عيوب القلب الخلقية

عيوب القلب الخلقية

محمود كراجة
2021-05-11T00:17:35+04:00
فهرس الأمراض
محمود كراجة11 مايو 202015 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد

تغير عيوب القلب الخلقية حركة الدم عبر القلب. وكثيرًا ما تكون هذه العيوب حالات بسيطة لا تحتاج أي علاج أو يمكن إصلاحها بسهولة، ولكن يولد بعض الأطفال مع عيوب خلقية قلبية معقدة وتتطلب عناية صحية خاصة فور الولادة.


معلومات عن عيوب القلب الخلقية

عيوب القلب الخلقية أو الداء القلبي الولادي أو عيب القلب الولادي congenital heart defects هي مشاكل بنيوية تحدث في القلب قبل ولادة الطفل. وقد تكون هذه العيوب في:

  • الجدران الداخلية لعضلة القلب.
  • الصمامات الموجودة داخل القلب.
  • الشرايين والأوردة التي تحمل الدم من وإى القلب.

أنواع عيوب القلب الخلقية

في حالة عيوب القلب الخلقية يتشكل قسم من القلب بشكل غير صحيح قبل الولادة، ما يغير من طبيعة تدفق الدم عبر القلب، وللعيوب القلبية الخلقية عدة أنواع. بعضها بسيط سهل العلاج وبعضها الآخر أكثر تعقيدًا ويتطلب عناية خاصة وعلاجا أصعب.

عيوب القلب الخلقية البسيطة

فتحات في القلب (عيوب حاجزية)

الحاجز القلبي هو الجدار الذي يفصل الحجرات في أيمن القلب عن حجرات الجانب الأيسر. ويمنع هذا الجدار اختلاط الدم بين جانبي القلب، يولد بعض الأطفال مع فتحات في الحاجز القلبي. وتسمح هذه الفتحات باختلاط الدم من جانبي القلب مع بعضه. وهي على نوعين:

العيب الحاجزي الأذيني

عيب الحاجز الاذيني هو ثقب في القسم الذي يفصل بين الأذينتين من الحاجز القلبي (والأذينتين هما القسم العلوي من القلب)، يسمح الثقب بعبور الدم الغني بالأوكسجين من الأذينة اليسرى إلى الأذينة اليمنى بدلًا من انتقاله إلى البطين الأيسر كما يجب في الحالة الطبيعية، ولا يظهر على أغلبية الأطفال المصابين بعيب الحاجز الأذيني إلا قلة، إن وجدت، من الأعراض.

العيب الحاجزي البطيني

عيب الحاجز الأذيني هو ثقب في القسم الذي يفصل ما بين البطينين من الحاجز القلبي (والبطينان هما الحجرتان السفليان من القلب)، ويسمح الثقب بعبور الدم من البطين الأيسر إلى البطين الأيمن بدلًا من تدفق الدم ضمن الشريان الأبهر وخروجه إلى الجسم كما يجب.

وقد يسبب الجهد الإضافي المحمل للقلب بسبب هذه العيوب فشلًا قلبيًّا وضعفًا في النمو. وفي حال عدم إغلاق الثقب قد يخرش ارتفاع ضغط الدم الشرايين في الرئة.

القناة الشريانية المفتوحة

القناة الشريانية المفتوحة حالة شائعة إلى حد ما وتحدث في مرحلة مبكرة بعد الولادة، ما يحدث في حالة القناة الشريانية المفتوحة هو تدفق للدم بين الشريان الأبهر والشريان الرئوي، تغلق القناة في الحالة الطبيعية قبل الولادة، أما في حالة العيب الخلقي فتبقى مفتوحة وتسبب حركة الدم بين الشريانين.

تضيق الصمامات القلبية

قد تشمل العيوب القلبية الخلقية البسيطة صمامات القلب كذلك. تتحكم الصمامات بتدفق الدم من الأذينتين إلى البطينين ومن البطينين إلى الشرايين الكبيرة المرتبطة بالقلب (الشريان الأبهر والشريان الرئوي).

عيوب القلب الخلقية المعقدة

تحتاج العيوب المعقدة للجراحة لإصلاحها. وتسمح التقنيات الجراحية المتقدمة حاليا بعلاج أكثر العيوب تعقيدًا، رباعية فالو، أشيع شكل من أشكال عيوب القلب الخلقية المعقدة هو رباعية فالو، والتي هي عبارة عن تركيبة من أربعة تشوهات هي:

1. تضيق الصمام الرئوي.
2. عيب (ثقب) كبير في الحاجز البطيني.
3. حالة الأبهري الممتطي

وهي حالة يتوضع فيها الشريان الأبهر ما بين البطينين الأيمن والأيسر ومباشرةً فوق عيب الحاجز البطينين، وبالنتيجة يمكن أن يتدفق الدم غير المؤكسج من البطين الأيمن في الشريان الأبهر بدلًا من تدفقها في الشريان الرئوي.

4. تضخم البطين الأيمن

وتكون عضلة البطين الأيمن أثخن من المعتاد في هذه الحالة بسبب حاجة القلب للعمل بجهد أكبر من الطبيعي، ففي رباعية فالو، لا تصل كفاية من الدم إلى الرئتين لأكسجته بينما يتدفق الدم غير المؤكسج إلى الجسم.


أسباب عيوب القلب الخلقية

من غير المعروف أغلب الأحيان لم تحدث تشوهات القلب الخلقية، قد تلعب الوراثة دورًا، إذ أن للأب المصاب بعيب قلبي خلقي احتمالية أكبر لإنجاب طفل مصاب بالعيب القلبي نفسه. وفي حالات نادرة يولد أكثر من طفل في العائلة مع تشوه قلبي.

غالبا ما يصاب الأطفال المصابون باضطرابات وراثية كمثل متلازمة داون بعيوب قلبية خلقية. والحقيقة أن نصف الأطفال المصابين بمتلازمة داون يولدون مع عيوب قلبية خلقية، يرتبط التدخين خلال الحمل كذلك مع الإصابة بعدة من عيوب القلب الخلقية، يتضمن ذلك العيوب الحاجزية.


أعراض عيوب القلب الخلقية

لا تسبب غالبية عيوب القلب الخلقة إلا قلة من الأعراض، هذا إذا سببت أي أعراض أساسًا. حتى أن الطبيب قد لا يلحظ علامات العيب القلبي خلال الفحص الجسدي، تسبب بعض عيوب القلب بعض الأعراض، وتعتمد الأعراض على عدد ونوع وحدة التشوهات الموجودة. وتسبب العيوب الشديدة أعراضًا لدى حديثي الولادة عادةً. ومن هذه الأعراض:

  • سرعة في التنفس.
  • ازرقاق في الجلد او الشفاه او الأظافر.
  • إعياء.
  • ضعف الدوران الدموي.
  • لا تسبب عيوب القلب الخلقية أي ألم في الصدر أو أعراضًا مؤلمة.

قد تسبب العيوب القلبية حالة لغط القلب، والتي هي عبارة عن أصوات قلبية إضافية أو شاذة تسمع خلال نبض القلب)، ويسمع الطبيب لغط القلب بواسطة السماعة القلبية، ولكن ليست جميع حالات لغط القلب مؤشرات على وجود عيب قلبي ولادي. إذ تحدث لدى العديد من الأطفال الأصحاء.

يعتمد النمو الطبيعي على عمل القلب وعلى ضخ الدم الغني بالأوكسجين بشكل طبيعي إلى جميع أجزاء الجسم، وعليه فقد يحصل لدى الأطفال ذوي العيوب القلبية الخلقية ازرقاق وتعب بسهولة عند الأكل. وبالنتيجة فقد لا يكسبون وزنًا إضافيا أو ينمون كما يجب، وقد يصاب الأطفال الأكبر ممن لديهم عيوب قلبية ولادية بالتعب أو قصر التنفس خلال القيام بالأنشطة البدنية.

تدفع أغلبية أنواع عيوب القلب الخلقية القلب للعمل بجهد أكبر من اللازم. وقد يقود ذلك إلى فشل القلب في حالة التشوهات الحادة.

“اقرأ أيضاً: تخثر الأوردة العميقة


تشخيص عيوب القلب الخلقية

تشخص عيوب القلب الحادة عادة خلال الحمل أو بعد الولادة بفترة قصيرة. ولا تشخص العيوب الأقل حدة عادةً إلا بعد أن يكبر الطفل أكثر، لا يكون للعيوب الصغيرة أي علامات أو أعراض لتدل عليها. وقد يصل الطبيب إليها خلال الفحص الجسدي العام أو من نتائج فحوصات مجراة لأسباب أخرى. ومن طرائق تشخيص العيوب القلبية:

الفحص الجسدي

يستمع الطبيب خلال الفحص الجسدي إلى أصوات القلب والرئتين باستخدام السماعة الطبية، ويبحث عن علامات العيوب القلبية مثل:

  • الازرقاق.
  • قصر التنفس وسرعته.
  • تأخر النمو.
  • علامات فشل القلب.

فحوصات تشخيصية

تصوير صدى القلب

تصوير صدى القلب هو اختبار غير مؤلم يستخدم الأمواج فوق الصوتية لخلق صورة حركية للقلب، ترتد الأمواج فوق الصوتية خلال الفحص عن البنى القلبية ويحول حاسوب الأمواج المرتدة (الصدى) إلى صورة رقمية، ويمكّن تصوير صدى القلب من رؤية أي مشكلة في تشكل القلب وبنيته و في طريقة عمله.

تخطيط القلب الكهربائي

تخطيط القلب الكهربائي هو اختبار بسيط غير مؤلم يسجل نشاط القلب الكهربائي. يظهر الاختبار مدى سرعة دقات القلب ونظمها سواء أكان طبيعيًّا أم شاذًّا، يسجل تخطيط المدى قوة وتوقيت الإشارات الكهربائية عند عبورها خلال القلب ويكشف عما إذا كانت إحدى حجرات القلب متضخمة، ما يساعد في تشخيص المشكلة القلبية.

صورة شعاعية للصدر

تصوير الصدر الشعاعي تقنية تصويرية غير مؤلمة تخلق صورة للبنى الموجودة في الصدر كالقلب والرئين. يكشف هذا الاختبار عن تضخم القلب في حال وجوده، ويظهر كذلك وجود فائض في تفق الدم في الرئتين أو فائض من السوائل في حال وجودها، وهي علامات فشل القلب.

قياس أكسجة الدم.

يوصل جهاز صغير يعرف بمقياس أكسجة الدم إلى أحد أصابع اليد أو القدم من أجل هذا الاختبار. ويعطي الجهاز تقييماً لمستوى تشبع الدم بالأوكسجين.

القثطرة القلبية

خلال القئطرة القلبية (وهي أنبوب بلاستكيي مرن ودقيق يدخل في أوردة الذراع أو الفخذ أو العنق)، يمدد الأنبوب إلى القلب ثم تحقن صبغة خاصة في القئطرة الموجودة داخل الوعاء الدموي او في إحدى حجرات القلب، تمكن الصبغة الطبيب من رؤية تدفق الدم عبر القلب والاوعية الدموية باستخدام التصوير الشعاعي.

قد يستخدم الطبيب القئطرة القلبية كذلك لقياس الضغط ومستوى الأوكسجين ضمن حجرات القلب والأوعية الدموية. ما يساعد الطبيب في اكتشاف ما إذا كان الدم بين خانبي القلب مختلطًا.

“اقرأ أيضاً: سرطان الغدد اللمفاوية


علاج عيوب القلب الخلقية

على الرغم من عدم حاجة غالبية الأطفال المصابين بعيوب القلب الخلقية إلى العلاج، تحتاج بعض الحالات إلى نوع من المعالجة، يصلح الأطباء العيوب القلبية إما باستخدام القثطرة القلبية أو بالجراحة أو كلاهما في بعض الاحيان؛ في حالات إصلاح العيوب المعقدة التي قد تجمع عدة انواع من العيوب سويًّة.

ويعتمد نوع العلاج الذي يتلقاه الطفل على نوع وحدّدة العيب القلبي لديه. إضافة إلىعدة عوامل أخرى كعمر الطفل وحجمه وصحته العامة، قد يحتاج بعض الأطفال المصابين بالعيوب المعقدة إلى عدة جراحات وقثاطر تمتد على عدة سنوات، أو قد يتطلب الأمر إعطاءهم أدوية لسنوات.

إجراء القثطرة القلبية

في حالة علاج العيب الحاجزي الأذيني، تدرج القثطرة ضمن الوريد الفخذي. ثم يمدد الأنبوب المدخل إلى الحاجز القلبي. ويوصل جهاز مؤلف من قرصين صغيرين ويشبه المظلة إلى القثطرة.

يُدفع الجهاز خارج القثطرة عند وصولها إلى الحاجز القلبي، صمم هذا الجهاز بحيث يسد الثقب بين الأذينتين، يثبت في مكانه بعد ذلك ثم تسحب القثطرة خارج الجسم، وخلال ستة أشهر بعد ذلك تنمو الأنسجة الطبيعية داخل الجهاز وحوله ويغلق الثقب. ولا يحتاج جهاز الإغلاق إلى الاستبدال مع نمو الطفل.

في حالة تضيق الصمام الرئوي تدخل القثطرة في الوريد وتمدد إلى الصمام الرئوي في القلب. ثم ينفخ بالون صغير في نهاية القثطرة لدفع شرفات (أبواب) الصمام عن بعضها وتوسيعه، ثم يفرغ البالون بعد ذلك ويسحب مع القثطرة خارج الجسم. ويتبع هذا الإجراء في إصلاح أي صمام متضيق في القلب.

الجراحة

قد يحتاج الطفل الجراحة إذا ما كان العيب القلبي لديه غير قابل للإصلاح باستخدام القثطرة، تكفي جراحة واحدة لإصلاح الثقب أحيانًا، ويحتاج الطفل عدة جراحات على مدى أشهر أو سنوات لإصلاح العيب أحيانًا أخرى.

وتستخدم جراحة القلب المفتوح من أجل:

  • إغلاق الثقوب في القلب باستخدام الغرز أو باستخدام رقعة.
  • إصلاح أو استبدال صمامات القلب.
  • توسيع الشرايين أو فتح صمامات القلب.
  • إصلاح العيوب المعقدة كمشاكل توضع الأوعية الدموية قرب القلب أو كيفية تشكلها.

في بعض الحالات النادرة يولد الطفل مع عيوب متعددة تكون أكثر تعقيدًا من أن تعالج. وفي هذه الحالة قد يحتاج الطفل زراعة قلب. إذ يستبدل بقلب الطفل المعيب قلب آخر سليم من طفل متوفى.

“اقرأ أيضاً: انقطاع النفس النومي


طرق وقاية من عيوب القلب الخلقية

بسبب عدم معرفة مسببات هذه العيوب فليس ما يمكن فعله لتجنبها.
ولكن ينصح:

  • بتجنب التدخين واستهلاك الكحول.
  • الابتعاد عن بعض أنواع الأدوية خلال الحمل.

لتقليل احتمالية حدوثها قدر الإمكان.

“اقرأ أيضاً: استرواح الصدر


عيوب القلب الخلقية Congenital Heart Defects هي عيوب بنوية في عضلة القلب قد تكون بسيطة وقد تكون معقدة وتتطلب عناية خاصة. لذلك عليك التوجه للطبيب فورًا إذا شعرت بالأعراض المذكورة اعلاه.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.