مرض التهاب كيس الدمع dacryocystitis؛ تعرف على أسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه

نورة دردريتعديل Kamar Mahmoud16 أبريل 2024آخر تحديث :
مرض التهاب كيس الدمع dacryocystitis؛ تعرف على أسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه

مرض التهاب كيس الدمع؛ أو Dacryocystitis، يصيب هذا المرض الكيس الدمعي. يعرف الكيس الدمعي بأنه الحجرة الصغيرة  أو القناة الواصلة بين الأنف والعين. يمكن أن يحدث لهذه القناة انسداد نتيجةً للالتهاب المفاجئ أو تراكمات من إصابة مزمنة طويلة المدى. تعرف على أسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه. تابع معنا هل تتحسن العين مباشرة بعد عملية تسليك القناة الدمعية.

ما هو مرض التهاب الكيس الدمعي؟

الاسم العلمي للمرضDacryocystitis
أسماء أخرىdarcriocystitis التهاب كيس الدمع
تصنيف المرضالأمراض العينية
التخصص الطبي المعالجطبيب العيون ophthalmology
أعراض المرضإفرازات مزمنة، ألم في العين، احمرار
درجة انتشار المرض متوسط الانتشار
الأدوية المعالجةالعلاج بالمضادات الحيوية الموضعية والحبوب. يمكن اللجوء للجراحة والاستئصال عند الحالات المتقدمة

مرض التهاب الكيس الدمعي، المرض الالتهابي الذي يصيب قناة الدمع. تعتبر هذه القناة الجزء المهم في إنتاج وتصريف الدمع من خلالها. غالباً ما يحدث انسداداً فيها نتيجة الالتهاب الحاد وقد نرى ذلك عند الأطفال الحديثي الولادة أو الأطفال ذوات الإعاقة الخلقية. كما يمكن أن يحدث الالتهاب بهذا الكيس عند النساء الكبار في السن نتيجةً لأمراض مزمنة. يقسم التهاب الكيس الدمعي إلى 3 حالات :

  • التهاب كيس الدمع الوليدي، يحدث للأطفال الخدج
  • والالتهاب المزمن لكيس الدمع، يصاحب احمرار وإفرازات مزمنة للعين. نتيجة لأمراض الشيخوخة.
  • التهاب حاد، يكون عند المرضى قليلي النظافة

أسباب الإصابة بمرض Dacryocystitis

غالباً ما ينتشر مرض التهاب القناة الدمعية عند الأطفال أو عند كبار السن. كما يحدث التهاب كيس الدمع نتيجة لانسداد القناة الدمعية الواصلة بين الأنف والعين، ولقد ذكرنا في الفقرة السابقة أنواع التهاب الكيس الدمعي. مما يلي أهم الأسباب لانسداد القناة الدمعية:

  • الالتهاب البكتيري للملتحمة
  • التهاب جفن العين
  • حدوث تضخم في توربينات السفلية أو التهاب الجيوب المزمن
  • dacryolithis داكريوليت(تكون حصيات صغيرة في العين)
  • حدوث صدمة بالأنف نتيجة لوذمة(edema) من إصابة أو حادث

يحدث التهاب كيس الدمع عند الأطفال الخدج، نتيجة لعدوى بكتيرية أثناء الولادة، أو نتيجة لعيب خلقي في القناة الدمعية. مسبباً انسداداً والتهاباً فيها.

علامات وأعراض التهاب الكيس الدمعي

أعراض التهاب الكيس الدمعي

بعد أن تعرفت على أهم العوامل المسببة للإصابة بمرض التهاب كيس الدمع، إليك أهم 5 أعراض  تظهر على مريض التهاب كيس الدمع:

  • حدوث ألم في العين مسبباً سيلان للدموع
  • احمرار في العين
  • انتفاخ في كيس الدمع مع حدوث إفرازات التهابية واحمرار
  • التهاب في جفن العين وانتفاخ فيه
  • حدوث غباش في الرؤية

مضاعفات مرض Dacryocystitis

تحدث مضاعفات مرض التهاب كيس الدمع نتيجةً للإصابة الحادة أو المزمنة بدون علاجها، حيث ممكن أن يحدث ما يلي من المضاعفات :

  • حدوث انتفاخ شديد بكيس الدمع مسبباً قيح واضح
  • تطور حالة الالتهاب مصاحبة لحرارة
  • حدوث ارتشاح أو إفراز لمواد سميكة قيحية من زاوية العين المرتبطة بالقناة الدمعية، بالضغط على القناة الأنفية
  • يجب سرعة العلاج للحالة حيث ممكن أن ينتقل الالتهاب إلى الدماغ في الحالات المتقدمة

تشخيص مرض التهاب كيس الدمع

تشخيص التهاب كيس الدمع عند الأطفال

يحدث تشخيص المرض بالاعتماد على الفحص السريري للمريض المصاب. فغالباً ما يشتكي المريض من إفرازات قيحية وانتفاخ واضح في الكيس الدمعي مع حدوث احمرار حول وداخل العين. ذلك يؤكد حدوث الانسداد في القناة الدمعية. أما عن تشخيص انسداد القنوات الدمعية عند الأطفال الرضع، فهناك صعوبة في تحديد ذلك حيث يقوم الأطفال بإنتاج الدموع عادة بعد الولادة بأسابيع، وقد يعتمد الطبيب على بعض الأعراض لتشخيص انسداد القناة الدمعية عندهم. مما يلي بعض العلامات لتشخيص ذلك:

  • تجمع دموع في العين وجريانها الدائم.
  • حدوث ارتفاع في الحرارة عند الرضيع واحمرار في العين أو حولها
  • حدوث إفرازات قيحية في عيون الأطفال
  • ممكن ملاحظة تجمع للقشور في جفون الأطفال

علاج مرض التهاب كيس الدمع

بعد تأكد الطبيب من تشخيص مرض التهاب القناة الدمعية، يتم اختيار العلاج حسب درجة المرض. ففي الحالات البسيطة يلجأ الطبيب إلى استخدام المضادات الحيوية والمسكنات الموضعية كالقطرات ومراهم العين لعلاج الالتهاب الحاصل في القناة الدمعية. أما في الحالات المتقدمة أو المزمنة فقد يلجأ الطبيب أحياناً إلى عمل جراحي لإفراغ وتنظيف كيس الدمع من الإفرازات القيحية وفتح القناة الدمعية، أما في الحالات النادرة المزمنة، فقد يلجأ الطبيب بإزالة الكيس الدمعي.

الأدوية المستخدمة في علاج مرض dacryocystitis

كما ذكرنا فإن لخطة العلاج اعتماد كبير على درجة تطور المرض. مما يلي بعض الأدوية المستخدمة للعلاج:

  • المضادات الحيوية الفموية
  • القطرات والمراهم المضادة للبكتيريا
  • مسكنات الآلام
  • قد يلجأ أحياناً لاستخدام المضاد الحيوي الوريدي(intravenous)
  • استخدام القطرات الستيروئيدية العينية

كيفية الوقاية من مرض التهاب الكيس الدمعي

طرق للوقاية من التهاب كيس الدمع

كما ذكرنا في الفقرات السابقة، أنه من الضروري أن يعالج المريض في أقرب وقت وعدم إهمال العلاج، منعاً لتطور الحالة لتصل إلى حالة مزمنة يصعب علاجها بالأدوية، واللجوء بالتالي للجراحة، لذلك سنذكر بعض أساليب الوقاية لمنع الإصابة بمرض التهاب كيس الدمع:

  • النظافة الشخصية والاهتمام بنظافة وترطيب العين
  • مراقبة حالة الحامل، منعاً لانتقال أي عدوى بكتيرية للجنين أثناء الحمل والولادة
  • الالتزام بالعلاج المقترح من قبل الطبيب.
  • استخدام كمادات دافئة على القناة الدمعية. بعد تصريف القيح من القنوات
  • بعد علاج الحالة بالأدوية يلجأ الأطباء إلى عملية مفاغرة الكيس الدمعي منعاً لتكرار الانسداد
  • التدليك عند مكان قناة الدمع يومياً خصوصاً عند الأطفال يساعد على فتح القناة الدم

الأسئلة الشائعة حول مرض التهاب كيس الدمع

يتساءل الكثيرون حول مرض Dacryocystitis، ومما يلي بعض الأسئلة الشائعة لذلك:

هل انسداد القناة الدمعية خطير؟

كما ذكرنا في مقالنا، فإن انسداد قنوات الدمع شائع عند الأطفال. في طبيعة الحال ممكن أن تتحسن الحالة تلقائياً بالتدليك الخفيف. أما عند الكبار فإن الانسداد يكون بسبب الالتهاب ويلزم علاجه. لمنع اللجوء للجراحة.

كيف أفتح القناة الدمعية؟

هناك نوعين من أساليب الجراحة التي يلجأ إليها الأطباء. أولا الجراحة الخارجية ، حيث يلجأ الطبيب لفتح شق بالقرب من الكيس الدمعي ووضع دعامة لذلك. أما الاسلوب الثاني هو الجراحة بالمنظار بإدخال منظار مع كاميرا صغيرة جداً من ثقب  صغير.

هل يوجد اتصال بين العين والأنف؟

نعم بالتأكيد. تصل القناة الدمعية،العين بالأنف. بحيث تسمح بمرور الدموع من كيس الدمع إلى تجويف الأنف.

ما هي عملية تسليك القناة الدمعية؟

هي عملية توسيع للقناة الدمعية. يلجأ لها الطبيب باستخدام أداة رفيعة يدخلها إلى القناة الدمعية لتوسيعها وتنظيفها. لكن في بعض الأحيان يلجأ الطبيب لاستخدام بالون مع التوسيع منعاً للانسداد مرة أخرى.

ختاماً، تعرفنا عن مرض التهاب كيس الدمع Dacryocystitis، وعلى أهم أسباب وعلاجات هذا المرض. بالإضافة إلى مدى انتشاره وأساليب الوقاية منه. يبقى أن نذكر بأن العين هي العضو الحساس في الجسم ويجب على المريض أولاً اختيار الطبيب المختص للعلاج وثانياً الالتزام بخطة الدواء المقترحة من قبله.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة