عشبة الشيبة

عشبة الشيبة هي من النباتات العطرية التي تتميز بالمزاق المر وتحتوي أيضًا علي مادة الثوجون ومنشئها الأصلي في أوروبا وشمال إفريقيا.

0 76

عشبة الشيبة هي من النباتات العطرية التي تتميز بالمزاق المر وتحتوي أيضًا علي مادة الثوجون ومنشئها الأصلي في أوروبا، كما أنها توجد في شمال إفريقيا وأجزاء من أسيا أيضًا تنمو في شمال وجنوب أمريكا.


عشبة الشيبة

هي تشبه شجيرة صغيرة ارتفاعها ما بين 60 و 120 سم و أيضًا تحمل وردة صلبة وخشبية وساق قائمة كثيرة التفرع والأوراق. كما أن أوراقها تتميز بالون الأخضر المبيض قليلًا.

وتتميز ب المزاق المر وأيضًا تتميز باحتوائها علي مادة الثوجون التي تحفز الجهاز العصبي المركزي، كما تستخدم هذه المادة في علاج بعض الأمراض مثل الأمراض الهضمية.،أيضًا توضع هذه المادة على الجلد لشفاء الجروح ولسعات الحشرات.


كيف تزرع عشبة الشيبة

خلال زراعة هذه النبتة يتم الاهتمام بثلاث أمور أساسية وهم:

  • التربة.
  • التكاثر.
  • مكان الزراعة.

التربة

يجب تهيئة التربة بشكل جيد لتكون غنية بلاوزات.

 مكان زراعة عشبة الشيبة

يفضل زراعتها في مكان مشمس فهذا يساعد النبات علي النمو بشكل كبير.

التكاثر

التكاثر يكون عن طريق البذور وعن طريق الافتسال، أيضًا يمكن التكاثر عن طريق تقسيم الجزور فهي تعد من أفضل الطرق.

موعد حصاد عشبة الشيبة

عادة يتم الحصاد بعد مرور سنتين من زراعتها في أول فترة الازدهار حينها تصبح الزهور تامة الاصفرار في شهور يونيو ويوليو.

“اقرأ أيضًا: خلطات للتخلص من الشيب


فوائد عشبة الشيبة

محاربة مرض السرطان

تساعد عشبة الشيبة في القضاء علي الخلايا السرطانية المتواجدة في الثدي التي تكون غنية بعنصر الحديد، وذلك عن طريق تقليل الخلايا السرطانية المتواجدة في المصابين.

علاج الملاريا

تسخدم عشبة الشيبة كدواء عشبي بسبب اعتباره من أقوى المضادات التي تعمل علي تقليل عدد الطفيليات الموجودة في دم المصابين بهذا المرض.

أيضًا توصي منظمة الصحة العالمية باستخدام العلاجات التي تخلط مع نبات الشيبة في علاج مرض الملاريا المنجلية غير المعقدة وذلك عن طريق تفاعلة مع المستويات العالية من الحديد التي تكون في هذا الطفيل من أجل إنتاج الجذور الحرة كما تساهم الجذور الحرة في تدمير خلايا طفيل الملاريا.

تخفيف أعراض مرض كرون

قد ثبت علمياً أهميتها في الحد من استخدام الستيرويدات للذين يعانون من مرض كرون. كما أثبت أيضًا تأثير عشبة الشيبة في الحالة المزاجية والنفسية والتي بدورها تساعد في العلاج من مرض كرون هذا ما تفقدة الأدوية المعالجة للمرض.

الحد من النمو البكتيري في الأمعاء الدقيقة

قد ثبت علميًا أهمية نبات الشيبة في القضاء علي فرط النمو البكتيري (SIBO) في الأمعاء الصغيرة والحد من أعراض هذا المرض.

فوائد أخرى

يساعد هذا النبات في تسكين الاتهابات التي تصيب الجسم، كما أنه يساعد في تسكين ألم مرض هشاشة العظام.

ويمكنها أيضًا تخفيف الألم الذي ينتج عن التهاب الركب والمفاصل العظمية في حالة استعمالها كمرهم. أيضًا تمد جسم الانسان بالطاقة وتقوي العضلات.

اقرأ أيضًا عن: عشب الأوريجانو


الأعراض الجانبية لعشبة الشيبة

رغم أن هذا النبات غني بالفوائد ولكن هناك بعض الأعراض الجانبية له، لذا يجب توخي الحذر عند التعامل مع هذا النبات.

الاعراض الجانبية علي الحمل

يجب منع عشبة الشيبة عن المرأة الحامل وذلك بسبب أنه من الممكن حدوث إجهاض في بعض الحالات.

الرضاعة الطبيعية

إن كنتِ ترضعين طبيعيًا يستحسن الابتعاد عن العشبة لسلامة طفلك بسبب نقص معلومات السلامة الخاصة بهذه النبتة.

الصرع

يوجد في هذا النبات مادة تسمي الثوجون وهي مادة كميائية تحفز الدماغ وتسبب الإصابة ببعض النوبات. أيضًا تقلل من فاعلية الأدوية المستخدمة في علاج النوبات.

أضرار أخرى لعشبة الشيبة

تحتوي العشبة علي مادة الثوجون وهي مادة تسبب بعض التشنجات. أيضًا يمكن أن تسبب الفشل الكلوي، كما أنها تسبب الكوابيس و إضرابات النوم كما تصيب المعدة بالتقلصات و القيء.

“اقرأ أيضًا: الكاكاو لصبغ الشيب


لا شك أن لكل نبات فوائده وأضراره، لذا يجب الحذر فقط عند الاستخدام. وإن ظهرت أي مشكلة فيجب الاتصال بالطبيب على الفور.

اترك رد