مرض الثعلبة
مرض الثعلبة، أو الحاصة البقعية - Alopecia Areata

مرض الثعلبة

رئيس التحرير
2020-11-22T18:33:07+04:00
فهرس الأمراض
رئيس التحرير
نشرت منذ 9 أشهر يوم 29 فبراير 2020-353 مشاهدة
0 / 5 (0 تصويت)

مرض الثعلبة (Alopecia areata)، المعروف أيضًا باسم الصلع الموضعي، هو مرض شائع ينتج عن اضطراب المناعة الذاتية والذي يؤدي في كثير من الأحيان إلى تساقط الشعر من الرأس أو الجسم بشكل مبالغ فيه.

نبذة عن مرض الثعلبة

يوجد حوالي 6.8 مليون شخص في الولايات المتحدة مصاب بمرض الثعلبة. عادة ما يصيب الأشخاص الأصحاء أو قد ينتج بسبب التوتر النفسي.

غالبًا ما يتسبب في ظهور بضع بقع صلعاء على فروة الرأس، كل منها بحجم عملة معدنية.

في حالات قليلة، قد يتسبب مرض الثعلبة في فقد شعر الرأس بأكمله (الثعلبة الكلية) أوفي الحالات الشديدة قد يتساقط شعر الجسم بالكامل (الثعلبة العالمية) وغالبَا ما يكون الفقد دائم.

على الرغم من أن معظم الحالات تحدث قبل سن 30، قد تصيب الثعلبة أي شخص بغض النظر عن العمر والجنس.

مشاهير أصيبوا بمرض الثعلبة

  • الممثلة فيولا ديفيس.
  • المغني جيسي نيلسون.
  • الممثل شون وارد.
  • المذيع تايرا بانكس.
  • الممثل كريستوفر ريف.
  • الصحفية جيميما خان.
  • الممثل جيمي Mistry.
  • الممثلة نيف كامبل.

“اقرأ أيضاً: داء الثعلبة عند الكلاب


أسباب الإصابة بمرض الثعلبة

تحدث هذه الحالة عندما تهاجم خلايا الدم البيضاء الخلايا الموجودة في بصيلات الشعر، مما يتسبب في ضعفها وإبطاء إنتاجها بشكل كبير.

مازال السبب مجهول في جعل جهاز المناعة في الجسم يستهدف بصيلات الشعر بهذه الطريقة.

الوراثة

أثبتت الأبحاث أن شخص من بين كل خمسة أشخاص مصابين بمرض الثعلبة يوجد فرد في عائلته أصيب بها.

توصلت أبحاث أخرى إلى أن العديد من الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من داء الثعلبة لديهم تاريخ شخصي أو عائلي لاضطرابات المناعة الذاتية الأخرى، مثل مرض الإكزيما التأتبي، التهاب الغدة الدرقية، والبهاق.

الإجهاد

يعتقد أن حالات الإجهاد الشديدة قد تتسبب في ظهور الثعلبة. ولكن معظم الأبحاث الحديثة تنفي ذلك وتشير إلى أنها بسبب الوراثة.

اقرأ أيضًا: الصداع – Headache


أعراض مرض الثعلبة

داء الثعلبة
فراغات الرأس بداء الثعلبة

أبرز أعراض داء الثعلبة هو تساقط الشعر المستمر. تبدأ بقع الشعر في الظهور بحجم عملة معدنية، ولا سيما من فروة الرأس. قد يؤثر السقوط على أى مكان ينمو فيها الشعر، بما في ذلك اللحية والرموش.

يظهر تساقط الشعر بشكل مفاجئ، ويتطور في غضون بضعة أيام فقط. قد يعاني المصاب من حكة أو حرقان في المنطقة قبل تساقط الشعر.

غالبًا لا يتم تدمير بصيلات الشعر بالكامل وبالتالي يمكن أن ينمو الشعر مرة أخرى إذا هدأ التهاب البصيلات.

حوالي 30 في المائة من الأفراد المصابين بالثعلبة تطور حالتهم ويستمر شعرهم في السقوط. وقد ينمو الشعر الأبيض في المناطق المتضررة من تساقط الشعر.

حوالي نصف المرضى يتعافون من داء الثعلبة في غضون عام واحد، مع بقاء بعض من البقع. حوالي 10 في المئة من الناس تتطور حالتهم حتى تصل إلى الثعلبة العالمية.

يمكن أن تؤثر الثعلبة على الأظافر، وغالبَا ما تكون هذه التغييرات هي أول الأعراض التي تظهر على المصاب:

  • ظهور خدوش دقيقة على الظافر.
  • ظهور البقع والخطوط بيضاء.
  • تفقد الأظافر بريقها وتصبح خشنة.
  • تصبح الأظافر رقيقة وسهلة الكسر.

“اقرأ أيضاً: أسباب تساقط الشعر، وأنواعه


كيفية تشخيص مرض الثعلبة

نظرًا لأن أعراض مرض الثعلبة مميزة للغاية، فإن إجراء التشخيص عادة ما يكون سريعًا ومباشرًا.

إذا لم يستطع الطبيب التأكد من خلال الأعراض فإنه يلجأ لأخذ خزعة جلدية لفحصها تحت المجهر.

يحتاج الطبيب أحيانًا إلى إختبار فحص الدم للتأكد من عدم وجود أمراض مناعة ذاتية أخرى.

اقرأ أيضًا: داء القطط (التوكسوبلازما) – Toxoplasmosis


علاج مرض الثعلبة

لا يوجد علاج أكيد للثعلبة ولكن يوجد مزيج من العلاجات والتي قد تبطئ تساقط الشعر أو تساعد في نمو الشعر مجددَا مثل:

بعض الأدوية المضادة للالتهابات ككريمات الكورتيكوستيرويد

التي توصف لأمراض المناعة الذاتية. حيث يتم حقنها في فروة الرأس أو في المناطق المصابة لتقليل الالتهابات في بصيلات الشعر. أو على شكل مرهم موضعي تدهن به المنطقة المصابة.

العلاج المناعي الموضعي

حيث يتم استخدامه في حالات تساقط الشعر الشديدة، حيث يتم استخدام مادة كيميائية مثل diphencyprone مباشرة على فروة الرأس لإنتاج رد فعل تحسسي، يساعد في نمو شعر جديد.

مينوكسيديل (روجين)

علب دواء مينوكسيديل
دواء مينوكسيديل للشعر

يستخدم محلول مينوكسيديل مرتين يوميَا حيث يوضع على فروة الرأس واللحية والحاجبين، ولكنه يستغرق مدة طويلة حتى تظهر النتائج المرجوة.


الوقاية من مرض الثعلبة

لا توجد طريقة للوقاية من مرض الثعلبة ولكن إليك بعض النصائح لتقليل من حدة أعراضها:

  • حماية المناطق المتضررة من درجات الحرارة الباردة.
  • استخدام القبعات والأوشحة لتدفئة المنطقة المصابة حيث تكون أكثر حساسية للبرد من غيرها.
  • في حالة سقط شعر الأنف ينصح أطباء الأمراض الجلدية بوضع مرهم مضاد حيوي داخل فتحات الأنف مباشرة لحمايتها من الأتربة والغبار.
  • في حالة فقدان شعر الرموش أو الحاجبين فمن الممكن أن تتبع هذه النصائح لحماية عينيك ك (ارتداء الرموش الصناعية أو النظارات الشمسية لحماية العينين).
  • وضع كريم واقي للشمس على المنطقة المصابة.
  • وضع قبعة الرأس قبل الخروج في حالة سقوط شعر الرأس.
  • ممارسة اليوغا أو التأمل حيث تساعد الحالة النفسية على تقليل دورات تساقط الشعر.
  • متابعة الحالة الصحية باستمرار لمعرفة إذا طرأ مرض آخر من أمراض المناعة الذاتية.

اهتم بصحتك، تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة،اشرب الكثير من الماء، حافظ على صحة جلدك وشعرك لتجنب مرض الثعلبة – Alopecia areata أو أي مرض جلدي آخر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *