10 طرق لخسارة الوزن الزائد عند النساء

إذا كنتِ ابنة عشرين وتعانين زيادة الوزن، وإذا كانت الحميات الشاقّة والزائفة قد أملّتك، فهنا 10 نصائح تساعدك لتخسري الوزن الزائد.

0 19

إن كنتِ كمعظم النساء، فسنّ العشرين لديكِ هو فترة التغيير. قد تعانين من الوزن الزائد ويكون كل همك هو كيفية خسارة الوزن الزائد.


طرق التخلص من الوزن الزائد في سن العشرين

  •  تجنّبي الهوس بالحميات واتباع حمياتٍ قاسية

إن كنتِ قد جربتِ حميات قطع السعرات الحرارية الشديدة وأنظمة الحميات القاسية عامةً، حان الوقت أن تتخلصي منها.

تقول “إليز تشاسين سوپوڤ” خبيرة التغذية والتمارين الرياضية وعالمة الوظائف الفيزيولوجية المختصة بخسارة الوزن: “لا يتّبع الناس الحميات الزائفة والرائجة بسبب أنهم يائسون، بل بسبب أنهم منتظمون.”

الآن، عليكِ ترك تلك الحميات الزائفة. واتباع حميات معتدلة صحيّة يمكنك أن تتبنّيها لبقية حياتكِ. اجعلي الخضار والفواكه من ركائز وجباتكِ. واعتمدي على البروتينات والنشويات قليلة الدهون.


  •  اعرفي خياراتكِ في مآدب الطعام

أيًا كان المكان الذي تأكلين فيه، الكافيتيريا أو غيرها، من الجيد معرفة ما هو صحيّ فيه. بدلًا من اختيار الطبق المقليّ، يمكنك اختيار المشويّ أو المسلوق أو المخبوز من اللحوم والأسماك. تجنّبي الطعام المغطى بالجبن أو كريمة الطبخ أو الزبدة. واعتمدي على الفواكه كطبقٍ للتحلية.

اقرئي أيضًا: 10 حقائق صادمة عن الكولسترول


  •  أبقي معلوماتك التغذوية متجددة دومًا

اطّلعي على محاضراتٍ عن الأطعمة الصحية. أو يمكنكِ المشاركة في ندواتٍ مجانية معطاة من قِبل خبيري التغذية. تقول “سوپوڤ”: يستطيع الجميع الاستفادة من ندوات ونقاشات الأطعمة الصحية والحميات، هذا يجعلك أكثر خبرة في اختيار الحمية التي تناسب نمط حياتك”.


  • ركّزي على الطعام الصحيّ الذي يحتوي على دهون غير مشبعة

يقول الطبيب “باودِن”: “لا تُصنع الدهون كلها بشكل متساوٍ في الجسم”. حيث ينصح مرضاه بتناول الأطعمة الصحيّة والغنية بالدهون، وأن يقطعوا الأطعمة النشويّة. الدهون غير المشبعة صحيّة، ويمكن أن نجدها في العديد من الأطعمة. مثل، الأڤوكادو واللوز وزيت الزيتون وسمك السالمون وبذور الكتّان.

اقرئي أيضًا: الحمية اللحمية: فوائدها ومضارها


  • احذري من الأساليب التسويقة الرنّانة لخسارة الوزن

تنتج الشركات مختلف أنواع المنتجات. من المشروبات الغازية وحتى الأطعمة المعدّلة صناعيًا.

يقول د. “باودِن”: “لا تخبرنا هذه الشركات عن درجة صحّة الأغذية التي تنتجها”. فقد تستخدم كلمات رنّانة مثل “عضويّ” و”صحيّ”، قد تكون عائقًا في طريقة اتخاذنا للأساليب الصحيّة.

نُشرت دراسة في عام 2014 بعنوان: “دراسة عن الطعام: مجلة متعددة المجالات”. تناولت الدراسة 318 طالبًا جامعيًا. حيث سُئلوا ما إن كانت علب الأطعمة المصنعة الموضوعة أمامهم صحيّة أم لا. أجاب الطلاب بنعم عندما احتوت العلبة كلمات مثل: عضويّة أو حبوب كاملة. لا تحكمي على الطعام المصنّع من غلافه فقط، بل احرصي على قراءة المعلومات الغذائية المدوّنة عليه.


  •  احتفلي بشكل أذكى

الحفلات من أكبر التحديات التي تواجه النساء الشابات. حيث يكون من الصعب الموازنة بين الحياة الاجتماعية والنظام الصحي. تناولي كوب من الماء قبل وبعد تناول الكوكتيلات والعصائر. تجنبي الإفراط في تناول الكحول، والعصائر الممزوجة بالمشروبات الغازية.

اقرئي أيضًا: الحمية القلوية


  •  جِدي طريقة مناسبة لكِ لتنشطي قلبكِ

يمكنك الاختيار بين المشي أو الجري أو ركوب الدراجة أو السباحة أو حتى الرقص. زيادة نبضات قلبكِ شيء هام عندما يتعلق الأمر بخسارة الوزن.

إن كنتِ تنوين الحفاظ على وزنكِ كما هو، يجب عليكِ قضاء 150 دقيقة في تمارين معتدلة أو 75 دقيقة في تمارين أكثر شدةً. إن كنتِ تنوين خسارة الوزن، يجب عليكِ أن تبذلي جهدًا أكبر في التمارين الرياضية.


  •  اصبري على العادة التي تبنيّتها حديثًا

تساعدك العادات الصحية على إبقاء جسدكِ خاليًا من أي وزن زائد. لكنها تأخذ عدة أسابيع حتى تعتادي عليها. في دراسة أُجريت عام 2009 للمجلة الأوروبية الاجتماعية للفيزيولوجيا. تقول الدراسة أنه قد نحتاج نحو 66 يومًا لاعتياد على نمط حياة جديد. لذا يقترح الخبراء أن تعطي نفسكِ 10 أسابيع لتتبنّي عادةً جديدة.


  •  لا تضعي خططًا لخسارة الوزن يصعب تنفيذها

تقول نفس الدراسة سابقًا بأن من السهل أن تصبح الأفعال عادات إذا كانت بسيطة. كمثال، اجعلي هدفكِ أن تركضي لميل واحد، قبل أن تركضي 5 أميال.


  •  أعطي نفسكِ وقتًا لخسارة الوزن الزائد بعد الولادة

إن قررت تكوين عائلة في العشرينيات، اعلمي أنه من الطبيعي أن يستغرق جسدك مدة ست أشهر أو سنة حتى يعود إلى شكله قبل الحمل. أعطِ نفسكِ على الأقل فترة ستة أسابيع بعد الولادة حتى تبدأي بخطط لخسارة الوزن. إن كنتِ تُرضعين طفلكِ، أعطي نفسك قرابة الشهرين. ولا تقسي على نفسكِ بالحميات.


عندما تتبنين عادةً سهلةً وصحيةً في العشرينات، تصبح هذه العادة مرافقة لكِ في جميع مراحل حياتكِ القادمة.

اترك رد