تربس الخيار؛ أهم 6 أسباب وعوامل تشجع إصابة محصول الخيار به، وكل ما يهم المزارع

تربس الخيار؛ أهم 6 أسباب وعوامل تشجع إصابة محصول الخيار به، وكل ما يهم المزارع

يعد تربس الخيار من الآفات الزراعية الخطيرة التي تهدد محصول الخيار في الزراعة الحقلية والمحمية وتضعف مردود المزارع، فكيف يتعامل المزارع مع هذه الآفة؟

يعتبر تربس الخيار (Cucumber thrips) من الآفات الزراعية التي تصيب محصول الخيار في الزراعة الحقلية والمحمية على السواء، وقد يكون ضرر هذه الآفة خطيرًا على الإنتاج والمردود الزراعي في حقول الخضار وفي البيوت البلاستيكية والزجاجية، فما هي علامات ومظاهر الإصابة بتربس الخيار، وكيف يمكن للمزارع مكافحة تربس الخيار؟


آفة تربس الخيار

إن تربس الخيار هي واحدة من الحشرات الاقتصادية التي تصيب الخيار في الحقول والبيوت المحمية. تنتشر هذه الآفة في مناطق زراعة الخيار حول العالم، حيث توجد في آسيا الشرقية والغربية، ودول شرق المتوسط، وأوروبا، وأمريكا. قدرت العتبة الاقتصادية أضرارًا بحوالي 40- 60% في حال تفاقم الإصابة بهذا التربس في حقول الخيار والبيوت المحمية.


الوصف

تربس الخيار
وصف شكل الحشرة

 

إن حشرة تربس الخيار تشبه حشرات التربس كتربس العنب السوري وغيرها، وفي ما يلي:

الحشرة الكاملة

إن الحشرة الكاملة صغيرة الحجم 2- 2.5 مم، أما لون الحشرة فهو بني يميل للبرتقالي، وقرن الاستشعار مكون من عدة عقل. تكون العقلة الأولى والثانية بلون بني مسود، أما العقل الأخرى فلونها يختلف بشكل متدرج من أصفر إلى بني.

يرقة تربس الخيار

بينما اليرقات أو الحوريات فهي بلون أقل عمقًا من الحشرات الكاملة و ذات عيون برتقالية عند خروجها من البيضة الفاقسة حديثًا، أما مع التقدم عمرًا فيصبح لونها أرجواني وقرون الاستشعار والأرجل فغامقة.

“اقرأ أيضًا: فراشة البرتقال وأهم المعلومات عنها


الإصابة بتربس الخيار

تتجلى أعراض الإصابة بتربس الخيار من خلال امتصاص الحوريات والحشرات الكاملة من التربس للعصارة النباتية الخلوية لأنسجة الخيار. تهاجم الحشرة الأوراق، والأزهار، وثمار الخيار سواء في الزراعة الحلقية أو زراعة البيوت المحمية. بعد ذلك، تمتص عصارة الأنسجة في الخيار إلى حد كبير، ثم تؤدي إلى تغير أشكال مناطق الإصابة وتشوهها. يصبح لون أماكن الإصابة أبيض متقرح، ويمكن للمزارع مشاهدة قشور حشرية وانسلاخات بوضوح على الأجزاء المصابة. بالإضافة لذلك تنجذب آفات أخرى ماصة للعصارة النباتية إلى محصول كالأكاروسات Spiders والحلم Ficus، وكذلك حافرات مختلفة كحافرة أوراق البندورة Tuta absulota.


خطورة تربس الخيار

تنبع خطورة تربس الخيار، من أنه مع تفاقم الإصابة على محصول الخيار فيمكن أن يؤدي لانجذاب آفات أخرى خطيرة مثل الحشرات القشرية وصانعة أنفاق الطماطم وغيرها. إن مهاجمة الأطوار الضارة لمحصول الخيار تضعف مناطق الإصابة، وتجذب الآفات الحشرية والفطرية والبكتيرية على السواء، وتزداد الإصابة في المناطق المهملة زراعيًا من حقول الخيار. في الحقيقة، مع تفاقم الخطورة، وخاصة عند وجود الذبابة البيضاء في الزراعة المحمية، وتداخل الآفات في ما بينها، قد يضطر المزارع لتطبيق المكافحة المتكاملة للآفات الزراعية لوقاية محصول الخيار وتجنب الخسائر الهائلة المحتملة.

“اقرأ أيضًا: أكاروس العنب وأهم المعلومات عنه


عوامل تشجع الإصابة بالتربس

إن هناك عوامل تشجع الإصابة بتربس الخيار، وأهمها ستة:

  1. إهمال المزارع لطريقة زراعة الخيار السليمة سواء في الحقل أو في الزراعة المحمية.
  2. عدم زراعة الخيار على مسافات مناسبة، وزيادة الكثافة النباتية.
  3. كما أن عدم تقليم الخيار بصورة جيدة وسليمة يشجع آفة التربس بقوة.
  4. إهمال عملية العزيق والتعشيب لترب زراعة الخيار يؤدي لانجذاب الآفة.
  5. كما أن زراعة الخيار من دون دورة زراعية تؤدي إلى الإصابة بهذا التربس.
  6. إهمال المزارع لعمليات خدمة الخيار وخاصة التسميد المتوازن يضعف الحقل ويشجع التربس.

دورة الحياة

إن دورة حياة تربس الخيار ممثلة بطور سبات وطور نشاط.

طور السبات

إن طور السبات عند هذه الحشرة هو فصل الشتاء، حيث تقضي الآفة هذا الفصل بطور التربسات الكاملة بين المحاصيل الحقلية المزوعة وبعض الأعشاب. كما يمكن أن تتواجد في أماكن مخبوءة وآمنة من أجزاء نبات الخيار نفسه وهي تمهد جسمها لكي تصيب المحصول، ومع حلول درجات الحرارة المناسبة وتوافر رطوبة مناسبة تدخل في طور النشاط.

طور النشاط

أما طور النشاط فيحصل في فصل الربيع، و تنشط هذه التربسات في منتصف الربيع في أيار/ مايو أو حزيران/ يونيو في الزراعة الحقلية للخيار. أما في الزراعة المحمية فيمكن أن يظهر جيل من التربس في الشتاء والخريف في تشرين الأول/ أكتوبر وكانون الأول/ ديسمبر. بعد التزواج، تضع أنثى التربس حوالي 75-100 بيضة، ثم يفقس البيض ويعطي اليرقات والحوريات الصغيرة التي تهاجم محصول الخيار. بعد ذلك، تشرع الحوريات في امتصاص عصارة الأنسجة ومهاجمة الأوراق والثمار والأزهار في الخيار دون تمييز. تصل الحوريات إلى طور الحشرة الكاملة في أواخر حزيران/ يونيو في الزراعة الحقلية، وفي بدايات كانون الثاني/ يناير في الزراعة المحمية.

أجيال تربس الخيار

تعطي الحشرة جيل أول في حزيران/ يونيو أو أيار/ مايو ثم تظهر حشرات الجيل الثاني في نهاية تموز/ يوليو، بينما حشرات الجيل الثالث فتظهر مع حلول شهر أيلول/ سبتمبر في الزراعة الحقلية. أما في الزراعة المحمية فالجيل الأول يظهر في كانون الأول/ ديسمبر، والجيل الثاني في كانون الثاني/ يناير، وأما الجيل الثالث ففي شباط/ فبراير أو آذار/ مارس. يختلف عدد الأجيال وتطورها حسب حالة محصول الخيار المناعية ومنطقة تكاثر التربس وظروفها البيئية السائدة.

“اقرأ أيضًا: أكاروس التين وأهم المعلومات عنه


مكافحة تربس الخيار

تربس الخيار
سبل مكافحة الحشرة

 

تتم مكافحة تربس الخيار بجملة من الإجراءات الوقائية والعلاجية.

مكافحة وقائية

تتم المكافحة الوقائية من خلال عناية المزارع بحالة حقول الخيار العامة في الزراعة الحقلية والمحمية. يطبق المزارع دورة زراعية في الزراعة الحقلية بزراعة محاصيل بقولية مع الخيار، كالفول، لكي تنمو عليها حشرات أبو العيد المفترسة Coccinella sp التي تساعد في التهام حشرات التربس والقضاء عليها. كما يجب على المزارع تجنب زراعة محصول الخيار في كل سنة في نفس الحقل. بالإضافة لذلك، يقلم المزارع الخيار بإزالة القمم النامية عند تشكل الثمار بشكل جيد، وإزالة بعض الفروع. أما في الزراعة الحقلية فيجب على المزارع تقليم الخيار بإزالة كل الأفرع والثمار والنموات بعد ارتفاع 70 سم، وقطع القمة النامية للنبات عند هذا الارتفاع، ثم إبقاء الثمار والأوراق تحت هذا الارتفاع. كما يعتني المزارع بتسميد متوازن للخيار بالآزوت، والفوسفور، والبوتاس.

مكافحة علاجية استئصالية

تتم المكافحة العلاجية باستعمال المبيدات بالرش على محصول الخيار في الزراعة الحقلية. يستعمل المزارع مبيدات فوسفو- عضوية جهازية التأثير كالمبيد مالاثيون (Malathion)، أو دايمثوات Dimethoate، بالرش على أوراق وأغصان وثمار الخيار. كما أن المزارع يجب أن يختار المبيدات الاختيارية لكي يقلل من أضرارها على المفترسات وخاصة عند زراعة الخيار مع محاصيل بقولية لكي لا يتم القضاء على حشرات أبو العيد النافعة. لا يتم اللجوء أبدًا إلى المبيدات الباراثينوئيدية، أو مبيدات الفحوم الهيدروجينية من أمثال المبيد دي دي تي DDT الخطير عند معاملة الخيار. أما في البيوت المحمية فيتم استعمال نفس المبيدات السابقة مع مراعاة استعمال مبيد آخر أيضًا وهو أسيتا مبريد Acetamiprid، وهذا للقضاء على الذبابة البيضاء Trialoroudes vaporariorum.


إجراءات الإدارة المتكاملة

إن الإدارة المتكاملة للبستان المصاب بتربس الخيار، تتم بجملة من الإجراءات العنائية والزراعية، كالتالي:

  • يجري المزارع حراثة عميقة أولية عند زراعة الخيار لعمق 40 سم
  • ثم يتم إجراء الحراثة السطحية الثانوية بعدد 2-3 مرات فقط في الموسم الواحد ولا تزيد عن ذلك، لتنعيم التربة وتفكيكها.
  • يحدد المزارع مسافات الزراعة وهي 40 سم بين النبات والآخر، ومثلها بين السطر والآخر من الخيار.
  • كما يمكن أن يعقم المزارع ترب الخيار بالأشعة الشمسية، أو بالمبيد فابام الذي يقلب في التربة.
  • يجب على المزارع مكافحة الآفات الحشرية التابعة لصانعات الأنفاق والفراشات، من خلال مصائد كرتونية توزع بين حقول الخيار.
  • يتبع المزارع الدورة الزراعية في الزراعة الحقلية للخيار، ويتجنب تكرار زراعته في نفس الحقل.
  • يهتم المزارع بعمليات تقليم، وتسميد، وري الخيار بصورة منتظمة.
  • تجنب الكثافة الزراعية الزائدة لأنها تمنع التهوية والتنفس وتزيد فرصة الإصابة بالأمراض والحشرات.
  • يراعي المزراع إضافة الآزوت على ثلاث دفات للخيار، الأولى قبل الزراعة، والثانية عند الزراعة، والثالثة عند حدوث العقد.

بذلك؛ نكون قد تعرفنا على تربس الخيار كآفة ضارة بمحصول الخيار الحقلي والمحمي. كما نكون قد حددنا وسائل المكافحة والوقاية الممكنة في الزراعة الحقلية والمحمية على السواء. لا بد للمزارع أن يكون حريصًا على خلو حقول الخيار الخاصة به من أي حشرات قد تصيبها وخاصة حشرة التربس الخطيرة هذه.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق