رعاية المسنين؛ أساسيات الاهتمام بالشخص المسن وكيف تكون تغذية كبار السن

محمد فرحاتتعديل زينة محمد11 أبريل 2024آخر تحديث :
رعاية المسنين؛ أساسيات الاهتمام بالشخص المسن وكيف تكون تغذية كبار السن

رعاية المسنين ( elderly Care)؛ تهدف رعاية المسنين في معظم حالات إلى الحفاظ على صحة المسنين والتقليل الكبير من الأدوية المستخدمة مع تحسين نوعية الحياة للمسن. يجب على الأبناء الاهتمام بآبائهم وأمهاتهم المسنين وعدم إهمالهم صحيًا أو نفسيًا وتذكر أن بر الوالدين فرض عليهم، وعليهم أن يردوا جميل تربية الآباء والأمهات. في هذه المقالة سوف نتعرف على أساسيات الاهتمام بالشخص المسن، مع التعرف على علاج مشكلة سوء التغذية عند كبار السن، وكيف يكون صيام كبار السن، وكيفية بر الوالدين المسنين، وكيفية التعامل مع الأمراض والمشاكل التي تصيب كبار السن، كما سنلقي الضوء على أهمية الرياضة لكبار السن وكيف تكون تغذية كبار السن، وشروط اختيار دار رعاية المسنين الأفضل في حالة الضرورة لذلك.

لماذا الحاجة إلى رعاية المسنين؟

عملية الشيخوخة في أغلب الحالات يكون بها المعاناة والأمراض المختلفة التي تصيب الشخص المسن والتي بعضها تكون أمراض خطيرة ومزمنة، وذلك مثل: مرض السكري، والباركنسون، والخرف، وأمراض القلب، والسرطان. كما أن العديد من الأشخاص المسنين يعانون بالفعل من آلام بسبب أو دون سبب سريري لذلك. كذلك مع تقدم الإنسان بالعمر تحدث له تغيرات دراماتيكية سلبية في الصحة، وهذه التغيرات تكون في تكوين الجسم والوزن وعمل الدماغ والحالة المزاجية ومستوى الحركة اليومي. بالتالي، فهناك ضرورة حتمية إلى شخص يهتم بالمسن ويعمل على رعايته بشكل صحيح، ومن هنا تأتي أهمية رعاية المسنين.

تشمل أهم طرق الحفاظ على صحة المسنين (صحة كبار السن): اتباع نمط حياة صحي، والإكثار من النشاط البدني للمسن وممارسته بانتظام، والحفاظ على الأداء الوظيفي، والحصول على التطعيمات اللازمة.

أساسيات رعاية المسنين Elderly care basics

عند رعاية الشخص المسن يجب العلم بما يحدث للمسن في مرحلة الشيخوخة من تغيرات جسدية وفكرية؛ لأن هذا يفيد بشكل كبير في التعامل مع الشخص المسن بشكل صحيح وسليم. تشمل أساسيات رعاية المسنين بالمنزل أو في دار الرعاية التالي:

  • الاهتمام بالنظام الغذائي: أمر هام لرعاية المسنين.
  • الاهتمام بالأدوية ومواعيد الزيارات الطبية.
  • أيضًا الاهتمام بالجانب الاجتماعي للمسن: أمر هام ضمن دورة رعاية المسنين.
  • تلبية الاحتياجات للأشخاص المسنين.
  • مشاركته في الحياة اليومية: وهذا أمر مهم عند رعاية كبار السن.
  • معرفة هل المسن لديه تأمين طبي في أي شركات التأمين.

على القائم برعاية المسن تفهم أن الشخص في مرحلة الشيخوخة يحدث له التالي:

  • يقل الإحساس بالعطش.
  • خلل في بعض الحواس، وذلك مثل: التذوق والشم.
  • تزداد نسبة الحموضة لدى المسن وهذا يؤثر على المعدة.
  • حركية الجهاز الهضمي تقل، كما يقل امتصاص بعض العناصر الغذائية.
  • تقل الشهية لتناول الطعام.
  • انخفاض في الوزن مصحوب بضعف في العضلات.
  • يفرز كبار السن لعاب أقل مع وجود عدة مشاكل في الأسنان واللثة وهذا يؤدي لتحديد أنواع الأغذية التي يتناولونها.
  • يعيش الشخص المسن وحيدًا وفي عزلة اجتماعية، ويتملكه إحساس بالوحدة والاكتئاب.

يمكن للمسن الحصول على الرعاية اللازمة في البيت (خدمات رعاية المسنين بالمنزل) أو في دار الرعاية أو في المستشفى أو في دار المسنين.

سوء التغذية عند كبار السن

يجب العلم أن سوء التغذية تعد مشكلة صحية خطيرة يعاني منها الأشخاص كبار السن، ويجب العلم أن هذه المشكلة تحدث غالبًا نتيجة مجموعة من المشاكل البدنية والاجتماعية والنفسية، على سبيل المثال، قد يكون لدى المسن بعض المشكلات الصحية التي يمكن أن تؤدي لانخفاض الشهية أو اضطرابات الأكل، وذلك مثل الخرف أو مشاكل الأسنان.

قد تؤدي عوامل أخرى لذلك أيضًا مثل: المرض المزمن، أو القيام بتعاطي أدوية معينة، أو وجود صعوبة في البلع أو امتصاص المواد الغذائية، أو تضاؤل حاستي التذوق والشم، أو الاحتجاز بالمستشفى مؤخرًا. يمكن أن تؤدي بعض الأنظمة الغذائية المقيدة، أو الدخل المحدود أو التواصل الاجتماعي المحدود، أو الاكتئاب، أو إدمان الكحول إلى سوء التغذية عند كبار السن.

هنا يجب على القائم برعاية المسنين ملاحظة سوء التغذية من خلال التالي:

  • لاحظ عادات الأكل للشخص المسن.
  • انتبه لفقدان الوزن.
  • انتبه للعلامات التحذيرية الأخرى:وهي ضعف التئام الجروح، وسهولة التورم، ومشكلات في الأسنان.
  • اعرف الأدوية التي يتناولها المسن: هل هذه الأدوية تؤثر بالسلب على الهضم وامتصاص المواد الغذائية والشهية أم لا.

في حالة سوء التغذية عند كبار السن، يجب على الشخص القائم برعاية المسنين القيام بالتالي:

  • شارك الأطباء بمخاوفك واطلب منهم النصيحة.
  • شجع المسن على تناول الأغذية الغنية بالعناصر المغذية.
  • بث الحياة بالأطعمة الخفيفة: وهذا من خلال استخدام عصير الليمون والتوابل والأعشاب.
  • إذا كان هناك مشكلة في حاسة التذوق والشم، فهنا جرب أشكالًا مختلفة من وصفات الطعام.
  • شجعه على تناول وجبات خفيفة صحية بين الوجبات الرئيسية.
  • اجعل أوقات تناول الطعام مناسبات اجتماعية.
  • شجع المسن على ممارسة التمارين البدنية بانتظام: هذا سوف يؤدي لزيادة الشهية لديه.
  • قدم نصائح له للتوفير عند شراء الطعام وأيضًا نصائح لشراء الطعام المفيد له.
  • فكر في طلب المساعدة الخارجية: مثل إحضار طباخ أو طلب وجبات جاهزة صحية.

سوء التغذية لدى كبار السن يمكن أن يؤدي لحالات صحية مختلفة، وهي: ضعف التئام الجروح، ضعف الجهاز المناعي وزيادة خطر الإصابة بعدوى، ضعف العضلات وزيادة خطر السقوط وحدوث كسور.

كبار السن والصيام

عند الحديث عن رعاية المسنين أو رعاية كبار السن فمن الهام التحدث عن كبار السن والصيام، حيث يُنصح هنا باتباع العادات الغذائية الصحية والحفاظ عليها أثناء صوم رمضان المبارك لضمان التغذية المناسبة لاحتياجات المسنين مع ضمان عدم تعرضهم لسوء التغذية. تشمل أهم النصائح التغذوية التي تخص كبار السن والصيام الآتي:

  • تزويد الجسم بالطاقة من خلال زيادة تناول البروتينات.
  • تنظيم وجبة السحور: يجب أن تشمل الأغذية الغنية بالبروتين.
  • تنظيم وجبة الإفطار: أيضًا يجب أن يكون بها بروتين.
  • تنظيم الوجبات: أي تناول وجبات صغيرة بين الفطار والسحور على فترات متقاربة.
  • ملاءمة ليونة الطعام: أي سلق الطعام أو القيام بطحنه أو تقسيمه لقطع صغيرة.
  • الحرص على تناول الخضروات.
  • تناول الأطعمة الغنية بالحديد.
  • القيام بتناول الأطعمة الغنية بالفيتامين ب12.
  • شرب السوائل والماء.
  • تجنب مشروبات الكافيين.
  • الحرص على تناول وجبات عائلية: وهذا للفائدة الغذائية مع الشعور النفسي الإيجابي من تجمع العائلة.

كيفية بر الوالدين المسنين

من المشهور في الإسلام وجوب بر الوالدين وكون ذلك فرض على الأبناء، ويمكن بر الوالدين المسنين عن طريق: الإنفاق عليهما، والمبادرة في فعل الخير لهما، وتفقد أحوالهم الصحية والنفسية والقيام بالإحسان إليهم، وعدم الضجر منهما. في نفس الوقت على الأبناء هنا تقاسم المهام بينهم، أي مهما رعاية الأب المسن أو الأم المسنة؛ لكون قيام ابن أو ابنة بذلك فقط أمر متعب ومرهق له أو لها.

كما يجب وضع خطة طويلة الأجل لرعاية الوالدين المسنين، وهذا يشمل معرفة الأدوية المطلوب تناولها، والتعرف على الأطباء القائمين على علاجهم، والتعرف على نظام الغذاء المطلوب، ووضع خطة تمارين. كذلك من الهام جعل تواصل بين الوالدين المسنين وبين الأهل والأصدقاء المقربين لهما؛ فهذا له عامل كبير في تحسين حالتهما النفسية والصحية للأفضل. كما يجب البعد عن إغضابهم بالكلام أو إطلاق لقب العجزة عليهم.

رعاية المسنين في الإسلام أمر هام للغاية وعليه أجر كبير وهناك عقاب كبير لمن يهمل ذلك من الأبناء والبنات. تذكر أن رعاية المسنين ضمن الأشياء التي تدخلك الجنة، أيضًا هم أمانة عندك في كبرهم.

كيفية التعامل مع الأمراض التي تصيب كبار السن؟

هناك عدد من الأمراض التي تصيب كبار السن وعلى القائم برعاية المسنين تفهم كيفية التعامل في حالة إصابة المسن بأي نوع منها للتقليل من مضاعفات هذه الأمراض، وهذا شيء أساسي ضمن نظام رعاية المسنين. يوضح الجدول أهم النصائح عند التعامل مع 8 أمراض تصيبهم:

اسم المرضأهم النصائح للتعامل معه
مرض باركنسون (Parkinson)من المهم أن يظل المسن نشطًا، وأن يحافظ على نمط حياة صحي يشمل اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة بانتظام مع الحصول على قسط كافي من النوم. من المهم أيضًا اتباع تعليمات الطبيب بخصوص الأدوية وخطط العلاج
مرض الزهايمرعند التعامل مع المرضى المسنين المصابين بمرض الزهايمر، من المهم توقع سوء تفسير المريض للمواقف؛ لأن خلايا الدماغ تتدهور وتموت بسبب المرض. كما يجب توفير الرعاية الصحية لهم والتأكد من دعمهم نفسيًا ومعنويًا لجعل حياتهم أفضل ومساعدتهم على التكيف مع المرض
ضعف السمعالتأكد من مراقبة صحة السمع للمسن وإجراء فحوصات منتظمة مع أخصائي للتأكد من إمكانية اكتشاف أي مشكلات ومعالجتها بسرعة، مع استخدم سماعات رأس واقية للمساعدة في تقليل مخاطر التلف الناتج عن الضوضاء العالية، كما يمكن استخدام العلاجات الطبيعية مثل تناول القرنفل
أمراض القلبتشجيع المريض على النشاط البدني المنتظم الذي نصح به الطبيب، وتشجيعه على الحفاظ على وزن صحي، كما يجب العمل على إقلاعه عن التدخين. كذلك من المهم أيضًا إدارة أي أمراض أخرى يعاني منها المسن لها علاقة بأمراض القلب، مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم. كذلك العمل على تقليل مستويات التوتر للمسن
التهاب المفاصل الضموريتقديم العلاج الذي يركز على تقليل الألم وتقليل الضرر وتحسين وظائف المفاصل. أيضًا جعل المس يتناول أنواع معينة من الطعام المفيد في علاج التهاب المفاصل، وتشجيعه على ممارسة الرياضة بانتظام والحفاظ على الوزن الصحي
الربوالتعرف على المحفزات لهذا المرض واتخاذ خطوات لتجنبها، ومراقبة التنفس للتأكد من أن الأدوية تعمل بشكل صحيح، تناول الكافيين من الشاي الأحمر أو الشاي الأخضر، تجنب الغبار والعوامل البيئية الأخرى، اتباع تعليمات الطبيب
السكريجعل المسن يتبع برنامج وجبات متوازنة وعدم تقديم له أي أطعمة ضارة، مع تجنيبه التدخين، والاهتمام بتثقيف المسن حول مرض السكري وتعليمه التعامل مع مضاعفاته
الاكتئاب: أحد أهم المشكلات النفسية التي يعانيها كبار السنمعرفة أسباب الاكتئاب، تشجيع المسن على التقرب من الله، الدعم النفسي، تناول الأدوية

تغذية كبار السن

تشمل أساسيات تغذية كبار السن التالي:

  • الحصول على الطاقة اللازمة: بالتالي يجب تناول طعام به جميع العناصر الغذائية، بما في ذلك الفيتامينات والمعادن.
  • استخدام المكملات الغذائية بحسب تعليمات الطبيب.
  • استخدام مضادات الشيخوخة بتناول الأطعمة المساعدة في ذلك أو تناول المكملات الغذائية.
  • شرب الماء بانتظام.
  • الحرص على تناول وجبة الإفطار.
  • تناول الخضروات والفواكه.
  • المحافظة على نظافة الأواني.

على القائم برعاية المسنين الاهتمام بتقديم أطعمة تبطئ الشيخوخة للمسن، وهي: الفاصولياء، زيت الزيتون، الأسماك، التوت البري، الخضروات، الحبوب الكاملة، المكسرات، الحليب.

دار رعاية المسنين

في بعض الحالات قد يكون من الأفضل إدخال المريض لأحد دور الرعاية، وهنا من الهام اختيار دار رعاية المسنين الأفضل للمسن، وهنا يجب التأكد من توافر الأمور التالية في دار رعاية المسنين:

  • احترافية طاقم العمل بالدار واحترامهم المقيمين في الدار.
  • عمل النشاطات الاجتماعية المنوعة بالدار.
  • جودة وجبات الطعام للمسنين.
  • وجود رعاية صحية (رعاية طبية) متميزة.
  • توافر الخدمات المختلفة ومنها الأمان والنظافة.
  • إمكانية الزيارة.
  • تصميم المكان وترتيبه ليلائم النزلاء ورعاية المسنين.
  • الموقع المناسب والخدمات الأساسية المختلفة الأفضل.
  • جودة خدمة رعاية المسنّين.

عند إدخال الشخص المسن دار رعاية المسنين يجب التأكد من أنه يتلقى العناية اللازمة، وهذا من خلال: الإكثار من الزيارة له، والتعرف على طاقم العمل، والتعرف بشكل جيد منهم على خطة العناية، مع التعرف على القوانين والأنظمة المعمول بها بالدار. هناك العديد من دور رعاية المسنين في مصر ومنها في القاهرة، ودور رعاية المسنين في السعودية (Saudi Arabia) التي يمكنك الاختيار المناسب منها.

كما تتواجد مؤسسات متخصصة في التعامل مع المسنين ومجالات رعايتهم بالدول الخليجية (مثل الإمارات) وغيرها من الدول العربية. في حالة أن كنت من السعودية وكنت تتلقى خدمات من قسم رعاية المسنين في البلدية فيجب أن تحصل بقدر المستطاع على خدمات العيش الكريم التي تلائم حاجاتك الشخصية، ويمكنك للمواطنين من أهل المسن المتابعة مع مراكز الوزارة ministry centers list للحصول على أفضل خدمة ورعاية.

الرياضة لكبار السن

تعتبر ممارسة الرياضة (بعد سماح الطبيب بذلك) من أفضل الطرق فائدة لتحسين الصحة عند كبار السن، حيث يمكن أن يؤدي قلة الحركة والنشاط إلى إضعاف الصحة والتسريع من الشيخوخة. يمكن أن يساعد أسلوب الحياة النشط في التقليل من مخاطر السمنة وارتفاع ضغط الدم والسكري والأمراض الأخرى المرتبطة بالتقدم في العمر. يمكن للرياضة أيضًا زيادة الوظيفة المعرفية للمسن وتحسين يومه.

يجب استشارة الطبيب بخصوص أفضل الرياضات المناسبة للمسن على حسب حالته الصحية، ويجب تشجيعه على ممارستها ومشاركته فيها.

كيف يمكنني مساعدة كبار السن؟

مساعدة كبار السن  تتطلب التعرف على احتياجاتهم الأساسية وتقديم المساعدة وفقًا لذلك، ويتضمن ذلك المساعدة في الأنشطة اليومية مثل استخدام المرحاض والاستحمام والأكل والشرب وارتداء الملابس. من المهم أيضًا التأكد من أنهم يتمتعون بصحة جيدة والعمل على المساعدة في تحسين الحالة المزاجية لهم. كما يمكنك مساعدته على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام. كذلك من الهام إرشادهم للتقرب من الله تعالى وخاصة أنهم في آخر العمر.

ما هي الاشياء المادية التي تسعد كبار السن؟

هناك العديد من الأشياء المادية التي تسعدهم، والتي من أهمها تقديم الهدايا له واصطحابه في الحدائق والخروجات خارج المنزل وتقديم الطعام اللذيذ الذي يحبه. بشكل عام، فكر فيما يجب الشخص المسن وحاول تحقيقه له، ولا تنسى أن الكلمة الحسنة وصدق المشاعر بالنسبة له أهم من الأشياء المادية.

كيف يفكر كبار السن؟

يختلف تفكير كبار السن من شخص لآخر، فالبعض يشغله الموت والاستعداد للقاء الله تعالى، والبعض يتحسر على الماضي، والبعض يفكر في الذكريات الجميلة والأشخاص الذين ماتوا، والبعض مشغول بأمور الحياة والسياسة، وبالطبع البعض من يشغله أكثر من شيء وليس شيء محدد.

اقرأ المزيد:

تعرفنا هنا على أهم أساسيات رعاية المسنين “elderly Care”، حيث تناولنا أهم المواضيع التي تهم الشخص المسن من الناحية الصحية والنفسية، والتي أهمها التعامل مع الأمراض التي تصيبهم، والتعامل مع مشكلة سوء التغذية عند كبار السن، وأهم المعلومات حول تغذية كبار السن. على الأبناء والأمهات الاهتمام بالأب المسن والأم المسنة وعدم إلقائهم في دور الرعاية إلا بطلب الطبيب وللضرورة القصوى وعدم التخلي عنهم وهم في دار الرعاية.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة