مشاكل كبار السن النفسية؛ لنتعرف معا على أعراضها وكيفية رعاية المسنين

Salim Aliتعديل Mona Mohammed11 أبريل 2024آخر تحديث :
مشاكل كبار السن النفسية؛ لنتعرف معا على أعراضها وكيفية رعاية المسنين

مشاكل كبار السن النفسية؛ (Psychological problems of the elderly)؛ عند تقدم العمر، تصيب معظم كبار السن بعض الأمراض، وتظهر بعض المشاكل في حياة فئة كبيرة منهم، وتنقسم هذه المشاكل إلى قسمين، الأول هو مشاكل كبار السن النفسية، أو المشاكل النفسية والعقلية، والقسم الآخر هو الأمراض الصحية الجسمانية مثل أمراض الضغط والسكر وآلام المفاصل وأمراض القلب ومشاكل الجهاز العصبي وغيرها من الأمراض التي تصاحب سن الشيخوخة بشكل عام، وفي مقال اليوم، نتعرف على مشاكل كبار السن النفسية وما هي كيفية التعامل معها، وطرق الرعاية لكبار السن، وحلول مشاكلهم النفسية.

مشاكل كبار السن النفسية وأعراضها

تنتشر مشاكل كبار السن النفسية في المجتمع بسبب كثرة الضغوط وربما بعض الأمراض وخصوصًا بين المستين، وتعتبر صحة الإنسان نفسيًا هامة جدا لصحة البدن، وتشمل مشاكل كبار السن النفسية بعض الأعراض مثل العزلة والقلق والذهان والخرف وكذلك الاضطرابات العاطفية، كما يتعرض المسنين لبعض الاضطرابات الجسدية أو بعض التدخلات الجراحية لعلاج أحد المشاكل الصحية، مما ينتج عنه بعض حالات الارتباك والتدهور المعرفي والإدراكي والسلوكي، أو اضطراب في النوم، وهو ما يستدعي الاهتمام والرعاية من المحيطين بهم لتعزيز الثقة لديهم، لتحديد نوع المشكلة والتعامل معها والبحث عن العلاج المناسب، ومن أهم 5 مشكلات لسن الشيخوخة:

الاكتئاب

من أهم مشاكل كبار السن النفسية، ومن الممكن أن يصيب الاكتئاب الإنسان في جميع مراحل حياته بشكل كبير، ولكن الفرصة أكبر لدى المسنين، وهي من أخطر المشاكل التي يعاني منها الكبار، وتختلف أعراض الاكتئاب من شخص لآخر، وتشمل الشعور بالحزن باستمرار، والأرق وفقدان الشهية، والتعب والهمدان ونقص أو زيادة الوزن، ومن الممكن أن تكون هذه الأعراض ناجمة عن التقدم في السن، أو عن الآثار الجانبية لتعاطي بعض العقاقير لعلاج مشاكل صحية أخرى.

مشاكل الذاكرة

مع التقدم في العمر قد يفقد بعض الأشخاص قدرتهم على التذكر على المدى البعيد والقصير أيضاً، ثم تضعف ذاكرتهم، وهو من أصعب المشاكل النفسية لدى كبار السن، ويختلف هذا عن النسيان الطبيعي، حيث يصاحب حالات فقدان الذاكرة (الارتباك وعدم قدرتهم على التعرف على الآخرين) وقد تحدث هذه الحالة بسبب التعرض لصدمة في الرأس أو تلف بالدماغ، أو سبب نفسي مثل اضطرابات ما بعد الصدمات.

مشكلة الخرف

الخرف من المشاكل التي يتعرض لها المسنون، حيث يكون المخ غير قادر على أن يعمل بشكل طبيعي، كما يظهر الخرف في صورة تقلبات مزاجية، أو أن يحدث تغيير في الذاكرة القصيرة المدى، أو الارتباك واللامبالاة والتوهان، وعادة ما تظهر هذه الأعراض بسبب نقص الأوكسجين أو نقص التغذية، أو بسبب موت خلايا المخ بسبب الأورام والالتهابات، ومن أنواع الخرف (الخرف الوعائي والجبهي الصدغي، ومرض هنتنغتون، ومرض باركنسون، والزهايمر، وهي أيضًا من أهم المشاكل النفسية التي يعاني منها كبار السن.

مرض الزهايمر

الزهايمر نوع من أنواع الخرف الذي يصيب المسنين، حيث إن المريض يفقد فيها ذاكرته وينسى مكان وجوده ويعتقد أنه موجود بمكان آخر، أو في فترة زمنية أخرى. كما يفقد المسن القدرة على فهم وتبرير ما يحدث حوله، ولا يمكنه حتى أن يتعرف على أفراد أسرته. قد يكون هذا المرض وراثي، وقد ينتج عن ضمور خلايا المخ المصاحب لمرض التنكس العصبي. من الممكن رعاية مرضى الزهايمر، والتعايش مع المرض، لكن هناك صعوبة في علاج الزهايمر، لذلك يعتبر الزهايمر من أصعب مشاكل كبار السن النفسية.

مشكلة الأرق

يعتبر الأرق من المشاكل النفسية التي يعاني منها الكبار غالبًا، وهو مرض جسدي ونفسي قد يصيب الإنسان وبالأخص المسن، ومظاهره التي يتعرض لها هي كثرة التقلب قبل النوم في الفراش لساعات طويلة، وعدم القدرة على النوم المستقر، وكثرة الاستيقاظ ليلا، وكذلك الاستيقاظ من النوم مبكرا عن المعتاد، والنوم كثيرا أثناء النهار، وعادة ما تكون هذه الأعراض من المشكلات النفسية للمسنين ومن أسبابها القلق والتوتر والاضطراب، أو تناول بعض الأدوية.

أسباب مشاكل كبار السن النفسية

هناك العديد من الأسباب وراء تلك المشكلات، ومنها:

  • زيادة معدلات الإصابة ببعض الأمراض مثل أمراض القلب، الزهايمر، الجلطات الدماغية، وغيرها.
  • الأعراض الجانبية لبعض الأدوية.
  • الوحدة والعزلة الاجتماعية.
  • حالة الحزن بعد فقدان الأحبة والأصدقاء.
  • بعض المشكلات الاجتماعية والاقتصادية قد تؤثر في الصحة النفسية.
  • التغيير العام في حياة كبار السن المعتادة مثل الإقامة في المستشفى أو دار المسنين.

مشاكل كبار السن النفسية في مجتمعنا

في مرحلة الشيخوخة وتقدم العمر، تطرأ بعض التغيرات الفيزيولوجية والنفسية والبيولوجية والاجتماعية لديهم، مما يؤدي لظهور عديد من المشاكل التي تعوق تواصلهم مع الأسرة والمجتمع، مما يؤثر على الحالة النفسية والجسدية لهم، فتتغير قدرتهم على التكيف مع البيئة المحيطة بهم وبذلك يتعرض المسنون للضغوط النفسية، تتمثل مسببات هذه الضغوط النفسية في:

  • فرض الإجراءات التعسفية على المسنين وإحالتهم للتقاعد من أعمالهم ووظائفهم.
  • حرمانهم من روتين الحياة اليومية والنشاط الذي تعودوا عليه لسنوات طويلة.
  • فرض المجتمع عليهم لنظام سلوكي معين مع ترقب تنفيذه.
  • شعور المسنين بعدم أهميتهم وانتهاء رسالتهم وعدم مقدرتهم على تقديم أي عمل مفيد.
  • تجاهل المسنين من قبل المحيطين بهم مما يعرضهم للشعور بالوحدة ومن ثم التعرض لآثار نفسية سيئة.

مشكلات كبار السن النفسية والعناية بهم

مع التقدم بالعمر يتعرض الكبار للتجاهل، عدم الاهتمام، ويعانون من الوحدة والانعزال عن العالم، ومن أهم توصيات وقواعد الرعاية لكبار السن التي صرح بها علماء النفس، وكذلك المتخصصون في الطب النفسي وحماية المسنين ومعالجة مشاكل كبار السن النفسية:

  • تعزيز الاهتمام بمرحلة الشيخوخة وما يصاحبها من تغيرات بيولوجية ونفسية واجتماعية.
  • اعتبار هذه المرحلة كباقي المراحل الطبيعية للحياة وتقديم بعض البرامج الإرشادية لكبار السن.
  • تقديم الدعم النفسي لكبار السن عن طريق الإرشاد النفسي ومؤسسات الصحة العقلية والنفسية.
  • الوقوف مع المسنين ومحاولة حل مشاكلهم الصحية والاجتماعية والاقتصادية والأخلاقية مع إدراك ومراعاة الجوانب الأهم لديهم.

مشاكل كبار السن النفسية وحلولها

من أهم مشاكل كبار السن هو الجانب النفسي والمعنوي، وحل مشكلات المسنين النفسية لا تقل أهمية عن المشكلات الصحية والجسمانية، لذلك فمن المفترض دراسة المشكلات النفسية وعلاقتها بصحة الجسد، ومن أهم الحلول الواجبة لمساعدتهم ودعمهم وعلاج مشاكل كبار السن النفسية:

  • توفير بعض الأنشطة الترفيهية للعمل على شغل أوقات الفراغ لدى المسنين.
  • تخصيص بعض الفقرات الخاصة بالمسنين في وسائل الإعلام (the media) والتي ترشدهم إلى حل مشكلات الشيخوخة المتعددة.
  • إقامة النوادي الخاصة بالمسنين لتتيح لهم فرصة التواصل والتعارف وتوطيد العلاقات بعيدا عن روتين العائلة.
  • توفير كافة الخدمات الصحية وسبل العناية بالمسنين لأنهم الأكثر تعرضا للأمراض النفسية والجسدية عن غيرهم.
  • تقديم الدعم والتقدير المعنوي للمسنين وتلبية حاجتهم للأمان والراحة النفسية والتعبير لهم عن الاحترام والحب والحنان وهو أكثر ما يحتاجون له في هذه المرحلة.
  • تأهيل كبار السن لمرحلة التقاعد بعد التقييم لأوضاعهم الاجتماعية والمادية ومستوى التعليم.
  • تشجيع المسنين في إتاحة فرص عمل بديلة أو استمرارهم في مجال عملهم بما يناسب حالتهم النفسية والصحية.
  • زيارة الطبيب معهم بصفة دورية للكشف عليهم والاطمئنان على الصحة العامة لهم، ومدوامة العلاج إذا لزم الأمر.

ما هي أغلب المشاكل النفسية الخاصة بالشيخوخة؟

يعاني شخص من 4 أفراد من المسنين بمشاكل نفسية وأكثرها شيوعا الاكتئاب والخرف، ويصيب من 5-7٪ من الأفراد فوق عمر ال60 عام.

ما هي أهم احتياجات كبار السن النفسية؟

يحتاج كبار السن للتواصل مع ذويهم وأصدقاءهم من المسنين وأفراد أسرتهم للتقليل من مخاطر الاكتئاب وتعزيز الأمان النفسي والاستقرار لديهم.

ما هي أكثر المشاكل النفسية شيوعاً بين كبار السن؟

الاكتئاب هو أكثر مشاكل كبار السن النفسية، وهو نوع من الاضطرابات المزاجية، ويصيب النساء أكثر من الرجال.

اقرأ المزيد:

بعد أن تعرفنا على مشاكل كبار السن النفسية؛ Psychological problems of the elderly)؛ من الواجب معرفة كيفية التعامل معها، وإضافة البرنامج المناسب لرعايتهم ومعالجة كل أسباب تلك المشاكل والاهتمام بالصحة البدنية والنفسية لدى كبار السن بصفة خاصة، وكذلك نشر الوعي بينهم لتجنب التعرض للأمراض الشائعة مثل كورونا، أو كوفيد_19 مثلا، أو أي أمراض أخرى، ويعد حل مشاكل كبار السن النفسية هو العلاج الأمثل للعديد من الأمراض البدنية، حيث يتم تقييم صحة الفرد جسديا حسب حالته النفسية، لذلك يتوجب علينا حل المشكلات النفسية والعصبية والاكتئاب لدى كبار السن أولا قبل المشكلات البدنية.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة