أضرار المارجرين

Margarine side effects

أضرار المارجرين ما هي؟ تسبب المارغرين مرض السكري والنوبات القلبية، وتؤثر على جودة الرضاعة الطبيعية، كما تقلل من مناعة الجسم، وترفع مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية بالدم.

كتابة: د. مريم روماني | آخر تحديث: 7 سبتمبر 2020 | تدقيق: غادة أحمد
أضرار المارجرين

أضرار المارجرين ؛ أو كما تعرف بالمارغرين أو السمن النباتي ؛ تطورت الصناعات الغذائية بشكل كبير في العصر الحديث، وجلبت لنا بدائل صناعية للمأكولات الطبيعية؛ من أشهرها المارجرين، لكن هل ينجح الإنسان في عمل منتج صناعي يضاهي المنتج الطبيعي دون وجود أضرار له؟


مكونات المارجرين

تُعد المارغرين (السمن النباتي) البديل الصناعي للزبدة والسمن الحيواني.
وتتكون من:

  • زيوت نباتية مهدرجة مثل: زيت النخيل، وزيت فول الصويا، وزيت نواة النخيل، وزيت الكانولا.
  • وأحيانا يُضاف لها بعض الشحوم الحيوانية المخلوطة بالمستحلبات.
  • الملح.
  • الألوان الصناعية.
  • الماء.
  • مواد حافظة (تختلف من شركة لأخرى).

يخلط البعض أحيانا بين هذا المنتج الصناعي، والزبد الطبيعي الذي تربى عليه آبائنا، معتقدين أنهم نفس الشيء. وبذلك يغفلون عن أضرار المارجرين.


تاريخ المارجرين

صُنعت المارغرين أولا في فرنسا عام 1870. تطبيقا لتوجيهات الإمبراطور لويس نابليون الثالث؛ بإنتاج بديل رخيص للزبدة الطبيعية، الجدير بالذكر أن الرجل الذي صنعها قد حصد جائزة قيمة من الإمبراطور على هذا الاختراع. وعلى مر هذه السنين طورت الشركات في أشكال وأنواع المارجرين.

نظرا لكونها منتج رخيص بالمقارنة بالسمن الحيواني، لجأت أغلب الشركات لاستخدامها في تصنيع البسكويت، والبيتي فور، الكيك والحلويات. تدخل المارجرين في صناعات المعجنات مثل: عجائن الفطائر وعجائن الملفيه والباتيه والساليزون والدنش والكروسان.


الفرق بين المارجرين والزبدة الطبيعية

بالرغم من استخدامهم في نفس الأغراض وبنفس طريقة الاستخدام، إلا أن الإختلاف بينهم كبير جدا. ولعل هذه الاختلافات هي سبب أضرار المارجرين. تُصنع الزبدة الطبيعية من كريمة اللبن البقري أو الجاموسي، لذا تُعد كمصدر مركز لدهون الألبان (أغلبها دهون مشبعة)، بينما المارجرين هي سمن نباتي، صُنع ليماثل الزبدة في القوام والمذاق بإضافة مكسبات الطعم والرائحة الصناعية له. وتحتوي المارجرين على دهون صناعية مهدرجة ضارة جدا للصحة.

بالإضافة إلى ذلك تحتوي الزبدة الطبيعية على العديد من الفيتامينات والمعادن، مثل فيتامين ك2؛ وهو فيتامين هام لصحة وسلامة العظام. تحتوي الزبدة الطبيعية على أوميجا 3، وهو من الدهون الجيدة الأساسية لصحة وسلامة أعضاء الجسم المختلفة. وذلك على عكس المارجرين التي تفتقر لهذه المواد المغذية.

“اقرأ أيضا: جرب هذه الفيتامينات والمكملات الغذائية الـ 12 لتعزيز خصوبتك


أضرار المارجرين

أضرار المارجرين
فوائد المارجرين الوهمية

روجت الشركات المنتجة للمارجرين بحملات إعلانية كثيرة، عن فوائد وهمية للمارجرين. مثل أنها منخفضة الدسم عن الزبد الطبيعي أو أنها آمنة لمرضى القلب.
نتعرف الآن عن الحقائق التي تخفيها هذه الشركات عنا، وعلى أضرار المارجرين.

احتوائها على كميات كبيرة من الدهون المتحولة:

أثبتت الدراسات الطبية خطورة الدهون المتحولة على صحة القلب، وذكرت أن نسبة الإصابة بالنوبات القلبية، قد تضاعفت في الأشخاص الذين اعتادوا على تناول الدهون المتحولة بصفة مستمرة، بالمقارنة بالأشخاص الذين يبتعدون عن تناول تلك الدهون.

نصيحة لك لتتعرف على محتوى المارجرين من هذه الدهون؛ كلما كانت السمن النباتي ذات قوام صلب في درجة حرارة الغرفة؛ ارتفعت كمية الدهون المتحولة بها.

“اقرأ أيضا: نصائح للرضاعة الطبيعية

تتسبب المارجرين في ارتفاع دهون في الدم:

ترفع المارجرين نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم ارتفاعا خطيرا. لا تتوقف أضرار المارجرين عند هذا الحد؛ بل تساهم في انخفاض الدهون الجيدة والتي تعرف بالدهون ذات الكثافة المرتفعة.

أضرار المارجرين على الرضاعة الطبيعية:

أثبتت الدراسات أن المرضعات اللواتي يتناولن المارجرين بشكل مستمر، يفرزن لبن غير جيد لأطفالهن. ذلك لأن هذه الدهون المتحولة الضارة تفرز في اللبن لتفسد صحة الأطفال، وتؤثر على نمو أجسامهم وعقولهم نموا طبيعيا.

أضرار المارجرين على مناعة الجسم ضد الأمراض:

ورد هذا في كتاب اعرف دهونك للدكتورة ماري إينيغ. إذ ذكرت أن الدهون المتحولة تخفض من كفاءة الخلايا المناعية واستجابتها لمواجهة الفيروسات والبكتيريا. مما يعرض الجسم للإصابة بالعديد من الأمراض.

تتسبب في مرض السكري:

من أضرار المارجرين الخطيرة، أنها تخفض من استجابة الجسم لهرمون الأنسولين. مما يحفز الجسم لإفراز كميات أكبر من هرمون الأنسولين، لكن دون جدوى، وبالتالي يتدهور الأمر إلى مرض السكري من النوع الثاني.

“اقرأ أيضا: أضرار نظام الكيتو الغذائي


لذلك من الأفضل أن نختار اختيارات أكثر صحية في مطبخنا لنا ولأولادنا. يمكننا الطهي باستخدام الزبدة والسمن الحيواني، أو باستخدام زيت الزيتون البكر المعصور على البارد؛ وهو مصدر جيد لأوميجا 3 والدهون الجيدة؛ لتجنب أضرار المارجرين التي ذكرنا.

467 مشاهدة

التعليقات

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق