معبد البارثينون

Parthenon Temple

معبد البارثينون هو معبد يوناني قديم في مدينة أثينا، بُني بالكامل من الرخام البنتيلي على جبل الأكروبولس الفريد، ويعتبر من أجمل نماذج العمارة الإغريقية القديمة وافضل واجهة فنية للحضارات التي سادت الارض قديما.

كتابة: تامر محمود | آخر تحديث: 13 أكتوبر 2020 | تدقيق: أميرة حامد
معبد البارثينون

 

معبد البارثينون الشهير يقع على هضبة جبل الاكروبوليس فى اثينا فى اليونان، ويعتبر من أقدم المعابد الموجودة في أوروبا، حيث كان رمزًا للحضارة اليونانية القديمة ومقرًّا الآلهة اليونانية القديمة.


تاريخ معبد البارثينون

نشأ معبد البارثينون على أنقاض معبد هيكاتومبيدون في القرن السادس، والذي دمره الفرس عام 480 قبل الميلاد وقد تم تشييده بين 447 و 438 قبل الميلاد في الأكروبوليس.

وقد صممه ونفذه المهندسان الإغريقيان اكتينوس وكاليكراتس، وتم تكريسه للإلهة أثينا.

رغب الأثينيون في بناء معبد أكبر لإيواء تمثال أثينا الرائع والهائل من الذهب والعاج بطول 12 مترًا، والذي صممه النحات فيدياس. لذلك بني معبد البارثينون بالرخام الأبيض من جبل بنتليكس.

يبلغ طول المعبد الكبير 70 مترا وعرضه 30 مترا.

عندما تم تشييده لأول مرة كان يحتوي على أعمدة تحيط بالصرح بأكمله، مع ثمانية أعمدة تقف على واجهاته الرئيسية وسبعة عشر على كل جانب.

وقد سمي بهذا الاسم نظرا لاحتواءه على غرفة مخصصة للمرأة الغير المتزوجة والتي كان يطلق عليها بارثينون إلى أن امتد الاسم إلى باقي المبنى.

على مر القرون تعرض البارثينون لأضرار بالغة، وتم تحويلها إلى كنيسة بيزنطية بين عامي 1208 و 1258 ثم أعيد تشكيلها إلى مسجد عام 1458 واقيمت فوقه مأذنة بالفعل، وخلال حرب موريان في عام 1687 بين الفينيسيين والأتراك العثمانيين، تم تدمير مركز المعبد عندما انفجرت مقصورة لتخزين المتفجرات يملكها الأتراك.

بين عامي 1801 و 1803، باع توماس بروس التماثيل المتبقية وغيرها من المصنوعات اليدوية إلى المتحف البريطاني في لندن.

يتم حاليًا ترميم البارثينون وبالتالي فهو محاط بالسقالات والرافعات، وسيتم الانتهاء من أعمال الترميم هذا العام 2020 حسب تصريحات الحكومة اليونانية.


الهندسة المعمارية

معبد البارثينون عبارة عن مبنى كلاسيكي على الطراز اليوناني الدوري، ما يعني أن أعمدته بها عواصم بسيطة وأعمدة مخددة ولا توجد قواعد.

يوجد ثمانية من هذه الأعمدة على طرفي المبنى وسبعة عشر عمودًا ممتدة على جانبيها.

ويُحسب في الواقع أنه إذا كان بإمكانك رسم خط مستقيم من مركز كل عمود لأعلى لمسافة ميل واحد في السماء، فإن الأعمدة ستجتمع معًا وتلامس بعضها البعض.

ويتألف المعبد من اربعة اقسام وهو ما يخالف كل المعابد الاغريقية التى كانت تتألف من ثلاثة اقسام فقط، وهم:

  • المدخل المحمول على 6 من الاعمدة.
  • الجزء المقدس الذى كان يضم تمثال اثينا.
  • المنطقة التي تحوي غرف الهدايا المقدمة للمعبد.
  • الجزء الخلفى للمعبد الذى يشبه تماما الجزء الاول فى معماره.

معبد البارثينون

“اقرأ ايضا:قصر الحمراء في الاندلس


منحوتات البارثينون

تم تزيين المبنى نفسه بمنحوتات رخامية تمثل مشاهد من عبادة وأساطير أثينا.

هناك ثلاث فئات من النحت المعماري، كان الإفريز (المنحوت بالحفر المنخفض) يمتد عالياً حول الجوانب الأربعة للمبنى داخل الأروقة.

تم وضع المنحوتات (المنحوتة بالحفر البارز) على نفس مستوى الإفريز فوق العتبة التي تعلو الأعمدة الموجودة خارج المعبد.

وتملأ التماثيل المنحوتة (المنحوتة بشكل دائري) الجملونات المثلثة في كل طرف.

عندما نجح الفينيسيون (سكان مدينة البندقية) في الاستيلاء على الأكروبوليس أحدث ضرر كبير في محاولة لإزالة المنحوتات من المنحدر الغربي، وهي معروفة الآن فقط من خلال الرسومات التي تم إجراؤها في عام 1674، من قبل فنان من المحتمل أن يُعرف باسم جاك كاري.

“اقرأ ايضا:قصر العظم في دمشق


حقل الرخام من البارثينون

تضمنت الزخرفة المنحوتة للبارثينون اثنين وتسعين حقلا رخاميا تظهر مشاهد معركة أسطورية.

وشملت تلك الموجودة على الجانب الجنوبي من المعبد سلسلة تصور (لابيث) البشرية في قتال مميت مع (قنتورس).

كان القنطور جزءًا من رجل وجزءًا من حصان، وبالتالي كان لديهم جانب مدني ووحشي لطبيعتهم.

هنا شاب (لابيث) يحمل القنطور من الخلف بيد واحدة، بينما يستعد لتوجيه ضربة باليد الأخرى. التركيبة متوازنة تمامًا، حيث يسحب الأبطال في اتجاهات متعاكسة، حول مساحة مركزية مملوءة بطيات متتالية من عباءة (لابيث).

معبد البارثينون
رخامية من معبد البارثينون

جزء من الافريز


معبد البارثينون هو جوهرة العقد في العمارة اليونانية القديمة ودرة الاثار الاغريقية بذلك الموقع الفريد الذي يحتله فوق قمة الاكروبوليس. يجعل كل زائر في المدينة ينظر دائما إلى أعلى كي يتمكن فقط..من مشاهدة الاثر الفني الفريد.

المراجع

  1. Author:Editors of khanacademy, the Parthenon, https://www.memphistours.com retrieved (2-7-2013)
  2. Author:Editors of introducingathens, Parthenon , https://www.introducingathens.com retrieved (24-9-2019)
  3. Author:Chrisa Lepida ,The story of Parthenon, https://www.aviontourism.com retrieved (1-2-2020)
333 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق