مرض بيروني (Peyronie’s disease)؛ ما هو وأهم أسبابه وطريقة معالجته

مرض بيروني (Peyronie’s disease)؛ ما هو وأهم أسبابه وطريقة معالجته

مرض بيروني (Peyronie’s disease)؛ من الأمراض التي تصيب القضيب عند الذكور، وتسبب في انحناءه أو قصره، دعونا نتعرف على علاجه وأسبابه خلال المقال الآتي.

مرض بيروني (Peyronie’s disease)؛ هو حالة يتسبب فيها النسيج الليفي ويؤدي إلى انحناء في القضيب أو فقدان طوله أو محيطه، وفي بعض الحالات يمكن أن يسبب الألم ويمنع الرجل من ممارسة الجنس. هناك علاجات جراحية وغير جراحية يمكنها تقليل أخطار هذا المرض ولا تسبب أي ضرر لبقية الجسم، وهذا المرض ليس سرطانياً ولا يؤثر على الخصوبة.

ما هو مرض بيروني؟

الاسم العلمي للمرض مرض بيروني
أسماء أخرى انحناء القضيب _ اعوجاج وتقوس القضيب
تصنيف المرض أمراض القضيب
التخصص الطبي المعالج طبيب أخصائي بولية / جراحة
أعراض المرض ألم _ اعوجاج _ تقوس _ قصر
درجة انتشار المرض  نادر
الأدوية المعالجة تادالافيل _ مسكنات الألم _ البنتوكسيفيلين _ الإنترفيرون _ الكولاجيناز

مرض بيروني أو peyronie’s disease هو مرض يتسبب فيه النسيج الندبي أو الليفي في القضيب حيث يسبب الانحناء أو فقدان الطول أو الحجم، و قد يكون الشخص قادراً على الشعور بالنسيج الندبي (اللويحة) من خلال الجلد أو قد يشعر بألم في جزء معين من القضيب أثناء تشكل النسيج الندبي. أثناء الانتصاب يمكن أن ينحني القضيب لأعلى أو لأسفل أو إلى الجانب حسب مكان الندبة.

بعض الرجال الذين يعانون من هذه الحالة ليس لديهم انحناء ولكن قد يكون لديهم مظهر الساعة الرملية، لكن معظم الرجال ليس لديهم انتصاب مستقيم تماماً في الحالة الطبيعية، ولمجرد وجود منحنى صغير في القضيب فهذا لا يعني أن الشخص مصاب بالمرض. في الأغلب فإن الرجال الذين لديهم انحناء طوال حياتهم ومستمر لمدة طويلة لا يعانون من هذا المرض.

في معظم الحالات تتشكل الندبة على الجزء العلوي من القضيب، مما يؤدي إلى انحناءه لأعلى عندما يصبح منتصباً، وسينحني القضيب للأسفل إذا كانت الندبة في الأسفل وإذا كانت الندبة على الجانب. في بعض الحالات تتطور الندبة على كل من الجزء العلوي والسفلي من القضيب ، مما قد يتسبب في انبعاج القضيب أو قصره، وفي بعض الأحيان ستنتشر الندبة حول القضيب مما يجعلها ضيقة مثل عنق الزجاجة أو وسط الساعة الرملية. حوالي واحد من كل ثلاثة رجال مصابين بهذه الحالة قد يكون لديه الكالسيوم في النسيج الندبي الذي يمكن أن يجعله يشعر وكأنه عظم.


أسباب الإصابة بمرض بيروني

سبب مرض بيروني ليس واضحاً دائماً ويعتقد بعض الباحثين أن الندبة تحدث بعد إصابة القضيب المنتصب أو ثنيه بشكل غير طبيعي عادة أثناء الجماع، ومع ذلك لا يتذكر 80٪ من الرجال حدثاً معيناً أدى إلى تغيرات في القضيب. من المحتمل أن تحدث هذه التغييرات بسبب الإصابات الصغيرة غير المعترف بها التي تحدث أثناء العلاقات الجنسية المنتظمة. قد يكون الرجال المصابون بهذا المرض معرضين لخطر الإصابة بتشكل الكثير من الأنسجة الندبية استجابةً لهذه الإصابات الصغيرة مقارنةً بالرجال الذين لا يصابون بها.

هناك أيضاً مشكلات صحية مرتبطة بمرض بيروني، من غير الواضح ما إذا كانت تسببه أم أنها تحدث بجانبه، مثل:

  • ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • صدمات الحوض.
  • مشاكل في التئام الجروح.
  • استخدام منتجات التبغ.
  • أمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة الحمامية الجهازية ومرض بهجت.

“اقرأ أيضاً: مرض التهاب المشيمة اللمفاوي


العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالمرض

قد تزيد العديد من عوامل الخطر من فرص الإصابة به، مثل:

  1. التقدم في السن.
  2. وجود شخص في العائلة مصاب بهذا المرض.
  3. الضعف الجنسي لدى الرجال.
  4. سرطان البروستاتا.
  5. اضطرابات النسيج الضام والمناعة الذاتية.

“اقرأ أيضاً: مرض التشوه الشرياني الوريدي للدماغ (Brain AVM)


علامات وأعراض مرض بيروني

أعراض مرض بيروني

يتمثل العرض الأساسي لهذا المرض في تقوس القضيب، وقد يتم الشعور بأنسجة ندبة (لوحة) تحت جلد القضيب، قد تتمكن من معرفة أن اللويحة موجودة وتتشكل بسبب العلامات التالية:

  • القضيب أقصر.
  • يكون القضيب مثني ومنحني.
  • هناك فقدان في محيط القضيب أو فجوة أو ساعة رملية.
  • هناك كتل في القضيب.
  • إيلام أثناء الانتصاب وضعفه.
  • ضعف الأداء الجنسي بسبب التقوس.

“اقرأ أيضاً: علاج الضعف الجنسي وعدم النشوة أثناء العلاقة الحميمة


مضاعفات بيروني

أهم مضاعفات هذا المرض هو عدم القدرة على ممارسة الجنس بسبب تقوس القضيب الشديد.

“اقرأ أيضاً: مرض التراخوما (الرمد الحبيبي)


تشخيص مرض بيروني

تشخيص مرض بيروني

سيسأل الطبيب عن أي شيء قد حدث قبل ظهور الأعراض، مثل الإصابة وسيشعر بالأنسجة المتصلبة التي يسببها المرض، على الرغم من أنه في بعض الأحيان يكون من الضروري إجراء الفحص عندما يكون القضيب منتصباً إذا لزم الأمر سيتم استخدام حقنة لجعل قضيبك منتصباً مؤقتاً للفحص.

قد يوصي الدكتور بإجراء الموجات فوق الصوتية، وستكشف عن مكان الندبة أو اللويحة وتتحقق من تراكم الكالسيوم كما تظهر كيفية تدفق الدم في القضيب، إذ يمكن أن يسمح هذا الاختبار للطبيب بتحديد خيارات العلاج التي قد تكون مفيدة لهذه الحالة.

“اقرأ أيضاً: مرض الحماض الاستقلابي (Metabolic Acidosis)


علاج بيروني

لا يوجد علاج لهذا المرض ولكن هناك دائماً طرق يمكن من خلالها تحسين التغييرات في القضيب، وتوجد العديد من العلاجات المختلفة بما في ذلك علاج الشد (الجر) والأدوية وحتى العمليات الجراحية.

الجر أو الشد

يستخدم علاج الجر (أو الشد) جهازاً لتمديد القضيب وأحياناً ثني القضيب في الاتجاه المعاكس للانحناء، وهذا يجعل النسيج الندبي يتحول إلى أنسجة أكثر طبيعية ويمكن أن يحسن الانحناء، ويعيد الطول المفقود بسبب مرض بيروني بل ويحسن صلابة الانتصاب. يجب ارتداء الجهاز يومياً لعدة أشهر لإظهار التحسن، ويرتدي العديد من الرجال الجهاز أثناء النوم.

الجراحة

الجراحة لعلاج مرض بيروني

عادة لا يحتاج الانحناء الخفيف للقضيب الناجم عن مرض بيروني إلى جراحة، أما الرجال في المرحلة المزمنة الذين يرغبون في الحصول على نتائج أسرع أو أولئك الذين يرغبون في الحصول على قضيب مستقيم، قد يتم تقديم خدمة أفضل لهم من خلال الجراحة لتصحيح المشكلة، ويتم إجراء الجراحة فقط (Only) على الرجال الذين يجعل مرض بيروني من ممارسة الجنس أمراً صعباً بالنسبة لهم، وقد يطلب من المريض الطبيب الانتظار حتى تتوقف الندبة والانحناء عن التدهور، في حال لم يكن هناك أي ألم لمدة تتراوح من ستة إلى 12 شهراً، ويجب إجراء الجراحة فقط في المرحلة المزمنة.

الأدوية المستخدمة في علاج مرض بيروني

يتم تناول الأدوية عن طريق الفم وبعض الأدوية الأخرى يتم حقنها في القضيب، وتظهر الأدوية الفموية فعالية قليلة مقارنة بالحقن. يمكن للحقن التي تدخل الأنسجة الندبية أن تكسر الندبة وتحسن الانحناء في القضيب، ويمكن استخدام الأدوية في المرحلة الحادة أو في الرجال الذين ليسوا متأكدين مما إذا كانوا يريدون إجراء جراحة ونادراً ما تؤدي الأدوية إلى استقامة القضيب، وأهم 5 أدوية له:

  • بروفين لتسكين الألم.
  • تادالافيل لتحسين تدفق الدم في القضيب.
  • البنتوكسيفيلين.
  • حقن الكولاجيناز.
  • حقنة الإنترفيرون.

كيفية الوقاية من مرض بيروني

لتجنب هذا النوع من الإصابات هناك عدد من الأشياء التي يمكنك فعلها أثناء الجماع، مثل:

  1. استخدام المنشطات الجنسية مثل الفياغرا في حال الضعف الجنسي.
  2. استعمال تزليق كافي على القضيب قبل أداء الجماع.
  3. توخي الحذر أثناء ممارسة الجنس من الحركات الخاطئة.
  4. يجب أن تكون حركات الرجل الدافعة إلى الداخل والخارج فقط.

الأسئلة الشائعة حول مرض بيروني

هل يمكن أن يسبب مرض بيروني الموت؟

لا يسبب هذا المرض الموت، وإنما يقتصر تأثيره على تشويه شكل القضيب المنتصب.

هل يمكن أن يسبب بيروني ظهور الدم في البول؟

ليس من أعراض هذا المرض ظهور دم في البول.

مرض بيروني (Peyronie’s disease)؛ من الأمراض التي تسبب تشوه شكل القضيب عند الذكور، مما يؤدي إلى ضعف الأداء الجنسي عندهم، وكما ذكرنا فإن العلاج الجراحي لهذا المرض نلجأ له فقط في المراحل المزمنة، وعندما لا يكون هنالك أية فائدة من استعمال الأدوية أو إجراء الشد.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق