متلازمة الأمعاء القصيرة

د. اسراء احمد
مقالات
د. اسراء احمد3 مارس 202025 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنة واحدة

متلازمة الأمعاء القصيرة وبالانجليزية يسمى Short Bowel Syndrome، ما هي متلازمة الأمعاء القصيرة، ما هي أعراض متلازمة الأمعاء القصيرة، وما هي طرق علاج متلازمة الأمعاء القصيرة، نجيب عن هذه الأسئلة في هذا المقال من خلال شبكة ومنصة فهرس.


ما هي متلازمة الأمعاء القصيرة؟

متلازمة الأمعاء القصيرة هي حالة طبية يحدث فيها خلل في امتصاص العناصر الغذائية، نتيجة غياب جزء من الأمعاء الدقيقة أو الغليظة، أو عدم عمله بشكل صحيح.

يحدث نقص في امتصاص بعض العناصر الغذائية، مثل:

  • الفيتامينات.
  • المعادن.
  • البروتينات.
  • الدهون.

يمكن أن تكون بعض حالات متلازمة الأمعاء القصيرة بسيطة، في حين أن حالات أخرى قد تسبب المزيد من المضاعفات.

في بعض الأحيان يحدث المرض كعيب خلقي، وفي أحيان أخرى يتطور في مرحلة البلوغ.


أسباب الإصابة بمتلازمة الأمعاء القصيرة

السبب الأكثر شيوعاً لمتلازمة الأمعاء القصيرة، هو الاستئصال الجراحي لجزء من الأمعاء الدقيقة. تجرى هذه الجراحة في أنواع مختلفة من الحالات المعوية، بما في ذلك:

  • أن يولد الشخص بأمعاء ضيقة صغيرة.
  • إصابة الأمعاء نتيجة إصابة جسدية.
  • الحركة البطيئة داخل الأمعاء.
  • سرطان الأمعاء.
  • مرض كرون.
  • عدم وصول الدم إلى الأمعاء نتيحة انسداد الأوعية الدموية.

أعراض متلازمة الأمعاء القصيرة

تختلف أعراض وعلامات متلازمة الأمعاء القصيرة، لكن أكثرها شيوعاً هو الإسهال. ونظراً لأن الإسهال قد يؤدي إلى الجفاف و سوء التغذية، فهو عرض خطير ويجب علاجه.

قد تشمل الأعراض الأخرى لمرض الامعاء القصيرة:

  • فقدان الوزن.
  • الشعور بالضعف والتعب.
  • التشنج.
  • انتفاخ البطن.
  • تورم الساقين.
  • القيء والغثيان.
  • براز دهني.
  • حرقة المعدة والغازات.

تختلف أعراض مرض الأمعاء القصيرة بشكل واسع اعتماداً على حجم الأمعاء السليمة.

تشمل الأعراض المحتملة الأخرى، والمرتبطة بنقص امتصاص العناصر الغذائية ما يلي:

      العرض   السبب
جفاف الجلد ونقص كتلة العضلات.نقص امتصاص الماء.
مشاكل في الرؤية.نقص فيتامين A.
عدم انتظام ضربات القلب.نقص فيتامين B.
تشنج العضلات، وهشاشة العظام.نقص فيتامين D.
تلون الجلد.نقص فيتامين K.
الطفح الجلدي، وتساقط الشعر.نقص الزنك.
شحوب الجلد، والنفس القصير.نقص الحديد.

كيفية تشخيص متلازمة الأمعاء القصيرة

سوف يقوم الطبيب بتشخيص المرض بناءً على تاريخك الطبي والتاريخ الطبي لعائلتك.

سيقوم طبيبك بسؤالك عن الأعراض التي تواجهها. بعد ذلك، سوف يقوم بإجراء فحص بدني كامل، والاستماع إلى منطقة البطن باستخدام السماعة الطبية.

قد تشمل الفحوصات الأخرى ما يلي:


علاج متلازمة الأمعاء القصيرة

لا يوجد حالياً علاج نهائي لمرض الأمعاء القصيرة. لكن الجيد في الأمر، أنه يمكن إدارة الأعراض ومنع المضاعفات عن طريق إجراء تعديلات في نمط الحياة.

التغذية والنظام الغذائي

التغذية السليمة هي خط الدفاع الأول للأشخاص الذين يعانون من الأمعاء القصيرة. يختلف النظام الغذائي الصحيح من شخص لآخر، وذلك يعتمد على أسباب الحالة ومدى شدتها.

ومع ذلك، ينصح معظم الأشخاص الذين يعانون من متلازمة الأمعاء القصيرة بما يلي:

  • تناول الطعام بشكل متكرر؛ لتحفيز الامتصاص المعوي للمواد الغذائية، وتسريع عملية التكيف المعوي.
  • اتبع نظام الوجبات الصحية الخفيفة طوال اليوم، بدلاً من الوجبات الكبيرة.
  • تناول السوائل بين الوجبات، وليس أثناء الوجبات.
  • حافظ على الرطوبة طوال اليوم عن طريق شرب الكثير من الماء والسوائل والمشروبات الخالية من الكافيين.
  • تجنب الأطعمة التي قد تسبب الإسهال، مثل تلك الغنية بالألياف أو السكر، كذلك الأطعمة الغنية بالدهون.
  • تناول الأطعمة التي يمكن أن تساعد في السيطرة على الإسهال، مثل: الموز، والأرز، ودقيق الشوفان، والتفاح، والخبز المحمص.
  • تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية وفقاً لتعليمات الطبيب.

عادةً ما يتم استكمال نظامك الغذائي بأشكال إضافية من الدعم الغذائي. قد يشمل ذلك توصيل المواد الغذائية عن طريق أنبوب في المعدة يتم إدخاله عن طريق الأنف أو الفم.

الأدوية

قد يصف الطبيب أيضاً مجموعة متنوعة من الأدوية لعلاج مرض الأمعاء القصيرة، بما في ذلك الأدوية التي:

  • تساعد في منع الإسهال.
  • تنظم إنتاج حمض المعدة.
  • تزيد من قدرة الأمعاء الدقيقة على امتصاص العناصر الغذائية.
  • تمنع نمو البكتيريا المعوية.
  • تحفز تدفق العصارة الصفراوية.

الجراحة

حوالي نصف الأشخاص المصابين بمرض الأمعاء القصيرة يحتاجون إلى شكل من أشكال الجراحة. الهدف من الجراحة هو تحسين امتصاص الأمعاء الدقيقة للعناصر الغذائية.

تشمل أنواع الجراحات المتاحة:

  • جراحات تطويل الامعاء.
  • رأب الشرايين.
  • زرع الأمعاء، في الحالات الشديدة.

مضاعفات متلازمة الأمعاء القصيرة

تشمل المضاعفات التي يمكن أن تحدث -ولكنها ليست بالضرورة- نتيجة لمتلازمة الأمعاء القصيرة:

  • حصوات المرارة وحصوات الكلى.
  • فرط نمو البكتيريا المعوية.
  • القرحة الهضمية.

إضافة إلى ذلك، قد يسبب العلاج مضاعفات مثل:

  • الالتهابات المرتبطة بالقسطرة.
  • جلطات الدم.
  • مشاكل في الكلى والكبد.
  • رفض الأعضاء بعد عملية الزرع.

في كثير من الحالات، قد تتحسن أعراض متلازمة الأمعاء القصيرة – Short Bowel Syndrome مع مرور الوقت. يعتمد هذا على عوامل مثل، مقدار الأمعاء السليمة ومدى تكيفها.

وبشكل عام، مع الإدارة الطبية المناسبة والرعاية الصحية الذاتية، تتحسن الحالة بشكل كبير.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.