النفاق الاجتماعي؛ وأهم 9 مصطلحات تفسر آثار الاحتيال

النفاق الاجتماعي؛ وأهم 9 مصطلحات تفسر آثار الاحتيال

النفاق الاجتماعي يعد مصطلح شائع لتقديم المصلحة الشخصية على مصالح الآخرين بطريقة من إحدى وسائل النفاق والاحتيال والخداع والمجاملة الزائفة.

النفاق الاجتماعي من الظواهر الشائعة وغير المحببة للنفس، حيث يمارس البعض سلوكيات من الكذب والنفاق للفوز بنفوذ وسلطات معينة في قلوب الآخرين، سرعان ما تتلاشى هذه المكانة مع تلاشي المصلحة الشخصية، لذلك ما هو النفاق الاجتماعي، وما هي أسباب وأضرار وأنواع النفاق الاجتماعي وأهم 9 مصطلحات تفسر آثار الاحتيال؟


ما هو النفاق الاجتماعي؟

يعد النفاق الاجتماعي ظاهر شائعة الاستخدام في الآونة الأخيرة، حيث أصبح البعض يتظاهر ويفعل أشياء تتناقض مع سلوكه المعتاد، ليظهر بصورة أخرى لا تظهر سوى أنه ذو وجهين، لأنه مؤمن بأشياء ليست لها علاقة بالحقيقة، ويشعر بأشياء متناقضة عما يشعر بها قلبه، كما يتم تعريف النفاق الاجتماعي في علم النفس بحالة من التناقض المعرفي يمارسها الشخص للترويج عن سلوك لا يمارسه في الواقع.


الفرق بين النفاق الاجتماعي والمجاملة؟

أنواع النفاق الاجتماعي
الفرق بين النفاق الاجتماعي والمجاملة؟

يختلط على الجميع التفرقة بين النفاق الاجتماعي والمجاملة لأنهما متقاربان ومشتركان في بعضٍ من الصفات، على سبيل المثال: اللين، التقرب من الطرف الآخر، بشاشة الوجه، ولكن على الرغم من تشابهما في بعض الصفات إلا أنهما متعارضان في صفات أخرى، وهذا ما يجعل من المجاملة أمرًا مقبولًا من البعض، وتجعل من النفاق أمرًا مبغوضًا من البعض.

فالمجاملة تعتبر مرغوبة في بعض الأحيان إن لم تُشجع على الفساد أو السكوت عن الحق، وفي معناها الآخر هي الرد على الجميل بالجميل، والخير بالخير، ومن معاني المجاملة التعامل باللين والرفق مع مَن يستحق ذلك، فالمجاملة تستطيع من خلالها أن تكتسب صديقًا، أو تخفف من البغضاء، أو تعقد مصالح شخصية دون إلحاق الضرر بالآخرين، كما تخلوا المجاملة من الكذب، أو التنازل عن الحقوق، أو مخادعة المخاطب.

أما النفاق الاجتماعي يعبر عن سعي الشخص لكسب مصالحة الشخصية على حساب الآخرين دون مراعاة بكم الضرر الذي سيلحق بهم، كما يستخدم الشخص المنافق كلمات من المدح المبالغ فيه للآخرين معتمدًا على التهويل والخداع مظهرًا وجهًا بشوشًا ولكنه مصطنع، مستخدمًا وسائل الإلحاح والإقناع للحصول على مصالحه الشخصية.

الفرق بين المنافق والمجامل، أن المنافق يظهر كذبه ونفاقه مباشرة بعد تحقيق مصالحة الشخصية، أما المجامل يظهر صدقه في كل حين، ويظل صديقًا مخلصًا لِمَن جامله، لذلك فإن الإفراط في المجاملة قد يؤدي بصاحبه إلى شبهه النفاق، لذلك لا بد أن نراعي معيارين أساسين وهما: مدى صدق المتحدث، كذلك مدى قابلية المتلقي لما يسمع، فأنهما المعيارين الأساسيين للتفرقة بين النفاق الاجتماعي والمجاملة.

قد يهمك: الاكتئاب السريري؛ وأهم 10 مصطلحات توضح أسباب وأعراض وطرق العلاج


ما هي أسباب النفاق الاجتماعي؟

تعددت أسباب النفاق الاجتماعي لتنحصر في ثلاثة أسباب واضحة، وهم:

ازدواجية الأخلاق

يفسر مفهوم الازدواجية للنفاق الاجتماعي وجود تضارب في الشخصية وصراع بين ما يمليه عليك ضميرك، وبين ما تمارسه، على سبيل المثال: تظاهر زميل لك في العمل بتوقيع مذكرة تفيد بعدم وجود أي مصالح خارجية لا علاقة لها بالشركة، لكن في حقيقة الأمر يمارس زميلك هذا بعض النشاطات الخارجية التي تتضارب مع مصلحة الشركة، ويتعاقد مع عملاء آخرين خارج حدود الشركة من المنافسين، وهذا ما يسمى بازدواجية الأخلاق أن تدعي شيء وتفعل ما يعاكسه.

  • ازدواجية المعايير:
    تعبر ازدواجية المعايير عن الإنصاف في الأمور الشخصية، وعدم الإنصاف مع الآخرين، على سبيل المثال: يراود الشخص المنافق نوبات من مشاعر الغضب حينما كان سائرًا في أحد ممرات المشاة، ولم يتوقف له أحد سائقي التاكسي كي يعبر للطريق الآخر، على الجانب الآخر من المحتمل أن يتسلل هذا الشخص في أحد ممرات المشاة في وقتٍ متأخرٍ عن موعده المعتاد، لكنه يعطي العذر لنفسه في هذه الحالة ولا يقبلها على الآخرين.
  • الضعف الأخلاقي:
    يفسر مفهوم الضعف الأخلاقي والنفاق الاجتماعي التعارض بين سلوك الشخص وبين موقفه الفعلي، فعندما يُصاب الشخص بحالة من النفاق يكون ضعيفًا أخلاقيًا والعكس صحيح، على سبيل المثال: يتفق الشخص مع مقولة بأن الجميع لا بد لهم من التصويت بحرية في الانتخابات، لكن عند تنفيذ هذه الخطوة فعليًا يمتنع هذا الشخص المؤيد للفكرة عن التصويت وهذا ما يعرف بالضعف الأخلاقي، هذا ما يسمى بتعارض القول مع الفعل.

قد يهمك: مفهوم الملل في علم النفس؛ وأهم 8 مصطلحات توضح الضجر


ما هي أنواع النفاق الاجتماعي؟

أضرار النفاق الاجتماعي
ما هي أنواع النفاق الاجتماعي؟

للمنافقين أنواع عديدة تفسر سبب سلوكياتهم غير الطبيعية، ومن هذه الأنواع ما يلي:

النفاق الشرعي

يعتبر النفاق الاجتماعي الشرعي أكثر أنواع النفاق شيوعًا، حيث يعبر عن الشخص الذي يمارس التدين ويأمر الجميع باتباع القواعد، ودائما ما يخبر الناس بأخطائهم، لكن في الواقع هو أكثر هؤلاء فسادًا وسوءًا، لذلك تجد المنافق الشرعي دائمًا ما يركز على أخطاء الآخرين، ويعمل على إخفاء مشاكله وأخطاءه، على سبيل المثال: تجد شخصًا ما يكذب أمام الشخص المنافق الشرعي، فسرعان ما يقوم بلومه، وهو في الأصل يكذب أكثر من ذلك الشخص.

النفاق الليبرالي

يعبر النفاق الاجتماعي الليبرالي عن الشخص الذي لا يمكن التحدث إليه أو الارتباط به بأي شكلٍ من الأشكال، لأنه يرتدي القناع دائمًا أمام الآخرين، على سبيل المثال: شخص يحاول دائمًا أن يظهر للآخرين بأن حياته أفضل، وأنها حياة مثالية، وهي على عكس ذلك تمامًا.

النفاق الطبيعي

يعتبر هذا النوع عاديًا ومحمول في قلب كُل إنسان حتى وإن كان ذو قلب مستقيم، لكن هذا النوع من النفاق لا يؤثر على حياة الآخرين، ولا يتسبب في مشاكل للآخرين، على سبيل المثال: شخصٌ يكذب، شخصٌ يتحدث عن الآخرين في غيابهم يُقال عنه منافقًا.

النفاق الرسمي

يعبر هذا النوع عن خداع النفس قبل خداع الآخرين، كما يمثل خطرًا على الشخص لأن الأمر قد يصل به حد المرض، على سبيل المثال: شخصٌ يجد نفسه دائمًا أفضل من الآخرين ويحاول إقناع نفسه والآخرين بذلك.

قد يهمك: مفهوم الاندفاع


أضرار النفاق الاجتماعي

تتمثل أضرار النفاق الاجتماعي فيما يلي:

  • يتسبب في ابتعاد الأفراد عن القيم والمبادئ والمساواة والعدل(justice).
  • انتشار الكراهية والحقد والبغض بين أفراد المجتمع.
  • ظهور التباهي بين فئات المجتمع وفقدان الثقة بالآخرين.
  • الحرمان من السعادة والرضا بسبب البحث الدائم عن الكمالية.
  • الإصابة بحالة نفسية سيئة مما يؤثر على اقتصاد المجتمع.
  • ضعف كافة مجالات المجتمع، على سبيل المثال: مجال التعليم والثقافة بشكلٍ عام.
  • التعرض للنفاق الاجتماعي بسبب حرمان بعض أفراد المجتمع من حقوقهم.

“قد يهمك: مفهوم العزلة في علم النفس


سلوكيات المنافق الاجتماعي

تكشف سلوكيات المنافق بعضًا من الحقيقة غير الظاهرة للآخرين، ومن هذه السلوكيات ما يلي:

  • قول شيء مناقض للفعل.
  • التعامل مع الآخرين حسب الطبقات الاجتماعية، حيث التعامل مع الطبقات المتوسطة والفقيرة بطريقة غير عادلة، والتعامل مع الطبقات ذوي السلطة بطريقة أفضل من الآخرين.
  • تقديم النصيحة للآخرين دون العمل بها.
  • الدعوة إلى التسامح المزيف وعلى الجانب الآخر تأنيب الآخرين المخطئين في حقك.
  • التناقض بين طريقة التعايش في السر وفي العلن.
  • وضع شروط وقواعد معينة دون الالتزام باتباعها.
  • ادعاء الأخلاق والفضيلة.
  • إرغام الآخرين على فعل أشياء لا يرغبون بالقيام بها.
  • التعامل مع الآخرين بطريقة مناسبة في حالة وجودة، والتعامل بطريقة أخرى لا تتناسب مع الأخلاق في حالة غيابه.
  • التظاهر الدائم بالغنى رغم الفقر.
  • استبدال الرأي لنيل استحسان الآخرين.
  • انتقاد تصرفات الآخرين رغم قيامك بنفس التصرفات.
  • مساعدة الناس في حالة وجود مصلحة شخصية.
  • التحدث عن أهمية اتباع الأخلاق وهم لا يلتزمون بها.

ماذا لو كنت منافقا اجتماعيا؟

النفاق الاجتماعي
ماذا لو كنت منافقًا اجتماعيًا؟

إن شعرت يومًا بأنك تبتعد عن ميولك الحقيقة ومبادئك، وتتجه نحو سلوكيات المنافق، يجب عليك اتباع النصائح الآتية:

  1. اتبع أخلاقك وتجاهل من حولك:
    إن التأثر بالآخرين، ومحاولة إرضاء الآخرين على حساب نفسك يخسرك الكثير من مبادئك الحقيقية، لذلك اتبع مبادئك الخاصة متبعًا بوصلتك الأخلاقية.
  2. التوقف عن انتقاد الآخرين:
    انتقاد الآخرين يعتبر من الصفات المذمومة التي تشكل جوانب سلبية في شخصية الإنسان دون إداركٍ مسبق، لذلك يجب عدم انتقاد الآخرين، لأن الجميع سواء وجميعنا نُخطئ، لكن تتفاوت درجات الخطأ من شخصٍ لشخص، ولا يوجد منا ملاك لا يمتزج بالعيوب.
  3. الانتباه لما تؤمن به وما ترفضه:
    إن الإيمان بالأشياء المألوفة ورفضك للأشياء غير المألوفة قد يؤدي بك إلى نقطة ازدواجية النفاق، لذلك يجب أن تكون متفتحَ العقل، تفكر قبل أن تصدر قرارًا بالقبولِ أو الرفض.
  4. ممارسة النزاهة والأخلاق:
    يبدو الأمر جنونيًا بعض الشيء، ويراودك سؤالًا يشغل حقبة تفكيرك، كيف لنا أن نمارس النزاهة والأخلاق؟، وهل الأخلاق والنزاهة تُمارس؟، أجل تُمارس لأن ما أنت عليه اليوم من النضج ومستوى الأخلاق ما هو إلا نِتاج ممارسة العادات والتقاليد في السنوات السابقة.
  5. عدم تقديم وعود لا تستطيع الوفاء بها:
    إن أكثر الأشياء التي تدفعك نحو النفاق هي أن تقطع وعودًا على نفسك ولا تستطيع الوفاء بها، لذلك تجد الكثير من السياسيين منافقين، لذلك لا تقطع وعودًا زائفة.
  6. قبول السلطة والمنصب:
    إن الرضا بمنصب ما أو سلطة ما أكثر ما قد يدفعك نحو النفاق، فكلما زادت سلطتك، كلما زاد نفاقك، لذلك يجب الابتعاد عن المناصب التي تجعلك تشعر بالقوة والنفوذ على الآخرين.

كيف تتعامل مع الشخص المنافق؟

إن التعامل مع المنافقين يستلزم الحيطة والحذر، لذلك هناك طرق معينة للتعامل من ضمنها:

  • السيطرة على الأعصاب: يجب عليك الاتزان وعدم التعصب من أقوال وأفعال الشخص المنافق، لذلك تنفس بعمق وابتعد عن التعصب، وابتعد عن الشخص المنافق قليلا كي تستعيد توازنك وتصفي ذهنك.
  • تجاهل المنافق: إن التجاهل هو الحل الأمثل عندما تفقد الأمل في تغيير سلوك الشخص المنافق.
  • إنهاء المحادثة: انتهاء المحادثة مع الشخص المنافق حينما لا يعجبك سلوكه، لأن هذا سوف يساعدك على الحفاظ على توازنك وهدوءك، ويغنيك عن الدخول في مناقشات حادة مع المنافقين.
  • تجنب الخلافات البسيطة: يجب عليك تجنب مجادلة الشخص المنافق، إذا كان رأى المنافق لن يؤثر عليك وعلى الآخرين.
  • قضاء وقت أقل مع المنافقين: الجلوس لوقتٍ قليل لا يعني بالضرورة قطع علاقتك به، لكن محاولة تقليل الوقت في الجلوس والتحدث إليه في معظم الأحيان.
  • مواجهة الشخص المنافق: سلوكيات المنافق أحيانًا لا تُلاقي استحسانًا من قِبل الآخرين، لذلك إذا كان سلوك المنافق يؤثر عليك وعلى الآخرين بشكل كبير، يجب حينها مواجهة هذا المنافق بسلوكياته لمحاولة تغييرها.
  • الاستعداد لأي ردة فعل: إن مواجهة الشخص المنافق قد تسبب في ردات فعل سلبية، لذلك كن مستعدًا للتعامل بطريقة أكثر هدوءً وإيجابية، ولا تحاول تصعيد الموقف.

أسئلة شائعة عن النفاق الاجتماعي

ما هو أثر النفاق على المجتمع؟

النفاق الاجتماعي يساعد في بث الكراهية والحقد بين أفراد المجتمع.

ما هي سلوكيات الشخص المنافق؟

سلوكيات الشخص المنافق تتراوح بين قولٍ معاكس للفعل.

النفاق الاجتماعي صفة منبوذة من قِبل الجميع، لذلك يجب الانتباه لطرق التعامل مع المنافقين ومحاولة تجنبهم. فقد وضحنا أضراره وأهم 9 مفاهيم توضح آثار الخداع.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق