بلون أخضر رمادي مخضر. تغطيها شعيرات كثيفة دقيقة بلون أبيض. سيقانها طويلة مستقيمة، قد يصل طولها إلى 1.2 متر. أزهارها صفراء مركبة. رائحتها عطرية مميزة، تتجمع في عناقيد ورقية. يتم إزهار هذه العشبة من أوائل فصل الصيف في شهر حزيران (يونيو)، إلى أوائل فصل الخريف في أيلول (سبتمبر).


أنواع واسماء عشبة الأفسنتين

يوجد الكثير من أنواع نبات الأفسنتين، والتي يصعب حصرها أهمها. على سبيل المثال:

  1. عشبة الشيح الحولي.
  2. الشيح الشجيري.
  3. الشيح الأردني.
  4. شيح العطارين.
  5. الشيح المكنسي.
  6. الشيح وحيد البذرة.
  7. شيح فرلوه.

بالإضافة إلى العديد من الأنواع الأخرى المنتشرة في جميع أنحاء العالم.


موطن نبات الأفسنتين وانتشارها

يعد الموطن الأصلي للعشبة هو أوروبا، بالتحديد أوربا الوسطى والجنوبية، وكذلك شمال أفريقيا. من ثم انتشرت زراعة الأفسنتين في آسيا الوسطى، وكذلك شرقي الولايات المتحدة الأمريكية. وفي العديد من المناطق المعتدلة مناخياً. وبشكل خاص تعد إيطاليا وفرنسا والجزائر المناطق الأساسية لاستزراع الدمسيسة أو الأفسنتين.


الأجزاء المستعملة من شيح العطارين

عشبة الشيبة أو الأفسنتين تزهر في فصل الصيف، وبعد أن يتم الأزهار تجمع هذه العشبة وتجفف، حيث تستخدم النموات الحديثة وكذلك قواعد الأوراق في استخراج الزيوت الطيارة منها، والثابتة. والتي تتميز برائحة عطرية ذات مذاق مر.


المكونات الكيميائية بالعشبة

تحتوي الأفسنتين المعروفة بالبعيثران أو شيح العطارين على الزيوت الطيارة، وكذلك الزيوت الثابتة، بحيث تتكون هذه الزيوت من المواد الآتية:

  • مادة الثوجون.
  • أبروتامين.
  • بيتابوربونين.
  • سيسكوتربين.
  • لاكتون والمعروف بالارتيميزينين.
  • فيتامين أ.
  • جلوكوزيد.
  • كامآرزولين.

فوائد عشبة الافسنتين

فوائد طبية

استعمل الأفسنيتن في الطب القديم، حيث استخدم من قبل المصريون القدماء، وكانت تسمى بالدمسيسة، فقد استخدموها كعلاج قديم لتفتيت الحصى والتخلص من الأورام التي تحث في الرحم. كما أثبتت هذه العشبة تأثيراتها الفعالة في علاج بعض الأمراض، على سبيل المثال:

علاج مرض السرطان

تحتوي عشبة الأفسنتين (البعيثران، شيح العطارين)، على مادة الأرتيميسينين أو الأرتيمزينين Artemisinin، الفعالة في مقاومة السرطان وفي علاجه. فقد أثبتت الدراسات قدرة هذه المادة على موت الخلايا السرطانية، الموجودة في أنواع معينة من السرطانات، كسرطان الثدي.

تعزيز وتحسين صحة الجهاز الهضمي

يحسن نبات الأفسنتين من صحة الجهاز الهضمي، كما يعمل على تقويته، من خلال احتوائه على مجموعة من المواد الفعالة التي تسهم في علاج العديد من الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي. على سبيل المثال:

  • علاج داء البلهارسيا، كما يساعد في التخلص من بعض أنواع الطفيليات التي تصيب الأمعاء كالديدان الشريطية.
  • علاج فعال لداء كرون فقد بينت إحدى الدراسات أن تناول مزيج عشبة الأفسنتين، يساعد في إيقاف أعراض مرض كرون.
  • يعيد توازن وجود البكتيريا في الأمعاء، كما أنه يساعد في علاج فرط النمو البكتيري داخل الأمعاء.
  • يساعد في علاج المغص والإسهال. كما أنه يخفف الشعور بالغثيان.
  • يعد فاتح شهية خاصة بعد إجراء العمليات الجراحية.

علاج مرض الملاريا

يحتوي نبات الأفسنتين على مادة الأرتيميسينين التي تعمل على مهاجمة جدران طفيليات الملاريا عند دخولها لجسم الإنسان، حيث يستخدم هذا النبات في تصنيع بعض أدوية الملاريا.

تخفيف أعراض مرض الفصال العظمي

يستخلص من عشبة البعيثران أو الأفسنتين أدوية ومراهم، يساعد وضعها على المكان المصاب في علاجه، حيث يساعد تدليك مفاصل الركبة بأحد أنواع هذه المراهم المحتوية على خلاصة البعيثران، على تخفيف الألم عند الأشخاص المصابين بهذا المرض.

منافع تجميلية

تستخدم العشبة كمادة معطرة في صناعة الصابون والعطور، وكذلك المستحضرات التجميلية المختلفة. كما أنها قد تستخدم في تغذية الشعر ومنع تساقطه وزيادة نموه، خاصة في حالة الصلع، بالإضافة إلى تطهير فروة الرأس (Head) وتغذية البصيلات، ومعالجة بعض الأمراض كالثعلبة.

فوائد أخرى

  • معالجة الرمد خاصة عند الشيوخ، لذلك يسمى في بعض الأحيان بشيبة الشيوخ.
  • يقوي الذاكرة ويقلل من النسيان.
  • يرفع الروح المعنوية ويخفف الشعور بالخجل.
  • يساعد في الولادة، كما يستخدم لتسهيل خروج الجنين الميت من الرحم.

كان الرومان يضعون الأفسنتين في أحذيتهم بقصد الوقاية من وجع القدمين أثناء السفر الطويل.


محاذير استخدام شيح العطارين

يصنع من الأفسنتين شراب كحولي، فقد يتسبب بالإدمان، لذلك يحذر تناوله بكميات كبيرة، كما أن هناك عدة محاذير لعشبة الشيبة المعروفة بالافسنتين، أهمها على سبيل المثال:

  • يمنع تناولها من قبل النساء الحوامل حيث يعرضهن للإجهاض.
  • عدم الإكثار من شرب منقوع شيح العطارين (الدمسيسة) حيث أنه قد يؤدي للجنون. كما قد يسبب الكوابيس والتشنجات والأرق (Insomnia). وتنميل الأطراف.
  • تحتوي هذه العشبة على نسبة كبيرة من المواد السامة، بحيث لا تستخدم في العلاج إلا بعد تنقيتها من هذه المواد السامة.
  • قد يسبب الشلل في حال تناوله بكميات كبيرة ولفترات متواصلة.
  • قد يؤدي إلى التفاعلات السلبية عند تناوله مع بعض الأدوية.

الاستزراع والإنتاجية

تتم زراعة الأفسنتين عن طريق البذور، حيث تزرع البذور في تربة جافة معرضة لأشعة الشمس في فصل الربيع، أو يمكن زراعة البذور في بيت زجاجي (سرير حضانة)، في أواخر فصل الشتاء، حتى بداية فصل الصيف. يتسغرق إنبات البذور بين 2 إلى 26 أسبوع. على أن تكون درجة الحرارة حوالي 15 درجة مئوية، وبعد إنبات الأفسنتين يمكن القيام بإحدى الخيارت الآتية. على سبيل المثال:

  • تقلع البادرات وتوضع في أكياس بشكل إفرادي.
  • تنقل من سرير الحضانة إلى الأرض الدائمة في فصل الصيف.
  • أيضا يوجد خيار ترك نبتة الأفسنتس الصغيرة في بيت زجاجي مبرد لوقت حلول الربيع، وتنقل بعدها للأرض الدائمة.

كما يمكن إكثار زراعة نبات الأفسنتين عن طريق تقسيم الجذور خلال فصل الخريف أو الربيع حيث يكون المناخ معتدلاُ.

من الجدير بالذكر أن عشبة الأفسنتين تنمو في الأراضي المهملة وعلى المنحدرات القاحلة، وبخاصة جوانب الطرقات. حيث تستطيع تحمل الجفاف وتكون نسبة الزيوت العطرية أكثر عند زراعته في السفوح الدافئة. إلا أنه يفضل أن تتم زراعتها في تربة غنية بالنتروجين.

مقالات مقترحة:


عشبة الأفسنتين (absinthe herb) أو البعيثران، أو شيح العطارين، استخدمت قديماً في المشروبات الكحولية، ولكن بالرغم من فوائد عشبة الأفسنتين الهامة، إلا أن بعض الدول حظرت بيع هذه المادة كونها مادة مسكرة وتسبب الإدمان، بالإضافة إلى مجموعة مخاطر أخرى.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة