بسلا أوراق التين؛ 5 عوامل تشجع الإصابة بها على التين، ومعلومات تهم المزارع عن هذه الآفة

المهلب مرهجتعديل Kamar Mahmoud10 أبريل 2024آخر تحديث :
بسلا أوراق التين؛ 5 عوامل تشجع الإصابة بها على التين، ومعلومات تهم المزارع عن هذه الآفة

تعتبر بسلا أوراق التين (Trioza buxtoni) من الآفات الزراعية التي تصيب أشجار التين وتمتص عصارة الأنسجة، وقد تسبب بعض الأضرار الاقتصادية المحدودة، فما هي علامات ومظاهر الإصابة ببسلا أوراق التين التي تظهر على أشجار التين المصابة، وكيف يمكن للمزارع مكافحة بسلا أوراق التين عند الضرورة؟ تعرف 5 عوامل تشجع الإصابة بها على التين، ومعلومات تهم المزارع عن هذه الآفة.

حشرة بسلا أوراق التين

إن بسلا أوراق التين تعد من الحشرات الاقتصادية قليلة الأهمية التي تصيب أشجار التين. تنتشر هذه الآفة في مناطق زراعة التين في أنحاء العالم، كما قد توجد في بساتين الزيتون التي تزرع إلى جوارها أشجار التين.

وصف الحشرة

إن بسلا أوراق التين تشبه تقريبًا آفة الزيتون الصوفية. الحشرة الكاملة بطول حوالي 3-4مم. أما اللون العام فهو الأصفر، وعلى البطن توجد بقع بنية اللون. إن هذه الآفة تشبه حشرات الصوف الأخرى ولكن الفرق هو أن هذه الحشرة تكون أصغر على الأغلب من بقية الأنواع الأخرى.

الإصابة ببسلا أوراق التين

مظاهر الإصابة بالآفة

تصيب بسلا أوراق التين الأوراق، ثم تمتص عصارة السطح السفلي لأنسجتها. تسبب الإصابة ظهور تدرنات مسننة على السطح العلوي للأوراق، كما أن أضرار الآفة قليلة ومحدودة على الأغلب. تزداد الإصابة في المناطق الدافئة من دول حوض المتوسط.

عوامل تشجع الإصابة بالحشرة

إن هناك عوامل تشجع الإصابة ببسلا أوراق التين، وأهمها خمس عوامل:

  • تذبذب درجات الرطوبة، بمعنى نقصانها عن الحد اللازم للنبات، أو زيادتها.
  • ارتفاع درجات الحرارة بشكل يؤمن مناخ دافئ للحشرة ويناسب تطور الحوريات.
  • كما أن إهمال العناية بأشجار التين من قبل الفلاح أو المزارع يشجع الإصابة كثيرًا.
  • كذلك فإن إهمال التسميد الآزوتي، والبوتاسي العالي، والفوسفوري العالي، يشجع الإصابة.
  • عدم انتظام عمليات الري، أو اتباع الفلاح لطريقة سيئة في ري أشجار التين.

خطورة بسلا أوراق التين

إن خطورة بسلا أوراق التين محدودة وقليلة الأهمية غالبًا. رغم ذلك، ومن جهة أخرى، قد تكون هذه الحشرة خطيرة في حال التداخل مع آفات أخرى. إن هذه البسلا تصبح خطيرة في حال وجودها مع الدبور الأحمر الشرقي، وحشرة التين الشمعية، والحشرة القشرية اﻷرجوانية. كما أن المكافحة الموجهة والمتكاملة وخاصة المكافحة الكيميائية لا يتم اللجوء إليها إلا في حالات نادرة مع هذه الآفة.

دورة الحياة

إن دورة حياة بسلا أوراق التين غير معروفة تمامًا في الأردن وسورية، وباقي دول البحر المتوسط. غالبًا، تقضي الآفة فصل الشتاء بطور الحورية أو الحشرة الكاملة التي تكون مختبئة في أماكن محددة من الأشجار. بعد ذلك، في الربيع، ومع ارتفاع درجات الحرارة المناسب، تتطور الحوريات إلى حشرات كاملة. يختلف عدد الأجيال حسب المنطقة ونوع العائل النباتي للآفة.

مكافحة بسلا أوراق التين

سبل مكافحة الآفة

لا يوصى بمكافحة خاصة لبسلا أوراق التين. رغم ذلك، تتم المكافحة باللجوء إلى وسائل وقائية قبل اللجوء إلى الوسائل العلاجية.

مكافحة وقائية

تتم المكافحة الوقائية من خلال عناية الفلاح بالحالة العامة لبساتين التين المزروعة. كما يهتم الفلاح قبل الزراعة بتمهيد الأرض المناسبة لزراعة أشجار التين والأبعاد المناسبة. يراعي المزراع النقاط التالية قدر الإمكان عند تمهيد البستان ووقايته من الآفة:

  • زراعة أشجار التين على مسافات مناسبة ومتباعدة.
  • تنجذب زراعة أي خضروات ومحاصيل بين أشجار التين نفسها وصفوف الأشجار.
  • كما يراعي الفلاح بصورة أساسية تنظيم عمليات الري.
  • يجري الفلاح حراثة أساسية عميقة، ثم عزيق سطحي وتنعيم للتربة لتفتيت الكدر الترابية والقضاء على الآفات.
  • يراقب المزارع بساتين التين بصورة دورية ويتأكد من خلوها من الآفات، وخاصة الحشرة القشرية الشمعية، وحشرة التين الشمعية، وحفار التين، وحلم التين.
  • يجري الفلاح الرش الوقائي بالمبيدات الفوسفورية في حال الإصابة بإحدى الحشرات المذكورة.

مكافحة علاجية

أما المكافحة العلاجية فيلجأ إليها الفلاح بصورة نادرة للغاية مع هذه الحشرة، للأسباب التالية:

  • إن هذه الحشرة قليلة الأضرار، وقليلة الأهمية، ولا تسبب الكثير من الضرر للإنتاج الزراعي.
  • كما أن استخدام المبيدات دون حاجة يرفع التكاليف ويقلل الفائدة منها إلى حد كبير.
  • أيضًا فإن المكافحة الكيميائية تسبب أضرار للبيئة والتوازن الحيوي والأعداء الحيوية.

وتتم المكافحة عند رغبة المزارع باستعمال المبيد دميتون ميتل (Dimeton-S-methyl) قبل ظهور الحوريات في الربيع. كما يمكن استخدام المبيد المذكور عند حدوث الإصابة الطفيفة، لأن هذه الإصابة لا تتطور في أغلب الأحوال، أو يكون تطورها محدود جدًا. كما يمكن للمزارع أن يستخدم المبيد براثيون ميثيل Parathion methyl، والمبيد مالاثيون Malathion.

إجراءات الإدارة المتكاملة للبستان

تتم الإدارة المتكاملة للبستان المصاب ببسلا أوراق التين من خلال:

  • إجراء تنقيب للتربة وحراثة على عمق 70 سم قبل زراعة التين.
  • ثم يحدد الفلاح مسافات الغراس بصورة دقيقة، وهي 6م بين الصف والآخر، و4 م بين الشجرة والأخرى.
  • كما يختار موعد الزراعة بدقة في الخريف في المناطق الدافئة، وفي الربيع في المناطق الباردة.
  • بعد ذلك يتم إضافة الأسمدة الآزوتية، والفسفورية، والبوتاسية، بتوازن.
  • يراقب الفلاح الأشجار بصورة منتظمة ودورية للتأكد من خلوها من الآفات الحشرية وغير الحشرية والممرضات، ويسجل الملاحظات.
  • يجري الفلاح الرش بالمبيدات الوقائية في حال الاشتباه بأي إصابات مرضية بكترية أو فطرية.
  • يتم استعمال المبيدات المنصوح بها من فوسفورية وكربماتية جهازية وسطحية، ويتجنب المزارع المبيدات الباراثينوئيدية، ومشتقات الفحوم الهيدروجينية.

اطلع على:

بذلك؛ نكون قد تعرفنا على بسلا أوراق التين وخطورتها المحدودة والقليلة. كما تعرفنا إلى 5 عوامل تشجع الإصابة بها كما يكون المزارع والفلاح الحريص على أشجار التين قد حدد موعد المكافحة، وسبل الوقاية والمكافحة المتبعة والمطبقة في حال الإصابة بهذه الحشرة أو الرغبة في مكافحتها عند اللزوم. إن الأشجار المثمرة كنز مبارك ويجب على مربي الشجرة أن يقيها من الأمراض والآفات الزراعية المختلفة.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة