رعاية المرضى كبار السن، وأهم 7 أسرار لتحقيق رفاهيتهم

دعاء حسنيتعديل زينة محمد11 أبريل 2024آخر تحديث :
رعاية المرضى كبار السن، وأهم 7 أسرار لتحقيق رفاهيتهم

رعاية المرضى كبار السن (Care for elderly patients) المحتاجين لرعاية خاصة واهتمام ممن حولهم هو الهدف الذي نسعى لتحقيقه. في هذا المقال نسعى لتسليط الضوء على حياة كبار السن الذين يواجهون تحديات صحية، لتحسين جودة حياتهم وتسهيل تلبية احتياجاتهم.ندعوكم معنا للتحليق في هذا المجال المهم من خلال هذا المقال.

تقنيات رعاية المرضى كبار السن

  • رعاية المرضى كبار السن، لتحقيق رفاهية بقليل من المعاناة هو الهدف الأساسي لتقنياتنا. وتقنيات رعاية المرضى كبار السن لها صور عدة.
  • العناية بالعجزة ونقدم لهم الراحة من خلال تقديم زيارات مستمرة لضمان استمرار التواصل معهم ومراجعة الأدوية بانتظام.
  • تعيين جليسة للمساعدة في الأعمال اليومية ونعمل على زيادة الدخل المادي للمرضى المحتاجين والمرتبطين بالتزامات مادية شهرية.
  • تفويض القيام بالأعمال الصعبة التي اعتادو القيام بها بأنفسهم خلال فترة الشباب ونقدم الدعم في قيادة السيارة إذا كان لديهم تحديات في ذلك.
  • إعداد أطعمة صحية لهم ونشجعهم على ممارسة الرياضة لتقليل فرص الإصابة بالأمراض.
  • استخدام وسائل تكنولوجية للاطمئنان على المرضى كبار السن المحتاجين مثل كاميرات المراقبة أو الأزرار التي يضغطونها حين الإحتياج للمساعدة.

هذه أمثلة للتقنيات التي نسعى من خلالها لتحقيق رعاية المرضى كبار السن، وتوفير رفاهية بقليل من المعاناة.

خدمات الرعاية الصحية للمسنين

الخدمات الحديثة لكبار السن تتطورباستمرار لتلبية احتياجات هذه الفئة الهامة من مجتمعنا .تشمل هذه الخدمات مراكز الرعاية النهارية، والتي توفر بيئة آمنة ومريحة لكبار السن خلال النهار.بالإضافة إلى ذلكك، هناكمنظمات الرعاية التطوعيةومشغلي القطاع الخاصالذين يقدمون خدمات متنوعةتتراوح منالرعاية المنزلية إلى الرعاية الطبية المتخصصة.

من جانب آخر، توجد مرافق رعاية صحية سكنية توفر الرعاية على مدار الساعة، والتي قد تشمل المستشفيات المجتمعية ومستشفيات الأمراض المزمنة. هذه المرافق تقدم رعاية المرضى الداخليين، حيث يتم توفير الرعاية الطبية والدعم الإجتماعي للمرضى الذين يحتاجون إلى رعاية مكثفة. الهدف من كل هذه الخدمات هو تحسين جودة الحياة لكبار السن وتوفير الدعم الذي يحتاجونه. مع التقدم في العمر، قد يصبح الأفراد أكثر اعتماداً على الآخرين للمساعدة في الأنشطة اليومية وهذه الخدمات تلعب دوراً حاسماً في تلبية هذه الاحتياجاتوالحفاظ على كرامة كبار السن.

إدارة الأمراض المزمنة في كبار السن

رعاية المرضى كبار السن هي مهمة تتطلب الكثير من العناية والاهتمام. يواجه كبار السن تحديات صحية متعددة، بما في ذلك الإدارة الذاتية للأمراض المزمنة مثل الضغط والسكر والسرطان. الإدارة الذاتية تتميز بأنها تعتمد على اجتهاد المرضى في السيطرة على أمور حياتهم وأيضاً يوفر الكثير من التكاليف التي تتطلبها دور الرعاية المختلفة. إلا أن الوجه السلبى لهذا الأمر هو افتقار المرضى للقدرة على تنسيق أدويتهم بأنفسهم. بالإضافة إلى ذلك، إدارة الأمراض المزمنة لدى كبار السن هي مهمة تتطلب التواصل الإيجابي والاستماع الجيد من قبل الأطباء.

يتطلب ذلك أيضا إظهار التعاطف تجاه المرضى واشراك المريض في اتخاذ القرارات. من خلال إزالة الحواجز، يمكن للأطباء تطوير خطط علاج فعالة تساعد في تقليل المخاطر والتكيف مع التأثيرات السلبية للمرض على نمط الحياة. في هذا السياق، يمكن للأطباء أن يلعبوا دوراً حاسماً في إدارة الأمراض المزمنة لدى المسنين، وهو الموضوع الرئيسي لهذه المقالة. هذا الجانب من رعاية المرضى كبار السن يتطلب توجيهاً خاصاً وتركيزاً على الرعاية الصحية للمسنين

التغذية للمرضى كبار السن

رعاية المرضى كبار السن تشمل الاهتمام بالتغذية لهؤلاء المرضى. يجب أن يتم تقديم طبق متوازن للمسن فوق 65، يحتوي على الخضروات الملونة، الحبوب، البقوليات، والفاكهة. يجب أن يكون الطعام غني بالألياف، ويشمل اللحوم خالية من الدهون والحليب خالي الدسم. من الأفضل أن يتناول المريض 8 أكواب من الماء يومياً. يجب تجنب الدهون المشبعة والوجبات الجاهزة.

يفضل إضافة الملح للطعام بعد الطهو والحد من كمية السكر بالطعام. الرعاية الصحية لكبار السن تتطلب الاهتمام بالتغذية السليمة والرعاية الدقيقة. الاهتمام أيضاً بصحة الأسنان يتطلب من المسن الابتعاد عن المأكولات التي تضر بالأسنان مثل مضغ المكسرات والحبوب صعبة المضغ. ويجب الوضع بالإعتبار الاختلاف من مسن لآخر في احتياج الجسم من العناصر الغذائية والتي تختلف حسب نشاط الجسم.لذا من المهم مراجعة الطبيب للوصول للحل الأمثل.

العلاج الطبيعي للمسنين

العلاج الطبيعي هو طب يستخدم الأجهزة والتقنيات الحديثة لتحسين صحة وجودة حياة المرضى خاصة كبار السن. يهدف هذا العلاج إلى تخفيف أعراض المرض والألم وغيرها من المشكلات التي تصيب هذه المرحلة من حياتنا. كما يساعد على تحسين قدراتهم على الحركة والتوازن (balance) والتنفس والذاكرة والتفكير.ومن فوائد العلاج الطبيعي ذو التقنيات الحديثة أنه يستخدم مجموعة من التقنيات مثل التأهيل، والتمارين،والأجهزة، وغيرها لزيادة مرونة المفاصل، تقوية عضلات الجسم، تحسين دوران الدم، تخفيف التوتر، تحفز المزاج، تقديم التشجيع، تطويرمهارات.

أساليب العلاج الطبيعي للمسنين

يستخدم في هذا العلاج في رعاية المرضى كبار السن أساليب مثل التدليل بالإبر أو بالأشكال أو بالأصابع لإزالة أو تقليل حجم خلايا سامةأو نزف في جسم المرضى.يستخدم في هذا العلاج طرق مثل التغذية المتوازنة،وشرب كمية كافية من الماء،وتجنب التدخين والكحول،وإشراك المرضى في نشاطات رائعة مثل ركوب الدراجات أو السباحة.“رعاية المرضى كبار السن المصابين” هي مهمة تتطلب الكثير من العناية والاهتمام. يمكن أن يكون العلاج الطبيعي مكملًا قويًا للعلاج الدوائي، خاصة في حالات مثل مرض التصلب المتعدد والسكتة الدماغية.

يمكن أن يساعد في تحسين نطاق الحركة واستعادة القدرة على الحركة، مما يقلل من الآثار الجانبية للدواء. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد في استعادة التوازن والاستقرار، مما يقلل من خطر السقوط. وأخيرًا، يمكن أن يساعد في تسريع عملية الاستشفاء، مما يجعل العضل الليفي أقل شدة. في النهاية، يمكن أن يساهم العلاج الطبيعي في تقليل معاناة الشيخوخة وتحسين جودة الحياة للمرضى كبار السن.

التدريب لمقدمي الرعاية للمرضى الكبار

تدريب مقدمي الرعاية للمرضى كبار السن هو موضوع يتطلب الكثير من الاهتمام.

  • يتعرض مقدمي الرعاية للإجهاد البدني بشكل كبير، ولذا يجب تدريس مهارات تقديم الرعاية بطريقة تحافظ على صحتهم البدنية.
  • يفضل العديد من مقدمي الرعاية ساعات العمل المرنة، والعمل في سياق المنزل يمكن أن يوفر هذه المرونة. القدرة على التواصل الإنساني والرحمة هي مهارات أساسية يجب أن يتقنها مقدم الرعاية، فهم يستمتعون بالتفاعل مع كبار السن.
  • يجب أن يكون مقدم الرعاية لائق بدنياً للتعامل مع الطلبات البدنية للوظيفة، وأن يتمتع بسمات شخصية مثل التعاطف والصبر.

إن تدريب مقدمي الرعاية للمسنين هو الخطوة الأولى نحو تحقيق هذا الهدف. تبقى شركات الرعاية المنزلية هي الأفضل في تقديم التدريب لمقدمي الرعاية للمرضى الكبار.

سياسة شركات الرعاية المنزلية

وتلك الشركات لاتقدم البرامج التدريبية على حد سواء. بل يوجد أفضلية لبعض البرامج بناءً على عدة عوامل. أولها التدريب عبر الإنترنت ويتميز بتقديم محتوي صغير وأيضاً جذاب لأنه يعرض المحتوى عبر الفيديوهات والصور والأنشطة مما يسرع من عملية اكتساب المهارات اللازمة. الجزء التالي هو التدريب على المهارات الأساسية مثل الإسعافات الأولية واكتساب معلومات عن الأدوية الشائعة. ومهارات التواصل مثل الذكاء العاطفي وتهدئة مريض مصاب بالخرف.ومهارات الضيافة.الأمر الأخير يشمل الاستمرار في التدريب على مستويات أعلى لتحسين القدرة على التعامل وتلقي الدعم ممن حولك لمواجهة التحديات والمواقف التي قد تفاجئك لأول مرة عند تقديم الرعاية للكبار.

الرعاية التلطيفية للمرضى كبار السن

لتحسين جودة حياتهم، رعاية المرضى كبار السن تتطلب تقديم الرعاية التلطيفية. هذه الرعاية تهدف إلى تلطيف الشعور بالألم والأعراض الملازمة للأمراض المزمنة التي ليس لها علاج. يعمل أخصائي الرعاية التلطيفية على تطوير خطة الرعاية التلطيفية التي تساعد المرضى في التعامل مع القرارات الصعبة التي يجب أخدها عند التعامل مع الأمراض المزمنة الخطيرة. يشمل ذلك التخطيط المالي، إيجاد خاتمة، وتعليم تقنيات الرعاية الذاتية. من خلال هذه الرعاية، يمكن للمرضى كبار السن تحسين جودة حياتهم والتكيف مع تحديات الأمراض المزمنة.

أسئلة شائعة

ما هي بطاقة كبار السن؟

يتم إصدار البطاقة من اقسام تجربة المريض في المنشآت الصحية لفئات محددة من المجتمع تشتمل على (الأشخاص ذوي الإعاقة- كبار السن فوق 60 سنة – مرضى الرعاية الصحية المنزلية – الحالات التي تقرها اللجنة الطبية) وتقدم هذه الخدمة من قبل مكاتب أولوية أو أقسام تجربة المريض بالمنشآت الصحية.

من اي عمر كبار السن؟

الشيخوخة هي التغيرات الطبيعية المستمرة والتدريجية التي تطرأ على الجسد اعتبارًا من بدايات البلوغ. تبدأ العديد من وظائف الجسم بالتراجع في بدايات منتصف العمر. لا يوجد سن محدد يمكن اعتباره سن الدخول في مرحلة الشيخوخة. ولكن، جرى التعارف على أن عمر 65 سنة هو العمر الذي يشير إلى بداية سن الشيخوخة

على ماذا تدل كثرة النوم لكبار السن؟

قد ركز القائمون على الدراسة على أسباب كثرة النوم عند كبار السن، والتي تعود غالباً إلى انخفاض جودة النوم عندهم، مما يؤدي إلى زيادة عدد ساعات النوم لتعويض الساعات التي لم يستطيعوا النوم جيداً أثناءها، كما أن الأدوية التي يتناولها مرضى السكري وأمراض القلب تسبب التعب والإرهاق كأعراض جانبية، مما يدفعهم للنوم بكثرة ليرتاحوا.

اقرأ المزيد:

رعاية المرضى كبار السن لتحسين جودة حياتهم هي مهمة نبيلة وضرورية. من خلال التدريب المناسب لمقدمي الرعاية والتغذية المناسبة، يمكننا تحسين حياة كبار السن وإدارة الأمراض المزمنة بشكل أفضل. الرعاية الصحية والعلاج الطبيعي يمكن أن يلعب دوراً هاماً في تحسين جودة حياتهم. في النهاية، الهدف هو توفير حياة أفضل وأكثر راحة لكبار السن. نأمل أن يكون هذا المقال قد ألهمك للمساهمة في هذه الجهود والعمل على تحسين رعاية المرضى كبار السن.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة