متلازمة جوبيرت

Joubert Syndrome

تنتج متلازمة جوبيرت – Joubert Syndrome عن طفرات جينية وراثية، فيكون مرضاها مصابين بنقص التوتر العضلي واستسقاء الرأس سوي الضغط.

0 81

تحدث متلازمة جوبيرت – Joubert Syndrome بسبب طفرات في عشر جينات، فكيف يحدث هذا وما علاقته بنقص التوتر العضلي واستسقاء الرأس سوي الضغط؟


نظرة عامة عن متلازمة جوبيرت

متلازمة جوبيرت هي اضطراب وراثي في النمو الجيني حيث تم تحديده لأول مرة في عام 1969. في المرضى الذين يعانون من متلازمة جوبيرت، تكون مناطق معينة من الدماغ (بشكل رئيسي دودة المخيخ وجذع الدماغ) غير مكتملة النمو أو مشوهة، وهذا يمكن أن يؤدي إلى ضعف الانتباه والمهارات الوظيفية البصرية والحركية واللغوية والاجتماعية.

الاسم العلمي للمرض

متلازمة جوبيرت

Joubert Syndrome (JS)

الاسماء الدارجة للمرض
  • cerebellooculorenal syndrome 1 (CORS1)
  • cerebelloparenchchymal disorder IV familial
  • Joubert-Bolthauser syndrome
التنصيف الطبيأمراض وراثية نادرة

أسباب متلازمة جوبيرت

يمكن أن تحدث جوبيرت بسبب طفرات في أكثر من 30 جينًا. من المعروف أو يشتبه في أن البروتينات المنتجة من هذه الجينات تلعب أدوارًا في الأهداب الأولية للخلايا. تؤدي الطفرات في الجينات المرتبطة بمتلازمة جوبيرت إلى مشاكل في بنية ووظيفة الأهداب الأولية، كما يمكن أن تؤدي العيوب في تركيب الخلايا هذه إلى تعطيل مسارات الإشارات الكيميائية المهمة أثناء التطور.

لاسيما تمثل الطفرات في الجينات المعروفة بأنها مرتبطة بجوبيرت حوالي 60 إلى 90 في المائة من جميع حالات جوبيرت. أما في الحالات المتبقية، السبب الجيني غير معروف.

عوامل الخطر

يحمل جميع الأفراد من 4 إلى 5 جينات غير طبيعية، وبالتالي فإن الآباء والأمهات الأقارب لديهم فرصة خطر أكبر من الآباء غير الأقرباء بإنجاب أطفال مصابين باضطراب وراثي متنحي؛ لأن كلاهما يحمل نفس الجين غير الطبيعي.

لاسيما تم تحديد عشرة جينات تسبب جوبيرت لحدوث طفرات فيهم، وهم:

  • JBTS1.
  • JBTS2.
  • AHI1 (JBTS3).
  • NPHP1 (JBTS4).
  • CEP290 (JBTS5).
  • TMEM67 (JBTS6).
  • JBTS7.
  • JBTS8.
  • JBTS9.
  • JBTS10.
الجينات الأخرى المسؤولة عن متلازمة جوبيرت غير معروفة حاليًا.

أنواع متلازمة جوبيرت

1- جوبيرت صافي 

بالطبع يظهر على المرضى أعراض عصبية من نقص التوتر العضلي والرنح وتأخر النمو المرتبط بشكل مختلف بالتنفس غير المنتظم وحركات العين غير الطبيعية والإعاقة الذهنية. لا توجد إصابة شبكية أو كلوية أو كبدية. لم يتم ربط أي جين رئيسي بهذا النمط الظاهري، ولكن تم الإبلاغ عن حدوث طفرات عرضية في العديد من الجينات.

2- جوبيرت مع عيب بصري

تتواجد السمات العصبية لمتلازمة جوبيرت مع ضمور الشبكية بما في ذلك مرض ليبر الخلقي. حتى الآن، فإن الجين الأكثر تحورًا في هذه المجموعة الفرعية هو AHI1، والذي يمثل حوالي 20 ٪ من الحالات.

3- جوبيرت مع عيب كلوي

ترتبط العلامات العصبية بأمراض الكلى، والتي تكون في معظم الحالات انضمار الكلى، في غياب إصابة الشبكية. الجينان الأكثر شيوعًا للطفرة في هذا النمط الظاهري النادر هما NPHP1 وRPGRIP1L.

4- جوبيرت مع عيب بصري كلوي

يتميز هذا النوع بربط العلامات العصبية لجوبيرت بكل من ضمور الشبكية واستسقاء الرأس سوي الضغط. حوالي 50٪ من المرضى يحملون طفرات في جين CEP290.

5- جوبيرت مع عيب كبدي 

يتواجد في هذا النوع ارتباط جوبيرت مع فشل الكبد المزمن. يمكن أن تكون أورام القولون العصب المشيمية الشبكية أو ثلامة العصب البصري واستسقاء الرأس سوي الضغط جزءًا من النمط الظاهري ولكنها ليست أعراض إلزامية. أكثر من 70٪ من الحالات ناتجة عن طفرات في جين TMEM67.

6- جوبيرت مع عيوب الفموية الإصبعية الوجهية

ترتبط أعراض جوبيرت مع اللسان المشقوق أو المفصص (غالبًا ما يوصف بالعقيدات النسيجية الرخوة أو الأورام الوعائية المتعددة)، مع أمشاك اليد على شكل Y، كما يمكن أن تكون الغدة النخامية جزءًا من هذا الطيف. كما ارتبط هذا النمط الظاهري مؤخرًا بطفرات في جين TMEM216.

اقرأ أيضًا: متلازمة جاكوبسن


أعراض متلازمة جوبيرت

عادةً ما يصاب الأفراد االذبن يعانون من جوبيرت بـ:

  • الرنح.
  • وجوه متشوهة.
  • تأخر في النمو.
  • نقص التوتر العضلي.
  • التنفس السريع.
  • تعذر الأداء الحركي.
  • خلل في الوظائف العقلية مع معدل الذكاء يتراوح ما بين 30 إلى 80.
  • صعوبة الكلام والحركة.
  • الرأرأة.

اقرأ أيضًا: دواء يوناسين


تشخيص متلازمة جوبيرت

بالطبع يعتمد تشخيص جوبيرت على الأعراض الجسدية وعلامة الضرس الطاحنة التي تظهر في التصوير بالرنين المغناطيسي. يمكن القيام بفحص الحمض النووي للجينات الأربعة التي ثبت أنها تسبب متلازمة جوبيرت في حوالي 40٪ من الحالات. كذلك يتم عمل اختبار الناقل والتشخيص قبل الولادة إذا تم تحديد إحدى الطفرات الجينية في أحد أفراد الأسرة.

اقرأ أيضًا: دواء ابترافي


علاج متلازمة جوبيرت

عند الولدان والرضع، يجب توخي الحذر بشكل خاص في إدارة مشاكل الجهاز التنفسي والتغذية المرتبطة إما باضطرابات التنفس أو نقص التوتر العضلي. يجب التخطيط لاستراتيجيات إعادة التأهيل للصعوبات العقلية والسلوكية وأعرلض خاصة مثل اعتلال البصر.

يجب متابعة أي عرض غير طبيعي يتم تحديده أثناء التقييم التشخيصي بعناية بمرور الوقت. على وجه الخصوص، غالبًا ما يمثل اكتشاف انخفاض قدرة تركيز البول الدليل الأول لتشخيص استسقاء الرأس سوي الضغط في المرضى الذين لا يعانون من أعراض، وهذا يتطلب مراقبة دقيقة للتعرف على العلامات المبكرة للفشل الكلوي وعلاجها في الوقت المناسب وتأخير ظهور المضاعفات مثل النمو أو أمراض العظام. إذا تم تشخيص فشل القلب، فيجب التخطيط لإدارة المضاعفات المحتملة بما في ذلك فرط ضغط الدم البابي ودوالي المريء.

اقرأ أيضًا: متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز)


اسئلة شائعة عن متلازمة جوبيرت

هل يمكن علاج متلازمة جوبيرت؟

لا يوجد علاج لجوبيرت، لذا يركز العلاج على الأعراض.

ما هو متوسط ​​العمر المتوقع لمصابي متلازمة جوبيرت؟

كان متوسط ​​عمر الوفاة 7.2 سنة وكانت الأسباب الأكثر انتشارًا للوفاة هي فشل الجهاز التنفسي (35٪) لا سيما في الأفراد الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات، والفشل الكلوي (37.5٪)، وهو أكثر شيوعًا عند كبار السن.


مقالات ذات صلة:


تنتج متلازمة جوبيرت – Joubert Syndrome عن طفرات جينية متنحية، لذا ينصح بإجراء التحاليل اللازمة قبل الزواج وخصوصًا الأقارب؛ للكشف عن وجودها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد