مرض انسداد القناة الدمعية (Blocked tear duct)؛ ما هي أهم أسبابه وأبرز طرق المعالجته

احمد طارقتعديل Kamar Mahmoud10 أبريل 2024آخر تحديث :
مرض انسداد القناة الدمعية (Blocked tear duct)؛ ما هي أهم أسبابه وأبرز طرق المعالجته

مرض انسداد القناة الدمعية (Blocked tear duct)؛ هو أحد الأمراض التي تؤثر على عين الإنسان، و يتجلى بعدم القدرة على إخراج الدمع من العينين، مما يؤدي إلى حدوث العديد من المشكلات، و سنتعرف على أهم طرق معالجته التي تستخدم في الوقت الحالي خلال المقال التالي.

ما هو مرض انسداد القناة الدمعية؟

الاسم العلمي للمرضانسداد القناة الدمعية
أسماء أخرى___
تصنيف المرضأمراض العين
التخصص الطبي المعالجطبيب أخصائي عينية
أعراض المرضقشور على الجفن _ احمرار حول العين _ رؤية مشوشة
درجة انتشار المرض نادر
الأدوية المعالجةالمضادات الحيوية

انسداد القناة الدمعية أو blocked tear duct هو عبارة عن تتراكم الدموع دون تصريفها و تهيج العينين، إذ يسبب هذا التهيج تورمًا مؤلمًا، و يجعل العين تبدو دامعة باستمرار و يزيد من خطر الإصابة بالعدوى.

عندما تعمل القنوات الدمعية بشكل صحيح تتدحرج الدموع من الغدد الدمعية التي تقع فوق الجانب الخارجي لكل عين و عبر سطح العين، ثم يتم تصريفها من خلال ثقوب في الجفون (النقاط الدمعية) في القنوات، والتي تنقلهم إلى كيس الدمع على جانب الأنف، و من هناك ينتقلون إلى قناة تفرغهم في الأنف، هذه القناة هي القناة الدمعية أو القناة الأنفية الدمعية.

يمكن أن يتم تعطل نظام الصرف الصغير و المعقد هذا في أي وقت، و تكون القناة الدمعية هي الموقع الأكثر شيوعًا للانسداد، إذ يمنع الانسداد الدموع من الخروج من العين.

أسباب الإصابة بمرض انسداد القناة الدمعية

يمكن أن يحدث انسداد القنوات الدمعية لأي شخص في أي عمر، و تشمل أهم 5 مسببات له ما يلي:

  • التقدم في العمر.
  • الانسدادات الخلقية إذ يولد بعض الأطفال بقنوات دمعية ضيقة أو غير مكتملة التكوين (تضيق القناة الدمعية).
  • العدوى حيث يمكن أن تؤدي التهابات الجيوب الأنفية المزمنة أو التهابات العين إلى الانسداد.
  • أي إصابة في العين بالقرب من القنوات الدمعية حتى الكشط من جزيئات الأوساخ الصغيرة يمكن أن تسبب انسدادًا.
  • يمكن أن يتسبب الورم في أي مكان بالقرب من القنوات الدمعية مثل الأنف في انسداد هذه القنوات.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالمرض

القنوات الدمعية المسدودة شائعة عند الأطفال حديثي الولادة، و عادة تختفي أعراض القناة الدمعية المسدودة في الطفل دون علاج، و من المرجح أن يصاب البالغون بانسداد القناة الدمعية إذا كان لديهم:

  1. التهاب العين المزمن مثل التهاب القزحية.
  2. الجلوكوما.
  3. تاريخ جراحة العين أو الجيوب الأنفية.
  4. علاج السرطان السابق مثل العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي.

علامات وأعراض مرض انسداد القناة الدمعية

أكثر علامات انسداد القناة الدمعية شيوعًا امتلاء العين بالدمع و قد تواجه أيضًا:

  • رؤية مشوشة.
  • تقشر حول الجفون.
  • إفرازات مثل المخاط أو الصديد حول العينين.
  • احمرار حول العين.
  • تورم بالقرب من الزاوية الداخلية للعين.

أما عند الرضع فعادة لا يبدأ الأطفال في البكاء حتى يبلغوا بضعة أسابيع من العمر، لذلك قد لا يلاحظ انسداد القناة الدمعية عند حديثي الولادة على الفور، و مع تقدم الأطفال في السن قد تشمل أعراض انسداد القناة الدمعية ما يلي:

  1. احمرار حول العين عادة من فرك الطفل للعين.
  2. الدموع تسيل من خد الطفل بدلاً من خروجها من زاوية العين.
  3. تتجمع الدموع بالقرب من زاوية العين ولكنها لا تنضب.
  4. إفرازات صفراء أو مخاط في عين الطفل.

مضاعفات مرض انسداد القناة الدمعية

إذا كان انسداد القناة الدمعية ناتجًا عن إصابة، فعادةً ما يختفي من تلقاء نفسها بمجرد أن تلتئم الإصابة، و غالبًا ما تنفتح القنوات الدمعية المسدودة عند الأطفال في الوقت المناسب أو مع الرعاية المنزلية.

عادة لا يكون لدى الأشخاص الذين يتلقون علاج للقناة الدمعية المسدودة أية مضاعفات على وجه الخصوص، فمثلاً يبلغ معدل نجاح فغر كيس الدمع حوالي 90 ٪، و إن معظم الناس لا يعانون من أي أعراض أخرى بعد العلاج.

تشخيص مرض انسداد القناة الدمعية

لتشخيص انسداد القناة الدمعية سوف يسأل الطبيب عن الأعراض التي يعانيها المريض، و قد يستخدم أيضًا الاختبارات التي تفحص العينين و الأنف، مثل اختبار تصريف الدموع، حيث يضع الدكتور قطرة صبغة واحدة على كل عين، و إذا لم تستنزف الصبغة من العين، فقد يعني ذلك أن القناة الدمعية مسدودة.

كما يستعمل الطبيب تصوير العين إذ يضع صبغة خاصة و آمنة في العين، و تنتقل هذه الصبغة عبر نظام تصريف الدموع، و يساعد ذلك في إجراء صور الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي من أجل العثور على مكان الانسداد، كما قد يضع سائلًا لتنظيف القنوات الدمعية، و قد يقوم بإدخال أداة صغيرة من خلال زاوية العين للعثور على الانسداد.

علاج مرض انسداد القناة الدمعية

علاج مرض انسداد القناة الدمعية يعتمد على السبب. على سبيل المثال، إذا (If) كان لديك ورم، فإن علاجك يركز على إزالة الورم أو تقليصه، و قد تشمل طرق العلاج الأخرى:

التوسيع

إذ يقوم الطبيب بتوسيع الفتحة الموجودة في زاوية العين، ثم باستخدام مسبار صغير يرسل السائل عبر القناة الدمعية، و عادةً ما يزيل هذا التنظيف الانسداد مؤقتًا على الأقل.

الدعامات

يضع الطبيب أنبوبًا صغيرًا مجوفًا (دعامة) عبر النقاط الدمعية و في القناة الدمعية، و يسمح الأنبوب للدموع بالتصريف بشكل صحيح، و تبقى الأنابيب في مكانها لمدة ثلاثة أشهر تقريبًا، و لا داعي للخوف في حال رأيت جزءًا صغيرًا من الأنبوب يظهر بالقرب من زاوية عينك.

فغر كيس الدمع

إذا لم تجلب الخيارات الأقل توغلاً الراحة، فقد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية، و عادة ما يستخدم الأطباء فغر كيس الدمع (DCR)، إذ ينشئ هذا الإجراء طريقًا جديدًا لتصريف الدموع في الأنف. خلال الجراحة، يتلقى المريض تخديرًا لمساعدته على البقاء هادئًا وخدرًا أثناء العملية، و أثناء الإجراء يقوم الجراح بخلق اتصال بين كيس الدمع و الأنف، و قد يستخدم الجراح شقوقًا صغيرة أو يضع أدوات من خلال الأنف، ثم يقوم بوضع الدعامات (أنابيب صغيرة مجوفة) لفتح الطريق الجديد أثناء التعافي.

الأدوية المستخدمة في علاج مرض انسداد كيس الدمع

عادة ما يتم استعمال إريثروميسين في علاج هذا المرض.

كيفية الوقاية من مرض انسداد كيس الدمع

أفضل طريقة لتجنب انسداد القناة الدمعية هو الحصول على رعاية فورية لمشاكل العين، مثل الالتهاب أو العدوى أو الإصابة. هذه لائحة بأهم النصائح التي تقلل من احتمال الإصابة العينية:

  • تجنب فرك عينيك أو ملامستها بشكل مفرط.
  • عدم مشاركة منتجات العيون مثل قطرات العين أو مستحضرات التجميل.
  • تنظيف العدسات اللاصقة حسب تعليمات طبيب العيون.
  • استبدال مستحضرات التجميل مثل الماسكارا أو الآيلاينر أو ظلال العيون كل ثلاثة إلى ستة أشهر.
  • غسل اليدين بشكل متكرر و شامل.

الأسئلة الشائعة حول مرض انسداد القناة الدمعية

كم تستغرق عملية فغر كيس الدمع عند معالجة انسداد القناة الدمعية؟

عادة ما تستغرق هذه العملية من 5_10 دقائق عند الأطفال في حال التخدير الجيد.

مرض انسداد القناة الدمعية (Blocked tear duct)؛ من الأمراض التي تتصف بعدم قدرة الشخص على إنزال الدمع من عينيه، و له العديد من الأسباب من أهمها التقدم في السن، و قد استعرضنا في هذا المقال أهم طرق المعالجة التي تستخدم حالياً في علاج و تخفيف أعراض هذه المشكلة.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة