متلازمة بوانثروبي

د - عبير سليمان
2021-05-25T19:08:43+04:00
مقالات
د - عبير سليمان16 ديسمبر 2020118 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أسابيع

تعد متلازمة بوانثروبي Boanthropy syndrome، أو متلازمة البقرة، أو اضطراب بوانتروبي واحداً من أندر الأمراض النفسية الغريبة، إذ يتوهم المريض فيها أنه بقرة، أو ثور، ما يدفعه إلى التصرف مثل الحيوانات.

ما المقصود بمتلازمة بوانثروبي؟

هي اضطراب نفسي خطير، ونادر الحدوث. يتخيل فيه المصاب بأنه تحول إلى بقرة، أو ثور، فنراه يأكل الأعشاب إذا نجح في الحصول عليها مثل الأبقار، ويتصرف مثلهم. يظهر هذا الاضطراب في بدايته على أنه حلم، ثم يتطور شيئاً فشيئاً، إلى أن يصبح واقعاً في حياته. يندرج هذا الاضطراب تحت قائمة كبيرة من الاضطرابات المشابهة والتي تعرف باسم زواثروبي (Zoathropy).


ما المقصود بمصطلح زواثروبي (Zoathropy)؟

متلازمة بوانثروبي

هو نوع من الأوهام، والخرافات يعتقد فيه المريض أنه حيوان، مما يدفعه إلى أكل الأعشاب، والمشي على أربع مثل الحيوانات.

يندرج تحت هذا المسمى نوعان وهما:

  • متلازمة بوانثروبي Boanthropy syndrome.
  • اضطراب لايكا أنثروبي (Lycanthropy): يرجع المصطلح Canthropy إلى اليونانية، فيه يتوهم المريض بأنه ذئب، أو كلب.

اقرأ أيضاً:متلازمة كوتار


ما المقصود بمصطلح بقري Bovine؟

كلمة بقري بالإنجليزية Bovine: هي تصنيف بيولوجي يشتمل على 10 أصناف من ذوات الحوافر على سبيل المثال:

  • الأبقار.
  • الماشية.
  • الجاموس.
  • البيسون وغيرها من الأنواع.

ما هي أعراض الإصابة ب متلازمة بوانثروبي؟

  •  يمشي مرضى اضطراب بوانتروبي مثل البقر باستخدام أطرافهم الأربع، بل ويفعلون مثلها ويتوقفون عن الكلام مثل البشر العاديين.
  • يحاول هؤلاء المرضى جذب انتباه الآخرين من خلال الخوار، والصراخ.
  • يأكلون الأعشاب مثلهم مثل بقية الحيوانات، لذا يتكون نظامهم الغذائي من العشب، والتبن، والسيلاج.
  • يرعون في الأراضي مثل البقر، كما يأكلون أي طعام يرونه في طريقهم.
  • بإمكانهم الانضمام إلى قطيع من الماشية للرعي، أعني أنهم يصورون شخصية البقرة في حياتها الحقيقية.

اقرأ أيضاً: كيف يؤثر الإجهاد النفسي علي مستويات السكر في الدم.


أشهر الحالات التي أصيبت ب متلازمة بوانثروبي

الحالة الأولى: الملك نبوخذ الثاني

كان الملك نبوخذ نصر الثاني ملك الإمبراطورية البابلية الجديدة من عام 605 قبل الميلاد، إلى عام 562 قبل الميلاد. نسبت إليه العديد من الإنجازات، والتي من أشهرها صناعة حدائق بابل المعلقة، بالإضافة إلى أنه غزا يهوذا، وأورشليم، وأرسل اليهود إلى السبي. يعد هذا الملك أشهر من عانى من هذا الاضطراب، إذ يشير الكتاب المقدس أنه عانى إلى ما يقرب من 7 سنوات من متلازمة البقرة المريرة. إذ كان يخيل إليه أنه تحول إلى بقرة، كما ورد في سفر دانيال “طرد من الناس وأكل العشب كالثيران”، بالإضافة أنه كان يصدر أصواتاً مثل البقر. قد فسرها أحدهم أنها كانت عقاباً له من الإله بسبب غروره.

الحالة الثانية: شاب من المغرب

هذا الشاب المغربي الذي يبلغ من العمر بضع وعشرين عاماً، شكا إلى طبيبه النفسي أن فرو مثل فرو الذئب ينمو على جسده، وأن لديه جروح بفمه بسبب أنيابه!

الحالة الثالثة: رجل متلازمة بوانثروبي وابن سينا

يُروى أن رجلاً في زمان ابن سينا كان يصبح ويمسي قائلاً ” أنا بقرة سمينة لحمي شهي، ومرقي عظيم” هل من جزار يذبحني، ويفصل لحمي عن عظمي؟ احتار الأطباء من أمر ذلك الرجل، إلى أن وصل خبره لابن سينا، ففحصه وتبين له أنها متلازمة البقرة، ثم أمر بتقييده مثل البقرة. ثم اقترب منه قائلاً إنكِ بقرة نحيفة، وتعاني من ضعف في التغذية، ثم أمر الغلام بأن يقدم لها الطعام، وأوهم المريض بأنه سيأتي ليذبحه في الغد. كانت هذه حيلة ذكية من العالم الجليل ابن سينا، حيث استطاع بفضل مهارته أن يقنع المريض بتناول الدواء، والطعام إلى أن اختفت الأعراض عنه.

الحالة الرابعة: المرأة الأرملة واضطراب بوانتروبي

تذكر بعض الروايات بأن امرأة تبلغ من العمر 66 عاماً كانت تعاني من متلازمة بوانثروبي لمدة سبع سنوات. كانت هذه السيدة تعاني من اضطرابات سلوكية، ومع تقدم الوقت أصبحت عدوانية، مع ظهور سلوكيات غريبة، إذ كانت تنبح مثل الكلاب، وتسير على أطرافها الأربع.


تفسير علم النفس لحالات اضطراب بوانتروبي

هناك الكثير من الأساطير، والروايات حول متلازمة البقرة ومنها ما يلي:

يعتقد البعض أنها عقاب من الرب، في حين أن البعض الآخر يظن بأنها مس من الشيطان. هذا بالإضافة إلى التفسيرات المتعلقة بالسحرالأسود، والشعوذة، أو شرب ماء مكان حيوان مثلاً. لأن هناك قلة من الحالات ممن يعانون من هذا الإضطراب النفسي، احتار أطباء علم النفس في تفسير هذه الظاهرة. إذ أنه إلى وقتنا الحالي لم يسجل سوى قرابة 56 حالة زواثروبي بأنواعها المختلفة، وقد تبين من خلال الاستقصاء أن:

بالإضافة إلى أن المصاب قد يعاني من الهلوسة كثيراً، ما يتسبب في تغير اعتقاده على أنه إنسان. تشير تفسيرات النفس الديناميكية إلى أن هذا النوع من أنواع الإنفصال عن الواقع، الذي يعرف ب “اضطراب الاغتراب عن الواقع” أو “تبدد الشخصية”. هذا بصرف النظر عن متلازمة بوانثروبي، هناك تفسيرات أخرى لهذه التصرفات المريبة وتشمل البروفيريا Porphyria، والتي تحدث بسبب مجموعة من الاضطرابات الإنزيمية. تظهر في شكل اضطرابات عصبية مثل الهلوسة، والاكتئاب، والبارانويا، أحياناً قد تتسبب في ظهور جزئي، أو عام.

تشير بعض الدراسات أنه قد يكون ملازماً لظهور بعض الاضطرابات النفسية الأخرى مثل:

  • متلازمة كابجراس (Capgras syndrome): وهي متلازمة يخيل إلى المريض بأن شخصاً من أقاربه قد تحول لشخص آخر.
  • متلازمة فريجولي (Fregoli syndrome): هنا يتوهم المريض بأن جميع البشر من حوله، ماهم إلا شخص واحد يظهر بأشكال مختلفة.

اقرأ أيضاً:متلازمة برادر – ويلي.


علاج متلازمة بوانثروبي

نظراً لأن السبب الرئيسي وراء متلازمة البقرة هذه غير معروف، فإنه ليس هناك حل جذري للتخلص من هذا الاضطراب النفسي. لذا يفضل علماء النفس ما يلي:

  • العلاج الدوائي مثل استخدام مضادات القلق، أو أدوية الاكتئاب وغيرها من الأمراض النفسية.
  • استخدام الصدمات الكهربائية (Electroconvulsive therapy).
  • العلاج باستخدام الرنين المغناطيسي.

هذا بالإضافة إلى:

العلاج النفسي

يساعد هذا النوع من العلاج على الشفاء، والتعافي من المرض وذلك لأنه يعمل على:

  • محاولة اكتشاف الدوافع، والمشاعر، والسلوكيات التي من الممكن أن تساهم في ظهور المرض.
  • يبحث عن الأسباب الحقيقية وراء المشكلة، ويساعد المريض على تجاوزها.
  • يساعد المريض في السيطرة على حياته مرة أخرى.
  • يساهم في التحكم في المشاعر المتقلبة، وكيفية التعامل معها بصورة صحيحة.

ومن بين أنواع العلاج النفسي ما يلي:

  • العلاج النفسي والتفاعلي (Interpersonal therapy).
  • أيضاً العلاج المعرفي السلوكي (Cognitive behavioral therapy)
  • العلاج السلوكي الجدلي (Dialectical behavioral therapy)
  • العلاج السلوكي (Behavioral therapy).

مقالات ذات صلة:


إذا كنت تعاني من أعراض متلازمة بوانثروبي Boanthropy syndrome، فلا تتردد في الذهاب إلى طبيبك النفسي المختص، كي تتخلص من هذه الأعراض المؤرقة.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.