اختبار ديكس هول بايك – Dix-Hallpike test للكشف عن الدوار

Dix-Hallpike test

اختبار ديكس هول بايك – Dix-Hallpike test للكشف عن دوار الوضعة الانتيابي الحميد. تعرف على تفاصيل الاختبار، كيفية الاستعداد لهذا الاختبار، نتائج الاختبار

1

اختبار ديكس هول بايك(Dix-Hallpike test) للتعرف على دوار الوضعة الانتيابي الحميد. تعرف هلى هذا الاختبار بالتفصيل، استخدامه، كيفية الاستعداد له، خطوات إجرائه، المخاطر المتوقعة منه، والإجابة عن أهم التساؤلات حوله.


ما هو اختبار ديكس هول بايك؟

هو اختبار يجريه الطبيب للتحقق من نوع من أنواع الدوار التي يُصاب بها الإنسان، ويعرف باسم دوار الوضعة الانتيابي الحميد أو BPPV. سبب هذا الدوار هو انكسار إحدى الهياكل الصغيرة جداً الموجودة في الأذن، واندفاعها إلى داخل قناة الأذن مُسببة هذا الشعور بالدوار. هذه الهيكلة الصغيرة تُساعد الشخص على الشعور بالتوازن أثناء الحركة، وبالتالي عند انكسارها وحركتها داخل الأذن يحدث شعور الدوار، بجانب الشعور بعدم الثبات، والدوخة، وصعوبة التركيز.

يشعر المريض بهذه الأعراض عند الاستيقاظ من النوم، والنهوض سريعاً من السرير، أو عندما يُحرك رأسه لأعلى وأسفل. يستمر الشعور بالدوار لأقل من دقيقة. يجري الطبيب هذا الاختبار عن طريق تحفيز المريض للقيام ببعض الحركات ومتابعة ردود أفعاله.


الحالات التي تحتاج لإجراء اختبار ديكس هول

الحالات التي تحتاج لإجراء اختبار ديكس هول بايك
الحالات بحاجة لإجراء اختبار ديكس

المريض المُرجح لإجراء هذا الاختبار، هو المريض الذي يُعاني من الدور وبعض الأعراض الأخرى الخاصة ب BPPV مثل:

  • الشعور الدائم بالغثيان، والميل إلى القيء.
  • فقدان التوازن أثناء القيام بالمهام المختلفة.
  • الشعور بالدوار عند الجلوس بسرعة بعد الاستيقاظ من النوم، أو عند تحريك الرأس بسرعة.
  • هذه الأعراض تستمر مع المريض لمدة لا تقل عن دقيقة وعادة ما تتكرر معه.

“اقرأ أيضاً: تصوير الرأس بالموجات فوق الصوتية Cranial ultrasound


كيفية الاستعداد اختبار ديكس هول بايك

يستعد المريض للاختبار عن طريق حجز موعد مع الطبيب قبل إجراء الفحص؛ حتى يستفهم منه عن خطوات الفحص وعن المتوقع حدوثه منه. وعلى المريض أن يعرف أن هذا الفحص آمن تماماً ولا يوجد منه أي قلق أو مخاطر أو آثار جانبية غير مُتوقعة، غير الشعور ببعض الدوار الذي يمكن أن يرافق المريض أثناء الفحص لذلك ولتفادي هذا الدوار المزعج لدى بعض المرضى، يقوم الطبيب أحياناً بوصف دواء مضاد للغثيان؛ حتى يأخذه المريض قبل الفحص.

كما أن المريض الذي يشكو من آلام أسفل الظهر قد يشكل هذا الاختبار ضغط زائد عليه، لذلك فهؤلاء المرضى بحاجة إلى عناية خاصة أثناء هذا الاختبار وإجرائه فقط إذا كان ضروري مع هذه الحالة.

“اقرأ أيضاً: تحليل مستوى إنزيم ألدولاز في الدم Aldolase blood test


الخطوات ال5 لإجراء اختبار ديكس هول بايك

يمكن للطبيب إجراء الاختبار بسهولة عن طريق القيام بالخطوات التالية:

  1. يطلب الطبيب من المريض الجلوس على طاولة الفحص مع فرد ساقية.
  2. يقوم المريض باستدارة رأسه 45 درجة إلى جانب واحد.
  3. يساعد الطبيب المريض في الاستلقاء سريعاً، بحيث يتدلى رأسه من فوق حافة الطاولة.
  4. سراقب الطبيب استجابة المريض وحدقة عينيه (pupil) حيث أن هذا الاستلقاء يسمح للهيكل المنفصل بالحركة داخل القناة، مما يجعل المريض يشعر بالدوار.
  5. يقوم المريض في وضع الجلوس، وعندما يتعافى لدقائق من الدوار المحتمل حدوثه، يُجري الطبيب نفس الخطوات على الجانب الآخر.

“اقرأ أيضاً: تصوير الأوعية الدماغية


نتائج اختبار ديكس هول بايك – Dix-Hallpike test

يمكن للطبيب معرفة النتائج مباشرة بعد إجراء الاختبار، ووضع خطة العلاج المناسبة مع المريض. فإذا شكى المريض من الدوار وبعض الأعراض الأخرى السابق ذكرها فهذا يعني إلى حد كبير أن هذا المريض يعاني من إصابته بدوار الوضعة الانتيابي الحميد وبالتالي سيقوم الطبيب في هذه الحالة بتجربة مناورة إيبلي.

أما إذا لم يشعر المريض بالدوار ولم يستطع الطبيب تشخيص الحالة بدقة، يطلب الطبيب من المريض إجراء بعض الاختبارات الأخرى الأكثر دقة، والتي تساعده على الوصول للتشخيص الصحيح.

النتيجة السلبية للاختبار لا تنفي بالضرورة إصابة الشخص بالدور الوضعة الانتيابي الحميد، وللتأكد يقوم الطبيب بتكرار الاختبار مرة أخرى قبل البحث عن تشخيص مختلف.

مناورة إيبلي لعلاج دوار الوضعة الانتيابي

مناورة إيبلي لعلاج دوار الوضعة الانتيابي الحميد
مناورة إيبلي لعلاج دوار الوضعة الانتيابي

عادة ما يبدأ الطبيب في العلاج مباشرة في نفس جلسة الفحص، عن طريق القيام بسلسلة من الحركات البسيطة في الرأس والرقبة والتي تُساعد في إخراج البلورات من قنوات الأذن إلى مكان يمكن فيه امتصاصها وبالتالي تخف الأعراض الناتجة عن دوار الوضعة الانتيابي الحميد. كما يقوم الطبيب بتعليم المريض كيفية القيام بهذه الحركات في المنزل. ويمكن أن يختفي الدوار من تلقاء نفسه دون الحاجة لعلاج ولا يجب على المريض القلق في حال عودة بعض الأعراض بعد اختفائها.


خطوات إجراء مناورة إيبلي

يُجري الطبيب مناورة إيبلي وفقاً للخطوات التالية :

  1. يستلقي المريض بحيث يكون جسمه مسطح، ورأسه معلقة في نهاية السرير.
  2. يُمسك الطبيب رأس المريض ويقلبها بزاوية 90 درجة إلى الجانب المقابل، مع تثبيت رأسه في هذا الوضع لمدة 30 ثانية.
  3. يلتف المريض بجسده في الناحية التي يلف فيها الطبيب رأسه. بعد ذلك يقوم الطبيب بتدوير رأس المريض بحيث ينظر مباشرة نحو الأرض، ويحافظ على رأسه في هذا الوضع لمدة 30 ثانية.
  4. يجلس المريض بشكل جانبي، مع الحفاظ على دوران الرأس لفترة.
  5. الوضع الأخير هو أن يجلس المريض في وضع مستقيم، مع ثني رقبته لأسفل بحيث يكون ذقن المريض ملامس لصدره، والبقاء في هذا الوضع لمدة لا تقل عن 30 ثانية.
  6. قد يطلب الطبيب مع بعض الحالات تكرر الحركات بعدد مرات معينة، ويعتمد عدد المرات على قدرة المريض في التحمل؛ لأن هذه الحركات عادة ما تسبب له الشعور بالدوار.

أسباب أخرى للشعور بالدوار

أسباب أخرى للشعور بالدوار
أشهر أسباب الدوار الأخرى

إذا كانت نتيجة الاختبار سلبية، فمن المحتمل أن المريض يُعاني من إحدى هذه المشكلات وهي:

  • عدوى في الأذن.
  • صداع نصفي.
  • الإصابة بسكتة دماغية.
  • التهاب الأعصاب، خاصة العصب الدهليزي.
في هذه الحالة ولتحديد التشخيص الصحيح يجري الطبيب بعض الفحوصات الأخرى الدقيقة، كما يُكرر بعض الفحوصات التي أجراها سابقاً للوصول لنتيجة واضحة ودقيقة.

موانع إجراء Dix-Hallpike test

هناك بعض المرضى الذين يُعانون من بعض المشكلات التي يُمنع معها إجراء هذا الاختبار ومثال على هذه المشكلات:

  • إذا شُخص المريض باعتلال في النخاع العنقي.
  • إجراء المريض لجراحة في الرقبة، هي سبب من أسباب منع إجراء هذا الاختبار.
  • مريض التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • إذا كان المريض يشكو من اعتلال في الجذور العنقية.
  • متلازمة تسلخ الأوعية الدموية، مانع قوي لإجراء هذا الفحص.
  • إغماء الجيوب السباتية أيضاً، من موانع إجراء هذا الاختبار.

أهم الأسئلة الشائعة حول اختبار ديكس هول بايك

هل هذا الاختبار دقيق في الكشف عن دوار الوضعة الانتيابي الحميد؟

نعم؛ هذا الاختبار دقيق بنسبة تصل إلى 88% ولضمان نتيجته يجب أن يُجرى بواسطة اختصاصي كما يفضل إجراء بعض الاختبارات الأخرى التي يوصي بها الطبيب.

في النهاية اختبار ديكس هول بايك – Dix-Hallpike test من أشهر الاختبارات التي يجريها الأطباء لمعرفة سبب الدوار، هل هو الوضعة الانتيابي الحميد أم لا. عادة هذا الاختبار لا ينتج عنه أي آثار جانبية خطيرة. ونتائجها يحصل عليها الطبيب سريعاً أثناء الفحص، وسواء كانت النتيجة إيجابية أو سلبية فيمكن التعامل معها وتحديد طريقة العلاج المناسبة مع المريض.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

التعليقات مغلقة.