متلازمة الرؤية الحاسوبية

متلازمة الرؤية الحاسوبية هي مشكلات تتعلق بتركيز العين على الشاشات الالكترونية، فما أسبابها وعوامل خطورتها وأهم أعراضها وطرق علاجها؟

0 11

متلازمة الرؤية الحاسوبية computer vision syndrome هي مجموعة من المشكلات المتعلقة بالعين والرؤية نتيجة لتركيز العينين على شاشة الكمبيوتر أو أي شاشة رقمية أخرى لفترات طويلة من الوقت فينتج مايسمى إجهاد العين الرقمي.


أسباب وعوامل خطر متلازمة الرؤية الحاسوبية

يؤدي النظر إلى جهاز كمبيوتر أو أي شاشة رقمية إلى زيادة عمل العينين للتركيز على الحروف. حيث تختلف القراءة من الشاشة الرقمية عن القراءة من ورقة مطبوعة؛ لأن الحروف الموجودة على الكمبيوتر أو الجهاز المحمول غير دقيقة أو محددة. كما يقل مستوى تباين الحروف مع الخلفية، ويزداد الجهد المطلوب للقراءة مسبباً إجهاد العين الرقمي.
ويتضاعف الجهد في الحالات التالية:
  •  مشاكل الرؤية غير المصححة: مثل طول النظر والأستيجماتيزم حتى لو كانت بسيطة.
  • التغيرات الشيخوخية مثل طول النظر الشيخوخي.
  • الأشخاص الذين يستعملون نظارات طبية أو عدسات لاصقة يصعب عليهم النظر للشاشات لأنها غير مناسبة لمسافات المشاهدة لشاشات الكمبيوتر.
  • وجود الوهج والانعكاسات على الشاشة: تزيد صعوبة المشاهدة.
  • ظروف الإضاءة غير المناسبة :كالإضاءة شديدة السطوع، الإضاءة الخلفية القوية، أو الإضاءة العلوية الساطعة.
  • مسافات المشاهدة القريبة: تختلف عن تلك المستخدمة عادةً في مهام القراءة أو الكتابة الأخرى للحفاظ على تركيز العين وحركة العين نحو الشاشة الرقمية.
  • وضع الجلوس غير المناسب: بعض الأشخاص يميلون رؤوسهم بزوايا كبيرة لأن نظاراتهم غير مصممة للنظر للكمبيوتر، أو لأنها تنحني نحو الشاشة لرؤيتها بوضوح. وتؤدي هذا الأوضاع غير السليمة لتقلصات عضلية وألم في الكتف أو الظهر أو الرقبة.
  • قضاء فترات طويلة أمام الشاشات الرقمية: الأشخاص الذين يقضون ساعتين أو أكثر على جهاز كمبيوتر أو يستخدمون جهاز شاشة رقمية كل يوم هم الأكثر عرضه للإصابة بإجهاد العين الرقمي.
  • الضوء الأزرق المنبعث من الشاشات الرقمية أكثر خطورة من الأشعة فوق البنفسجية على مؤخرة العين: هذا النوع من الضوء له عواقب سلبية على صحة البقعة الصفراء للعين على المدى الطويل، حيث يتلف الضوء الأزرق المستقبلات الضوئية وهو الجزء من العين الذي يعالج الرؤية 6/6. كما يمكن للضوء الأزرق أن يضعف دورة النوم، لأنه يزيد من تشتت الانتباه ويقلل من مدى الانتباه.

“اقرأ أيضاً: الام الرقبة والكتفين


أعراض متلازمة الرؤية الحاسوبية

يحدث إجهاد العين الرقمي لأن المتطلبات البصرية للمهمة تتجاوز القدرات البصرية للفرد لأداءها بشكل مريح. ووفقًا للمعهد الوطني الأمريكي للسلامة والصحة المهنية، تؤثر متلازمة رؤية الكمبيوتر على حوالي 90٪ من الأشخاص الذين يقضون ثلاث ساعات أو أكثر يوميًا على الكمبيوتر.

 

  • الصداع.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • آلام الرقبة والكتفين والظهر.
  • جفاف العين: لأن تركيز البصر على الكمبيوتر يستلزم ضعف معدل طرف العين، المسئول عن رطوبة سطح العين ومنع تبخر الطبقة الدمعية المرطبة. يحدث الرمش المنتظم الطبيعي حوالي 15 مرة في الدقيقة، وأثناء النظر للشاشات الرقمية ينخفض معدل الرمش إلى 5 – 7 مرات في الدقيقة، مما يسبب تبخر الطبقة المرطبة، و قلة الرطوبة على سطح العين.
  • تشوش الرؤية.
  • حرقان واحمرار في العين.
  • تهيج العيون.
  • ازدواج الرؤية.
  •  الدوار.
  • صعوبة إعادة تركيز العينين.

“اقرأ أيضًا: جفاف العين


الوقاية من متلازمة الرؤية الحاسوبية

  • اتبع قاعدة 20-20-20؛ خذ استراحة لمدة 20 ثانية لمشاهدة شيء ما على بعد 20 قدمًا (6 أمتار) كل 20 دقيقة، أو النظر من النافذة إلى جسم بعيد أو إلى السماء. حيث يوفر ذلك الراحة للعضلات الهدبية، أو بإغلاق العينين والذي له نفس التأثير. 
  • أن يكون مستوى الشاشة أسفل خط الرؤية بقليل: النظرة إلى الأسفل أسهل على العين من النظرة مباشرة عبر الشاشة  أو النظر إلى الأعلى. يساعد خفض الجفن إلى أسفل على التخلص من فرص التأثر بالتيارات الهوائية، خاصة عند وجود مكيف الهواء في الغرفة، فيحمي العين من الجفاف. بالإضافة إلى ذلك، فإن وضع الشاشة المناسب يعزز الوضع الجيد للرقبة والكتفين، مع وضع كلا القدمين على الأرض.
  • تقليل سطوع الشاشة: لتقليل سمية الضوء وعدم الراحة من كثرة الوهج. يوجد عدد من تطبيقات الكمبيوتر والهواتف الذكية، مثل f.lux و redshift و Night Shift، والتي تعمل على ضبط درجة سطوع الكمبيوتر، مما يقلل من كمية الضوء الأزرق المنبعث من الشاشة. 
  • تقليل التعرض للضوء الأزرق: تساعد المرشحات والطلاءات على الشاشة أو النظارات في تقليل التعرض للضوء الأزرق.
  • أن تغمض عينيك عن قصد بين الحين والآخر لتجديد طبقة الدموع التي تغطي سطح العين الأمامي.
  • إرخاء عضلات الوجه والرقبة لمدة دقيقتين، على الأقل كل نصف ساعة.
  • استخدام واجهة مستخدم مظلمة أثناء العمل ليلاً على الكمبيوتر.

“اقرأ أيضًا: حساسية الضوء


علاج إجهاد العين الرقمي

معظم الأعراض البصرية التي يعاني منها المستخدمون مؤقتة فقط وتتحسن بعد إيقاف عمل الكمبيوتر أو استخدام الجهاز الرقمي. إلا أن البعض قد يعاني من انخفاض مستمر في القدرات البصرية، مثل عدم وضوح الرؤية عن بعد، حتى بعد التوقف عن العمل على الكمبيوتر. ويمكن التغلب على متلازمة الرؤية الحاسوبية عن طريق:

معالجة سبب المشكلة

  • تصحيح عيوب الإبصار الموجودة.
  • تحسين ظروف الإضاءة.
  • الجلوس في وضع مريح.
  • استخدام فلتر للشاشة.
  • تقليل الوهج والسطوع.
  • أخذ فترات راحة.

العدسات المخصصة للعمل على الكمبيوتر

قد تساعد التصميمات الخاصة للعدسات أو قوة العدسة أو صبغات العدسات أو طبقاتها على زيادة القدرات البصرية والراحة لتناسب المتطلبات البصرية لرؤية الحروف على الشاشة الرقمية. 

 التدريب البصري 

يعاني بعض مستخدمي الكمبيوتر من مشاكل في تنسيق العينين معًا، بحيث لا يمكن تصحيحها بشكل مناسب باستخدام النظارات أو العدسات اللاصقة. قد تكون هناك حاجة إلى برنامج علاج الرؤية لعلاج هذه المشكلات باستخدام العلاج البصري، لتحسين القدرات البصرية، حيث يدرب العينين والدماغ على العمل معًا بشكل أكثر فعالية. 

نظارة طبية

ارتداء زوج من النظارات الطبية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية (+1.00 إلى +1.50). يساعد ارتداء هذه النظارات هؤلاء المرضى على استعادة قدرتهم على التركيز على الأشياء القريبة علي مسافة الشاشة. كما يستفيد الأفراد ممن ليسوا بحاجة لاستعمال النظارات في الأنشطة اليومية الأخرى من النظارات الموصوفة خصيصًا لاستخدام الكمبيوتر.

قطرات مرطبة للعين

بدائل الدموع الصناعية على شكل قطرات لزجة أو مراهم لعلاج جفاف العين الناتج من انخفاض معدل الطرف. تقلل بدائل الدموع الصناعية من أعراض متلازمة الرؤية الحاسوبية.

اقرأ أيضا: ” بلاك بورد جامعة الملك فيصل


 خمسة أطعمة تحافظ على البصر

مع دخول التكنولوجيا للعديد من المجالات وتواجدنا أمام الشاشات، أصبح الاهتمام بصحة العين ضرورة للوقاية من متلازمة الرؤية الحاسوبية.

ويمكن لبعض الأطعمة المساهمة في ذلك مثل:

  1. المكسرات: تحتوي على الكثير من أحماض أوميغا 3 الدهنية، التي تساعد في تجنب جفاف العين وتحافظ على رطوبة العين.
  2. الجزر: يحسن صحة العين بشكل عام حيث يحتوي على مركب يعرف باسم بيتا كاروتين، وهو المصدر الأساسي لفيتامين أ في الجسم، والذي يعد نقصه من أحد الأسباب الرئيسية للعمى في العالم. وبالتالي، يمكن للجزر أن يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بالعمى.
  3. السبانخ: غنية بمركب يسمى اللوتين Lutien، أحد الأصباغ الموجودة في البقعة الصفراء لشبكية العين.
  4. العنب البري: غني بمضادات الأكسدة المعروفة باسم الأنثوسيانين Endothiacin الضرورية لحماية شبكية العين من الأشعة فوق البنفسجية الضارة في ضوء الشمس، وحماية العينين من تلف الأكسجين.
  5. صفار البيض: يؤدي صفار البيض إلى إبطاء عملية التلف البقعي. فهو غني بأصباغ زياكسانثين Xanthine ولوتين Lutien  التي تعتبر ضرورية في الحفاظ على حدة الرؤية. حيث تتركز صبغة اللوتين Lutien والزياكسانثين Xanthine في منتصف البقعة الصفراء للشبكية، مما يؤدي إلى تصفية الضوء الأزرق.

اقرأ أيضا: ” السبورة البيضاء


يجب على مستخدمي الشاشات الرقمية اتباع سبل الوقاية من متلازمة الرؤية الحاسوبية للحفاظ على سلامة الجهاز العضلي، وتجنب إجهاد العين الرقمي ومضاعفاته.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد