رعاية المعاقين بصريا؛ كيفية تقديم المساعدة للأشخاص المكفوفين

سوزي مطرجيتعديل Kamar Mahmoud11 أبريل 2024آخر تحديث :
رعاية المعاقين بصريا؛ كيفية تقديم المساعدة للأشخاص المكفوفين

رعاية المعاقين بصريا (Caring the visually impaired)؛ بغض النظر عن هويتك، من المهم أن تكون صديقًا أو فردًا من أفراد العائلة مهتمًا ومتفهمًا لمن يعانون من إعاقات بصرية. سواء كان قريبًا مسنًا أو صديقًا أو شخصًا في مجتمعك، فإن تعلم كيفية دعم ورعاية المعاقين بصريا يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا. تابع القراءة لمعرفة المزيد حول كيفية تقديم الرعاية والمساعدة للأشخاص المعاقين بصرياً الذين يعيشون مع تحديات الرؤية، وسمات وخصائص واحتياجات المعاقين بصرياً.

مقدمة في ضعف البصر

كطبيب أو مرافق لمريض يعاني ضعفًا في الرؤية، من المهم أن تكون على دراية باحتياجات واهتمامات المرضى، وبذلك يمكنك المساعدة في رعاية المعاقين بصريا، والتأكد من أن مريضك يتلقى أفضل رعاية بأعلى جودة ممكنة. تتضمن بعض الأسباب الأكثر شيوعًا لضعف البصر ما يلي:

  • يحدث اعتلال الشبكية السكري عندما يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم على مدى فترات طويلة من الزمن إلى إتلاف الأوعية الدموية حول الشبكية. التسبب في البقع وعدم وضوح الرؤية وفقدان البصر.
  • مرض التنكس البقعي عندما تتدهور البقعة، وهي جزء من الشبكية المسؤولة عن الرؤية المركزية، بمرور الوقت. غالبا ما يواجه الأشخاص المصابون بالتنكس البقعي صعوبة في رؤية التفاصيل الدقيقة. لكن حافظ على رؤية محيطية جيدة.
  • يحدث الجلوكوما بسبب الضغط على العصب البصري. هذا هو السبب الأكثر انتشارا لضعف البصر لدى أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما.
  • إعتام عدسة العين هو تغيم العدسة الصافية بشكل طبيعي في عينيك مما يسبب رؤية ضبابية.

تقييم حدة البصر والمجالات البصرية

من أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها عند رعاية المعاقين بصريا أو الأشخاص ضعيفي النظر، تقييم حدة البصر والمجالات البصرية لمعرفة درجة الإعاقة البصرية. حدة البصر هي القدرة على الرؤية بوضوح عن بعد، والحقول المرئية هي مناطق المجال المرئي التي يمكن رؤيتها في وقت واحد أو على مسافة. يتم قياس حدة البصر من حيث مخططات  (Snellen)، ويمكن اختبارها باستخدام مجموعة متنوعة من الأساليب مثل اختبارات الرؤية، وامتحانات العين، والتحليل الطيفي.

عند تقييم حدة البصر للمعاقين بصريا، من المهم مراعاة عمر الشخص والخطأ الانكساري والعوامل الطبية الأخرى. تعد فحوصات العين أيضًا جزءًا مهمًا من تقييم حدة البصر لأنها يمكن أن تقيس صحة عين الشخص وتستبعد أي تشوهات قد تسبب ضعف البصر.

يعد تقييم المجالات المرئية أمرًا مهمًا لأنه يساعد على تحديد مناطق المجال البصري التي تتأثر بضعف البصر ويسمح بتطوير ملف تعريف للقدرة. يمكن بعد ذلك استخدام هذه المعلومات لإنشاء خطة رعاية تساعد على دعم المكفوفين ضمن نظام رعاية المعاقين بصريا.

كيفية رعاية المعاقين بصريا

يجب تقديم الرعاية والدعم اللازمين للمكفوفين، لمساعدتهم على تخطي صعوبات الإعاقة، ويتم ذلك عن طريق:

فهم احتياجات المعاق بصريًا:

عندما يتم تشخيص أحد أفراد الأسرة بأنه مصاب بالعمى أو ضعف الرؤية، فقد يكون ذلك وقتًا عصيبًا لجميع المعنيين، لأن الشخص الكفيف يعاني من صعوبة في عيش حياة طبيعية، وعند رعاية المعاقين بصريا هناك بعض النصائح التي يحتاج الأقارب معرفتها، تتضمن:

  • المساعدة في أنشطة الحياة اليومية:

وهذا يشمل أشياء مثل الاستحمام وارتداء الملابس وتناول الطعام. من المهم أن تتذكر أنه يجب دائمًا منح الشخص ضعيف البصر الفرصة لاتخاذ خيارات لنفسه، حتى لو كان من الصعب عليهم اتخاذ هذه الخيارات.

  • الشخص ضعيف البصر قد يحتاج إلى تجهيزات خاصة عند السفر:

يحتاج المعاق بصريا إلى رعاية خاصة أثناء السفر،  قد يشمل ذلك تعليمات خاصة للطعام والشراب، أو توجيهات في أماكن غير مألوفة، أو المساعدة في الصعود والنزول من الطائرات. من المهم أيضًا أن تتذكر أن الشخص ضعيف البصر قد يحتاج إلى وقت أطول من المعتاد لإكمال المهام.

  • الشخص ضعيف البصر قد يشعر بمشاعر العزلة والوحدة:

من المهم عند رعاية المعاقين بصريا تزويد هؤلاء الأشخاص بفرص التنشئة الاجتماعية والتفاعل. يمكن القيام بذلك من خلال المشاركة في الأنشطة الجماعية، أو حضور اجتماعات مجموعة الدعم، أو الاستعانة بمساعد شخصي للمساعدة في ADLs.إضافة إلى الدعم والمساندة التي يحتاجها الطفل الكفيف في مدرسة المعاقين بصريا.

باختصار، من المهم لأقارب الشخص ضعيف البصر فهم احتياجاتهم واستيعابها على أفضل وجه ممكن. سيساعد القيام بذلك على ضمان أن يتمتع الشخص ضعيف البصر بحياة مريحة ومرضية.

استخدام اللغة المناسبة

قد يكون من الصعب التواصل مع شخص ضعيف البصر خاصةً إذا كان من المعاقين سمعيا، ولكن مع القليل من الجهد، يمكنك التأكد من أن محادثتك فعالة وممتعة. فيما يلي 6 نصائح  في رعاية المعاقين بصريا لمساعدتك في التحدث مع شخص ضعيف البصر:

  • معاملة الشخص الكفيف بشكل طبيعي. تحدث أولاً وقدم نفسك. لا تخف من استخدام لغة عادية وقم بتضمين كلمات مثل “انظر” أو “هل يمكنك أن تريني؟”
  • لا تتردد في استخدام لغة وصفية بصرية. على سبيل المثال، إذا كنت تصف نمطًا على قميص، فيمكنك القول إن النمط هو “سلسلة من المربعات الصغيرة”.
  • التحدث عن شخص يعاني من إعاقة بصرية بنفس الطريقة التي تتحدث بها عن شخص لا يعاني من إعاقة بصرية.
  • استخدام الإشارات اللفظية لمساعدة صديقك ضعيف البصر على فهم ما تقوله. على سبيل المثال، إذا كنت تصف شيئًا ما على الجانب الآخر من الغرفة، فيمكنك أن تقول “هناك” بدلاً من الإشارة.
  • التحلي بالصبر، فقد تستغرق المحادثات وقتًا أطول من المعتاد في البداية. ومع ذلك، مع الصبر وقليل من الحظ، يجب أن يصبح التواصل أسهل بمرور الوقت.

تعزيز استمرارية العناية بالرؤية

يمكن أن يسبب ضعف البصر القلق والخوف والاكتئاب لمن يعانون منه. لضمان حصول المرضى على أفضل رعاية ممكنة، يجب على الأطباء تعزيز استمرارية رعاية الرؤية. هذا يعني أنه يجب فحص المرضى لضعف البصر ومتابعتهم بانتظام للتأكد من بقاء رؤيتهم صحية. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يكون الأطباء على دراية بعلامات وأعراض ضعف البصر لتحديد أولئك الذين قد يكونون في خطر. من خلال القيام بهذه الأشياء، يمكن للأطباء المساعدة في تقليل عبء الإعاقة البصرية بين مرضاهم.

إشراك المعاق بأنشطة مشجعة

من الأهمية بمكان رعاية المكفوفين، ليس فقط لأنهم يحتاجون إلى دعمنا ولكن أيضًا لأن لديهم غالبًا وجهات نظر فريدة ومثيرة للاهتمام يمكن أن تضيف ثراءً إلى حياتنا. فيما يلي بعض الطرق لتشجيع النشاط والتحفيز لدى ضعاف البصر:

  • تشغيل موسيقاهم المفضلة وتشجعهم على الرقص معك، أو التأرجح في مقاعدهم، أو النقر باليدين على الإيقاع.
  • اصطحابهم للتنزه في الحي أو في منتزه (Park) قريب.
  • مساعدتهم في صنع الفن أو عمل الحرف اليدوية.
  • ضمهم إلى الجمعية الأهلية للمعاقين بصريا أو مراكز رعاية المعاقين والطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة والتي توفر رعاية وتأهيل المعاقين.
  • اقضوا وقتًا هادئًا ومفيدًا معًا في قراءة الكتب أو مناقشة تجارب الحياة أو مجرد الاستمتاع بمشاهد وأصوات الطبيعة.

حفظ المناطق مضاءة بشكل جيد

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من فقدان البصر، من المهم أن يتوفر لهم مناطق جيدة الإضاءة حيث يمكنهم الانتقال بأمان وسهولة. تشمل المناطق المضاءة جيدًا السلالم والمداخل بالإضافة إلى المساحات الخارجية. بالإضافة إلى ذلك، يجب وضع المصابيح في المناطق التي يوجد بها القليل من الإضاءة العلوية، مثل الزوايا والمناطق القريبة من الجدران. يجب استخدام الألوان الفاتحة في الغرف لجعلها أكثر جاذبية وراحة.

توفير مواد يسهل الوصول إليها

كشخص ضعيف بصريًا، قد يكون من الصعب المشاركة في الأنشطة اليومية. لحسن الحظ، هناك عدد من الموارد المتاحة للمساعدة في تسهيل الحياة للأشخاص المصابين بإعاقات بصرية. من أهم الأشياء التي يمكن لأي شخص القيام بها هو توفير مواد يسهل الوصول إليها. وهذا يعني التأكد من طباعة جميع المواد بتنسيق يسهل قراءته للأشخاص الذين يعانون من ضعف في الرؤية أو عمى الألوان. بالإضافة إلى ذلك، من المهم التأكد من توفر جميع المواد بتنسيقات متعددة، مثل الطباعة والصوت. باتباع هذه الخطوات البسيطة، يمكن للجميع تسهيل الحياة قليلاً لمن يعانون من إعاقات بصرية.

إرشادات رعاية المعاقين بصريا

كشخص ضعيف البصر، من المهم معرفة إرشادات و أساليب رعاية المعاقين بصريا. اجعل جميع المناطق مضاءة جيدًا، وتأكد من أن لديك إضاءة كافية لترى ما تفعله. يمتلك العديد من الأشخاص المعاقين بصريًا بعض الرؤية العملية، خاصةً إذا كان هناك ضوء كافٍ. إذا كنت تعتني بشخص ضعيف البصر، فاستعن بممرضة رعاية صحية منزلية أو صديق أو جار موثوق به لإدارة الدواء.

نصائح عند التعامل مع المعاقين بصريا

من الممكن أن يحتاج الشخص الكفيف إلى بعض المساعدة في التنقل. لا تعرض المساعدة بشكل ملح، انتظر حتى يطلب المعاق بعض المساعدة، وفقط قدم له مرفقا حتى يتمكن من التمسك.

نصيحة أخرى في رعاية المعاقين بصريا يمكن أن يجدها بعض المكفوفين مفيدة هي استخدام الأسماء في المحادثة. غالبا ما تكون لغة الجسد هي الإشارة الرئيسية التي نستخدمها لتوجيه أسئلتنا ونقاطنا نحو الناس وبدون ذلك قد يكون من الصعب أحيانا على الشخص الكفيف معرفة من يتم مخاطبته. يمكن أن يؤدي استخدام اسم الشخص أولا إلى تجنب هذه المشكلة.

وإذا أراد شخص كفيف المساعدة في الالتفاف أو العثور على شيء ما أو أي شيء آخر – فمن المحتمل أن يسأل (ولا حرج في المطالبة بأدب أيضا). خذ زمام المبادرة وسيعلمونك بما يريدون منك القيام به، لا تحاول التخمين!

باختصار عند رعاية المعاقين بصريا (Caring the visually impaired)، فقط تصرف كما يفعل أي شخص عادي ومفيد. إذا كانت هناك حاجة إلى أي مساعدة إضافية منك، فاستعد للمساعدة ولكن في الغالب تصرف كما تفعل مع أي شخص آخر.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة