عرق السوس

من فوائد عرق السوس أنه يعتبر علاج قرحة المعدة وعلاج مفيد للسعال ومفيد للهضم. يعمل كطارد للبلغم، تعرف علي أضرار كثرة استخدام العرقسوس.

0 174

من فوائد عرق السوس أنه يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا وقد وجد أنه يساعد في علاج قرحة المعدة ، عرق السوس علاج مفيد للسعال. يعمل كطارد للبلغم، مما يساعد على تليين وطرد البلغم، وهو مفيد للهضم ويساعد على تهدئة تهيج والتهاب الجهاز الهضمي.


معلومات عن عرق السوس

  • الاسم العلمي لعرق السوس هو “Glycyrrhiza glabra“.
  • يحتوي العرقسوس على الجلسرهيزين، وهو مركب يمكن أن يكون أحلى حتى 50 مرة من السكر.
  • العرقسوس هو عشب معمر موطنه البحر الأبيض المتوسط ​​وقد تم تقديره لخصائصه الطبية لعدة قرون.
  • منذ القدم تم توثيق استخدامه في ألواح الطين الآشورية والبرديات المصرية.
  • كان يُستخدم في شبه الجزيرة العربية القديمة لعلاج السعال، بينما في اليونان القديمة كان يستخدم أيضًا للسعال مع الربو.
  • للعشب أيضًا تاريخ من الاستخدام في الصين، حيث تم استخدامه لتخفيف تهيج الأغشية المخاطية والتشنجات في الجهاز الهضمي.
  • تحتوي جميع التركيبات العشبية الصينية تقريبًا على عرق السوس لأنه يساعد في امتصاص الجهاز الهضمي. يساعد على تعزيز تأثيرات الأعشاب الأخرى.
  • في الهند، يعتبر الطب الهندي القديم جذر عرق السوس مخففًا للتشنج ومضادًا للالتهابات وملطفًا (يخفف من تهيج الأغشية المخاطية) الذي يؤثر أيضًا على وظيفة الغدد الكظرية.

“اقرأ أيضًا: فوائد زيت النعناع


هل يستخدم عرق السوس لعلاج فيروس كورونا؟

  • يحذر بعض الخبراء من أن عرق السوس قد يتداخل مع استجابة الجسم لـ COVID-19.
  • لا توجد بيانات قوية لدعم هذا التحذير. ولكن لا توجد أيضًا بيانات جيدة لدعم استخدام عرق السوس لـ COVID-19.
  • اتبع خيارات نمط الحياة الصحية وطرق الوقاية المثبتة بدلاً من ذلك.

“اقرأ أيضًا: 14 معلومة رائعة عن فوائد الشمر الصحية


فوائد عرق السوس

من فوائد عرق السوس أنه من أكثر النباتات الطبية التي خضعت للأبحاث على مدي واسع، وله قائمة كبيرة من الاستخدامات العديدة المختلفة التي تناسبه.
فيما يلي بعض استخدامات عرق السوس:

1. علاج قرحة المعدة من فوائد عرق السوس

  • عرق السوس يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا وقد أثبتت الأبحاث أنه يساعد في علاج قرحة المعدة (كثير منها تسببه الجرثومة الحلزونية).
  • وافقت اللجنة الألمانية على استخدام جذر عرق السوس في علاج قرحة المعدة .

2. علاج التهاب الحلق والسعال والبرد

  • أحد فوائد عرق السوس الأكثر شهرة هي تخفيف الاحتقان الناتج عن السعال ونزلات البرد.
  • يعمل كطارد للبلغم، ويساعد على تليين وطرد البلغم، وله أيضًا تأثير مهدئ على الأغشية المخاطية المتهيجة.
  • يوافق الترخيص القياسي الألماني على حقن جذر عرق السوس لتخفيف المخاط وتخفيف الإفرازات في التهاب الشعب الهوائية، بينما تشير الخلاصة العشبية البريطانية إلى استخدام جذر عرق السوس في التهاب الشعب الهوائية.

3. ارتجاع الحمض ودعم الجهاز الهضمي

  • من فوائد عرق السوس أنه مفيد للهضم ويساعد على تهدئة تهيج والتهاب الجهاز الهضمي.
  • تمت الموافقة عليه لعلاج التشنجات المؤلمة المرتبطة بالتهاب المعدة المزمن بموجب الترخيص القياسي الألماني، ويمكن استخدام جذر عرق السوس في فرنسا لعلاج الانتفاخ وضعف الهضم والغازات.
  • تم العثور على مستخلص عرق السوس للتخفيف من أعراض عسر الهضم الوظيفي (اضطراب المعدة)، ومزيج من مقتطفات من عرق السوس، والبابونج، والأعشاب الفضية، وحشيشة الملاك، والشوك المبارك، وخشب الشيح فعال في تخفيف عسر الهضم وآلام الجهاز الهضمي الخفيفة، بما في ذلك القيء.

4. مضاد للالتهابات ودعم الجهاز المناعي

  • تم عزل أكثر من 400 مركب من عرق السوس، بما في ذلك إنزاليكوريتجينين ونارينجينين. تعزز هذه المكونات تحريض الخلايا التائية التنظيمية، والتي تلعب دورًا مهمًا في التحكم في الاستجابات المناعية ومنع المناعة الذاتية.
  • وفقًا لبحث نُشر في Scientific Reports، من فوائد عرق السوس أنه يُظهر عددًا من الخصائص المفيدة لدعم الجهاز المناعي.
  • يُعرف عرق السوس بأنه دواء معروف جيدًا ضد مرض القرحة الهضمية والإمساك والسعال والعدوى الفيروسية. وقد تم الإبلاغ عن الجلسرهيزين والفلافونويدات مثل ليكويريتين، وإيزليكويريتين، ومكوناتها الجليكونية باعتبارها المكونات الرئيسية لعرق السوس.
  • يمنع الجلسرهيزين التهاب الأنسجة عن طريق تقليل إنتاج أنواع الأكسجين.
  • يحتوي عرق السوس على خصائص مهمة مضادة للالتهابات في الجسم من خلال آليات متعددة.

في السنوات الأخيرة، أصبحت الفلافونويد أكثر شيوعًا بسبب نشاطها الحيوي الهام في وظيفة مضادات الميكروبات، ومضادات الأكسدة ، ومضادة للالتهابات.

5. تخفيف الإمساك من فوائد عرق السوس

  • من فوائد عرق السوس أن له تأثير ملين طبيعي يعزز التمعج (تقلصات القولون التي تساعد على نقل الفضلات من خلاله).
  • في إحدى الدراسات، تم العثور على مستحضر عشبي إيراني تقليدي يحتوي على عرق السوس وأعشاب أخرى لتحسين الإمساك المزمن بشكل ملحوظ مقارنةً بالعلاج الوهمي.

6. محاربة العدوى الفيروسية

  • يمتلك عرق السوس نشاطًا واسع النطاق كمضادًا للفيروسات وقد يكون فعالًا ضد الهربس وفيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد والسارس والإنفلونزا.
  • وفقًا لإحدى الدراسات المنشورة في المجلة الصينية لعلم الفيروسات، فإن “ترايتيربينويدات عرق السوس لديها القدرة على أن تصنع دواءً جديدًا مضادًا للفيروسات واسع النطاق، وسوف تستخدم على نطاق واسع في العلاج”.

7. دعم الغدة الكظرية أحد فوائد عرق السوس

  • عرق السوس هو عشب متكيف، مما يعني أنه يساعد جسمك على التعامل مع الإجهاد.
  • اتضح أن عرق السوس يساعد جسمك على تنظيم هرمون الإجهاد الكورتيزول الذي يزيل العبء عن الغدد الكظرية.

8. دعم مرحلة انقطاع الطمث

  • عرق السوس له تأثيرات شبيهة بالإستروجين وقد وجد أنه يقلل من عدد ومدة الهبات الساخنة وكذلك العلاج الهرموني لدى النساء بعد سن اليأس.
  • قد يكون مفيدًا أيضًا في تخفيف أعراض متلازمة ما قبل الحيض (PMS).

أضرار كثرة استخدام عرق السوس

علاج قرحة المعدة | شبكة فهرس

  • رغم كثرة فوائد عرق السوس وخصائصه المفيدة، احرص على عدم المبالغة في استخدامه (سواء عن طريق تناول جرعة عالية جدًا أو تناوله لفترة طويلة جدًا).
  • يمكن أن يؤدي العرقسوس إذا تم تناوله بإفراط إلى الألدوستيرونية الكاذبة، مما يجعلك شديد الحساسية لهرمون في قشرة الغدة الكظرية.
  • كثرة استخدام عرق السوس قد تسبب الصداع والتعب وارتفاع ضغط الدم وحتى النوبات القلبية.
  • لا ينبغي أن تؤخذ هذه العشبة من قبل النساء الحوامل أو المرضعات.
  • إذا كنت تريد فوائد عرق السوس دون مخاطر الجرعات الزائدة على الجلسرهيزا، فإن العرقسوس المنحل (DGL)، وهو عرق السوس بدون الجلسرهيزين يعد خيار أفضل.

الجرعات

يمكنك مضغ قطعة من جذر عرق السوس أو شرب شاي جذر عرق السوس. يوصي المركز الطبي بجامعة ميريلاند بالأشكال والجرعات التالية:

  • الجذور المجففة: 1 – 5 جم مضغ أو مغلي ثلاث مرات يومياً.
  • جرعة معيارية: 250 إلى 500 مجم، ثلاث مرات يوميًا، موحدة لاحتواء 20 بالمائة من حمض الجلسرهيزينيك.
  • جرعة العرقسوس المنحل: امضغ 300 إلى 400 مجم ثلاث مرات يوميًا قبل الوجبات ب 20 دقيقة لعلاج القرحة الهضمية.
  • صبغة عرق السوس: 2 إلى 5 مل ثلاث مرات يومياً.
  • جرعة العرقسوس المنحل: 0.4 – 1.6 جرام ثلاث مرات يومياً في حالة علاج قرحة المعدة .
  • غسول الفم: اخلطي 1/2 ملعقة صغيرة من جرعة العرقسوس مع 1/4 كوب ماء، أربع مرات يوميًا لقروح الفم.

يوصي المركز الطبي بجامعة ميريلاند باستخدام العرقسوس لمدة لا تزيد عن أسبوع قبل طلب المشورة من مقدم الرعاية الصحية، وعدم استخدام أي مستحضر لعرق السوس لمدة تزيد عن أربعة إلى ستة أسابيع.


عرق السوس هو من الأعشاب التي تساعد في علاح قرحة المعدة، حيث أنه يستخدم منذ القدم في علاج كثير من الأمراض ومحاربة العدوي الفيروسية، رغم فوائد عرق السوس الكثيرة إلا أن كثرة استخدامه يترتب عليها بعض الأضرار، لذلك لا تفرط في استخدام العرقسوس.

اترك رد