سرطان الخلايا القاعدية (BCC)؛ أسبابه وطريقة علاجه ومضاعفاته

سرطان الخلايا القاعدية (BCC)؛ أسبابه وطريقة علاجه ومضاعفاته

سرطان الخلايا القاعدية (BCC)؛ هو إحدى الآفات الخبيثة التي تنشأ على حساب خلايا الجلد بشكل أساسي، وخاصة في تلك المناطق المعرضة لأشعة الشمس بشكل متكرر.

سرطان الخلايا القاعدية (BCC)؛ هو نوع من سرطانات الجلد، يتسبب في تشكل كتلة أو نتوء أو آفة على الطبقة الخارجية من الجلد (البشرة)، وتتشكل هذه الكتل على مناطق البشرة التي تتعرض للكثير من أشعة الشمس، والعلاج لإزالة السرطان من جلد قد يؤدي إلى اختفائه بشكل نهائي.

ما هو سرطان الخلايا القاعدية؟

الاسم العلمي للمرض سرطان الخلايا القاعدية
أسماء أخرى كارسينوما الخلايا القاعدية
تصنيف المرض سرطانات
التخصص الطبي المعالج طبيب أخصائي أورام / جلدية
أعراض المرض حكة _ بثور على الجلد _ قرحة
درجة انتشار المرض  نادر
الأدوية المعالجة vismodegib _ sonidegib

سرطان الخلايا القاعدية أو basal cell carcinoma أو BCC، هو نوع من سرطان الجلد يتشكل في الخلايا القاعدية للجلد، وتوجد الخلايا القاعدية في الجزء السفلي من البشرة، ويبدو هذا السرطان وكأنه نتوء صغير ولامع في بعض الأحيان، أو رقعة مسطحة متقشرة على الجلد تنمو ببطء بمرور الوقت، ويعد ورم جلدي من أشكال الورم الميلانيني في بعض الأحيان.

أما عن الخلايا القاعدية هي خلايا مجهرية في الطبقة الخارجية من الجلد ( البشرة )، وهي طبقة الجلد التي يمكنك رؤيتها ولمسها على الجسم، هذه الخلايا مسؤولة عن تكوين خلايا جلد جديدة عن طريق انقسامها، وعندما تخلق الخلايا القاعدية خلايا جديدة، تندفع خلايا الجلد القديمة إلى سطح البشرة حيث تموت، وتترك الجسم عن طريق تقشرها.


أنواع سرطان الخلايا القاعدية

تشمل أهم 4 أنواع له:

عقدي

هذا هو النوع عادة الأكثر شيوعًا من BCC، ويشبه سرطان الجلد العُقدي بثرة مستديرة محاطة بأوعية دموية مرئية (توسع الشعريات الدموية المحيطة بمنطقة الورم).

منتشر سطحي

يتسبب هذا النوع في ظهور آفات تظهر على شكل علامات صغيرة سطحية على الجلد، وسرطان النوع المنتشر يبدأ في الخلية وتكون أفتح قليلاً في اللون من الجلد المحيط، وتتشكل هذه الآفات على الجذع والذراعين والساقين

المتصلب

هذه الآفات السرطانية تبدو مثل الندوب التي تتوسع ببطء مع مرور الوقت، وهذا النوع هو الأكثر شيوعاً في الحدوث على الوجه، ويمكن أن يتخذ هذا النوع أيضاً شكل نقطة حمراء صغيرة على البشرة.

مصطبغ

هذا نوع نادر من السرطان الذي يسبب فرط تصبغ، حيث تصبح منطقة من البشرة فيه أغمق من الجلد المحيط.

“اقرأ أيضاً: سرطان الخلايا الحرشفية


أسباب الإصابة بسرطان الخلايا القاعدية

تغيير في الحمض النووي الخاص بالمريض أي طفرة في المورثات تسبب هذا النوع من السرطانات، ويحدث هذا التغيير عادةً بعد تعرض الجلد للكثير من الأشعة فوق البنفسجية عند التعرض للشمس.

تعطي الجينات أو المورثات تعليمات للحمض النووي للجسم لصنع خلايا جديدة، لتحل محل الخلايا التي تصل إلى نهاية عمرها الافتراضي عن طريق نسخ وتكرار نفسها أو انقسامها، وإذا أثرت طفرة على أحد الجينات، فلن يكون لدى الحمض النووي الخاص بالمريض التعليمات اللازمة، لصنع خلايا جديدة كما ينبغي.

تصنع الخلايا القاعدية خلايا جديدة بشكل مشابه لكيفية تشغيل الضوء عند الدخول إلى غرفة، عندما يحتاج الشخص إلى دخول غرفة، يقوم بتشغيل الضوء، وعندما يغادر تلك الغرفة يقوم بإطفاء مفتاح الضوء، وعلى هذا النمط تصنع الخلايا القاعدية خلايا جديدة عندما يكون هنالك حاجة لها، وإذا استهدفت طفرة جينية الحمض النووي الخاص بالمريض، فلن تتمكن الخلايا القاعدية من التوقف عن الانقسام، مما يتسبب في قيام الخلايا القاعدية بتكوين عدد كبير جداً من الخلايا، مما يتسبب في تكوين كتل (أورام)، أو آفات في الطبقة الخارجية من الجلد.

وعادة ينشأ سرطانة جلد غالبًا وهو يحدث عند الاصابة بحالة وراثية نادرة، تسمى متلازمة وحمة الخلايا القاعدية (متلازمة جورلين) وتتسم ظهور سرطان الخلايا القاعدية في مرحلة الطفولة.

“اقرأ أيضاً: مرض سرطان الإحليل


العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالسرطان

يمكن أن يصيب BCC أي شخص، ولكنه أكثر شيوعاً قليلاً بين الرجال، ويحدث في كثير من الأحيان عند الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً، كما أن الأشخاص ذوو البشرة الفاتحة والعيون الفاتحة، هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد.

“اقرأ أيضاً: مرض سرطان القولون والمستقيم


علامات وأعراض سرطان basal cell

أعراض سرطان الخلايا القاعدية

تشمل أبرز الأعراض المرافقة لهذا السرطان ما يلي:

  • كتل أو نتوءات أو بثور أو قشور أو آفات متقشرة على الجلد.
  • قد يكون التكتل شفافاً قليلاً (نصف شفاف) وقريباً من لون البشرة الطبيعي أو أبيض إلى وردي أو بني إلى أسود.
  • قد يبدو الورم أكثر لمعاناً من الجلد المحيط به مع وجود أوعية دموية مرئية صغيرة.
  • غالباً ما ينمو الورم ببطء بمرور الوقت.
  • يسبب الورم حكة أو مؤلمًا.
  • قد يشكل الورم قرحة يمكن أن تفرز سائلاً صافياً أو تنزف دماً عند لمسها.

“اقرأ أيضاً: مرض سرطان المثانة البولية


مضاعفات سرطان الخلايا القاعدية

إذا لم يتلقَ المريض علاجاً لهذا السرطان، فقد ينمو حجم السرطان على الجلد ببطء ويغزو الأنسجة العميقة مثل العضلات والعظام والغضاريف، وقد يصبح مؤلماً ومتقرحاً مما قد يتسبب في حدوث نزيف وعدوى.

في حالات نادرة للغاية، يمكن أن ينتقل هذا السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم ويسبب آثاراً جانبية تهدد الحياة.

“اقرأ أيضاً: مرض سرطان الغدد اللعابية


تشخيص BCC

تشخيص سرطان الخلايا القاعدية

اعتماداً على مظهر الآفة الجلدية، قد يشتبه الطبيب فوراً في تشخيص السرطان في الخلايا الحرشفية، ولتأكيد التشخيص سيكمل الطبيب فحصاً جسدياً ويسأل أسئلة حول الأعراض، بما في ذلك:

  • متى ظهرت الكتلة أو الآفة على الجلد؟
  • هل يظهر تغير في حجم الآفة؟
  • هل تبدو الآفة مختلفة اليوم عما كانت عليه عندما لاحظتها لأول مرة؟
  • هل الآفة لسرطان الجلد مؤلمة أم تسبب الحكة؟
  • هل أصيب المريض بسرطان الجلد من قبل؟

بعد الفحص البدني، قد يقوم الدكتور باختبارات لتأكيد التشخيص، والتي يمكن أن تشمل:

خزعة الجلد

سيقوم الطبيب بإزالة قطعة من منطقة الجلد المصابة (الآفة) لفحصها تحت المجهر.

اختبارات التصوير

من النادر للغاية أن ينتشر سرطان الخلايا القاعدية في جميع أنحاء الجسم، وإذا اشتبه الطبيب في انتشار السرطان في مكان آخر في الجسم، فقد يقوم بإجراء التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية للكشف عن السرطان، في الغدد الليمفاوية أو الأعضاء الداخلية.

“اقرأ أيضاً: سرطان الغدد اللمفاوية Lymphoma


علاج سرطان الخلايا القاعدية

سيعالج الطبيب سرطان الخلايا القاعدية عن طريق إزالة البقعة السرطانية من الجسم، ويمكن أن تشمل خيارات العلاج ما يلي:

التجفيف الكهربائي والكشط

كشط الكتلة السرطانية بمكشطة ثم حرقها بإبرة كهربائية خاصة.

الجراحة

إزالة الكتلة السرطانية أو الآفة بمشرط (استئصال أو جراحة موس).

العلاج بالتبريد أو الجراحة البردية

تجميد الكتلة السرطانية لإزالتها.

العلاج الكيميائي

استخدام الأدوية القوية لقتل الخلايا السرطانية في الجسم

العلاج الضوئي (PDT)

تطبيق الضوء الأزرق ووضع عامل حساس لهذا الضوء على البشرة.

العلاج بالليزر

استخدام أشعة الليزر (أشعة عالية الطاقة) لإزالة السرطان بدلاً من استخدام مشرط.

الأدوية المستخدمة في علاج سرطان الخلايا القاعدية

أدوية علاج سرطان الخلايا القاعدية

على الرغم من ندرة هذا السرطان، إلا أنه أصبح متقدماً (Advance) وينتشر (نقائل) إلى مكان آخر في الجسم، وقد وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على دوائين للحد من انتشاره، هما Vismodegib و Sonidegib، ويمكن استخدام هذه الأدوية مع الأشخاص الذين لم يخضعوا للجراحة أو العلاج الإشعاعي.

يمكن أن يسبب vismodegib و sonidegib العديد من الآثار الجانبية، وغالباً ما تكون تقلصات العضلات وتغير في الذوق وتخفيف الشعر، ويجب ألا تحمل المرأة أثناء العلاج ولمدة عدة أشهر بعد الانتهاء منه.


كيفية الوقاية من سرطان الخلايا القاعدية

يمكن اتخاذ عدة خطوات لتقليل خطر الإصابة به من خلال:

  • تجنب التعرض لأشعة الشمس من الساعة 10 صباحاً حتى 4 مساءً.
  • استخدام واقٍ من الشمس كل يوم وإعادة وضعه كل ساعتين على مدار اليوم إذا كان الشخص في الهواء الطلق والشمس.
  • ارتداء الملابس التي تحتوي على مواد حماية مدمجة من أشعة الشمس.
  • لبس القبعات ذات الحواف العريضة والنظارات الشمسية.
  • إجراء فحص ذاتي للجلد مرة واحدة شهرياً للتحقق من وجود أي كتل أو آفات غير عادية.
  • زيارة طبيب الجلدية سنوياً لفحص الجلد.
  • يمكن أن يؤدي تناول فيتامين ب 3 بجرعة 500 ملغ مرتين في اليوم إلى تقليل خطر الإصابة به.

مشاهير أصيبوا بالسرطان

ديان كيتون ‏وهي ممثلة من أصول أمريكية مواليد 1946، وحاصلة على تكريم بجائزة الأوسكار كأفضل ممثلة لأجل دورها في الفيلم الشهير آني هال، أصيبت بسرطان الخلايا القاعدية.


هل سرطان الخلايا القاعدية قاتل؟

لا يسبب هذا السرطان الموت إلا في حالات نادرة.  

هل يمكن الشفاء من سرطان الجلد؟

في معظم الحالات تصل نسبة الشفاء في حال المعالجة المبكرة إلى 10/٪.

هل الجوع يقتل الخلايا السرطانية؟

أشارت بعض الدراسات الحديثة إلى أن عدم تناول الطعام بكثرة، يحرم الخلايا السرطانية من الجلوكوز مما يؤدي إلى تخفيف انقسامها.

سرطان الخلايا القاعدية (BCC)؛ هو من أنواع الأورام التي تنشأ في معظم الأحيان على حساب الجلد، وقد تعرفنا في هذا المقال على أهم المعلومات عن أعراضه وكيفية تشخيصه، وكما ذكرنا فإن له العديد من الطرق للمعالجة، وعلى الطبيب أن يختار الطريقة الأنسب لحالة المريض.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق