الماء الدافئ بالليمون: أسباب لاعتمادها في روتينك الصباحي

ايه سراج
مقالات
ايه سراج15 مارس 202014 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنة واحدة

هل تشرب الماء الدافئ عادةً؟ إن كان جوابك هو لا، فقد حان الوقت لتغير هذه العادة. صحيح أن الماء البارد منعش لكنه يؤثر أيضًا على الامتصاص، لأن الجسم يحتاج إلى حرارة إضافية لامتصاص الغذاء.

لهذا يعتبر الماء الدافئ مهمًا جدًا لعملية الهضم، وله فوائد عديدة. خاصةً إذا أضيفت عدة قطرات من الليمون إليه. حيث يعدّ الليمون من الفاكهة الغنية بالعناصر الأساسية مثل الفلافونويد الذي يعد مضادً للأكسدة يحمي خلايا الجسم من الضرر. الفلافونويد يعدّ منشطًا للدورة الدموية، ومحفّزًا لحساسية الأنسولين في الدم، وعدّة جوانب أخرى من العمليات الاستقلابية، ومخفّضًا لعمليات الأكسدة عامّة.

آراء متنوعة بشأن الماء الدافئ بالليمون

“ستيلا ميتسزوفاز” أخصائية التغذية وخبيرة الصحة والغذاء، تقول: “ينصح العديد من الأطباء بتناول كوب من الماء الدافئ بالليمون عند الصباح. لغناه بالبولبفينول” حيث يعدّ البولبفينول أو حامض الكربوليك -على الرغم من خطورته- عنصرًا مهمًا في الجسم، لأنه يعتبر مضادًا للجراثيم والفيروسات في الجسم. وموسّعًا للأوعية الدموية.

بحسب الأيورفيدا فإن تناول الماء الدافئ بالليمون يعطي الطاقة لعملية الهضم ويحفز العملية الاستقلابية ويقوي الجهاز المناعي. من الجيّد إضافة القليل من عصير الليمون إلى مشروباتك خلال اليوم. كذلك، يعتبر شرب الماء الدافئ بالليمون عادة شائعة في الصين القديمة والحضارة الهندية. لأنه يسهّل عملية الهضم ويحارب الامساك، ويهدّء من الجهاز العصبي. لا يشرب الصينيون القدماء الماء الحار مع وجباتهم، بل يفضّلون شرب الشاي الحار أو الماء الدافئ.

اقرأ أيضًا: زيت الليمون الأساسي: فوائده الصحية وتصنيعه وكيفية استخدامه

المعلومات الغذائية للماء الدافئ بالليمون

كل كوب من الماء الدافئ الذي يحتوي على نصف ليمونة، يحتوي:
السعرات الحرارية: 9 سعرات حرارية.
سكر: أقل من 1 غرام.
فيتامين c: 25% من الكمية اليومية المرجعيّة.
حمض الفوليك: 1% من الكمية اليوميّة المرجعيّة.
بوتاسيوم: 1% من الكمية اليوميّة المرجعية.

اقرأ أيضًا: الحمية القلوية

محاذير شرب الماء الدافئ بالليمون صباحًا

على الرغم من فوائد الماء الدافئ مع الليمون وخاصة في الصباح، فإن من المهم الانتباه إلى محاذيره. قد تسبب هذه العادة تضيّقًا في الأمعاء، لذا من المهم شرب الماء الدافئ بالليمون على الأقل قبل 20 دقيقة من وجبة الطعام حتى وإن كان الماء ليس دافئًا، أي من مياه الصنبور. كذلك الماء البارد مجرّد من المعادن الأساسية مما يؤثر سلبًا على عملية الهضم. تجنّب شرب الماء الحار الذي تزيد درجة حرارته عن 70 درجة مئوية -أو 160 فهرنهايت-، لتجنب حدوث الحروق في الفم أو في الحلق.

اقرأ أيضًا: 10 طرق للتخلص من الوزن الزائد عند النساء في سن العشرين

فوائد شرب الماء الدافئ بالليمون

تتلخص فوائد الماء الدافئ بالليمون في الصباح في النقاط التالية:

  • يساعد الكبد على إنتاج أنزيماته، مما يحسّن وظيفته عامةً.
  • يحارب أعراض الزكام والبرد، مثل التهاب وألم الحلق، ذلك بفضل فعالية الليمون كمضادٍ للالتهاب.
  • يعدّ غنيًا بفيتامين C، الذي ينقي البشرة.
  • يحسّن من حركة الأمعاء ويخفف الإمساك.
  • يخفف من آلام العضلات والمفاصل.
  • يساعد الكبد على تنقية الجسم من التوكسين.
  • يساعد على حلّ حصى الكلى، وترسبات الكالسيوم، وحصى البنكرياس.
  • يقوّي الجهاز المناعي.
  • ينقّي الدم والأوعية الدموية.
  • يحارب إلتهاب اللثة ويخفف من ألم تسوس الأسنان.
  • البوتاسيوم يعالج الاكتئاب والقلق.

اقرأ أيضًا: مرض القلق

إضافات أخرى

يمكنك إضافة ملعقة من العسل لتخفيف من حموضة الليمون صباحًا. أو القليل من أوراق النعناع أو ملعقة من الكركم أو ملعقة من القرفة.

بلا شك فإن الماء الدافئ بالليمون من أكثر المشروبات الصحيّة التي يمكنك اتباعها في روتين صباحك، لأنه يعدّ فقيرًا بالسكر والسعرات الحرارية، وغنيًا بالمعادن والفيتامينات المهمة لصحة الجسم. يمكنك اعتماد الماء الدافئ مع الليمون كعادة صباحية والاستفادة من فوائده المذهلة.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.