اختبار ابتلاع الباريوم؛ تعرف على أهم فوائد فحص Barium swallow test

محمد موسىتعديل Howayda Sayed12 أبريل 2024آخر تحديث :
اختبار ابتلاع الباريوم؛ تعرف على أهم فوائد فحص Barium swallow test

اختبار ابتلاع الباريوم هو أحد الاختبارات التي يمكن أن تستعمل لتشخيص العديد من الأمراض والمشكلات عند الإنسان. وهو يستخدم مسحوقاً أبيض يسمى كبريتات الباريوم لفحص الجهاز الهضمي. إذ يمكن أن تكشف الأشعة السينية عن هذا المسحوق. وله عدة أسماء أخرى مثل سلسلة الجهاز الهضمي العلوي ومخطط المريء ودراسة الصبغة. تعرف على أهم فوائد فحص Barium swallow test.


ما هو اختيار ابتلاع الباريوم؟

اختبار ابتلاع الباريوم أو barium swallow test والمعروف أيضاً باسم سلسلة الجهاز الهضمي العلوي أو مخطط المريء، هو اختبار تصوير يستخدم الأشعة السينية أو اختبار التصوير التنظيري. وذلك للتحقق من وجود مشاكل في الجهاز الهضمي العلوي، بما في ذلك الفم والجزء الخلفي من الحلق والبلعوم، والمريء والمعدة والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة (الإثني عشر).

تساعد الأشعة السينية الأطباء على تصوير أقسام مختلفة من الجهاز الهضمي من خلال توفير سلسلة من الصور الشعاعية. ويتم إدخال وسيط تباين في الجسم كجزء من هذا الاختبار. وتعمل هذه المواد على زيادة التباين بين الهياكل العظمية والعضلية والسوائل في الجسم. وإنه يوفر لأخصائي الأشعة صورة أوضح بكثير عن أي تشوهات قد تكون موجودة عند استخدام هذه الصبغة مع الأشعة السينية.

يتم إجراء فحص ابتلاع الباريوم عن طريق ابتلاع مادة بيضاء طباشيرية تسمى الباريوم. ويتم استخدامه عادة مع الماء لصنع مشروب كثيف يشبه اللبن المخفوق. ويغطي هذا السائل الجزء الداخلي من الجهاز الهضمي العلوي. إذ يمتص الباريوم الأشعة السينية ويظهر أبيض على الفيلم. تساعد هذه المادة على زيادة المعلومات المتوفرة في صورة الأشعة السينية من أجل إظهار الأعضاء، بالإضافة إلى بطاناتها الداخلية وحركة البلع.

ما فائدة اختبار ابتلاع الباريوم؟

يتم إجراء دراسة اشعة barium swallow للمساعدة في تشخيص الحالات التي تؤثر على الحلق. وتستخدم صبغة الباريوم للمريء والمعدة والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة. وتشمل أهم 6 أمراض يشخصها الفحص أي استعمال أشعة الباريوم للجهاز الهضمي ما يلي:

  • قرحة المعدة.
  • مرض الجزر المعدي المريئي.
  • فتق الحجاب الحاجز.
  • المشكلات الهيكلية للجهاز الهضمي مثل الأورام الحميدة والرتوج.
  • اضطرابات العضلات.
  • الأورام والسرطانات الخبيثة.

تشمل أعراض اضطراب الجهاز الهضمي العلوي التي قد تحتاج إلى هذا الاختبار ما يلي:

  • صعوبة في البلع.
  • التقيؤ.
  • وجع بطن.
  • الانتفاخ.

كيف يتم إجراء اختبار ابتلاع الباريوم؟

قبل إجراء اختبار ابتلاع الباريوم والتصوير من المهم اتباع الإرشادات الغذائية التي يقدمها الطبيب. وعادة قبل الإجراء ليس من المفترض أن يأكل المريض أو يشرب أي شيء لمدة ست ساعات. ويمكن أخذ رشفات صغيرة من الماء حتى قبل ساعتين من الاختبار. وعادة ما يكون أخصائي الأشعة أو فني الأشعة، هو من يعلم الشخص كيفية تناول هذه المادة عند إجراء الفحص. وغالباً ما يكون ابتلاع الباريوم وإجراء الاختبار عبر الخطوات التالية:

  1. سيطلب الطبيب تناول مخفوق الباريوم الطباشيري السميك عن طريق الفم والذي يغطي بطانة الجهاز الهضمي.
  2. قد يطلب أيضاً تناول قرص الباريوم وهو حبة صغيرة يمكن أن تساعد في اكتشاف بعض مشاكل المريء.
  3. سيطلب خلع أي ملابس أو مجوهرات أو أشياء أخرى يمكن أن تتفاعل مع الاختبار.
  4. على طاولة الأشعة السينية إما أن يقف المريض أو يجلس أو يستلقي، وأثناء الاختبار قد يطلب الدكتور تغيير المواضع.
  5. سيأخذ أخصائي الأشعة صوراً مفردة باستخدام الأشعة السينية أو التنظير التألقي أثناء ابتلاع الباريوم لمشاهدته وهو يتحرك.
  6. أثناء الاختبار قد يطلب الطبيب من المريض حبس النفس في بعض الأحيان.
  7. قد يضغط الفني على المعدة لمساعدة الباريوم على التحرك عبر الجهاز الهضمي.
  8. يتم فحص الجهاز الهضمي بهذه الطريقة والتي تستغرق حوالي 15 دقيقة حسب تعاون المريض.

أضرار أشعة الباريوم أثناء الاختبار

بالنسبة للنساء يجب عدم إجراء هذا الاختبار إذا كنت حاملاً أو تشكين في أنك حامل.، إذ يمكن أن يكون الإشعاع ضاراً بالجنين. من ناحية أخرى لا يشكل اختبار ابتلاع الباريوم خطراً كبيراً على الآخرين. إذ تكون جرعة (Dose) الإشعاع منخفضة نسبياً ولا تعتبر خطيرة بالنسبة لمعظم الناس. ولكن إذا كان لديك أي من الحالات التالية، فلا يجب أن تقوم بهذا الاختبار:

  • تمزق أو ثقب في المريء أو الأمعاء.
  • انسداد معوي أو إمساك شديد.
  • صعوبات شديدة في البلع وهذا يزيد من احتمالية دخول الباريوم عن طريق الخطأ إلى الرئتين.

نتائج اختبار ابتلاع الباريوم

تشير نتيجة البلع الطبيعية إلى عدم وجود أي شذوذ في حجم أو شكل أو حركة الحلق أو المريء أو المعدة أو الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة. إذا كانت نتائج دراسة البلع بالتنظير الفلوري بالفيديو غير طبيعية، فقد يكون الشخص مصاباً بإحدى الحالات التالية:

  • قرحة المعدة.
  • فتق الحجاب الحاجز.
  • الأورام الحميدة.
  • سرطانات خبيثة.
  • الرتوج وهي حالة تتكون فيها أكياس صغيرة في جدار الأمعاء الداخلي.
  • تضيق المريء وهو الذي يمكن أن يجعل البلع مؤلماً.

هل فحص أشعة الباريوم مؤلم؟

عادة لا يسبب أية ألم للمريض.

هل الباريوم خطير؟

هنالك خطر قليل جداً للإصابة بالسرطان في حال أخذ جرعة زائدة من الباريوم.

متى يتخلص الجسم من الباريوم؟

يتم شرب السوائل بكثرة بعد الاختبار، ويتم طرح أغلب صبغة الباريوم بعد يوم إلى يومين من الاختبار.

اقرأ المزيد:

اختبار ابتلاع الباريوم؛ غالباً ما يكون وحده غير كاف لإجراء التشخيص النهائي، فقد تكون هناك حاجة لاختبارات أخرى مثل تنظير المريء أو إجراءات التنظير الداخلي أو التصوير الأخرى، حتى يتمكن الطبيب من تشخيص المرض. كما في بعض الأحيان قد يتم الاضطرار لأخذ خزعة وفحص الأنسجة وإظهار المنطقة بمزيد من التفاصيل من خلال هذه الخزعة.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة