فوائد وأضرار بذور الكتان

pros-and cons-of-flaxseeds

بذور الكتان - Flaxseeds، هي بذور غنية بالألياف والأحماض الدهنية المفيدة والمغذية للصحة والمضادة للأكسدة، لها العديد من الفوائد التي تعمل على تعزيز الصحة.

كتابة: رئيس التحرير | آخر تحديث: 8 مايو 2020 | تدقيق: د. هبة حجزي
فوائد وأضرار بذور الكتان

الكتان (Linum usitatissimum)، وهو محصول تم زراعته لأول مرة في مصر، لعدة قرون، لعبت دورًا رئيسيًا في الطب االطبيعي في آسيا، بذور الكتان غنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية والألياف والبروتينات، توفر تأثيرات قوية مضادة للأكسدة، فما هي فوائد وأضرار بذور الكتان

ما هي فوائد بذور الكتان

1. تساعد في الوقاية من السرطان

  • أظهرت العديد من الدراسات على النساء بعد انقطاع الطمث أن المكملات الغذائية لبذور الكتان يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • قد تقلل البذور أيضًا من نمو الورم لدى مرضى سرطان الثدي.
  • تحتوي أحماض أوميجا 3 الدهنية في البذور على خصائص مضادة للالتهابات تساعد في هذا الصدد.
  • تم العثور على Lignans أيضًا لتقليل نمو الأورام السرطانية.
  • تظهر الأبحاث أيضًا أن البذور قد تساعد في منع سرطان البروستاتا.

2. قد تساعد في علاج مرض السكري

  • أظهرت الدراسات أن مكملات بذور الكتان خفضت مستويات السكر في الدم أثناء الصيام بنسبة 20٪.
  • والأهم من ذلك، أن البذور تحتوي على الصمغ، وهو عبارة عن ألياف مكونة للهلام يمكن أن تبطئ عملية الهضم وتنتج الجلوكوز في الدم.
  • وقد أظهرت الدراسات الأولية أيضًا أن البذور يمكن أن تؤخر ظهور مرض السكري.
  • تحتوي على مركب يسمى SDG، والذي يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بداء السكري من النوع 1 ويؤخر ظهور مرض السكري من النوع 2.

3. تساعد على تخفيف الوزن

  • بما أن بذور الكتان غنية بالألياف، فيمكنها المساعدة في تقليل الوزن.
  • تحتوي البذور أيضًا على أوميغا 3، تشير الدراسات إلى أن أوميغا 3 قد يقمع الشهية ويحسن الشبع – وهذا قد يساعد في فقدان الوزن.
  • يعتقد أيضًا أن الليجانات الموجودة في البذور تعزز عملية التمثيل الغذائي، مما قد يساعد على فقدان الوزن.
  • كما أظهرت الدراسات أن البذور يمكن أن تزيد إفراز الدهون، وبالتالي تقلل من كمية الدهون في الجسم، هذا قد يعزز فقدان الوزن.

4. تعزز صحة الجهاز الهضمي

  • أظهرت الدراسات على الحيوانات أن مكملات بذور الكتان في النظام الغذائي يمكن أن تعزز صحة الأمعاء.
  • يمكن أن تساعد الألياف القابلة للذوبان في هذه البذور على الهضم أيضًا، على الرغم من أن البحوث الداعمة محدودة.
  • يعتقد أن البذور المطحونة تعمل بشكل أفضل لأن تناولها بالكامل يمكن أن يساعدها على المرور عبر نظامك دون هضمها.
  • الاستخدام الأكثر شيوعًا للبذور ينطوي على خصائص ملين.
  • يمكن أن تساعد أيضًا في علاج الإمساك ولكن تأكد من شرب كمية كافية من الماء بعد تناولها.
  • يمكن لأحماض أوميجا 3 الدهنية في بذور الكتان أن تساعد في تقليل الالتهاب وحماية بطانة الجهاز الهضمي.

5. تحمي القلب

  • أحماض أوميغا 3 الدهنية في بذور الكتان تساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية.
  • كما أنها تساعد على تحسين عمل الشرايين، أظهرت إحدى الدراسات أن الأفراد الذين يستهلكون أكثر من ALA (نوع أحماض أوميجا 3 الدهنية في بذور الكتان) لديهم خطر أقل من الإصابة بنوبة قلبية.
  • 6. تحارب الالتهاب
  • تحتوي ملعقتان كبيرتان من بذور الكتان المطحونة على أكثر من 140٪ من القيمة اليومية لأحماض أوميغا 3 الدهنية، المعروفة بمقاومة الالتهاب.
  • تحتوي البذور على حمض ألفا لينوليك (ALA) الذي يعمل لتقليل المركبات الموالية للالتهابات في الجسم.
  • يمكن أن تساعد أوميغا 3 في البذور في علاج التهاب المفاصل الالتهابي.

7. تعالج أعراض الدورة الشهرية

  • قد يؤدي تناول بذور الكتان إلى تنظيم التبويض، حيث أن النساء اللائي تناولن البذور بانتظام، وجدو انتظام في الإباضة خلال كل دورة شهرية.
  • قد تساعد إضافة البذور إلى نظامك الغذائي أيضًا على تقليل تقلصات الدورة الشهرية.
  • أن البذور قد تساعد في تخفيف الهبات الساخنة.

8. بذور الكتان خالية من الغلوتين

  • تعمل البذور كبديل رائع لجميع الحبوب التي تحتوي على الغلوتين في نظامك الغذائي.
  • في حالة عدم تحمل الغلوتين، قد يكون من الصعب هضم معظم الحبوب.
  • هذا هو المكان الذي يمكن أن تكون فيه بذور الكتان خيارًا جيدًا لأي شخص يعاني من مرض الاضطرابات الهضمية أو حساسية الغلوتين.

9.مفيدا أثناء الحمل والرضاعة

  • بذور الكتان هي مصدر غني بالألياف وأوميجا 3 ومصدر جيد للبروتين – والمرأة الحامل تتطلب كل هذه العناصر الغذائية.
  • يمكن أن تساعد الألياف في علاج الإمساك الذي يحدث غالبًا أثناء الحمل.
  • البروتين وأوميغا 3 مهمان لصحة الطفل.
  • وفقًا لدراسة على الحيوانات، يمكن أن تعزز البذور نمو الشبكية والأعصاب البصرية في النسل.
  • ومع ذلك، نوصيك بالتحدث إلى طبيبك قبل تناول البذور لهذا الغرض حيث توجد بعض الأدلة المتضاربة في هذا الصدد.

10. تعمل على نضارة البشرة

  • قد تساهم أحماض أوميجا -3 الدهنية في بذور الكتان في صحة البشرة ومظهرها.
  • يمكن أن تحافظ على رطوبة بشرتك وتجعلها ناعمة.
  • تشير الدراسات إلى أن المكملات الغذائية للبذور يمكن أن توازن بين المركبات المضادة للالتهابات والمضادة للالتهابات وتعزز الشيخوخة الصحية.
  • قد يساعد زيت بذور الكتان أيضًا، قد يمنع المهيجات والملوثات اليومية من دخول مسام الجلد.
  • كما يمنع فقدان الماء من الجلد، يمكن أن يساعد تحسين مستويات رطوبة البشرة أيضًا في تقليل التجاعيد.
  • قد تساعد البذور أيضًا في علاج الأمراض مثل الصدفية والأكزيما، على الرغم من عدم وجود أدلة مباشرة في هذا الصدد.
  • يمكنك فرك زيت بذور الكتان العادي برفق على بشرتك أو تناول البذور يوميًا.
  • يمكن أن تعالج الخصائص المضادة للالتهابات في بذور الكتان التهاب الجلد.
  • وفقًا للدراسات على الحيوانات، قد تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في البذور أيضًا في تقليل خطر الإصابة بسرطان الجلد.

يمكنك أيضًا تجربة قناع بذور الكتان

  • اخلطي ملعقتين كبيرتين من العسل الخام وملعقة صغيرة من عصير الليمون الطازج وملعقة كبيرة من زيت بذور الكتان.
  • ضعي الخليط على وجهك مباشرةً.
  • اتركيه لمدة 15 دقيقة ثم اغسليه بالماء العادي.
  • افعل ذلك في الصباح كل يوم.
  • 11. تقوي الشعر
  • غالبًا ما يُنسب الشعر الهش إلى نقص أحماض أوميجا 3 الدهنية في النظام الغذائي.
  • بما أن البذور غنية بهذه الأحماض الدهنية، وفقًا للدراسات الحيوانية، فقد وجد أنها تقوي الشعر وتحسن جودة الشعر وتحارب تساقط الشعر.
  • يمكن أن تساعد أيضًا في منع حدوث حالة تسمى الصلع الندبي، وهي حالة دائمة لتساقط الشعر بسبب الالتهاب.

يمكنك تحضير جل للشعر باستخدام بذور الكتان:

  • قم بغلي كوبين من الماء.
  • عندما يبدأ الماء في الغليان، أضف إليه أربع ملاعق كبيرة من بذور الكتان.
  • غطي الوعاء بغطاء ودعه يغلي لمدة 15 إلى 20 دقيقة.
  • أطفئ الحرارة وضغط التسريب.
  • ضع الجل الناتج على فروة رأسك كل صباح ثم اغسله كالمعتاد بعد 20 دقيقة.

القيمة الغذائية لبذور الكتان

وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية، تحتوي 1 ملعقة كبيرة من بذور الكتان (2.5 جرام) على:

  • 13 سعرة حرارية.
  • 0.7 جرام من الألياف.
  • 0.72 جرام من الكربوهيدرات.
  • 0.46 جرام من البروتين.
  • 1.05 جرام من الدهون.

على الرغم من أن البذور تمتلك مجموعة واسعة من العناصر الغذائية، فهي ليست حبوب سحرية.

لا يوجد غذاء واحد لجميع الأمراض عندما يتعلق الأمر بالصحة الجيدة، و باستمرار اتخاذ الخيارات الغذائية الصحيحة هو المفتاح.

“اقرأ أيضاً: فوائد وأضرار السبانخ


نصائح لإضافة بذور الكتان إلى نظامك الغذائي

نصائح لإضافة بذور الكتان إلى نظامك الغذائي
نصائح لإضافة بذور الكتان إلى نظامك الغذائي

هناك بعض القواعد الأساسية:

  • أفضل طريقة لاستهلاك البذور هي في شكلها العادي، يزيل نقعها حمض الفايتيك ويعزز أيضًا امتصاص المعادن. يمكنك نقع البذور لمدة 10 دقائق في الماء الدافئ أو لمدة ساعتين في الماء البارد.
  • من الأفضل استهلاك البذور مطحونة، وذلك لأن أجسامنا لا تستطيع تلقي المغذيات إذا تم تناولها في شكل كامل.
  • تأكد من أنك تستهلك البذور مع الكثير من الماء.
  • يمكنك إضافة البذور إلى عصير الصباح أو عصير الفطور، يمكنك أيضًا إضافتها إلى السلطات.
  • تأكد من عدم تسخين زيت بذور الكتان حيث قد يتغير تكوينه، وقد لا يكون مفيدًا.
  • ولكن من المدهش أن العناصر الغذائية في بذور الكتان الكاملة لا تتأثر بالحرارة، وبالتالي، يمكنك تحميص بذور الكتان والاستمتاع بالمزايا حيث لن يتم تدمير العناصر الغذائية.
  • أفضل وقت لتناول البذور هو وقت مبكر من الصباح مع وجبة الإفطار.
  • تأكد من أنك لا تستهلك الكثير من البذور لأنها قد تسبب بعض الآثار الجانبية غير المرغوب فيها.

أضرار بذور الكتان

قد تسبب بذور الكتان آثارًا ضارة لدى بعض الأشخاص، قد يسبب الاستهلاك المفرط لهذه البذور بعض الآثار السلبية، مثل الغثيان والإمساك والانتفاخ والألم في البطن، أو أحد الأعراض التالية:

قد يخفض مستويات السكر في الدم بشكل مفرط

نظرًا لأن البذور قد تخفض مستويات السكر في الدم، يمكن للأفراد الذين يعانون بالفعل من أدوية السكري أن يعانون من انخفاض مستويات السكر في الدم بشكل مثير للقلق إذا استهلكوا فائضًا من بذور الكتان.

قد يخفض ضغط الدم

  • تساعد البذور على خفض ضغط الدم.
  • ومع ذلك، إذا تم تناولها مع أدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم، فقد تسبب البذور انخفاض ضغط الدم (انخفاض ضغط الدم بشكل مفرط).
  • وبالتالي ، يجب على الأشخاص الذين يتناولون أدوية ضغط الدم توخي الحذر.

قد يبطئ تخثر الدم

  • تظهر الدراسات أن أحماض أوميجا 3 الدهنية يمكن أن تقلل من تخثر الدم وتزيد من النزيف.
  • نظرًا لأن البذور غنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية وقد تظهر انخفاضًا كبيرًا في تخثر الدم، يجب على الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف عدم تناولها.
  • أيضا، لا تستهلك البذور قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة.

قد يؤدي إلى تفاقم الظروف الحساسة للهرمونات

  • يمكن أن تحاكي البذور هرمون الاستروجين، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تفاقم الحالات الحساسة للهرمونات مثل سرطانات الثدي والرحم والمبيض والأورام الليفية الرحمية.

قد يسبب مشاكل أثناء الحمل والرضاعة

  • بما أن البذور يمكن أن تحاكي هرمون الاستروجين، فقد تسبب مشاكل في النساء الحوامل والمرضعات.
  • يرجى استشارة الطبيب قبل استخدامها.

قد تتفاعل مع بعض الأدوية

  •  يجب على الأشخاص المصابين بداء السكري مراجعة طبيبهم دائمًا قبل تناول بذور الكتان.
  • قد تتفاعل أوميغا 3، الأحماض الدهنية الأساسية في البذور، مع أدوية ترقق الدم، مثل الوارفارين (الكومادين)، والتي بدورها يمكن أن تزيد من النزيف.
  • تجنب تناول هذه البذور أثناء تناول دواء السكري.

بذور الكتان  غنية بكثافة الألياف وأحماض أوميجا 3 الدهنية وتقدم العديد من الفوائد الصحية، قد تساعد هذه البذور في مكافحة السرطان والمساعدة في علاج مرض السكري وتعزيز فقدان الوزن، ومع ذلك، قد يسبب الاستهلاك الزائد آثار جانبية ضارة.

829 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق