دودة براعم الزيتون Olive shoots worm؛ أهم 5 علامات ومظاهر تدل على إصابة الأشجار بها، ومعلومات للمزارع

Olive shoots worm

تعد دودة براعم الزيتون من الآفات الزراعية التي تصيب أشجار الزيتون وتضعف إنتاجها، فكيف يتعامل المزارع مع هذه الآفة وما برنامج الوقاية والمكافحة المطبق؟

تعتبر دودة براعم الزيتون (Olive shoots worm) من الآفات الزراعية التي تصيب أشجار الزيتون وتؤدي إلى إتلاف البراعم الزهرية والأزهار وتؤثر على إنتاجية أشجار الزيتون، كما أنها تضعف الأشجار المصابة وتشجع آفات جديدة لتصيبها، فما هي علامات ودلالات الإصابة بدودة براعم الزيتون، وكيف يمكن للمزارع مكافحة دودة براعم الزيتون عند الخطر وإصابة أشجار الزيتون بها؟


آفة دودة براعم الزيتون

إن دودة براعم الزيتون هي واحدة من الآفات الاقتصادية الخطيرة التي تصيب الزيتون بأنواعه، وهي تنتشر في المناطق المتوسطية وحيث يزرع الزيتون في أنحاء العالم. تتواجد هذه الحشرة في شرق المتوسط في سوريا والأردن، ولبنان، وفلسطين، وتركيا، وقبرص، وفي غرب الوطن العربي في تونس والجزائر والمغرب، وفي أوروبا في إسبانيا والبرتغال. تعد هذه الآفة من الآفات الهامة في بعض السنوات عند إصابة بساتين زيتون كاملة فيصل الضرر إلى 35% من البراعم والأزهار فينعكس هذا على الإنتاج.


وصف الآفة

الفراشة الكاملة للآفة

إن الحشرة الكاملة فراشة بلون أبيض كريمي، ويبلغ طول الجسم 4 سم، أما طول الجناحين الأماميين منبسطين فهو بحوالي 4.5 سم عند الفراشة البالغة، كما يوجد على الأجنحة شرائط متداخلة بنظام خاص شريطي التوزيع متوازي التعريق.

يرقة دودة براعم الزيتون

أما اليرقة فلها لون أخضر يختلف تدرجه حسب العمر اليرقي، وتكون اليرقة في الأغلب خضراء اللون عصيرية، والعمر الكامل والناضج ذو لون أخضر غامق وبطول حوالي 1.5- 2 سم. يمكن العثور على اليرقات بين براعم أشجار الزيتون المصابة، حيث تربطها بخيوط حريرية وتلتهم محتوياتها.

“اقرأ أيضًا: حفار جذور اللوزيات


الإصابة بدودة براعم الزيتون

دودة براعم الزيتون
مظاهر الإصابة بالآفة

 

إن الإصابة بدودة براعم الزيتون تتجلى بصورة أساسية من خلال خمس نقاط:

  1. مهاجمة يرقات الفراشة لبراعم الزيتون وحوامل الأزهار الغضة والفتية المقبلة على التفتح.
  2. تتغذى اليرقات أو الأطور غير الكاملة على البراعم والأزهار بقرضها بشراهة كبيرة.
  3. تربط اليرقات البراعم وحوامل الأزهار بخيوط حريرية ويظهر ذلك بوضوح على الجزء المصاب من شجرة الزيتون.
  4. كما تظهر الأعراض في صورة ضعف وشحوب على الورقة الخضراء نفسها المقابلة للبرعم وهذا يشجع آفات أخرى كعثة ثمار الزيتون وفراشة الزيتون.
  5. من أهم الملاحظات التي يمكن أن يستنتجها المزارع أن يرقات هذه الآفة شرهة جدًا للبراعم والأزهار حيث تستطيع اليرقة الواحدة التهام 50 ورقة زيتون خلال عدة أيام.

“اقرأ أيضًا: حفار ساق الزيتون


خطورة دودة براعم الزيتون

إن خطورة دودة براعم الزيتون تنبع من إصابة بساتين زيتون بأكملها بالآفة وتكاثر الآفة بعدد هائل. قدرت العتبة الاقتصادية أضرار ما بين 20% في حال الإصابة الضعيفة و35% في حال الإصابة الشديدة في بساتين الزيتون على البراعم والأزهار. كما يمكن أن تنجذب آفات خطيرة عند ضعف النبات وأماكن الإصابة، ومن أهم الآفات التي يمكن أن تنجذب فراشة الياسمين، وهلزينوس الزيتون، ونمشة الزيتون السوداء، وحشرة الزيتون القشرية، وفراشة الزيتون، وعثة ثمار الزيتون، وفراشة الزيتون النارية، وصوفة الزيتون أو البسلا Psyllidae Euphyllora straminae، والنطاطات وكذلك ماصات العصارة النباتية.


دورة حياة الحشرة

التزاوج ووضع البيض للحشرة

تقضي دودة براعم الزيتون فصل الشتاء بطور العذراء في التربة على عمق حوالي 5- 6 سم في بساتين الزيتون. بعد ذلك، تخرج فراشات الجيل 1 ربيعًا في نيسان/ أبريل أو آذار/ مارس ثم تتزاوج الفراشات في ما بينها وتضع الأنثى بيضها بحوالي 70 بيضة على السطح العلوي لأوراق الزيتون والبراعم والحوامل الزهرية. تشرع اليرقات في تغذيتها على الأوراق عند خروجها من البيض ثم تنسلخ 4-5 انسلاخات خلال مدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع في شهر آب/ أغسطس.

سلوك اليرقات ومتابعة تطور الآفة

بعد ذلك، تنضج اليرقات حيث تتجه إلى التربة تاركة شجرة الزيتون وتتحول بين الكتل الترابية على عمق 5- 6 سم إلى عذراء من جديد، ثم تخرج الفراشات الكاملة للجيل 2 في منتصف الصيف في آب/ أغسطس وتتسلق جذع شجرة الزيتون ثم الأفرع فالأغصان لكي تصل إلى البراعم والأزهار فتربطها بخيوط حريرية وتتغذى على محتوياتها، تعطي هذه الفراشة ثلاثة أجيال حيث يظهر الجيل الثالث في تشرين الأول/ أكتوبر.

“اقرأ أيضًا: نيرون الزيتون


مكافحة دودة براعم الزيتون

دودة براعم الزيتون
سبل مكافحة الآفة

 

تعتبر دودة براعم الزيتون من الآفات سهلة المكافحة، للأسباب التالية:

  • سهولة القضاء عليها باستعمال المبيدات الجهازية- الفوسفو عضوية المتخصصة.
  • كبر حجم الفراشات الكاملة لذلك فهي مكشوفة وواضحة للمزارع ويستطيع معرفة الإصابة حالاً على أشجار الزيتون وخاصة على البراعم.
  • ظهور أعراض ودلالات الإصابة بشكل واضح على أشجار الزيتون (البراعم والأزهار) مما يجنب خسارة المحصول بالقيام بالمكافحة المبكرة الوقائية قبل العلاجية.
  • يمكن القضاء على الفراشة بسهولة بمصائد غذائية وطعوم سامة تعلق على الأشجار (مصيدة فيها المبيد سايبرمثرين cypetmethrin مع سكر السكروز بنسبة 3 ملغ).

وتتم مكافحة دودة براعم الزيتون من خلال:

  • مراعاة تطبيق المكافحة في الموعد الدقيق مع بدايات الإصابة في نيسان/ أبريل أو آذار/ مارس في بساتين الزيتون.
  • جمع الفراشات بمصائد شبكية خاصة أو مصائد غذائية أو زجاجية أو بلاستيكية تعلق على أشجار الزيتون من قبل المزارع.
  • رش أشجار الزيتون بأحد مبيدات الحشرات الفعالة بالملامسة مع اليرقات والفراشات مثل كارباريل Carbaryl، أو بالمبيد أسيتا مبريد Acetamiprid insectacide مستهدفًا الأغصان الغضة والبراعم وحوامل الأزهار.
  • يمكن للفلاح أيضًا استعمال المبيد ترايكلورفون Trichlorfon بالرش على الأغصان وأفرع وأوراق وبراعم وأزهار شجرة الزيتون.

حلقة استعمال المبيدات ضد الدودة

لتجنب تكوين الآفة لسلالات مقاومة ضمن بساتين الزيتون، تتبع حلقة مبيدات خاصة، حيث يستعمل في الموسم الأول للإصابة المبيد كرباريل (Carbaryl) بالرش على الأغصان الغضة والبراعم في آذار/ مارس ونيسان/ أبريل. أما في الموسم التالي لإصابة الزيتون فيستعمل المبيد سايبرمثرين Cypermethrin بالرش على أشجار الزيتون مستهدفًا الفروع الغضة وحوامل الأزهار خاصة. بينما في الموسم الثالث فالمبيد تركلورفون trichlorfon بالرش على أشجار الزيتون من أغصان غضة ونموات فتية مع شهر أيار/ مايو ومرة في شهر نيسان/ أبريل، وتغير الحلقة نفسها بعد 9 أعوام وتستعمل مبيدات جديدة شرط أن يكون لها نفس الخواص والتركيب وأن تكون فسفو- جهازية التخصص.


إجراءات الإدارة المتكاملة للآفة

تتم الإدارة المتكاملة للبستان المصاب بدودة براعم الزيتون كالتالي:

  • حراثة سطحية لترب الزيتون 5-6 سم لتنعيم التربة والقضاء على عذارى الآفة المتواجدة على هذا العمق، وحراثة أخرى 12 سم.
  • يجمع المزارع أي أجزاء مصابة (خاصة البراعم والأزهار التالفة) من أشجار الزيتون المصابة ويتلفها بعيدًا عن البستان.
  • يسمد المزارع بستان الزيتون بالآزوت N والفوسفور P والبوتاس K لإعطاء جرعة مناعية لشجرة الزيتون ضد الآفات ومنها هذه الدودة.
  • ثم يعتني المزارع بعمليات التقليم الأساسية ويزيل الأفرع المتشابكة المتزاحمة من شجرة الزيتون وخاصة القريبة من سطح التربة لكي لا تصعد عذارى الدودة عليها فتصيب الشجرة.
  • يراقب المزارع بساتين الزيتون بصورة دورية في آذار/ مارس ونيسان/ أبريل ليتأكد من خلو أجزاءها من اليرقات والفراشات الكاملة والبراعم والأزهار المقروضة.
  • الري المنظم دون زيادة ولا نقصان للزيتون يساعد في تقوية مناعة الأشجار ومنع عذارى ويرقات الحشرة من التكاثر في بستان الزيتون.

بذلك؛ نكون قد تعرفنا على دودة براعم الزيتون ومدى خطورتها على الزيتون عند تفاقم الإصابة والضرر. كما يكون الفلاح قد ألم بسبل الوقاية والمكافحة الممكنة وكذلك إجراءات الإدارة المتكاملة لبستان الزيتون المصاب ومواعيد تطبيق المكافحة والمراقبة الدقيقة لوقاية بستان الزيتون من أي أضرار بسبب هذه الدودة الشرهة للبراعم، وبالتالي تجنب خسارة المحصول والإنتاج.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن