عشبة الكافا؛ لنتعرف على أنواعها وموطنها وطرق استخدامها بصورة صحيحة

إبراهيم كامل
نشرت منذ شهر واحد يوم 21 أبريل, 2024
بواسطة إبراهيم كاملتعديل Howayda Sayed
عشبة الكافا؛ لنتعرف على أنواعها وموطنها وطرق استخدامها بصورة صحيحة

عشبة الكافا بالإنجليزية (Kava herb) تنتمي إلى عائلة الفلفل بالإضافة إلى وجود عدة مسميات مثل آفا، آوى، الكاو بالاتينية (piper methysticum) كما يطلق عليها الكافا كافا والتي توجد في جزر المحيط الهادئ كجزر هاواي وميكرونيزيا. في الحقيقة أسالت نبتة كافا الكثير من الحبر أثناء انتشارها وتأثيرها القوي، لذا لنتعرف على أنواعها وموطنها وطرق استخدامها بصورة صحيحة، بالإضافة إلى السؤال الأهم لماذا تم حظرها في بعض الدول؟


تعريف عن عشبة الكافا

تعتبر نبتة العشب الهندي غير معروفة للجميع إذن ما هي جذور الكافا؟ عبارة عن نبتة استوائية لها عدة استخدامات يغلب عليها الاستخدام الطبي، علاوة على ذلك تعتبر قوية الأثر على الأعصاب والعقل خلال مساعدتها على الاسترخاء وتأثيرها المشابه للكحول إذا زاد الاستخدام عن الحد المسموح.

الفصيلة بيبيراسي
الاسم العلمي بايبر methysticum
الأسماء المتداولة كافا كافا/جذور الكافا
الأسماء الأجنبية قهوة
موسم النمو على مدار العام

الوصف النباتي لعشبة الكافا

نبتة كافا ذات الرائحة النفاذة لها جذور بنية أو صفراء اللون وخشنة كما تتسم بالسقيان الطويلة التي يصل ارتفاعها إلى مترين ثم تتمدد بعد ذلك بصورة عرضية في نهاية المطاف، بينما يكون لون الساق مصبوغًا بالأخضر مرصعًا ببقع داكنة وتوصف الأوراق بالخضرة.

اقرأ أيضاً: عشبة المليسة


أنواع عشبة الكافا

جذور كافا لها الكثير من الأنواع بناء على ذلك تحتوي على ما يقارب الـ200 نوع أو أكثر من جميع أنحاء العالم في حين أن% 6 فقط من تلك الأنواع يتصف بالآثار الجانبية الخفيفة. وعلى أي حال هي الصالحة للاستعمال ومن أشهر أنواعها أسا وتودي أي (two day) التي يستمر مفعولها لـ48 ساعة كاملة بما أن النوعان لهما كمية مقدرة من الكافالاكتون ميديسين (kavalactone dihyromethysticin)

موطن الكافا وانتشارها

موطن كافا كافا عالميًا في الأماكن الاستوائية على وجه الخصوص بجنوب ووسط جزر المحيط الهادئ كجزر هاواي وبولينيزيا وميكرونيزيا ويتم تناولها بدون قيود قانونية. بينما تنتشر نبتة كافا في شكل كبسولات ومكملات غذائية بجميع أنحاء العالم ولكن بتشدد حيث تعتبر بريطانيا وفرنسا أن توزيعها بصورة طبيعية محظور.

تعرف على: عشبة الاشواجندا


الأجزاء المستعملة من عشبة الكافا

جذور كافا ذات ازدواجية عجيبة بمضارها وفوائدها لا تنمو في أشعة الشمس المباشرة ولكنها من نباتات الظل للتوضيح يتم حصدها كل 4 سنوات. ومن ثم تستعمل أوراقها الخضراء أو المجففة كذلك يتم الاستفادة من ساقها وبالتأكيد جذروها السفلية فهي صاحبة الجزء الأهم والأكثر استخدامًا.

المكونات الكيميائية بالعشبة

نبات كافا لديه جذور طازجة تزداد فيها كمية الماء بنسبة كبيرة وعلى وجه التحديد 80% من ناحية أخرى الجذور الجافة تحتوي على:

المكون الكمية (بالنسبة المئوية)
النشا 43%
ألياف 20%
الماء 11.5%
بروتينات 4.5%
سكريات 3.5%
معادن 3.5%
لها عدة أنواع بالتالي تتوفر على العديد من الكميات المتفاوتة من المكونات. ولكن ما تم اكتشافه من خلال الدراسات حتى الآن يبين أن المادة الفعالة في جذور الكافا وهي الكافالاكتون لها 6 أنواع عالية التشبع من اليانجونين، ديسميثوكسياجونين، ميثيسيتسين، ديهيدروميثستيسين، كافيين ودايهايدىوكافيين.

أشكال استخدام العشبة

يستخدم نبات الكافا كمشروب ذو شعبية (popularity) كبيرة في ميكرونيزيا وغيرها من الجزر حيث يتواجد في الاحتفالات منذ القدم، عن طريق تقطيع أجزاء من العشبة لقطع صغيرة ومن ثم مضغها أو تجفيفها لصنع العصير. كما يجب الإشارة إلى أن العصير يشهد إقبالًا متزايدًا في نيويورك بعد ما اشتهر في التعسينات نتيجة لمساعدته في تهدئة الأعصاب من ناحية أخرى يعتقد الكثيرون أنه بديل ناجح للاستغناء عن الكحول للمدمنين.

الشكل الثاني لجذور كافا هو الاستخدام كشاي نتيجة لاحتواء العشبة على الكافيين، من ناحية أخرى تصنف هذه العشبة أنها علاج لا يستلزم وصفة طبية في العديد من الدول الأوروبية والولايات المتحدة من أجل آثارها المهدئة للأعصاب وتسكين الآلام. الشكل الأخير من عشبة الكافا هو استخدامها كعلاج في صورة مسحوق. بالتالي كمكمل غذائي أو في شكل حبوب، من خلال تحضير الكافالاكتون والذي يضاف إليه الأسيتون أو الإيثانول.

طبياً يجب اتباع التعليمات الموجودة في النشرة المرفقة مع العبوة والتي لا يتجاوز استخدامها لـ250 مليغرام لمدة أقصاها 3 شهور.

فوائد عشبة الكافا

فوائد طبية نجدها في أن نبتة العشب الهندي ذات استخدامات صحية لما لها من فوائد واضحة أهم 7 فوائد علاجية لها:

  • مضادة لمرض السرطان: تقوم بتحجيم الأورام السرطانية ثم تقوم بالعمل على قتل الخلايا المسرطنة ولذلك تقلل احتمالية الإصابة بالسرطان.
  • مكافحة الاكتئاب: يصاحب تناول الكافا الشعور بالنشوة كذلك تؤثر بطريقة مريحة على تحسين المزاج. كما تقوم بأداء مشابه لعقاقير الكآبة ولكن بأثر جانبي مقبول إذا ما قارناه بعلاجات الاكتئاب.
  • علاج القلق: من العلاجات التي تتخلل التخلص من القلق والتوتر بسبب احتواء العشبة على الكافالاكتون.
  • محاربة الالتهابات: تشير الدراسات إلى أنها تزيد كريات الدم البيضاء وهي المحارب الأساسي للأمراض. نتيجة لذلك تعمل على تخليص الجسم من الالتهابات تمامًا.
  • التخلص من الأرق: أغلب نتائج الأبحاث تشير إلى أن نبتة الكافا تعالج الأرق. وعلى أي حال يتم تناولها يوميًا لمدة 4 أسابيع لتجعل النوم سهل طبيعي.
  • تقليل الضغط العصبي: عشبة الكافا في شكل مكمل غذائي تقلل من أعراض الضغط العصبي على سبيل المثال الإجهاد فالكافالاكتون تحمي الخلايا العصبية من التلف كما تحافظ عليها.
  • تقليل أعراض سن اليأس للنساء: في سن اليأس تعاني النسوة خلال توقف الطمث من القلق، التشنج وبالطبع التغير الهرموني بشكل متفاوت يكون للكافا الأثر الإيجابي في التخلص من تلك الأعراض.
  • فوائد أخرى:
    • معالجة الوسواس القهري.
    • التخلص من البدانة.
    • تخفيف آثار الربو.
    • تستخدم كمخدر موضعي.
    • علاج السيلان.
    • تقليل تلف الحمض النووي.

شاهد كذلك: عشبة العطرة


محاذير استخدام عشبة الكافا

لا يتم استخدام العشبة للأشخاص الذين يعانون من:

  • الاكتئاب السريري.
  • الحوامل والمرضعات والأطفال.
  • مرضى الكبد.
  • مرضى الكلى.
  • أصحاب الأمراض العصبية كالباركنسون.
  • الذين يعانون من مشاكل في الرئة.
  • أصحاب ضغط الدم الشرياني.
  • أصحاب اضطرابات النزيف.

جذور كافا لا يجب استخدامها في نفس الوقت مع العلاجات التالية:

  • مكافحات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • مضادات التخثر.
  • مدرات البول.
  • مثبطات مونامين اوكسيديذ.
  • مضادات الذهان.
  • المنومات والمهدئات.
  • لا تستقيم أثاره مع كل ما هو كحولي.
تناول عشبة كافا يستصحب أيضًا آثار جانبية خفيفة يظهر أحدها أو كلها مثل الصداع والحمى والإسهال والغثيان.
اقرأ المزيد:

تشهد عشبة الكافا انتشارًا سريعًا وما تزال أبحاثها تتطور لذلك يجب معرفة تفاصليها وطريقة استخدامها بصورة صحية حتى يستفاد من فوائدها والتخلص من الأضرار. في نهاية المطاف يجب أن نؤكد على خطورة أضرار الكافا والتي تتمثل في تليف الكبد لأن المزايدة في الاستخدام غير الصحيح للعشبة تمنع حركة مرور الإنزيمات إلى الكبد ما يعني تلفها بسبب تراكم السموم.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة