حلم الرمان والعنب؛ 7 أسباب للإصابة بهذه الآفة في بساتين الكرمة والرمان، وأهم المعلومات للمزارع

حلم الرمان والعنب؛ 7 أسباب للإصابة بهذه الآفة في بساتين الكرمة والرمان، وأهم المعلومات للمزارع

يعد حلم الرمان والعنب من الآفات الزراعية الخطيرة على أشجار الرمان، كما أن هذه الآفة تضعف الإنتاج الزراعي والمردود، فما هي هذه الآفة وكيف تتم مكافحتها؟

يعتبر حيوان حلم الرمان والعنب (Tenuipalpus granati) من الآفات الزراعية التي قد تكون خطيرة على الرمان والعنب (الكرمة)، ويصيب هذا الحيوان المحصول أو النبات ويضعف الإنتاج والمردود الزراعي، وكذلك فإنه يؤدي إلى انجذاب آفات أخرى إلى البساتين المصابة، فما هي دلالات وعلامات الإصابة بحلم الرمان والعنب، وكيف يمكن مكافحة حلم الرمان والعنب؟


آفة حلم الرمان والعنب

إن حلم الرمان والعنب ليس حشرة أو عنكبوت أو شيء من هذا القبيل، بل إنه حيوان. يصيب هذا الحيوان الرمان والعنب، وبعض الأشجار الأخرى، ويؤدي إلى ضعف الإنتاج وقلة المحصول. ينتشر هذا الحلم في مناطق زراعة الكرمة والرمان في أنحاء العالم، ويكثر بغزارة حيث تتواجد البيئة المناسبة له من رطوبة وحرارة.


وصف الحيوان

إن حلم الرمان والعنب حيوان صغير ودقيق بيضاوي الشكل. كما أن مقدمة الجسم أعرض من المؤخرة. أما لون الحيوان فهو الأحمر القاتم، والذكر يكون أقصر من الأنثى وأقل عرضا أيضًا.

“اقرأ أيضًا: العنكبوت ذو البقعتين وأهم المعلومات عنه


الإصابة بحلم الرمان والعنب

حلم الرمان والعنب
أعراض الإصابة بالآفة على ورقة كرمة

 

تتجلى أعراض الإصابة بحلم الرمان والعنب من خلال مهاجمة الحوريات والحشرات الكاملة للحلم لأوراق وأغصان العنب والرمان. بعد ذلك، تمتص الأطوار الضارة المذكورة العصارة النباتية الخلوية، فتجف الأوراق، وقد تتساقط تباعًا. كما تنجم عن الإصابة حالة ضعف عامة للأشجار، وتتشوه الثمار، ويقل مردود المحصول نتيجة لذلك.

“اقرأ أيضًا: تدرن التفاح وأهم المعلومات عنه


خطورة حلم الرمان والعنب

تنبع خطورة حلم الرمان والعنب من عاملين رئيسيين:

  • هذا الحلم يعتبر آفة ماصة للعصارة النباتية وبالتالي فهو يضعف النبات، وإنتاجه العام، وبالتالي قلة مردود المزارع وحدوث الخسارة الاقتصادية.
  • كما أن هذا الحلم يجذب آفات أخرى للنباتات، من ضمنها ماصات العصارة كالأكاروس الأحمر Tetranychus urtiqae، والحفارات كحفار فروع الكرمة Grape digger insect.

عوامل تشجع الإصابة بالحلم

هناك سبع عوامل رئيسية تشجع الإصابة بهذا الحلم وهي:

  • ارتفاع الحرارة المناسب وخاصة في فصل الصيف.
  • تقليم الفلاح السيء لأشجار العنب والرمان يزيد الإصابة بالآفات، أو عدم إجراء عمليات التقليم.
  • عدم إزالة المزارع لبعض الأوارق عند تقليم العنب، أو عدم إجراء عملية التوريق للكرمة.
  • كما أن إهمال التسميد المعدني المتوازن لأشجار الكرمة والرمان يشجع الإصابة، وخاصة إهمال التسميد بالبوتاس والفوسفور.
  • كذلك فإن زيادة التسميد بالآزوت تضعف النباتات وتعرضها لارتفاع الرطوبة وبالتالي جذب الآفات.
  • كما أن الري السيء، أو عدم انتظام الري، يشجع الإصابة بهذا الحيوان أو الحلم.
  • وجود آفات أخرى في الحقل من ضمنها ماصات العصارة، والحفارات كحفار فروع الكرمة Grape digger.

دورة حياة حلم الرمان والعنب

إن دورة حياة حلم الرمان والعنب غير معروفة بدقة. غالبًا ما يشتي الحلم بطور الحيوان كامل النمو، ثم يفقس بيض الأنثى في أيار/ مايو وحزيران/ يونيو. نتيجة لذلك، تزداد الأعداد كثيرًا خلال فصل الصيف وتنتشر الآفة ويزداد ضررها في الوقت الجاف والحار من السنة.

“اقرأ أيضًا: آفة حلم العنب


مكافحة حلم الرمان والعنب

حلم الرمان والعنب
سبل مكافحة الآفة الضارة

 

يكافح حلم الرمان والعنب من خلال رش الأشجار بالمبيد ميثيل باراثيون Parathion methyl. كما يمكن للفلاح استخدام المبيد فوسفاميدون (ديمكرون) phosphamedon، أو المبيد الجيد ديميتون ميتيل Dimeton methyl. يراعي المزارع تكرار الرش بعد أسبوعين عند الحاجة أو عند الإصابة الشديدة. كما يمكن استعمال المبيد كلوروبينزيلات (أكار) (chlorobenzilate) المختص بالعناكب أو تتراديفون tetradifon (تديون). أيضًا يمكن أن يستخدم المبيد دايكوفول dicofol (كلثان).


إجراءات الإدارة المتكاملة

إن إجراءات الإدارة المتكاملة للبستان المصاب بحلم الرمان والعنب تتم على الشكل التالي:

  • يجري الفلاح حراثة سطحية لترب أشجار الرمان والكرمة على عمق حوالي 12 سم فقط.
  • ثم يقلب المزارع الأسمدة المعدنية NPK بالتربة بكميات متوازنة.
  • يضيف المزارع حوالي 30 غرام آزوت N، و 40 غرام فوسفور P، و20 غرام بوتاس K للشجرة الواحدة.
  • تزداد الكميات إلى أربع أضعاف الكميات السابقة عند دخول شجرة الكرمة والرمان بطور الإثمار.
  • ثم يراقب المزارع أشجار الرمان والكرمة بصورة دورية للتأكد من خلوها من الآفات.
  • يجري الفلاح عمليات الرش ضد الحلم كما ذكر تمامًا في فقرة المكافحة السابقة.
  • يحرص مربي بساتين الكرمة والرمان على استعمال المبيدات المنصوح بها، والبعد عن المبيدات الضارة بالبيئة كالمبيد دي دي تي DDT.
  • يجري المزارع عمليات تقليم الكرمة والرمان بصورة جيدة، مع تعقيم مقص التقليم، وإزالة بعض الأوراق في حال تقليم الكرمة.
  • كما يعقم المزارع ترب أشجار الرمان والكرمة بتقليبها بالمبيد لندان Lindan أو فوسفاميدون phosphamedon أو دايمكرون، وهذا للتخلص من الآفات الأخرى وعذارى حفار ساق التفاح Zruzera pyrina.
  • يمكن كذلك التعقيم بالطاقة الشمسية لترب أشجار الرمان والكرمة.
  • يهتم المزارع بالحالة العامة لأشجار الرمان والكرمة من ري وتقليم وتعشيب.

بذلك؛ نكون قد تعرفنا على حلم الرمان والعنب ومدى خطورته كآفة زراعية ضارة بالعنب والرمان. كما يكون الفلاح والمزراع قد ألم بدورة الحياة وسبل مكافحة هذا الحيوان والعوامل المشجعة على الإصابة به في البستان. لا بد أن المزارع يجب أن يكون حريصًا على بساتين الكرمة والرمان من الآفات الضارة ومنها هذا الحلم.

 

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق