تنظير عنق الرحم

Colposcopy

تنظير عنق الرحم إجراء مهم وأساسي لكشف كثير من أمراض النساء. يجرى هذا الاختبار والمريضة جالسة بالوضعية النسائية ما هي أهم المعلومات حوله

0 20

فحص أو اختبار تنظير عنق الرحم Colposcopy اختبار نسائي مهم. يتم على المريضة وهي جالسة بالوضعية النسائية ويلعب دوراص كبيراً في تشخيص أمراض نسائية عديدة. علاوة على ذلك، يفيد في أخذ الخزعات. ما هي التعليمات التي تسبق إجراء هذا الفحص وماذا عن التعليمات بعد إجراء تنظير عنق الرحم.


ما هو تنظير عنق الرحم Colposcopy؟

في البداية، إن هذا الإجراء يندرج ضمن مجموعة الإجراءات والفحوصات الخاصة بالعيادة النسائية. علاوة على ذلك، يستخدم الطبيب هذا الإجراء لفحص عدة مناطق عند المرأة، منها على سبيل المثال:

  • عنق الرحم.
  • المهبل Vagina.
  • الفرج (العضو التناسلي الظاهر للمرأة).

الغاية والهدف من اللجوء لهذا الفحص هي البحث عن وجود أي مرض نسائي. إضافة إلى ذلك، يستخدم الطبيب أداة خاصة مرافقة تسمى منظار المهبل للقيام بفحص تنظيري للمهبل Vaginalscopy.

اقرأ أيضاً: تشريح جلد الإنسان.


متى يجب القيام بتنظير عنق الرحم

هناك حالات عديدة قد يلجأ فيها الطبيب لإجراء هذا الفحص، منها على سبيل المثال:

  • ملاحظة أي خلل أو تشوه في خلايا السبيل التناسلي بعد تنظير المهبل.
  • بحال تم أخذ لطاخة نسيجية من عنق الرحم وأظهر الفحص النسيجي لها نتائج غير سوية.
  • عندما يقوم الفاحص بفحص الحوض لدى المرأة ويشك بوجود تشوه.

اقرأ أيضاً: تشريح الأنف الخارجي.


ماذا يشخص اختبار تنظير عنق الرحم

يلجأ طبيب النساء لهذا الفحص لوضع التشخيص الملائم للعديد من الاضطرابات. منها على سبيل المثال:

  • آفات جلدية مثل ثآليل المنطقة التناسلية.
  • حالة الالتهاب التي تصيب منطقة عنق الرحم.
  • المراحل ما قبل السرطانية في المنطقة المفحوصة وتغيرات شاذة تطرأ على الخلايا.
  • تغييرات خلوية يشتبه بأنها مرحلة تسبق السرطان في المهبل ويساعد بذلك تنظير المهبل.
  • علاوة على ذلك، يفيد هذا الفحص بتشخيص المراحل ما قبل السرطانية واحتمالية تسرطن الفرج.

اقرأ أيضاً: تشريح جوف الأنف (الأنف الداخلي).


كيف تستعد المريضة لفحص التنظير

هناك بعض التعليمات الخاصة التي قد يقولها لك الطبيب قبل القدوم لإجراء الفحص. من هذه التوصيات على سبيل المثال:

  • أولاً، الحذر من تحديد موعد لتنظير عنق الرحم قد يتقاطع مع موعد نزول الطمث (الدورة الشهرية).
  • تحذر المريضة أيضاً من ممارسة الجماع المهبلي في اليومين السابقين لهذا الإجراء.
  • الأهم من ذلك، عدم استخدام أي سادّات قطنية قبل إجراء تنظير عنق الرحم Colposcopy.
  • أيضاً، تمنع المريضة من استخدام أي دواء أو غسول موضعي مهبلي قبل يومين من إجراء فحص التنظير.
  • في النهاية، تنصح المريضة التي ستخضع لتنظير عنق الرحم باستخدام المسكنات التي لا تحتاج لوصفة طبيب. منها على سبيل المثال:

اقرأ أيضاً: دواء مارفيلون.


مخاطر اختبار تنظير عنق الرحم Colposcopy

يعتبر هذا الفحص من الفحوص التي لا تسبب مضاعفات فهي آمنة فعلاً. علاوة على ذلك، يمكن أن يحمل الفحص بعض الخطورة في حالات نادرة جداً. منها على سبيل المثال:

  • إمكانية حدوث نزف شديد أثناء التنظير.
  • احتمالية نقل عدوى ما بسبب المنظار المستخدم.
  • شعور المريضة بألم في الحوض شديد بعد التنظير.

اقرأ أيضاً: كريم موفيت لتفتيح البشرة.

متى يجب الاتصال بالطبيب

يجب على المريضة الاتصال بطبيبها في بعض الحالات التي تشكل قلقاً بعد القيام بفحص التنظير. من هذه الحالات على سبيل المثال:

  • نزف غزير يفوق بغزارته نزف الدورة الطمثية المعتاد.
  • قشعريرة معممة تشعر بها المريضة في وقت قريب من آخر مرة قامت بها بالتنظير.
  • حمى وارتفاع في درجة حرارة المريضة (قد تدل على عدوى منقولة بجهاز التنظير).
  • الشعور بألم قوي في منطقة البطن ويميزه قربه من كونه ألم نسائي وليس بطني.

اقرأ أيضاً: حقن ميريونال لتنشيط التبويض.


التغلب على القلق قبل إجراء الفحص

في الحقيقة، تكثر حالات القلق بين النساء اللاتي سيخضعن لاختبار تنظير عنق الرحم. علاوة على ذلك، قد يجعلهن هذا القلق غير فاعلات ويؤثر على نومهن. إضافة إلى ذلك، قد يجعل تركيزهن منخفضاً. كما أن التوتر سيتسبب بمزيد من التشنج وبالتالي مزيد من الألم. لذلك، يجب إزالة هذا التوتر بأخذ بعض النصائح بعين الاعتبار:

  • على سبيل المثال:
  • إذا كنتِ ستخضعين لفحص تنظير عنق الرحم، اسألي طبيبك حول الفحص وطريقة إجرائه ونتائجه المتوقعة.
  • عليكِ بالقيام بأي نشاط من شأنه أن يشعرك بالاسترخاء كممارسة الرياضة قبل الفحص.
  • في بعض الأحيان، تختار بعض النساء مضغ العلكة لتخفيف التوتر.
  • يمكنك الطلب من أحد أقربائك أن يرافقك فقد يشعرك وجوده بالاسترخاء والأمان.
  • في النهاية، قد تفضل بعض النساء سماع الموسيقا خلال الفحص.

اقرأ أيضاً: دواء مافيبين.


ماذا يحدث خلال تنظير عنق الرحم بالتفصيل

فحص اختبار تنظير عنق الرحم
لاحظ استخدام الطبيب لماسحة قطنية لإزالة المخاط الذي يعيق التنظير

مما يجب عليك معرفته أن هذا الفحص يجرى في العيادة النسائية فقط وبظروف آمنة خاصة. علاوة على ذلك، يتصف بقصر مدته فهو لن يتجاوز 10 – 20 دقيقة. ثم، عليك ان تعرفي كيف تجلسين بالوضعية النسائية.

الوضعية النسائية

أولاً، تنام المريضة على ظهرها. ثم، ترفع رأسها لأعلى قليلاً. بعد ذلك، يتم وضع القدمين على ذراعي طاولة مخصصة للفحص بالوضعية النسائية ولها شكلها الخاص. حيث تثبت ساقي المرأة من الوجه الخلفي لمنطقة الركبتين. أما حوض المرأة يكون محاذي للطاولة تماماً ومتجه نحو الطبيب الفاحص. ومن الجدير ذكره، ان فخذي المرأة الخاضعة للفحص يجب أن يكونا متباعدين.

استكمال فحص Colposcopy

بعد الجلوس بالوضعية النسائية الصحيحة، يستخدم الطبيب أداة معدنية خاصة لفتح جدران المهبل حتى يتمكن من رؤية عنق الرحم. بعد ذلك، يقوم بإدخال منظار ويوجهه نحو عنق الرحم على بعد بوصات قليلة من الفرج (عضو التناسل الخارجي). ثم، يسلط الطبيب ضوء من المنبع إلى عمق مجرى التناسل. ثم، ينظر من خلال عدسة تنظير مخصصة.

احتياطات إضافية خلال التنظير

أثناء القيام بهذا الفحص وخلال المدة الزمنية المخصصة له سيستعمل الطبيب محلولاً خاصاً يضعه على قطنة ويمسح به المجرى التناسلي لإزالة أي مخاط يعيق عملية التنظير. هذا الأمر قد يسبب حسّاً واخزاً أو حارقاً بسيطاً.

أثناء أخذ الخزعة

أثناء التنظير قد يشاهد الطبيب خلايا مشبوهة غير سليمة.ثم، سيقرر أخذ الخزعة Biopsy لإرسالها للدراسة التشريحية المرضية. إضافة إلى ذلك، إن عملية أخذ الخزعة تكون بأداة حادة. لذلك، بحال تم إجراء هذا الاختبار بغرض أخذ خزعة من عنق الرحم ستشعر المريضة بالوخز والألم. من المهم ان تعرف المريضة ان إحساسها متوقف على منطقة اخذ الخزعة:

خزعة عنق الرحم:

ليست مؤلمة في الحقيقة ما عدا بعض الانزعاج الخفيف الذي يمكن إزالته. لكن، قد يرافق أخذ الخزعة شعور بالتشنج وعدم الارتياح.

خزعة المهبل:

خزعة المهبل والجزء السفلي من الفرج مؤلمة. نتيجة ذلك، سيقوم الطبيب بإعطاء المريضة حقنة من مخدر موضعي.

بعد إجراء فحص تنظير عنق الرحم

في الحقيقة، بحال لم يتم أخذ خزعة خلال إجرائك للفحص لن يكون هناك تعليمات صارمة يتوجب عليكِ الالتزام بها. لكن، من الممكن ظهور نزف خفيف لا يدعو للقلق.

بحال أخذ خزعة

عليكِ الالتزام براحة تامة لأنك ستواجهين بعض الأعراض. منها على سبيل المثال:

  • ألم في منطقة الخزع قد يستمر ليومين.
  • نزف مهبلي قد يستمر بضعة أيام متتالية.
  • إفرازات مهبلية ذات لون داكن غامق.
يوصي الطبيب باستخدام نوع من الضماد لجمع الإفرازات الدموية أو غير الدموية التي تخرج من الفرج بعد أخذ الخزعة. من المهم ألا تكون سدادات قطنية وألا يتم استخدام أي غسول مهبلي. علاوة على ذلك، يجب تجنب الجماع لمدة أسبوع على الأقل.

يعتبر فحص تنظير عنق الرحم Colposcopy أساسياً في تشخيص كثير من أمراض النساء لذلك يجب الإحاطة بأهم المعلومات حوله.

اترك رد