رعاية مرضى الوسواس القهري؛ 8 نصائح للحد من الاضطراب النفسي والسلوكي للمريض

Salim Aliتعديل Heba Mahmoud11 أبريل 2024آخر تحديث :
رعاية مرضى الوسواس القهري؛ 8 نصائح للحد من الاضطراب النفسي والسلوكي للمريض

رعاية مرضى الوسواس القهري (Care OCD Patients)؛ ربما تسبب التصرفات المتكررة والغير منطقية التي يقوم بها مريض الوسواس إلى نفور الناس من حوله، وهو ما يسبب المزيد من التدهور النفسي لديه؛ لذلك يجب الأخذ في عين الاعتبار أن هذه الحالة المرضية تحتاج إلى التعامل باحترافية من قبل المحيطين به، وخصوصا إذا كان المريض أحد أفراد البيت الواحد؛ لذلك دعونا نعرض كيفية رعاية مرضى الوسواس القهري وأهم 8 نصائح للمصاب للوصول إلى مرحلة العلاج النهائية، وكيفية رعاية مرضى الوسواس القهري الأطفال والرافض للعلاج.

كيف أعرف أني مريض وسواس قهري؟

إذا كنت تعاني من فقدان السيطرة على التصرفات القهرية التي تستهلك طاقتك ووقتك بدون فائدة حقيقة عند القيام بها في حياتك اليومية فأعلم أنك مصاب باضطراب الوسواس القهري؛ حيث يعرف اضطراب الوسواس القهري (obsessive compulsive disorder) بأنه نوع من الاضطرابات النفسية تصيب الفرد بفكر متسلط يدفع المريض لارتكاب سلوكيات قهرية متكررة دون فائدة حقيقة ورائها.

كيفية رعاية مرضى الوسواس القهري ocd

طريقة التعامل مع مرضى اضطراب الوسواس القهري من الأمور التي ينبغي على المحيطين بالمريض التعرف عليها سواء كان من الأصدقاء أو الأقارب؛ لأنهم سيكونون معرضون أحيانا لبعض السلوكيات التي تصدر بدون إرادة كاملة منه. سوف نتطرق فيما يلي إلى تقديم إرشادات هامة لتتمكن من التعايش مع تصرفات المصابون بوساوس قهرية والحد من الاضطراب السلوكي لديهم والتكيف معها للوصول إلى مرحلة العلاج.

الوعي المعرفي بطبيعة المرض (Care OCD Patients)

ينبغي أولا أن تكون على دراية كاملة بهذا المرض لتتمكن من رعاية مريض الوسواس القهري (Care OCD Patients) نحو التحسن بشكل صحيح؛ حيث يعتبر الوسواس مجموعة من التصرفات الناتجة من القلق والاضطراب النفسي، والتي تجعل الفرد يكثر التفكير في هواجس غير منطقية، والتصرف بسلوكيات قهرية لا يستطيع التحكم أو السيطرة عليها، وتجعله غير قادر على مواصلة حياته بطريقة صحيحة متزنة.

التحلي بالصبر وتقديم الدعم له

يجب أن نتعامل مع مريض الوسواس القهريّ بطريقة واعية والتحلي بالصبر، ومساعدته على تخطي التفكير في الأمور التي تسبب له الضيق، مثل: تكرار عملية التنظيف، أو الترتيب المتكرر لأغراضه الخاصة، وغيرها من الأفكار أو الهواجس التي تراوده من حين لآخر.

تجنب السلوكيات التي تصيبه بالغضب

قد تسبب أفكار وتصرفات المحيطين زيادة تدهور الحالة النفسية التي يعاني منها المصاب بالوسواس القهري، ومنها على سبيل المثال: اللوم، أو محاولة التحكم في حياته الخاصة أو تصرفاته، حيث يسبب له حالة من الضغط والعذاب الفكري إلى جانب ما يعانيه هو في الأساس.

تشجيعه على طلب مساعدة الأخصائي النفسي

المصاب بمرض الوسواس يحتاج إلى مراجعة المختصين أحيانا، خاصة إذا كان الحال يزداد سوءا بمرور الوقت ولا يشهد أي تطور؛ لذا من المهم التعامل معه بوعي، وتقديم الدعم له، والتخفيف من الشعور بالقلق الذي يعاني منه قدر الإمكان، وحثه على طلب المساعدة من المتخصصين، ودفعه للاستجابة لتلقي العلاج سواء النفسي أو الدوائي المناسب.

دور الأهل في رعاية مرضى الوسواس القهري

ينبغي أن يفهم الأهل الطريقة الصحيحة للتعامل مع المريض بالوسواس القهري (مريض الشك)، وذلك من خلال توفير الدعم النفسي له، وعرض المساعدة عليه لمعاونته في إتمام الأمور التي يرغب فيها حتى وإن كنت غير منطقية من وجهة نظرك، ينبغي أيضا طمأنته حيال الأخطاء التي تحدث وإخباره أنه ليس السبب وراء وقوعها إن لم يكن كذلك.

ينبغي الإشارة هنا إلى أن كيفية التعامل مع مرضى الوسواس القهري ليس من الأمور السهلة لذلك ينبغي أن تعطي لنفسك قدر من العناية والراحة حتى لا تتأثر سلبا.

رعاية مرضى الوسواس القهري الطفل

الوسواس القهري (obsessive compulsive) ليس مقتصر فقط على الشباب وكبار السن، بل يمكن أن يعاني منه الأطفال في بداية أعمارهم، ويتطلب أيضا رعاية خاصة من قبل الأهل والمحيطين به. يمكن توضيح كيفية رعاية مرضى الوسواس القهري بطريقة المثالية عند الأطفال من خلال النقاط التالية:

  • إحاطته بالحب الغير مشروط وطمأنته من المخاوف التي تثير التفكير السلبي لديه.
  • ضع حد للسلوكيات القهرية التي تلاحظ تكرارها بدون سبب واضح.
  • حاول امتصاص القلق الذي يشعر به من خلال مشاركته الأفكار، وطمأنته أن الأوضاع على ما يرام.
  • احرص على خرطه في الحياة الاجتماعية وانتشاله من العزلة التي قد يلجأ إليها؛ نتيجة إصابته ومعاناته من مرض الوسواس القهريّ.

نصائح لمرضى الوسواس القهري

ينبغي على مريض الوسواس القهري الالتزام ببعض النصائح التي تساعد في التخفيف من وساوسه، ويمكن اختصار إرشادات للمصاب بوسواس قهري في 8 نصائح للحد من الاضطراب النفسي والسلوكي لديه:

  • تخلص من مخاوفك:

حاول التخلص من القلق من خلال الإقدام على المخاطر التي تخشاها والاستعداد لها، وهذا الأمر يعد من الطرق الفعالة التي تمنح المريض الثقة في شخصيته، وبالتالي التخلص من الوسواس الذي يصيبه.

  • استعد لاستقبال أي مخاطر:

توقع حدوث الأسوأ بدلا من الانسياق وراء طمأنة النفس بأفعال سلوكية قهرية تزيد من اضطرابك ومخاوفك.

  • توقف عن تحليل المواقف:

استقبل كل ما يدور حولك وتتعرض له بأريحية، ولا داعي لتحليل المواقف والتفكير فيها وطرح الأسئلة والإجابات الغير حقيقة لتبريرها والتي تؤدي لاستنزاف طاقة الشخص المريض.

  • ابتعد عن التفكير في دفع الأفكار السلبية:

لا تحاول إيقاف ما يراودك حتى لا يؤدي ذلك إلى طريق معاكس لما ترجوه؛ حيث أثبتت الدراسات أن دفع الأفكار السلبية لن يجعلك تتوقف عن التفكير فيها، بل يؤدي لمزيد من التفكير إذا حاولت إيقافها ودفعها بشكل مباشر، فمجرد التفكير في منعها سيجلب المزيد من الأفكار الأخرى.

  • زد وعيك المعرفي بطبيعة الوسواس القهري:

فهم ما تعاني منه أمر ضروري لتتمكن من التغلب عليه وتخطيه، وبدون ذلك لن تكون قادر على مواجهته، فالخطوة الأولى لتخطي الوسواس القهري هو الوعي التام به والاعتراف بما تعانيه، وإبداء الرغبة في التخلص منه.

  • حدد مسببات الاضطراب السلوكي:

حاول إعادة التفكير في الأشياء التي تشعر بالقلق حيالها كالخوف من الإصابة بالأمراض، والتي تجعلك تقدم على الأفعال المتكررة بشكل مفرط مثل غسل اليدين، وتعامل مع تلك المخاوف بواقعية، لتصبح قادر على تخطيها.

  • مارس التمارين الهوائية:

التمارين الهوائية (Aerobic exercise) تساعد على التخفيف من حدة ما يشعر به مريض الوسواس القهري من قلق ومخاوف، والاكتئاب الذي يعاني منه، أو الأعراض الأخرى التي تدفعه لارتكاب أمور غير منطقية.

  • تقبل فكرة المرض وما تعانيه:

تقبل ما أنت عليه لتتمكن من تغيره، فلا تقاوم فكرة مرض اضطراب السلوك القهري لديك بل حاول التعرف على مسببات ذلك المرض وعلاجها.

التعامل مع آثار أدوية الوسواس القهري

عرضنا فيما سبق كيفية رعاية مرضى الوسواس القهري (Care OCD Patients)، وأهم الإرشادات التي من دورها التخفيف مما يعاني منه المريض. هناك أيضا بعض الآثار الجانبية لأدوية مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات التي غالبا ما يصفها الطبيب المعالج لمريض الوسواس القهري، لذلك نعرض لكم في النقاط التالية كيفية التأقلم والتكيف مع الآثار الجانبية المرتبطة بالعلاج الدوائي والتي تسبب أحيانا أعراض مثل الشعور بالتعب أو الصداع والإمساك:

  • احرص على شرب المياه أو السوائل بشكل عام للتخلص من الغثيان المصاحب للأدوية.
  • تناول فاكهة تحتوي على نسبة مناسبة من السكر والأطعمة الغنية بالألياف.
  • امضغ قطعة من اللبان الخالي من السكر أو الحلوى للتخلص من الغثيان.
  • اضبط موعد تناول الأدوية في الصباح وقبل النوم لتجنب الآثار الجانبية التي تصاحبه.
  • ابتعد عن الأدوية التي تسبب آثار جانبية سلبية.

الرعاية التمريضية لمريض الوسواس القهري

رعاية مرضى الوسواس القهري (Care OCD Patients) ليست سهلة على الإطلاق وتستلزم في بعض الأحيان عناية تمريضية خاصة من قبل فريق من الأطباء المشرفين والمختصين النفسيين، حيث أن رعاية مرضى الوسواس القهري غالبا ما تكون صعبة للغاية؛ لأن التعامل مع حالات الوسواس القهري قد تؤثر سلبا على الحالة النفسية للفرد السليم.

للطاقم التمريضي دور كبير في رعاية مرضى الوسواس القهري (Care OCD Patients)، من خلال مراقبة الحالة النفسية للمريض بشكل يومي وملاحظة التغييرات الناشئة في سلوكه سواء بالسلب أو بالإيجاب، كما تشمل الرعاية التمريضية لمريض الوسواس القهري التأكد من التزام المريض بالجرعة الدوائية المخصصة له، وكيفية التعامل مع أي آثار جانبية يطرأ عليه نتيجة استخدام تلك الأدوية.

رعاية مرضى الوسواس القهري الرافض للعلاج

الوسواس القهري في حد ذاته من الأمراض الصعب التعامل معها بسهولة، ويزداد الأمر صعوبة في حال رفض المريض تقبل حقيقة مرضه وتلقي العلاج، وفي تلك الحالة ينبغي على القائمين على رعاية مرضى الوسواس القهري إقناعه بفكرة المرض من خلال النقاش الهادئ ومحاولة اطلاعه على طبيعة المرض دون إحراجه أو التذمر أو التقليل من شأنه حتى لا يؤدي ذلك إلى زيادة نفوره أو رفضه لفكرة العلاج.

ما هو أخطر أنواع مرض الوسواس القهري؟

أخطر أنواع الوسواس القهري هو الوسواس الومضي، وهو عبارة عن أفكار مؤذية تسيطر على تفكير المريض لحظيا ولا يستطيع مقاومتها، حيث يصاب بالتوتر أو العصبية الشديدة وزيادة معدل نبضات القلب وضيق التنفس وقد يصل به الحال إلى الشعور بموته إذا لم ينفذ هذه الفكرة، مثل: الرغبة في ضرب أحد الأشخاص بدون سبب.

هل مريض الوسواس يشفي تماما؟

لا؛ فهو من الأمراض المزمنة. قد يعمل علاج الوسواس القهري على السيطرة على السلوكيات القهرية التي تتحكم في جميع أمورك الحياتية وليس العلاج التام منها، ولكن كل من يعاني من اضطراب الوسواس القهري معرض للانتكاس في أي لحظة.

كيف يمكن مساعدة مريض الوسواس القهري؟

يمكنك مساعدة مريض الوسواس القهري بالدعم النفسي، وحثه على مواصلة العلاج والصبر عليه وعدم تعنيفه.

ما هو الوسواس القهري؟

اضطراب الوسواس القهري هو اضطراب نفسي وليس عقلي يجعلك تصاب بأفكار غير صحية، والقيام بأفعال متكررة بشكل مبالغ فيه، ولا يتمكن المصابين مقاومته مما يسبب لهم الكثير من المشكلات في حياتهم.

هل مريض الوسواس القهري ينتحر؟

نعم؛ قد يسبب الوسواس القهري الاكتئاب أو الإقدام على إدمان المواد المخدرة؛ ومن ثم يدفع المريض إلى الانتحار في حال فشل السيطرة على تلك الأفكار.

ما هي أنواع الوسواس القهري ocd؟

هناك خمسة أنواع من الوسواس القهري وهي:

  • الفكري.
  • الحركي.
  • التوهم المرضي.
  • المخاوف.
  • الوسواس الومضي.

اقرأ المزيد:

ختاما ينبغي أن تكون على دراية كاملة حول كيفية رعاية مرضى الوسواس القهري (Care OCD Patients) بشكل صحيح حتى تساعده على تخطي ما يعاني منه من ضغوطات خارجة عن إرادته، وقد عرضنا فيما سبق كيفية التعامل مع مرضى الوسواس القهري الرافض للعلاج، وأهمية الرعاية التمريضية له، ودور الأهل في رعاية مرضى الوسواس القهري والتخفيف من الحالة المرضية لديه، كما عرضنا نصائح للمرضى الوسواس القهري للتخلص من الاضطراب النفسي لديهم.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة