الحول الأنسي الخلقي لدى الأطفال

الحول الأنسي لدى الأطفال هو أكثر أشكال الحول شيوعا في الأطفال، فما هي أسباب ذلك الحول، وما أعراضه وطرق علاجه، ومضاعفاته المحتملة.

0 301

الحول الأنسي لدى الأطفال esotropia in children هو أكثر أشكال الحول شيوعا في الأطفال ويلاحظ من قبل الوالدين ويكون أحيانا مصحوب بطول النظر.ويعالج بالنظارات الطبية أو الجراحة أو كليهما مع تمارين العين وتغطية العين السليمة بعض الوقت.


الحول الأنسي Esotropia

 

الحول الأنسي الخلقي هو  انحراف أحد  العين أو كليهما للداخل تجاه الأنف, حيث لا يتم فيها محاذاة العينين بشكل صحيح. تشير إحدى العينين إلى  الداخل، بينما تركز الأخرى على نقطة واحدة.يمكن أن يحدث الحول طوال الوقت أو بشكل متقطع.

يحدث هذا عادةً لأن العضلات التي تتحكم في حركة العين، وهي ست عضلات خارج مقلة العين، لا تعمل معًا بشكل متناسق في كلتا العينين. نتيجة لذلك ، لا تستطيع كلتا العينين النظر إلى نفس المكان في نفس الوقت. يمكن أن يحدث أيضًا بسبب اضطرابً في  المخ أو  الأعصاب يجعل العيون غير قادرة على التنسيق بشكل صحيح.

الرؤية بكلتا العينين معا عندما تكونا متوازيتين يعمل على تحديد عمق الصورة ورؤيتها واضحة بأبعادها الثلاثة، على عكس ما يحدث مع انحراف العين وكسلها. يجعل كسل العين أو الغمش أيضًا من المستحيل الرؤية بالعين، لذلك يصعب على الشخص تقدير إدراك العمق والأبعاد الثلاثية للأشياء.


أنواع الحول الأنسي لدى الأطفال

الحول الأنسي لدى الأطفال
الحول الأنسي لدى الأطفال
  • المستمر: تتجه العين إلى الداخل في جميع الأوقات.
  • المتقطع: تتحول العين إلى الداخل ولكن ليس طوال الوقت,حيث يظهر الحول في حالةاجهاد العين أو الارهاق العام.
  • الحقيقي”بسبب ضعف أو زيادة نشاط عضلات مقلة العين الخارجية.
  • الكاذب أو الوهمي:يغطي طبقة الجلد الجزء الداخلي من جفن العين بسبب تسطح عظام الأنف ويتحسن تدريجيا مع نمو الطفل حيث يرتفع عظام الأنف وتكون االعينان متوازيتان أثناء الفحص بانعكاس الضوء على سطح القرنية.
  • الداخلي التكيفي:يظهر عند التركيز على شئ معين بسبب طول النظر ويصحح بالنظارة أو العدسات اللاصقة.
  • الداخلي الغير تكيفي.
  • الظاهر:يظهر طوال الوقت باستمرار.
  • الخفي:يظهر فقط في حالة الاجهاد وعدم الانتباه.pseudo esotropia الحول الأنسي الوهمي

أقرا أيضا: حول العين.


أسباب الحول الداخلي

  • العامل الوراثي :وهذا ما يسمى الحول الإنسي الخلقي حيث يولد بعض الناس مصابين بالحول الأنسي.
  • التاريخ العائلي حيث يكون أحد أفراد العائلة مصاب بالحول,لا يصاب جميع أفراد الأسرة بنفس النوع. يصاب بعض الأشخاص بالحول الإنسي، بينما قد يصاب البعض الآخر بالحول الوحشي. الحول الإنسي هو الشكل الأكثر شيوعًا للحول. بشكل عام ، ما يصل إلى 2 في المائة من الناس يعانون من هذه الحالة.
  • الحول الإنسي المكتسب. حيث يظهر الحول الأنسي في وقت لاحق من الحياة بسبب طول النظر غير المعالج أو الحالات الطبية الأخرى. إذا كان الطفل يعاني من بعد النظر ولا يرتدي نظارة، فإن الضغط المستمر على عينيه يمكن أن يدفعهما في النهاية إلى وضع التقاطع والانحراف.

عوامل تزيد من خطر الإصابة بالحول الأنسي

  • داء السكري.
  • تاريخ العائلة.
  • الاضطرابات الوراثية
  • فرط نشاط الغدة الدرقية .
  • الاضطرابات العصبية.
  • الولادة المبكرة.
  • اضطرابات حركة العين الأفقية (متلازمة دوان)
  • استسقاء الرأس (السوائل الزائدة في الدماغ)
  • ضعف النظر بسبب عيوب الابصار الانكسارية.
  • سكتة دماغية
  • بعض أنواع العدوى الفيروسية ، مثل الحصبة ، يمكن أن تسبب الحول.

اقرأ ايضا:فيتامين مفيدة لصحة العين.


أعراض الحول الأنسي لدى الأطفال

قد تكون الأعراض ثابتة أو تظهر فقط عندما يكون الشخص متعبًا.

  •  انحراف أحد العينين أو كليهما ,ويلاحظ من الأخرين.قد لايلاحظه المريض بنفسه حتى بالنظر في المرآة.
  • عند النظر للاشياء القريبة يغطي أحد العينين.
  • ضعف البصر
  • رؤية مزدوجة
  • انخفاض إدراك العمق.
  • إجهاد العين أو صداع.
  • إذا كانت إحدى عين الطفل مغلقة، أو يدير رأسه عند النظر إليك ، فقد يكون ذلك علامة على ازدواج الرؤية.
  • صعوبة المهام البصرية اليومية لدى المصابين بالحول الانسي المكتسب مثل:
    • القيادة
    • القراءة والكتابة.
    • ممارسة الرياضة.
    • القيام بالمهام المتعلقة بالعمل.

 اقرأ أيضا : عدم وضوح الرؤية.


مضاعفات الحول الأنسي

إذا تُرك الحول الإنسي دون علاج، فقد يؤدي إلى مضاعفات أخرى في العين، مثل:

  • كسل العين
  • رؤية مزدوجة
  • فقدان الرؤية ثلاثية الأبعاد
  • فقدان البصر في إحدى العينين أو كلتيهما

يعتمد تطور حالة العين هذه على شدتها ونوعها. نظرًا لأن الحول الإنسي عند الأطفال غالبًا ما يتم علاجه في سن مبكرة ، فقد يعاني هؤلاء الأطفال من مشاكل بصرية قليلة في المستقبل. قد يحتاج البعض إلى نظارات من أجل طول النظر. قد يحتاج البالغون المصابون بالحول الإنسي المكتسب إلى علاج لحالة كامنة أو نظارات خاصة للمساعدة في محاذاة العين.

اقرأ أيضًا متلازمة المعدة الكسولة.


تشخيص الحول الداخلي

  • اختبار انعكاس ضوء القرنية Hirschberg test للتحقق من وجود عيون متقاطعة.
  • فحص حدة البصر لتحديد مدى القدرة على القراءة من مسافة بعيدة.
  • اختبار غطاء / كشف لقياس حركة العين والانحراف.
  • فحص شبكية العين لفحص الجزء الخلفي من العين.
  • إذا كانالشخص يعاني من أعراض جسدية أخرى مع تقاطع العين ، فلا بد من فحص  المخ والجهاز العصبي بحثًا عن حالات أخرى. على سبيل المثال، قد يجرون اختبارات للتحقق من الإصابة بالشلل الدماغي أو متلازمة Guillain-Barré.

اقرأ أيضًا 8 علاجات منزلية لمحاربة حصوات الكلى.


الحول الأنسي الخلقي لدى الرضع حديثي الولادة

يظهر انحراف داخلي للعينين بالتبادل في حديثي الولادة خلال الأربعة شهور الأولى من العمر ويتحسن تدريجيا بعد ذلك .ولكن اذا استمر بعد هذا العمر فلا بد من التدخل الطبي لمنع تطوره لأنه كلما كان العلاج مبكرا كانت النتائج أفضل.لذلك فلابد من التدخل الطبي قبل عمر السنتين سواء كان  جراحيا أو بالنظارات أو حقن البوتيلينوم توكسن.

وهذا ما يسمى الحول الإنسي الطفولي. عندما يكبر طفلك ، قد تلاحظ مشاكل في الرؤية. يمكن أن يسبب هذا صعوبات في قياس مسافة اللعب والأشياء والأشخاص.ويكون مصحوبا بانحراف علوي للعين وبعد نظر وحركة ارتجافية في العين.

وفقًا للمركز الطبي بجامعة تكساس ساوثويسترن الطبي ، عادةً ما يتم تشخيص الأطفال الذين يعانون من هذه الحالة بين 6 و 12 شهرًا من العمر. يمكن أن تكون الجراحة مطلوبة.


طرق علاج الحول الأنسي الخلقي

الحول الأنسي الخلقي
الحول الأنسي الخلقي

يقلل العلاج المبكر من خطر حدوث مضاعفات، مثل كسل العين أو ازدواج الرؤية. كلما كان المريض أصغر سنًا ، كان من المرجح أن يكون العلاج أكثر فعالية.وتعتمد طرق العلاج  على درجة الحول ومدة الإصابة به.و تختلف خطة العلاج أيضًا بناءً على ما إذا كان الانحراف يؤثر على إحدى العينين أو كلاهما وعلى كون الحول تكيفي أو غير تكيفي.

يهدف العلاج الي :- توازي العينين – تصليح عيوب الابصار – التغلب على الرؤية المزدوجة – علاج كسل العين .

  • نظارات طبية  أو عدسات لاصقة: هي الطريق الأول للعلاج، قد يرتدي الأشخاص المصابون بالحول الإنسي ، وخاصة الأطفال نظارات من أجل طول النظر للمساعدة في تصحيح اختلال المحاذاة.تصليح الحول الانسي بالنظارة
  • الجراحة :خيارًا للحالات الشديدة. ومع ذلك ، فإن خطة العلاج هذه تستخدم في الغالب للأطفال الرضع. تركز الجراحة على تقويم العين من خلال تعديل طول العضلات حول العينين.
  • استخدام حقن توكسين البوتولينوم (البوتوكس) : في بعض الحالات. هذا يساعد على تصليح الدرجات الصغيرة من الحول الإنسي.
  • تمارين العين : بوضع ضمادة  عين على العين السليمة. يجبر الطفل هذا على استخدام العين المنحرفة ، مما يقويها ويساعد على تحسين الرؤية. يمكن أن تقوي تمارين العين أيضًا العضلات حول العين لتحسين المحاذاة.

تعتمد نتائج علاج الحول الأنسي لدى الأطفال على وقت التدخل الطبي, فكلما كان التدخل مبكرا خاصة قبل عمر السنتين كانت النتائج أفضل مع تلاشي حدوث المضاعفات مثل كسل العين والرؤية المزدوجة.

اترك رد