التعامل مع مريض الصرع؛ متى يجب طلب المساعدة الطبية؟

Salim Aliتعديل رند مزنر11 أبريل 2024آخر تحديث :
التعامل مع مريض الصرع؛ متى يجب طلب المساعدة الطبية؟

التعامل مع مريض الصرع (Managing an Epileptic Patient)؛ مرض الصرع هو حالة طبية تنشأ نتيجة حدوث خلل في نقل الكهرباء في الدماغ، وتسبب نوبات متكررة تؤدي إلى تشنجات وتحركات لا إرادية، وربما يصاب المريض بالإغماء. أثناء النوبة قد يتعرض مريض الصرع لخطر الإصابة في الرأس أو كسور في العظام ويمكن أن تكون مهددة للحياة، لذلك كان من الضروري التعرف على كيفية التعامل الصحيح مع مريض الصرع.

حول كيفية التعامل مع مريض الصرع في الحياة اليومية

يجب التعامل مع الشخص المريض بالصرع أنه إنسان عادي، وقد أظهرت الدراسات أن 40% من الأطفال المصابون بالصرع يتعافون تماما عند وصولهم إلى مرحلة الشباب، لذا ينبغي التعامل مع مريض الصرع بحكمة ومحاولة تفهم احتياجاتهم الخاصة مع دعمهم ببث الثقة في نفوسهم وتشجيعهم. من الممكن لأي شخص مصاب بهذا المرض ممارسة الأنشطة اليومية من عمل أودراسة أورياضة أوسفر كباقي البشر. أهم طرق التعامل مع المريض :

التعامل مع مريض الصرع في البيت:

فيما يلي بعض الأمور التي يجب مراعاتها عند التعامل مع مرضى الصرع في المنزل:

  • يجب معاملة المريض كباقي أفراد الأسرة من حيث حقوقه ووجباته دون تمييز.
  • تجنب القسوة أو الدلال الزائد ومحاولة غرس الثقة في نفس المصاب.
  • لا تجعل المرض عائقاً لممارسة حياته اليومية.
  • توضيح طبيعة المرض للمريض وإجابته عن جميع التساؤلات التي تخطر بباله ولاسيما إذا كان طفلاً.
  • لا تقيد حريته بالمبالغة في حمايته حتى لا تؤثر على نموه النفسي.
  • لا تترك المريض وحده بمكان مغلق مثل الحمام، حتى يسهل مساعدته إذا تعرض لنوبة أثناء الاستحمام.
  • ينبغي أن يكون المحيطين بالشخص المصاب بالصرع، على دراية بحالته خاصة عند حدوث النوبات.
  • المحافظة على تناول الأدوية في موعدها، لاسيما أن بعض المرضى المراهقين تصبح لديهم ميول للتمرد.

التعامل مع مريض الصرع في المدرسة:

يجب اتباع النصائح والإرشادات التالية عند التعامل مع مريض الصرع في المدرسة:

  • لا بد من إبلاغ المدرسين عن مرض الطفل والأدوية التي يتناولها وجرعاتها، وما يحب القيام به عند حدوث نوبات الصرع.
  • التواصل مع مدرس الطالب باستمرار، إذا لاحظ المدرس على المريض سلوك غير طبيعي أو خمول فعليه إبلاغ احد أفراد أسرته.
  • امنح لطفل الحرية بممارسة الرياضة مع زملائه بل وتشجيعه عليها.
  • عدم لوم الطالب في حالة نوبة السرحان، فهي نوع من أنواع النوبات الصرعية ويجب إعلام الوالدين بها.
  • في حالة تأخر الطفل المريض بالصرع في تحصيله الدراسي، يجب البحث عن سبب تعثره.

كيفية التعامل مع مريض الصرع أثناء النوبة

هناك أنواع عديدة من نوبات الصرع epilepsy تنتهي في غضون بضع دقائق، وأخرى تستمر إلى عدة ساعات، وفيما يلي خطوات الإسعافات الأولية لنوبة الصرع وكيفية التعامل مع مريض الصرع أثناء نوبة التشنج:

  • القيام بإزالة أو إبعاد أي أشياء صلبة في المنطقة حول المريض.
  • حماية المصاب بوضع وسادة تحت رأسه.
  • قم بفك ربطة عنق المريض أو أزرار ملابسه لمساعدته على التنفس.
  • لا تحاول تقييد حركة الشخص بالضغط عليه، لتجنب إصابته.
  • اجعل المريض يستلقي على جانبه مع توجيه رأسه برفق إلى الخلف.
  • تجنب وضع أي شيء بفم المصاب أثناء الإصابة بنوبة التشنج، بما في ذلك أصابعك.
  • لا تترك المصاب بمفرده بعد النوبات وتحدث إليه بهدوء حتى يتعافى تماما.
  • لا تعطي المريض شيء لأكله أو يشربه حتى يتعافى.
  • لا بد من ملاحظة وقت بدء النوبة وانتهائها.

التعامل مع مريض الصرع بعد النوبة

حتى تتمكن من التعامل مع مريض الصرع بعد النوبة بطريقة صحيحة، وجه عدة أسئلة إليه لمعرفة ما إذا كان يعرف اسمه، وأين هو، وفي أي وقت من اليوم، وماذا حدث. إذا لم يُجب على هذه الأسئلة، فأخبره بكل المعلومات وطمأنه بأنه بخير، لتساعده على تقليل الارتباك لديه. تذكر أنه لا  يجب ترك أي مريض بمفرده بعد نوبة الصرع حتى تتأكد من أنه قادر على الإجابة على أسئلتك، ويمكنه التواصل معك بطريقة ما، وأنه يتنفس بشكل طبيعي.

التدابير الخاطئة عند التعامل مع مريض الصرع

هناك بعض السلوكيات الخاطئة عند التعامل مع مريض الصرع، مثل، وضع شيء ما مثل العضاضة أو ملعقة داخل فم المريض لمنعه من أن يعض لسانه أثناء النوبة. فقد تتسبب تلك الأشياء في إصابته بجروح. من الخطأ أيضاً أن تمسك بالمريض بهدف إيقاف نوبات التشنج، بل لابد من الاهتمام بألا يتعرض مريض الصرع لأي إصابات.

التعامل مع مريض الصرع في عيادة الاسنان

عند علاج الفم أو الأسنان لمرضى الصرع يواجه الطبيب بعض الصعوبات، مثل ارتفاع مخاطر حدوث النوبات. لذا هناك بعض التدابير التي يجب أن يتبعها طبيب الاسنان عند التعامل مع مريض الصرع بشكل صحيح وهي:

  • معرفة تاريخ نوبات المريض السابقة وما الأدوية التي يتناولها.
  • التعرف على الظروف التي تسبب نوبات الصرع لدى المريض وحالته النفسية أثناء النوبة.
  • يجب أن يكون طبيب الأسنان على دراية بالعلامات المبكرة للنوبة؛ لاتخاذ الاحتياطات اللازمة قبل حدوثها.
  • يتعرض مرضى الصرع لنوبات تشنج عضلي بما في ذلك منطقة الفكين:
    لذا ينصح بمراجعة الطبيب المعالج لحالة الصرع لتقيم الحالة.
  • بعض الأدوية المستخدمة لعلاج الصرع له آثار جانبية، مثل االفينيتوين الذي يسبب تضخم اللثة.
  • يجب التخلص من الإجهاد الذي قد يستبب في التعرض لنوبة تشنج.
  • ينبغي أن يُحدد موعد للمريض في الساعات الأولى من اليوم.
  • تجنب أي إثارة مفاجئة للأشخاص المصابين بمرض الصرع مثل الإضاءة أو الإثارة الصوتية.
  • ضرورة الزيارات الدورية لطبيب الاسنان، فقد يسبب ألم الأسنان نوبة صرعية للمريض.

متى يجب طلب المساعدة الطبية لمرضى الصرع؟

عند التعامل مع مريض الصرع يجب طلب المساعدة الطبية فورا في الحالات التالية:

  1. عند استمرار نوبة الصرع لفترة أكثر من 5 دقائق.
  2. عدم عودة التنفس بشكل طبيعي أو عدم استعادة المريض وعيه بعد أن تنتهي النوبة.
  3. حدوث نوبة صرع أخرى تصيب المريض خلال فترة قصيرة.
  4. تعرضه للإصابة بحمى شديدة.
  5. إذا كانت المريضة حامل.
  6. في حال إصابة المريض ببعض المشاكل الصحية مثل داء السكري
  7. إذا تعرض الشخص لإيذاء النفس (Self harm) أثناء النوبة.
  8. الإصابة بنوبات الصَّرع بشكل مستمر بالرغم من الانتظام في تناول الأدوية الموصى بها.

نصائح لمريض الصرع

تعيق النوبات المستمرة للصرع ممارسة الحياة بشكل طبيعي، لذا ينبغي التعرف على حالتك وكيفية التعامل مع الصرع؛ لكي تشعر بتحسن وتتمتع بحياة أكثر نشاطًا، يجب محاولة ممارسة الإدارة الذاتية للتحكم في التشنجات بشكل أفضل:

  1. تناول الأدوية لنوبات الصرع كما وصفها الطبيب تماما.
  2. استشر الطبيب قبل استعمال أي أدوية أو مكملات أخرى.
  3. محاولة تجنّب مسببات النوبات بتتبع محفزاتها وتدوينها بسجل للنوبات.
  4. احصل على ما لا يقل عن 7 إلى 8 ساعات من النوم كل ليلة.
  5. ضرورة التمرينات الرياضية والنشاط البدني بانتظام كل يوم.
  6. يجب أيضاً على مريض الصرع الحفاظ على وزن صحي باتباع نظام غذائي متوازن وذلك من خلال:
  7. الإقلاع عن التدخين وتجنب شرب الكحوليات.
  8. عند الشعور بأي مخاوف صحية فتحدث إلى الطبيب.
  9. التدريب على طرق لتقليل القلق والتوتر.
  10. الاتصال المستمر مع العائلة والأصدقاء للحصول على الدعم الاجتماعي.

ماهو الطعام الممنوع لمرضى الصرع؟

يجب التخفيف من الأطعمة التي تسبب الحساسية أو ذات التأثير على عمل النواقل العصبية بالدماغ مثل: السكريات والحلويات والشاي والقهوة وأنواع الشوكولاتة بالإضافة إلى الأطعمة المملحة و الحارة.

بما يشعر المصاب بالصرع؟

يشعر بصعوبة في التنفس ويفقد التحكم في المثانة والأمعاء، وقد يحدث سقوط مفاجئ عند فقدان الوعي.

هل قلة النوم تسبب نوبات الصرع؟

نعم، قلة النوم والإجهاد يجعل معظم مرضى الصرع أكثر عرضة للإصابة بالنوبات، بل يزيد من شدة وطول النوبات أيضا.

مقالات مقترحة:

ختاماً بعد أن تعرفنا على كيفية التعامل مع مريض الصرع (Managing an Epileptic Patient) وأهم 8 حالات تتطلب المساعدة الطبية، وتحدثنا عن التعامل مع مريض الصرع أثناء النوبة، وعن كيفية التعامل الصحيح مع مريض الصرع في حياته اليومية، وما التدابير الخاطئة عند التعامل مع المصابين بالصرع، وكذلك سردنا عدة نصائح لمرضى نوبات الصرع. يبقى الواجب على الجميع التعاون لفهم حجم معاناة المرضى ومحاولة مساعدتهم من خلال التعرف على النواحي الاجتماعية والنفسية للتعامل معهم بشكل صحيح.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة