خلع مفصل الفخذ

Hip Dislocation

خلع مفصل الفخذ Hip Dislocation يعتبر حالة شائعة في حوادث السير. فما هي أشكاله وأسبابه وكيف يتم تشخيصه وعلاجه والوقاية منه؟

كتابة: آية السراج | آخر تحديث: 21 أبريل 2020 | تدقيق: رانا عبد الرحمن
خلع مفصل الفخذ

يحدث خلع مفصل الفخذ – Hip Dislocation، عند خروج رأس عظم الفخذ من الجوف الحقّي، بسبب قوة شديدة، وله أكثر من شكل.


معلومات عن مفصل الفخذ

  • يشبه مفصل الفخذ الكرة والمحفظة، الكرة هي رأس عظم الفخذ المدوّر، والمحفظة هي التجويف الحرقفي أو الجوف الحقّي.
  • يقع الجوف الحقي على الجانب الوحشي لعظم الحوض.
  • يحيط بالمفصل عدد من العضلات والأربطة، إضافة إلى رباط سميك من الغضاريف يسمّى شفا الحق.
  • تؤمن العضلات والأربطة والغضاريف حماية المفصل وتثبيته أثناء الحركة.

أسباب حدوث خلع في مفصل الفخذ

خلع مفصل الفخذ – Hip Dislocation، تعتبر حالة غير شائعة لدى مفصل الفخذ الطبيعي. ويتطلب حدوث قوة كبيرة ليتم حدوث الخلع، هذه القوة قد تكون بسبب:

  • حوادث السيارات أو الدراجات النارية بالدرجة الأولى.
  • الحوادث الرياضية في رياضات محددة، مثل كرة القدم والركبي والتزلج على الجليد.

أشكال خلع مفصل الفخذ

مفصل الفخذ
المفصل الطبيعي قبل حدوث خلع مفصل الفخذ

يصف الأطباء نوع الخلع الحاصل لمفصل الفخذ، بحسب توضّع رأس عظم الفخذ بالنسبة للجوف الحقّي.

ويوجد نوعان:

  • الخلع الخلفي: وهو الأكثر شيوعًا، أي خروج رأس الفخذ من مكانه وتوضّعه خلف الجوف الحقّي، يعتبر شائعًا في الحوادث المرورية والحوادث الرياضية.
  • الخلع الأمامي: ويعتبر أقل شيوعًا من الخلع الخلفي، يحدث عند خروج رأس الفخذ من موضعه واستقراره أمام الجوف الحقّي، يحدث غالبًا في حوادث السقوط أثناء رياضة التزلج على الجليد.

” اقرأ أيضًا: التهاب المفصل العجزي الحرقفي


عوامل خطورة الإصابة بخلع مفصل الفخذ

  • الحوادث الكبيرة بالدرجة الأولى، أي في حوادث السير الشديدة، وأقل شيوعًا في الحوادث الرياضية.
  • يصبح الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بخلع في مفصل الفخذ عند وجود خلوع سابقة في المفصل.
  • وجود إصابات سابقة في المفصل.
  • عند الأشخاص الذين أجروا عملية تبديل مفصل الفخذ.
  • الأشخاص المصابين بخلع الورك الولادي (تشوه في تشكّل مفصل الفخذ في المرحلة الجنينية)، يجعلهم أكثر عرضة لحدوث الخلع.

أعراض الحدوث

تتضمن أعراض الخلع الأعراض الشائعة لكل خلع وهي كالتالي:

  • ألم شديد في مفصل الفخذ.
  • تشوه في شكل مفصل الفخذ الطبيعي.
  • عدم القدرة على تحميل الوزن على الطرف.
  • عدم القدرة على تحريك الطرف.
  • تورّم في مفصل الفخذ.
  • توهّج أو الاحساس بحرارة في المفصل.
  • خدر في مفصل الفخذ.

من خلال الفحص الفيزيائي لمفصل الفخذ المشوّه، يتم ملاحظة العلامات المميزة التالية:

  • في حال الخلع الخلفي، يبدو الطرف أقصر من الطبيعي، وبوضعية الدوران الداخلي، أيّ مقدمة القدم تتجه إلى داخل محور الجسم.
  • في حال الخلع الأمامي، يبدو الطرف أقصر من الطرف الطبيعي، ويأخذ وضعية الدوران الخارجي، أي القدم تكون متّجهة إلى خارج محور الجسم.

” اقرأ أيضاً: خلع مفصل الكاحل


تشخيص خلع مفصل الفخذ

  • يتم التشخيص غالبًا عن طريق الفحص الفيزيائي للمفصل المشوّه.
  • عن طريق ملاحظة العلامات المميزة للطرف المشوّه المذكورة سابقًا.
  • قد يتم طلب صورة شعاعية بسيطة، لتأكيد تشخيص الإصابة بخلع مفصل الورك.
  • قد يفحص الإختصاصي الطرف كاملًا لتحرّي وجود اختلاطات أو إصابات مرافقة لخلع المفصل.
  • منها، فحص سلامة الشريان الفخذي، الذي يتوضّع أمام المفصل الحرقفي الفخذي (مفصل الفخذ).
  • كذلك فحص العصب الورك، الذي يتوضّع خلف المفصل الحرقفي الفخذي.
  • بالإضافة لفحص المريض ككل، للبحث عن أيّة إصابات مرافقة، وذلك تبعًا لحالة المريض، وسبب الإصابة.

” اقرأ أيضاً: تليّن غضروف الرضفة


علاج خلع مفصل الفخذ

  • علاج خلع الورك هو بإعادة رأس الفخذ إلى الجوف الحقّي.
  • في أغلب الحالات تكون العضلات المحيطة بالمفصل متشنّجة بسبب شدة الإصابة، إضافة إلى الألم الشديد.
  • عندها يتم استخدام أدوية التخدير التي تسمح بارتخاء العضلات وبالتالي سهولة ردّ الخلع.
  • يوجد عدّة تقنيات لرد الخلع، كلها تتضمن الشد اليدوي لعظم الفخذ لإعادته للجوف الحقي.
  • تسمى هذه الطرق بالعلاج المحافظ.
  • قد لا ينجح العلاج المحافظ في بعض الأحيان حتى وإن كان المريض تحت التخدير العام.
  • في حال فشل العلاج المحافظ يتم تصوير المفصل المصاب بالطبقي المحوري (CT).
  • يجرى التصوير من أجل البحث عن كسور معيقة لعملية الرد، مثل حدوث كسور صغير وقطع عظمية في الجوف الحقّي.
  • إضافة إلى تمزقات أو قطع غضروفية أو رباطية عالقة في مجرى دخول رأس الفخذ لمكانه.
  • يتم العلاج في هذه الحالة عن طريق العلاج الجراحي.
  • يقوم أخصائي أورتوبيديا، بفتح مفصل الفخذ وإزالة الأجسام الأجنبية في جوف المفصل، ثم إعادة رأس الفخذ إلى مكانه.
  • قد يتم العلاج الجراحي عن طريق جراحة تنظيرية للمفصل، بدلًا من الجراحة المفتوحة.

أهمية العلاج الفيزيائي

  • بعد شفاء المفصل، يلزم إعادة تأهيله عن طريق العلاج الفيزيائي، لاستعادة المدى الحركي الطبيعي للمفصل، وتقوية العضلات المثبّتة له.
  • يبدأ العلاج الفيزيائي بتمارين لا تشمل تحميل الوزن على المفصل، تبدأ بعد الأسبوع الأول من الشفاء.
  • تليها تمارين تمطيط وشد للعضلات في منطقة الفخذ، تبدأ عادةً بعد 4-8 أسابيع من الشفاء.
  • يستغرق الشفاء التام من خلع المفصل واستعادة قوته، ما يقارب 3-4 أشهر.

[tds_note]خطورة حدوث خلع مفصل الفخذ أو Hip Dislocation، تكون بحسب ترافقها مع إصابات أو كسور عظمية مرافقة للخلع.[/tds_note]


اختلاطات مرافقة لخلع مفصل الفخذ

تتضمن الاختلاطات التي من الممكن أن تحدث نتيجة الإصابة بخلغ في مفصل الفخذ، النقاط:

  • إصابة العصب الوركي، لأنه يقع خلف مفصل الفخذ، لذا من الممكن أن يتمدد بسبب الخلع.
  • حدوث التنخر اللاوعائي لرأس عظم الفخذ، نتيجة تمدد او تمزق الشرينات الصغيرة التي تغذيه.
  • حدوث إلتهاب المفاصل التنكسي للمفصل المصاب.
  • تكرار حدوث الخلع مرة أخرى، بسبب ارتخاء الأربطة التي تثبّت المفصل.

” اقرأ أيضًا: إلتهاب المفاصل التنكسي


طرق الوقاية من المرض

لا يمكن الوقاية من حدوث الخلع في مفصل الفخذ، وذلك بسبب أن الخلع يحدث بسبب الحوادث الشديدة.


مشاهير أصيبوا بالمرض

  • لاعب كرة القدم الأمريكية توا تاغوفايلوا – Tua Tagovailoa.
  • لاعب كرة البيبسول بو جاكسون – Bo Jackson.
  • لاعب كرة القدم دِنِس بيتا – Dennis Pitta.

أمراض مشابهة لخلع مفصل الفخذ في الأعراض

  • إلتهاب المفاصل التنكسي.
  • إلتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • إلتهاب الفقار اللاصق.
  • كسور في عظم الفخذ أو الحوض.
  • خلل التنسّج الوركي الخلقي.
  • داء بيرتيس (التنكس العظمي الغضروفي لرأس عظم الفخذ).
  • انخلاع المشاشة الرأسية لعظم الفخذ (الكردوس).
  • الإلتهاب الزليلي العابر.
  • متلازمة مفصل الفخذ المتهيّج.

حوالي 70% من حالات خلع مفصل الفخذ الخلفي ترافقت مع كسور في الجوف الحقي. الردّ السريع لمفصل الفخذ، مع تمارين مكثفة من العلاج الفيزيائي (الطبيعي)، يضمن لك استعادة قوة وحركة مفصل الفخذ.

672 مشاهدة

التعليقات

  1. د خالد عمارة استاذ جراحة العظام يكتب: بعض حالات خلع مفصل الفخذ يتم رد الخلع لكن تتأثر الدورة الدموية و نمو رأس عظمة الفخذ مما يؤدي الى تشوهات بأعلى عظمة الفخذ رغم استقرار المفصل
    و في هذه الحالات ينتج بعض القصر مع إعوجاج بعنق الفخذ و بعض التفلطح برأس عظمة الفخذ
    و هذه الحالات يمكن علاجها جراحيا بعد عمل أشعة مقطعية لتقييم حالة المفصل و تفاصيل التشوه
    و هذه الجراحة يمكن من خلالها إصلاح القصر و التشوه مما يسمح للمريض بالحياة الطبيعية و تفادي حدوث خشونة بالمفصل في المستقبل
    و عادة تتم هذه الجراحة بعد سن ثمانية سنوات . لكن يمكن أن يتغير موعد الجراحة الصحيح حسب تطور المفصل و نسبة التشوه و القصر

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق