مرض ورم ويلمز

مرض ورم ويلمز، أو سرطان كلية الأطفال والإنجليزية يسمى Wilms Tumor. ماهو ورم ويلمز؟ وما هي أسباب الإصابة به؟ وطرق علاجه والوقاية منه؟

0 34

مرض ورم ويلمز – Wilms Tumor، الذي يطلق عليه أيضا سرطان الكلية، هو الشكل الأكثر شيوعًا لسرطان الكلى عند الأطفال.


ما هو مرض ورم ويلمز وأسبابه

  • يتطور الورم عندما تتكاثر خلايا الكلى السرطانية (الخبيثة) خارج نطاق السيطرة، وتشكل في النهاية كتلة. هذه الكتلة عادة ما تكون ملساء ومستديرة إلى حد ما.
  • أثناء نموه، يغير مرض ورم ويلمز الشكل والمظهر الطبيعي للكلية. كما يمكن أن تدمر أنسجة الكلى الطبيعية ويتسبب في نزيف بالبول.
  • في بعض الحالات، يصبح الورم في نهاية المطاف ملحوظًا باعتباره كتلة صلبة وملساء في جانب الطفل أو بطنه.
  • بدون علاج مناسب، يمكن أن ينتشر السرطان إلى أعضاء أخرى – عادة الرئتين والكبد.
  • ورم ويلمز غير شائع، حيث يمثل نسبة صغيرة فقط من جميع سرطانات الأطفال. هو أكثر شيوعًا عند الأطفال الأميركيين من أصول إفريقية من الأطفال الأمريكيين البيض أو الآسيويين، وهو أكثر شيوعًا عند الفتيات منه في الأولاد. في معظم الحالات، يؤثر الورم على جزء واحد فقط من الكلية. لكن في بعض الأحيان، تؤثر الأورام على كليتيها أو تحدث في أجزاء متعددة من الكلية.
  • تم تحديد طفرات وراثية محددة في بعض المرضى الذين يعانون من أورام ويلمز. يمكن أن يساعد اختبار هذه الطفرات الأطباء في تحديد علاج أفضل.
  • الأطفال الذين يعانون من عيوب خلقية معينة هم أكثر عرضة للإصابة بورم ويلمز أيضًا. وتشمل هذه عدم وجود قزحية العينين والنمو المفرط على جانب واحد من الجسم.

اقرأ أيضاً: متلازمة ريت


أعراض ورم ويلمز 

تشمل أعراض ورم ويلمز ما يلي:

  •  تورم ملاحظ في بطن الطفل أو جانبه قد لا يسبب الألم أو عدم الراحة.
  •  وجع بطن.
  •  قيء.
  •  دم في البول.
  •  ارتفاع ضغط الدم، والذي يحدث عادة عندما يمنع الورم إمدادات الدم التي تصل الكلى.

غالبًا ما يتم العثور على ورم ويلمز عندما يلاحظ أحد الوالدين كتلة أو تورمًا أثناء الاستحمام أو ارتداء ملابسه. في معظم الحالات، يكون عمر الطفل حوالي 3 سنوات عند اكتشاف الورم.

متى يجب الاتصال بالطبيب

  • اتصل بالطبيب إذا كان طفلك يعاني من امتلاء أو كتلة غير طبيعية في البطن، حتى لو لم يكن يعاني من الألم.
  • إذا تم تشخيص ورم ويلمز ف،يجب تأكيده من قبل أخصائي في سرطانات الأطفال.
  • كلما أمكن ذلك، يجب علاج الطفل المصاب بورم ويلمز في مركز للسرطان متمرس في تشخيص وعلاج اضطرابات الطفولة النادرة.

كيفية تشخيص ورم ويلمز 

سيقوم الطبيب بمراجعة أعراض طفلك والتاريخ الطبي، وكذلك تاريخ حمل الأم. إذا كان طفلك يعاني من عيوب خلقية واضحة، فسوف يسأل الطبيب عن تاريخ عائلتك من المشاكل ذات الصلة، وخاصة تلك التي تؤثر على الأعضاء التناسلية أو المسالك البولية. سيسأل الطبيب أيضًا ما إذا كان أي شخص في عائلتك مصابًا بالسرطان. هذا مهم بشكل خاص إذا كان أي من الأقارب مصابًا بالسرطان في سن مبكرة جدًا.

سيقوم الطبيب بعد ذلك بفحص طفلك، والتحقق من بطنه ومنطقة الأعضاء التناسلية. يتبع ذلك الفحص السريري مجموعة من الفحوصات الطبية الأخرى لتشخيص الورم وتأتي على النحو التالي:

  •  اختبارات الدم، وفحوصات البول الأساسية.
  •  الموجات فوق الصوتية.
  •  تصوير مقطعي محوسب (CT).
  • تصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) في البطن.

إذا أظهرت هذه الاختبارات علامات وجود ورم في الكلى، فسوف يحولك الطبيب إلى مركز طبي مزود بالمرافق والموظفين والخبرة لعلاج سرطان الأطفال.

قبل البدء في العلاج، سيخضع طفلك لمزيد من الاختبارات لمعرفة ما إذا كان الورم قد انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. قد تتضمن هذه الاختبارات الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية أو فحص التصوير بالرنين المغناطيسي للصدر، ومسح العظام بالنويدات المشعة (radionuclide bone scan). سيحتاج طفلك أيضًا إلى خزعة لتأكيد التشخيص. أثناء الخزعة، تتم إزالة قطعة صغيرة من الورم وفحصها في المختبر للتحقق من وجود خلايا سرطانية.

بعد تشخيص السرطان، سيقوم الأطباء بتحديد مرحلة. حيث تشير المرحلة إلى مدى تقدم المرض.

 مراحل مرض ورم ويلمز

  •  الأولى: يقتصر السرطان على سرطان الكلية.
  •  الثانية: انتشر السرطان إلى ما وراء الكلى إلى الأنسجة القريبة.
  •  الثالثة: لقد انتشر السرطان إلى ما وراء الكلى إلى الأنسجة القريبة، ولا يمكن إزالته بالكامل عن طريق الجراحة.
  • الرابعة: انتشر السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم ، مثل الرئتين أو الكبد أو العظام أو المخ.
  • الخامسة: السرطان يشمل كلا الكليتين.

“اقرأ أيضاً: اختبارات دلالات الأورام”


علاج مرض Wilms Tumor

  • يعتمد علاج مرض ورم ويلمز على مرحلة الورم الذي يصف مدى تقدم السرطان.
  • بشكل عام، يحتاج الأطفال المصابون بسرطان المرحلة الأولى إلى علاج أقل ولديهم فرصة أفضل للشفاء.
  • ومع ذلك، فإن جميع الأطفال الذين يعانون من ورم ويلمز تقريبا سيحتاجون إلى كل من الجراحة والعلاج الكيميائي.
  • هناك طريقتان عامتان لعلاج أورام ويلمز، وكلاهما يعطي نتائج إيجابية.
    • الطريقة الأولى؛ يقوم الأطباء بإزالة الكلى جراحًا (تسمى استئصال الكلية) وأي سرطان في الأنسجة القريبة، ثم يعالج المريض العلاج الكيميائي.
    • الطريقة الأخرى؛ يخضع فيها المريض للعلاج الكيميائي أولاً، ثم تليها الجراحة. نظراً لأن المعالجة الكيماوية أولاً يمكن أن تقلص الورم، مما يجعل العملية الجراحية أكثر نجاحًا.
  • اعتمادًا على موقع الورم واستجابته للعلاج الكيميائي، قد يحتاج طفلك إلى العلاج الإشعاعي. على سبيل المثال، يمكن إعطاء العلاج الإشعاعي إذا لم يتمكن الجراح من إزالة الورم بالكامل. قد يقترح طبيب طفلك أيضًا إشعاعًا إذا انتشر السرطان إلى الرئتين. ومع ذلك، قد لا يكون هذا ضروريًا إذا اختفت أورام الرئة مع العلاج الكيميائي.
  • إذا تأثرت كلتا الكليتين بورم ويلمز، فإن العلاج سيحاول تجنيب جزء على الأقل من كلية واحدة حتى لا يحتاج طفلك إلى غسيل الكلى.
  • يساعد الاختبار الوراثي في ​​تحديد نوع العلاج الذي قد يكون أفضل في ورم ويلمز.
  • تم تطوير العديد من لقاحات الأورام الجديدة الناجحة في بعض المرضى.
  • العلاج في مركز متخصص للسرطان أمر مهم، حيث يمكن إجراء هذه الاختبارات بشكل أفضل.

اقرأ أيضا: متلازمة كوشينج


الوقاية من ورم ويلمز 

لا يمكن منع الإصابة بمرض ورم ويلمز. الأطفال الذين لديهم تاريخ عائلي لتلك الحالة، أو عوامل خطر، مثل العيوب الخلقية أو المتلازمات، يجب أن يخضعوا للفحص بالموجات فوق الصوتية في الكلى. فأدوات الفحص هذه يمكن أن تضمن الاكتشاف المبكر.


مرض ورم ويلمز – Wilms Tumor، مرض سرطاني يصيب الأطفال، ويحتاج إلى عناية صحية ونفسية فائقة، فاعتني بطفلك، وافحصه جيدا إذا كان لديك بالعائلة تاريخ إصابة بالسرطان. ويفضل تلقي العلاج بمكان مجهز ومعد جيداً لعلاج سرطان الأطفال.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد