الإسعافات الأولية للحوادث المرورية

كتابة: Aya Sarraj | آخر تحديث: 25 ديسمبر 2020 | تدقيق: Aya Sarraj
الإسعافات الأولية للحوادث المرورية

هل تعرف كيفية إسعاف مصابي الحوادث في الطرقات وطريقة التعامل معهم ؟ إليك أساسيات الإسعافات الأولية للحوادث المرورية التي ستساعدك على الحفاظ على حياة المصاب.


ما يجب أن تعرفه قبل إسعاف المصابين في حوادث الطرقات

إن أول شيئ عليك معرفته أثناء إسعاف مصابي الحوادث هي ما إن كان المصاب يعاني من أذية جسدية.
قد لا تتمكن من تحديد الأذيات الداخلية (كالنزوف الداخلية)، لكن بالتأكيد ستلاحظ علامات وجود أذيات خارجية كالجروح وغيرها، اعتمادًا على شدّة الإصابة.

تعتبر الأذيات الدماغية (الارتجاج) ورضوض العمود الفقري والكسور شائعة في حوادث السير. لذا، خلال الإسعافات الأولية لحوادث السير وفي حال نويت تحريك المريض لمكان أكثر أمانًا من منتصف الطريق، اعلم أن طريقة النقل الخاطئة قد تتسبب في زيادة الإصابات. لتجنّب حدوث ذلك، اطلب من الأشخاص الموجودين حولك المساعدة من أجل نقل المصاب / المصابين إلى جانبٍ آمن.


ما هي خطوات الإسعافات الأولية للحوادث المرورية ؟

يعتقد الخبراء أن معرفة الإسعافات الأولية لحوادث الطرقات وحفظها ليس كافيًا، إذ عليك التدرب على تطبيقها.

إليك أهم الخطوات التي ستعرف من خلالها كيفية التعامل مع الحوادث المرورية وكيفية إسعاف المصابين في حوادث الطرقات بطريقة آمنة:

تفقّد نفسك أولًا

إن كنت جزءًا من الحادث المروري، افحص نفسك من أية أذيات، حاول تحريك أطرافك الأربعة لاكتشاف أية جروح أو كسور، وإن كنت تشعر بأعراض مثل الدوار.

تذكر أنك بحاجة لأن تكون بكامل قواك لكي تتمكن من مساعدة الآخرين.

تفقد إصابات الشخص / الأشخاص من حولك

إذا لاحظت أحد المصابين من حولك، حاول تقييم إصابته بشكل بسيط. على سبيل المثال، هل يعاني من نزوف في الرأس أو العنق أو الأطراف أو البطن الخ.

ابدأ بمعالجة أكثر الأشخاص هدوءًا، لأنهم غالبًا ذوي إصابة خطيرة (كالإغماء) أو لا يتمكنون من التنفس.
من جهة أخرى، المصابين الذين يستطيعون الكلام أو الصراخ يستطيعون التنفس، لذا يمكن تدبيرهم لاحقًا.

اسأل المصاب عن اسمه، إن أجابك بشكل صحيح هذا يدل على أنه واعٍ على الحادثة، ومن ثم فإنه غالبًا لا يعاني من إصابة خطيرة في الدماغ.

“اقرأ أيضًا: الإسعافات الأولية لمرضى السكري

 

تفقّد علامات التنفس

كيفية تفقد تنفس المصاب
تفقد العلامات الحيوية خطوة هامة من خطوات الإسعافات الأولية لحوادث السير

الخطوة التالية، هي تفقّد تنفس المريض عن طريق وضع أذنك على فم وأنف المريض مع مراقبة صعود وهبوط صدر المصاب. إضافةً إلى فحص نبضه عن طريق وضع إصبعين على رقبة المصاب إلى جانب الحنجرة.

اتصل بالإسعاف فورًا

اطلب المساعدة الطبية الطارئة لنقل المصابين ذوي الإصابات الخطيرة للمشفى. من الأفضل أن تخبر الفريق الإسعافي عن حالة المصاب الطبية إن تمكّنت من تحديد إصابته.

ابحث عن عوائق في فم أو حلق المصاب

إن لم تسمع أصوات تنفسية من المصاب تفقد حلقه على الفور بحثًا عن أية عوائق تسدّ مجرى التنفس. في حال وجدت جسمًا غريبًا عالقًا في مجرى الهواء، قم بإزالته مستخدمًا اصبع السبابة والوسطى.

ابدأ تطبيق إجراءات الحفاظ على الحياة

بعد تفقدّك لنبض المصاب، إذا كان نبضه متوقفًا يجب البدء بالإنعاش القلبي الرئوي (CPR) على الفور، بالإضافة للتنفس الاصطناعي (EAR) (إنعاش فم لفم).

يوجد ثلاث طرق لتطبيق التنفس الاصطناعي، إما فم لفم أو فم لأنف أو فم لقناع، ويجب التدرب على تطبيق التقنيتين السابقتين جيّدًا.

كيفية إجراء التنفس الاصطناعي
كيفية إجراء التنفس الصناعي عند التعامل مع الحوادث المرورية

كيفية إسعاف مصابي الحوادث في المواقف الخطيرة

على سبيل المثال، إذا كان هناك نزف من الفم أو قام المريض بالتقيؤ، عندها يجب وضع المريض على جانبه لكي لا يحدث اختناق. من المستحسن وضع المريض بوضعية الإفاقة (وضعية الأمان الجانبي).

كيفية التعامل مع الجروح المفتوحة أثناء الإسعافات الأولية للحوادث المرورية

إيقاف النزيف
كيفية التعامل مع النزيف أثناء إسعاف مصابي الحوادث المرورية

إن كان المريض ينزف من جرحٍ كبير، قم بإيقاف النزيف عن طريق الضغط على الجرح باستخدام قماش بواسطة كفّك (وليس الأصابع).

توقع دائمًا إصابات العمود الفقري

إن وجدت رقبة المريض بوضعية معيبة (ليست بوضعية طبيعية)، أو في حال كان المصاب فاقدًا للوعي، لا تقم بتحريكه، واطلب المساعدة الطبية فورًا.

هذا قد يدلّ على كسر في الرقبة، حيث أن تحريك المريض في تلك الحالة قد يضرّه أكثر مما يسعفه.

“اقرأ أيضًا: الإسعافات الأولية للحروق

حافظ على درجة حرارة المريض قدر الإمكان

عادةً، يشعر مصابي حوادث السير بالبرد الشديد نتيجة الصدمة، لهذا فإن الحفاظ على درجة حرارة المصاب معتدلة هي خطوة للحفاظ على حياته. يمكنك تدفئة المريض عن طريق تغطيته بواسطة قميص أو معطف الخ.

تجنّب إعطاء المصاب أية طعام أو شراب

لا تقم بإعطاء المريض طعام أو ماء أو أي نوع من السوائل، لأنها قد تتسبب باختناقه.

“اقرأ أيضًا: الإسعافات الأولية للتسمم الغذائي


خطوات يجب تذكّرها أثناء إسعاف المصابين في حوادث الطرقات

  • عند نقل المريض، عليك نقله بواسطة نقالة أو لوح قاسٍ، هذا ضروري من أجل حماية المصاب من أية تحريك قد يزيد من شدة إصابته.
  • حافظ على رقبة وظهر المريض بوضعية مستقيمة، يمكنك لف قطعة من القماش على شكل مدوّر (رول) ووضعها تحت رقبته لدعمها.
  • تأكد من أن المصاب مستلقٍ بشكل مستقيم.
  • في حالة نزف أحد أعضاء المصاب، قم برفع العضو فوق مستوى جسده مع تطبيق ضغط بواسطة رباط فوق مستوى النزف لحين الوصول للمشفى، هذا يساعد على التقليل من كمية النزف ومن ثم إيقافه.
  • كن متأكدًا من أن قلب المصاب ينبض وأنه يتنفس، إن توقف عن التنفس، كن مستعدًا لإجراء الإنعاش القلبي الرئوي والتنفس الصناعي داخل السيارة.

إن التدريب الجيّد على تطبيق الإسعافات الأولية للحوادث المرورية يحسّن من فرصة نجاة المصاب بشكل كبير، ويمنع حالته الصحية من التدهور.

111 مشاهدة