ثاقبة أغصان الدراق؛ ما علامات ودلالات الإصابة وكيف يمكن مكافحة الآفة؟

المهلب مرهجتعديل ريما عاشوري9 أبريل 2024آخر تحديث :
ثاقبة أغصان الدراق؛ ما علامات ودلالات الإصابة وكيف يمكن مكافحة الآفة؟

تعد ثاقبة أغصان الدراق (Anarsia lineatella) من الآفات الزراعية التي تصيب عددًا من الأشجار اللوزية المثمرة ومنها الدراق، والمشمش، والبرقوق، كما تؤدي هذه الآفة إلى أضرار لا يستهان بها في حال الإصابة الشديدة وإهمال المزارع، كما قد ينجم عن الإصابة موت الشتول الصغيرة. ما علامات ودلالات الإصابة وكيف يمكن مكافحة الآفة؟


آفة ثاقبة أغصان الدراق

في الحقيقة، إن ثاقبة أغصان الدراق هي من الحشرات الاقتصادية التي تهاجم اللوز، والبرقوق، والدراق، والخوخ، والمشمش، والتفاح. كما تؤدي هذه الآفة إلى أضرار اقتصادية في الإنتاج الزراعي وتدني قيمة المحصول كمًا ونوعًا. توجد هذه الآفة في أوروبا، وآسيا، وشمال أفريقيا. كما يمكن أن تُشاهد في دول شرق المتوسط في لبنان، وسوريا، وقبرص، وفلسطين، والعراق.

وصف الآفة

إن ثاقبة أغصان الدراق تشبه إلى حد كبير في الشكل حفارة أوراق البندورة (Tuta absoluta)، وحافرة أوراق الحمضيات. وفيما يلي الوصف الشكلي المفصل لها:

الحشرة الكاملة

إن الحشرة الكاملة فراشة صغيرة الحجم طول جسمها ٧-٨ مم. أما الأجنحة الأمامية فهي رمادية وتوجد عليها بقع وخطوط غامقة وفاتحة بصورة عشوائية. بينما الزاوية الخارجية لها فمهدبة بشعيرات من اللون نفسه. الأجنحة الخلفية فضية اللون لها أهداب طويلة على الحافة الخارجية والداخلية. تطوي هذه الفراشة أجنحتها فوق الجسم عند الراحة وتثني قرن الاستشعار فوقها.

يرقة ثاقبة أغصان الدراق

أما اليرقة فهي بلون بني لامع وتوجد عليها بقع حمراء قرنفلية. بينما الأغشية بين حلقات جسم اليرقة فهي باللون الأبيض وتساعد هذه الصفة على تمييز هذه الفراشة عن غيرها من الحفارات. يكون رأس اليرقة والصدر الأمامي والأرجل باللون الأسود. كما توجد على السطح العلوي للجسم أهداب قصيرة. يبلغ طول اليرقة المكتملة والناضجة حوالي ١٠مم.

طور العذراء

بينما العذارء فهي متطاولة وأصغر من الحشرة الكاملة ولكن تشبهها في الألوان ونظام توزيعها. كما تتميز عن الحشرة الكاملة بلون بني محمر أكثر. يبلغ طول العذارء حوالي ٦مم.

“تابع أيضاً: دودة اوراق الزيتون Olive leaf worm؛ أهم 5 مظاهر تدل على الإصابة بها، وكيفة الوقاية منها


دورة حياة الآفة

إن دورة حياة ثاقبة أغصان الدراق تختلف إلى حد كبير عن دورات حياة صانعات الأنفاق الأخرى. وفيما يلي دورة الحياة بالتفصيل detail:

  1. تقضي الآفة فصل الشتاء بطور يرقة غير تامة النضج في حفر تصنعها بنفسها في زوايا الأغصان وتغطيها بالخشب والقلف تمويهًا وحمايةً.
  2. بعد ذلك، تخرج اليرقات من الحفر في الربيع وتتجه نحو براعم القمم النامية والفروع الصغيرة فتحفر هناك.
  3. ثم حين يكتمل نمو اليرقة تتجه نحو الأغصان الكبيرة وتتحول هناك إلى عذراء.
  4. بعد ذلك تخرج الحشرات الكاملة في منتصف شهر أيار/ مايو.
  5. يتم التزاوج وتضع الأنثى البيض حوالي ١٤٠ بيضة على الأغصان أو على الثمار.
  6. ثم تخرج اليرقات من البيض وتتغذى داخل الثمار نفسها.
  7. نتيجة تغذية اليرقات على الثمار فإن الثمار تنضج بسرعة غير معقولة ولكنها تسقط تباعًا.
  8. كما تظهر على الشجرة أعراض تصمغ بسيط حول ثقوب دخول اليرقات.
  9. بعد ذلك تتغذى اليرقة على الجزء اللحمي من الثمرة وتتحول إلى عذراء في أواخر حزيران/ يونيو.
  10. تظهر الفراشات الكاملة من جديد في تموز/ يوليو.
  11. ثم يخرج الجيل الثالث في آب/ أغسطس أو أيلول/ سبتمبر، وقد يخرج جيل رابع في تشرين الأول/ أكتوبر.
  12. ثم تختبئ يرقات الجيل الأخير قبل اكتمال نضجها حتى بداية العام التالي لتعيد دورة الحياة.

“اطلع أيضاً: آفات الحمضيات


الإصابة بثاقبة أغصان الدراق Anarsia lineatella

أعراض ودلالات الإصابة بثاقبة أغصان الدراق تختلف في واقع الأمر إلى حد كبير عن باقي حشرات الحفر والأنفاق من الفراشات. تتجلى أعراض الإصابة بصورة خاصة من خلال:

  • مهاجمة اليرقات (الطور الضار) للثمار نفسها.
  • كما أن اليرقات تهاجم بالإضافة للثمار الأغصان الحديثة النمو أو الفتية الغضة، وقد تصل إلى الساق.
  • كذلك، فإن هذه الآفة حفارة أنفاق وملتهمة ثمار في ذات الوقت.
  • تكون الأنفاق ابتداءً من الأغصان الطرفية وانتهاءً بسوق الأشجار المثمرة.
  • كما أن اليرقات تحفر في القمم النامية والبراعم في شتول الخوخ وتؤدي لموتها.

“قد يهمك: دودة ثمار الدراق Peach fruits insect؛ تعرف إلى العوامل التي تشجع الإصابة بها على الأشجار


مستوى خطورة Anarsia lineatella

أهم 4 عوامل تعزى إليها خطورة هذه الآفة:

  • تسبب هذه الحشرة موت الشتول الصغيرة عند مهاجمتها بقوة.
  • كما تسبب هذه الحشرة ضعفًا للنبات في مناطق الإصابة (أغصان، قمم نامية، أوراق) وتشجع بذلك آفات أخرى حفارة إلى البستان والأشجار.
  • أيضًا فإن هذه الآفة تختبئ في أنسجة النبات في أنفاقها مما يصعب مكافحتها ووصول المبيد إليها.
  • كذلك فإن هذه الآفة الثاقبة قد تتداخل مع آفات أخرى غير حشرية، مما يضطر المزارع لتطبيق المكافحة المتكاملة للآفات.

“اطلع أيضاً: آفة حلم الدراق Eriophyes peach؛ أهم 4 أسباب وعوامل تشجع الإصابة بها على الأشجار


مكافحة ثاقبة أغصان الدراق

من أجل مكافحة ثاقبة أغصان الدراق تُتبع جملة من الإجراءات الوقائية قبل العلاجية. وفيما يلي أهم سبل المكافحة:

مكافحة وقائية

تتم المكافحة وقائيًا من خلال:

  • عناية المزارع بصورة أكيدة بأشجار البرقوق والمشمش والدراق والخوخ.
  • يزيل المزارع كل الأغصان والأفرع القريبة من سطح التربة، كما يقلم الأفرع المتزاحمة والمتشابكة.
  • أيضًا يجري المزارع مراقبة دورية للأشجار، ليتأكد من خلوها من الإصابات.
  • يمكن للمزارع التأكد من الإصابة من خلال مشاهدة الصموغ الخفيفة التي تخرج من ثقوب صغيرة في الأفرع والأغصان.
  • بالإضافة لذلك، يجب على المزارع استعمال مصائد بلاستيكية وزجاجية لصيد هذه الفراشة، حيث توزع المصائد على الأشجار بانتظام بحوالي مصيدة واحدة لكل شجرتين.

مكافحة علاجية

أما المكافحة العلاجية فيتم من خلالها استعمال المبيدات. ينصح أن يجري المزارع المكافحة باستعمال أحد مبيدات الحشرات الفوسفورية. رغم ذلك، فإن المكافحة صعبة لأن اليرقات تختبئ في أنفاقها وأماكن حفرها. ترش الأشجار متساقطة الأوراق بالزيوت الشتوية المدعمة بأحد المبيدات المنصوح بها مثل مبيد باراثيون ميثيل Parathion methyl القوي والفعال وغير الضار. قد لا يحتاج المزارع إلى الرش في الصيف أو الربيع على الإطلاق. أما عند الحاجة للرش في الربيع والصيف يستعمل المبيد كارباريل (Carbaryl)، أو فوسفاميدون phosphamedon. يشترط أن يبدأ الرش مباشرة قبل الإزهار وبعد سقوط أغلب التويجات الزهرية. كما قد يحتاج المزارع لرشة ثانية مع النصف الثاني من أيار/ مايو.


بذلك؛ نكون قد عرفنا المزارع على ثاقبة أغصان الدراق كآفة خطيرة على أشجاره المثمرة وصحتها وإنتاجها. فلا بد أن يكون المزارع أو صاحب البستان والمزرعة حريصًا على أشجاره المباركة من أي آفات زراعية خطيرة قد تسبب له نتائج كارثية في حال الإهمال وعدم العناية والوقاية.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة