أعراض الداء السكري

أعراض وعلامات الداء السكري (diabetes) عديدة ومتنوعة وهي تختلف من شخص لاآخر، كما انها تخلف في الشدة وسرعة الظهور حسب نوع الداء السكري.

0 1

أعراض وعلامات مرض السكري symptoms of diabetes عديدة ومتنوعة وهي تختلف من شخص وآخر، كما انها تخلف في الشدة وسرعة الظهور حسب نوع الداء السكري.

حقيقة ظهور أعراض الداء السكري

تحدث أعراض الداء السكري عندما تبدأ بالارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل غير طبيعي من هذه الاعراض

  • زيادة العطش.
  • زيادة الجوع.
  • الإرهاق المفرط والتعب العام.
  • زيادة التبول وخاصة في الليل.
  • ضبابية وتشوش الرؤية.
  • فقدان الوزن.

كما أن هذه الأعراض تختلف من شخص إلى آخر. فهيا تعتمد بشكل كبير على نوع مرض السكري ودرجة إزمانه أيضا.فالأعراض التي تحدث في النوع الأول من الداء السكري تميل إلى البدء الفجأي وبشكل حاد وغير متوقع.

فغالبًا ما تظهر أعراض مرض السكري من النوع الأول عند الأطفال والمراهقين والشباب دون بشكل عام. وبالرغم من ذلك يمكن أن تتطور أراض مرض السكري من النوع الأول في أي عمر دون سابق انذار. كفقدن السريع والمفاجئ للوزن وغير المبرر.

أما بالنسبة للأعراض التي تظهر عند الداء السكري من النوع الثاني وهو النوع الأكثر شيوعًا وأنتشارا على مستوى العالم. حيث تتطور الأعراض بشكل أساسي عند البالغين، وحديثا بدأت تظهر الاعراض بشكل متكرر عند الشباب. حيث تشمل عوامل الخطر لمرض السكري من النوع الثاني ما يلي:

  • زيادة الوزن.
  • الحياة المريحة وقلة الحركة.
  • وجود سوابق عائلية لمرض السكري من النوع الثاني.

ملاحظة: قد لا تظهر أي أعراض عند العديد من المرضى المصابين بداء السكري من النوع الثاني، وفي كثير من الأحيان تكون هذه الأعراض خفيفة وبطيئة التطور.

“اقرأ أيضاً: الداء العليقي


ما هي أعراض مرض السكري الأكثر شيوعًا؟

أعراض الداء السكري
أعراض الداء السكري

في أغلب الأحيان تبدو الأعراض غير مؤذية. فغالبًا ما تكون هذه الأعراض الأكثر شيوعًا عند مرضى السكري مثل العطش والحاجة المستمرة لشرب الماء  والإرهاق العام أعراض غامضة ولا تدعو للقلق، وهي في واقع الأمر أعراض هامة وفي بالغة الأهمية فقد تدل وللأسف على بداية الداء السكري.

كثرة العطش

يحدث العطش والحاجة إلى شرب المزيد من الماء  لأن العضلات والأنسجة الأخرى من الجسم تعاني من الجفاف الشديد. فعندما ترتفع تراكيز السكر في الدم.

عندها يعمل الجسم على سحب السوائل من أنسجة الجسم المختلفة من اجل تخفيف تركيز السكر في الأوعية الدموية. وهذا ما يسبب في جفاف الجسم والحاجة إلى شرب المزيد والمزيد من الماء.

اقرا ايضا عن: مرض التقبيل

كثرة التبول

شرب الماء الزائد وبكميات كبيرة هو السبب في كثرة التبول. كما أن كثرة التبول تؤدي إلى شرب المزيد من الماء، مما يؤدي إلى زيادة تفاقم المشكلة والدخول في حلقة مفرغة.

تحدث زيادة التبول أيضاً كمحاولة من الجسم في التخلص من السكر الزائد عن طريق التبول، وهنا تكمن المشكلة ففي هذه الحالة يحمل البول كمية كبيرة من السكر، مما يجعله ذو تركيز عالي وهو سبب أيضا في سحب الماء مع البول لمعادلة التركيز.

يهمك ايضا: المعالجة الدوائية للداء السكري

الجوع الشديد

يحدث الجوع الدائم والرغبة في تناول المزيد من الطعام، ذلك لأن أنسجة الجسم المختلفة لا تحصل على الطاقة الكافية والمناسبة من الطعام الذي يتناوله مريض الداء السكري، والذي يعاني من مقاومة للأنسولين بسبب المرض أو لا ينتج كمية كافية من الأنسولين.

لهذا السبب لا يتمكن السكر القادم من الطعام من الدخول إلى أنسجة الجسم من أجل توفير الطاقة اللازمة. عندها تقوم أنسجة الجسم بما فيها العضلات والأنسجة الأخرى برفع إشارة الجوع الكاذبة في محاولة خاطئة لتناول المزيد من الطعام.

تعرف على: فرط العطش عند القطط 

خسارة الوزن غير المبرر

ما يحدث في الداء السكري أن المريض يأكل بشكل طبيعي ومع ذلك يستمر الشعور بالجوع ويستمر في خسارة الوزن. حيث يمكن ملاحظة ذلك بوضوح عند مرضى السكري من النوع الأول.

فعندما لا يحصل الجسم على الطاقة اللازمة والكافية من الأطعمة التي يتناولها المريض، يقوم عندها الجسم بكسر مصادر الطاقة الأخرى الموجودة داخل الجسم، والتي تشمل مخازن الدهون والبروتين. يؤدي ذلك إلى خسارة طبقات الدهون وفقدان الوزن.

التعب وإعياء

يعد السكر من مصادر الطاقة الرئيسية للجسم. فعند الإصابة بداء السكري لا يسطيع الجسم عندها تحويل السكر إلى طاقة اللازمة وبالتالي الشعور بالتعب والإرهاق السريع مختلف الشدة وخاصة عند بذل أي مجهود جسدي.

الرؤية الضبابية

يؤدي ارتفاع تركيز السكر في الدم بشكل كبير وغير طبيعي إلى حدوث تشوش في الرؤية. ولحسن الحظ يمكن حل هذا الأمر من خلال ضبط مستويات السكر في الدم لدى المريض. وهذا الأمر يختلف كلياً عن اعتلال الشبكية السكري، والذي يحدث بمرور الوقت وعلى المدى البعيد لدى المرضى المصابين بارتفاع سكر الدم أي يمكن حوثه عند السكري المزمن.

ملاحظة: استناداً للمعهد الوطني للعيون (NEI)، فإن اعتلال الشبكية عند المرضى السكرين هو السبب الرئيسي في حدوث العمى لدى البالغين في الولايات المتحدة الأمريكية. كما أن المرضى المصابون بالداء السكري هم أكثر عرضة للإصابة بتلف عدسة العين والزرق.

الالتهابات وبطئ شفاء الجروح والتئامها

عند الإصابة بالداء السكري من النوع الثاني، يواجه الجسم صعوبة كبيرة في مقاومة العدوى. والسبب في ذلك لأن البكتيريا يمكن أن تنشط بشكلٍ جيد عندما تكون مستويات السكر مرتفعة في الدم.

كما يؤدي ارتفاع تركيز السكر في الدم إلى إعاقة الجسم على التئام الجروح وحتى السطحية منها. بسبب التأثير السلبي لارتفاع السكر على كريات الدم البيضاء المسؤولة عن مقاومة الميكروبات بأشكالها.

“اقرأ أيضاً: اختلاطات الداء السكري


ماذا يحدث إذا لم يتم اكتشاف مرض السكري؟

الكثير من مرضى السكري لا يعانون من أي أعراض تذكر، أو تظهر لديهم أعراض خفيفة فقط تبدو لهم غير ضارة، ولكن عند الارتفاع المفاجئ في مستويات السكر الدم، فقد يحدث الحماض الكيتوني. وهو الاختلاط الأكثر حدوثاً لدى الأشخاص المصابين بالداء السكري من النوع الأول بسبب العوز المطلق للأنسولين.

أما بالنسبة الأشخاص المصابون بالداء السكري من النوع الثاني فهم أقل عرضة للإصابة بالحماض الكيتوني بسبب استمرار انتاج القليل من الأنسولين. يتميز الحماض الكيتوني بالأعراض التالية:

يمكن أن تسبب هذه الحالة:

  • تنفس عميق وسريع.
  • الغثيان أو القيء.
  • آلام المعدة.
  • احمرار البشرة.
  • رائحة الأسيتون الكريهة مع النفس.

فبمرور الوقت يمكن أن تتطور المضاعفات والأعراض بسبب الارتفاع المستمر في مستويات السكر في الدم أي بشكل مزمن. حيث تشمل هذه الختلاطات ما يلي:

  • أمراض الكلى (اعتلال الكلية).
  • أمراض العين (اعتلال الشبكية السكري).
  • تلف الأعصاب (اعتلال الأعصاب السكري).
  • تضرر الأوعية الدموية.

“اقرأ أيضاً: حمى البحر الابيض المتوسط


انخفاض سكر الدم

أيضاً إذا كان المريض يتناول الأدوية التي تزيد من مستويات الأنسولين في الدم، فقد يكون أكثر عرضة لخطر الإصابة والمعاناة من المضاعفات الحادة والناتجة عن نقص السكر في الدم والتي تتمثل بما يلي:

  • الإغماء.
  • سرعة ضربات القلب.
  • التعرق.
  • الدوخة.
  • الارتباك.
  • القلق.
  • النعاس.

من المهم جداً معرفة أعراض السكر symptoms of diabetes ولذلك يجب التحدث إلى طبيبك المختص فيما يجب فعله وخاصة إذا كان معرضًا لخطر الإصابة بنقص السكر في الدم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في النشرة البريدية
اشترك هنا للحصول على آخر المقالات والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى بريدك الكتروني.
لن نزعجك؛ ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد