عشبة القنفذية

نهى طاهر
الأعشاب والتوابل
نهى طاهر23 أكتوبر 202048 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
عشبة القنفذية
فوائد عشبة القنفذية أو الإشنسا للإنسان.

عشبة القنفذية تسمى باللاتينية إشنسا وتم استخدام مستخلص القنفذية في الطب العشبي لعلاج العديد من الأمراض المتنوعة بفضل خصائص نبات القنفذية المتنوعة.

ما هي عشبة القنفذية ؟

عشبة القنفذية.
يساعد نبات الإشنسا على تعزيز المناعة.
  • القنفذية هي نوع من النباتات المزهرة في عائلة الأقحوان موطنها الأصلي هي منطقة شرق جبال روكي في الولايات المتحدة، كما يزرع في كندا وأوروبا.
  • يتميز مستخلص الإشنسا بالعديد من الخصائص المضادة للفيروسات والميكروبات لذلك تم استخدامها في علاج نزلات البرد وبعض أنواع الالتهابات.
  • تحتوي هذه المجموعة من النباتات على بعض المركبات النشطة مثل: الكافيين، الأحماض الفينولية، حمض الروزمارينك، والبولي استيلين.
  • يتم استخدام الأجزاء العلوية والجذور من عشبة الإشنسا في صناعة الأقراص الطبية والصبغات والمستخلصات وبعض أنواع من الشاي.
  • يوجد تسعة أنواع معروفة من عشبة القنفذية لكن 3 أنواع منها فقط تستخدم في العلاجات العشبية، هم: بوربوريا، أنجستيفوليا، باليدا.

فوائد عشبة الإشنسا

تحتوي نباتات القنفذية على مزيج معقد من المواد الفعالة التي تدعم الجهاز المناعي وتتحكم في نشاط بعض أنواع الإنزيمات ومستقبلات الخلايا.

علاج مشاكل البشرة

  • أثبتت بعض الأبحاث الطبية أن خصائص عشبة القنفذية المضادة للالتهاب والبكتيريا تساعد على تثبيط نمو بكتيريا Propionibacterium المسببة لظهور حب الشباب.
  • يتم استخدام خلاصة القنفذية في صنع بعض منتجات العناية بالبشرة، لتساعد على ترطيب الجلد بالحد المطلوب والقضاء على التجاعيد.
  • كما تساعد عشبة الإشنسا على تحسين أعراض مرض الأكزيما.
  • تتميز بخصائص مضادة للأكسدة التي تحمي البشرة من أضرار الأشعة الفوق البنفسجية الناتجة من التعرض للشمس.

فوائد عشبة القنفذية في تعزيز مناعة الجسم

  • اشتهرت عشبة القنفذية بآثارها المفيدة على جهاز المناعة بفضل خصائصها المصادة للالتهاب والميكروبات.
  • يساعد نبات الإشنسا جهاز المناعة على محاربة العدوى الفيروسية والبكتيرية التي تدخل الجسم وتسبب العديد من الأمراض.
  • أثبتت 14 دراسة طبية أن تناول عشبة القنفذية يقلل من خطر الإصابة بنزلات البرد بنسبة 50%.

يجب على الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات المناعة الذاتية أو الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المثبطة للمناعة تجنب تناول أعشاب القنفذية أو استشارة الطبيب أولًا.

خفض مستوى السكر في الدم

  • قد يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى الإصابة بمرض السكري أو أمراض القلب المزمنة.
  • يعمل مستخلص القنفذية على ثبيط عمل الإنزيمات الهاضمة للكربوهيدرات والتي تؤدي إلى زيادة نسبة السكر في الدم.
  • يساهم أيضًا في جعل خلايا الجسم أكثر استجابة لهرمون الأنسولين، وهذا الهدف من أدوية مرض السكري.

الوقاية من السرطان

  • مرض السرطان عبارة عن نمو بعض الخلايا الغير سليمة (الخبيثة) بين الخلايا الأخرى السليمة في الجسم.
  • أثبتت بعض الدراسات أن مستخلص الإشنسيا قد يساهم في ثبيط نمو الخلايا السرطانية ومنع تكوينها.
  • يحتوي نبات القنفذية أيضًا على حمض الشيكوريك الذي يؤدي إلى موت الخلايا الخبيثة السرطانية.
  • أظهرت دراسة أخرى أن مستخلص القنفذية قد يساعد على القضاء على الخلايا السرطانية الموجودة في البنكرياس عن طريق تحفيز عملية موت الخلايا المبرمج.
  • مع ذلك، هناك حاجة للمزيد من الدراسات والأبحاث قبل استخدامها في علاج السرطان.

الحد من التوتر والقلق

  • أظهرت بعض الأبحاث أن نبات الإشنسا تساعد على تقليل الشعور بالتوتر والقلق.
  • يساعد الكافيين الموجود داخل نبات القنفذية على تهدئة الأعصاب والشعور بالراحة والاسترخاء.
  • يعمل حمض الروزمارينيك أيضًا على تحسين الذاكرة والحد من التوتر.

تمتلك عشبة القنفذية خصائص مضادة للالتهابات

  • الالتهاب هو الطريقة الدفاعية التي يتبعها الجسم لتعزيز عملية الشفاء والتئام الجروح.
  • لكن في بعض الحالات قد يزيد الالتهاب عن حدة ويستمر لفترة أطول من اللازم، وهذا قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض خطيرة.
  • يعمل نبات الإشنسا على تقليل هذا الالتهاب الزائد والتورم بفضل خصائصها المضادة للالتهاب والتورم.
  • يساعد المكمل الذي يحتوي على مستخلص الإشنسا على علاج التهاب المفاصل العظمي وتقليل الألم الناتج منه.

“اقرأ أيضًا: الأطعمة المضادة للالتهاب .. تعرف عليها


استخدامات عشبة القنفذية

يستخدم الناس في جميع أنحاء العالم المنتجات التي تحتوي على الإشنسا لتعزيز علاج مجموعة من الأمراض، بما في ذلك:

  • نزلات البرد.
  • التهاب الشعب الهوائية.
  • التهابات الجهاز التنفسي.
  • التهابات الأذن.
  • انفلونزا الخنازير.
  • التئام الجروح وتسريع معدل شفائها.
  • الأكزيما.
  • التيفوئيد.
  • عسر الهضم.
  • التهاب المسالك البولية.
  • التهابات اللثة.
  • العدوى البكتيرية.
  • فيروس نقص المناعة البشرية (مرض الإيدز).
  • الصداع النصفي.
  • حمى القش.
  • الشعور بألم المفاصل.
  • مرض الزهري.

الآثار الجانبية المُحتملة من عشبة الإشنسا

إن تناول عشبة القنفذية عن طريق الفم لفترة قصيرة من المحتمل أن يكون آمنًا لكن قد يسبب بعض الآثار الجانبية إذا تم تناولها على المدى البعيد.

قد تظهر هذه الأعراض جانبية على بعض الأشخاص، أهمها:

  • الطفح الجلدي.
  • حكة شديدية في الجلد.
  • غثيان.
  • ضيق في التنفس.
  • الشعور بألم في المعدة.

هذه الآثار الجانبية أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه أنواع أخرى من الأعشاب والأزهار أو الذين لديهم رد فعل تحسسي للجلد.


هل يمكن لعشبة الإشنسا أن تعالج فيروس كورونا COVID-19؟

  • في عام 2011، أثبتت بعض الدراسات أن مستخلصات إشنسا قد تساعد في علاج التهابات الجهاز التنفسي الفيروسية.
  • في عام 2020، أظهرت دراسة إلى أن منتجًا تجاريًا يحتوي على مستخلص القنفذية يمكن أن يساعد في الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي الحادة التي تسببها فيروس كورونا.
  • تشير الأبحاث المعملية إلى أن نبات القنفذية يمكن أن تحفز جهاز المناعة في الجسم ضد الأمراض الفيروسية أو البكتيرية.
  • مع ذلك لا يوجد أي دليل على أن إشنسا أو أي مكون آخر في طب الأعشاب يمكن أن يعالج أمراض الجهاز التنفسي الحادة، بما في ذلك فيروس كورونا COVID-19.

إذا كنت تريد تقوية جهازك المناعي طبيعيًا، يمكنك عمل مشروب طبيعي من عشبة القنفذية أو تناول مكملات غذائية تحتوي على مستخلص القنفذية.

نهى طاهر

كلية علوم قسم ميكروبيولوجي و كيمياء، 20 سنة ، احب القراءة والكتابة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *