رعاية مرضى السكري؛ أهم المعلومات حول التغذية والتعامل مع مضاعفات هذا المرض

محمد فرحاتتعديل Mona Mohammed12 أبريل 2024آخر تحديث :
رعاية مرضى السكري؛ أهم المعلومات حول التغذية والتعامل مع مضاعفات هذا المرض

رعاية مرضى السكري (Diabetic care)؛ الإصابة بمرض السكري ليست أمر عادي فهي تتطلب القيام لتغيير طريقة حياة المريض؛ لكي لا يصاب بأي مضاعفات قاتلة لهذا المرض المزمن. في هذا المقال سوف نتعرف بشكل أوضح على كيفية رعاية مرضى السكري، وذلك من خلال عرض أساسيات هذه الرعاية، وتقديم نصائح لمريض السكر وللأهل القائمين على رعايته، كذلك سوف نتعرف على العناية التمريضية لمريض السكر، وماذا يفعله الطبيب عند زيارة المريض له. كذلك سوف نتعرف على أهم المعلومات حول التغذية لمرضى السكري وتمارين مريض السكر وكيفية التعامل مع غيبوبة السكري والتعامل مع مضاعفات هذا المرض.


أساسيات رعاية مرضى السكري

يوجد عدد من الأساسيات التي تخص رعاية مرضى السكري، وهي عبارة عن نقاط هامة يجب على مقدم الرعاية الصحية للمريض فهمها بشكل جيد (الأهل أو أحد أفراد الطاقم الطبي)؛ لكونها سوف تفيده في رعاية مريض السكر. في التالي سوف نذكر أهم 12 أساس من أسس العناية بمريض السكر:

  • لرعاية مرضى السكري افهم مرض السكري جيدًا.
  • تطوير خطة رعاية مرضى السكري أمر هام من قبل الطبيب المعالج المختص.
  • تعرف على مستلزمات مرض السكري.
  • تعلم كيفية إدارة مستويات السكر في الدم.
  • تفهم عادات الأكل الصحية للمريض، أي فهم التغذية لمرضى السكري بشكل جيد.
  • ممارسة الرياضة بانتظام مفيدة للمريض، وهذا طبعا بعد التعرف من الطبيب على التمارين المناسبة للحالة.
  • مراقبة صحة المريض بانتظام، ومراقبة مستويات السكر في الدم.
  • إدارة مستويات التوتر والصحة النفسية للمريض.
  • افهم فوائد الدواء للمريض، والأنواع المفيدة له.
  • اعرف حقوق مريض السكري.
  • التعامل الجيد مع أي مضاعفات لمرض السكري.
  • فهم التعامل الجيد مع غيبوبة السكري.

نصائح لمريض السكر

تعد النصائح المقدمة للمريض أحد مكونات خطة رعاية مرضى السكري. من أهم نصائح لمريض السكر التي تفيد في التقليل من ارتفاع السكر بالدم مع تقليل أعراض ارتفاع السكري: ممارسة الرياضة اليومية لمدة نصف ساعة تقريبًا، والابتعاد عن التدخين، والتقليل من التوتر وتعلم فنون الاسترخاء وكيفية القيام بتمارين التنفس العميق فهي مفيدة للمريض، والحرص على النوم يوميًا لمدة كافية من 7 إلى 9 ساعات.

كذلك من ضمن نصائح لمريض السكر القيام بشرب الماء بكمية كافية للمحافظة على رطوبة الجسم، وإجراء الفحوصات المتكررِّة لمستويات السكر بالدم، وتناول الأنسولين أو الأدوية الأخرى في مواعديها بحسب وصف الطبيب. في نفس الوقت يحتاج الشخص المصاب بالسكري إلى التأكد من اتباعه لنظام غذائي متوازن، وحصوله على كميات كافية من البروتين والدهون الصحية.

من المهم أيضًا تناول وجبات خفيفة للمساعدة في الحفاظ على استقرار مستويات السكر بالدم، مثل الفواكه والخضروات، ويُوصى بتناول بعض الحلوى أو السكر في متناول اليد في حالة انخفاض نسبة السكر في الدم. بالإضافة لما سبق، من الهام على المريض فحص مستويات الدهون الثلاثية والكولسترول في الدم مع الحفاظ عليها بالمعدل الطبيعي، والعناية بالأسنان، والانتباه لحالة القدمين من خلال غسلها وتجفيفها وترطيبها والقيام بمتابعة التقرحات وأي احمرار فيهم ومراجعة الطبيب المعالج إذا لزم الأمر.

يجب على المريض عدم تناول الأسبرين يوميًا إلا بعد قيامه باستشارة الطبيب المعالج وبوصفة طبية تلائم الوضع.


العناية التمريضية لمريض السكر

تعتبر الرعاية التمريضية لمريض السكر جزءًا مهمًا من إدارة المرض والحفاظ على الصحة الجيدة للمريض، وهي تتضمن المراقبة اليومية لمستويات السكر في الدم، وزيارات منتظمة للطبيب لإجراء مزيد من الاختبارات والفحوصات للتأكد من سلامة المريض. كما من ضمن ذلك، تثقيف المرضى حول أهمية العناية بالقدم والجلد مع القيام بغسل وتجفيف القدمين يوميًا لمنع تراكم البكتيريا.

بالإضافة إلى ذلك، تلعب الممرضة أيضًا دورًا في العلاج الغذائي (تقديم النصائح الغذائية للمريض) وإعطائه حقن الأنسولين عند الضرورة مع باقي الأدوية المقررة، مع تعليم المرضى عن حقن الأنسولين والعلاجات الأخرى. تشمل العناصر الأخرى للرعاية التمريضية لمريض السكري علاج أي جروح، أو إزالة الغرز بعد العمليات الجراحية، وتقييم العلاج، وإجراء أي تغييرات ضرورية.

بالإضافة لما سبق، تلعب ممرضات مرض السكري دورًا رئيسيًا في مساعدة المرضى على فهم حالتهم وإدارة أعراضهم وتفهم علاجهم وإجراء تغييرات يمكن أن تساعدهم على عيش حياة أكثر صحة.


ماذا يحدث عند زيارة الطبيب؟

هناك عدد من الأشياء التي على الطبيب القيام بفحصها في كل زيارة له من مريض السكري، والتي تدخل ضمن رعاية مرض السكر وهي التالي:

  • مراجعة السجل الخاص بنتائج تحاليل سكر الدم.
  • قياس ضغط الدم.
  • القيام بوزن المريض.
  • مراجعة خطة أدوية السكر.
  • القيام بفحص القدمين، وخاصة فيما يخص فحص أعصاب وشرايين القدمين.
  • خطة الطعام.
  • خطة النشاط الفيزيائي، والتمارين الرياضية.
  • حث المريض على إيقاف التدخين إذا كان مدخنًا.
  • تعليم المريض الطريقة الأمثل والصحيحة للتعامل مع الكروب والمشاكل النفسية والضغوطات اليومية.

بالإضافة لذلك، فهناك عدد من الأشياء التي من الواجب أن يفعلها الطبيب والمريض لمرة أو مرتين سنويًا، وهي:

  • فحص هيموغلوبين A1C: يجرى مرتين سنويًا على الأقل.
  • عمل تحاليل شحوم الدم المختلفة.
  • تحاليل الوظيفة الكلوية.
  • فحص العين.
  • فحص الأسنان مرتين سنويًا عند طبيب الأسنان.
  • إعطاء لقاح الإنفلونزا سنويًا.

التغذية لمرضى السكري ضمن أسس Diabetic care

تعد التغذية لمرضى السكري من النوع الأول أو الثاني أو ما يعرف باسم نظام غذائي لمرضى السكر، علامة هامة للغاية ضمن خطة رعاية مرضى السكري، حيث إن الطعام الذي يتناوله المريض سوف يؤثر على مستويات السكر للمريض إما برفعها أو خفضها أو التأثير المعتدل؛ لذا من الهام للغاية على أهل المريض وأعضاء الطاقم الطبي وعلى المريض نفسه مراعاة التغذية لمرضى السكري، ويشمل أفضل نظام غذائي لمرضى السكر التالي:

  • تناول الأسماك الدهنية، الخضروات الورقية، البيض، الزبادي اليوناني، المكسرات، البروكلي، الأفوكادو.
  • تناول الخضراوات غير النشوية، مثل: الخرشوف، والكرفس، والخيار، البصل.
  • القيام بتناول الدهون الصحية، مثل: زيت الزيتون البكر، وزيت الأفوكادو.
  • تناول بعض الفواكه، مثل: التوت، والحمضيات، والتفاح.
  • الاهتمام بتناول البروتين، مثل: الديك الرومي، والفاصوليا، والتوفو، والجبن.
  • تناول الحبوب الكاملة، مثل: الأرز البني، وخبز القمح، والكينوا، والشعير، والبرغل.
  • تناول منتجات الألبان قليلة الدسم أو خالية الدسم، ومنها: حليب اللوز غير المحلى، وحليب الصويا غير المحلى، والجبن قليل الدسم، وكريمة الحليب.
  • القيام بتناول البذور، ومنها: بذور الشيا، وبذور الكتان.
  • الحد من تناول الملح.
  • البعد عن أطعمة معينة يجب أن يتجنبها مريض السكر، وهي تشمل:
    • المشروبات المحلاة بالسكر، مشروبات الطاقة، المشروبات الغازية، عصائر الفواكه.
    • الفواكه المجففة.
    • الأطعمة الغنية بالدهون المتحولة.
    • العسل، وشراب القيقب.
    • الكعك، والبسكويت.
    • الخبز الأبيض، والأرز الأبيض، والمعكرونة البيضاء.
    • الأطعمة الجاهزة.
    • حبوب الإفطار المحلاة.
    • رقائق البطاطس، والبطاطا المقلية.
    • المخبوزات التي تكون محتوية على الدهون المتحولة.
    • اللحوم المصنعة ممنوعة على مرضى السُّكَّري.

باختصار الأكل الممنوع لمرضى السكر يشمل: الأطعمة التي تحتوي على الدقيق الأبيض، والأطعمة الغنية بالدهون المشبعة، والأطعمة الغنية بالسكريات.


نصائح لمقدمي الرعاية لمريض السكر

بالنسبة لمقدمي الرعاية لمرضى السكري، من المهم عليهم فهم المعلومات الأساسية حول مرض السكري، مثل: نوع مرض السكري الذي يعاني منه المريض؛ فهذا شيء أساسي ضمن الوصول إلى رعاية مرضى السكري بشكل صحيح. من المهم أيضًا لمقدمي الرعاية فحص ضغط دم المريض ووزنه وقدميه ومواقع حقن الأنسولين بانتظام، وكذلك القيام بإجراء اختبار الهيموجلوبين لنسبة السكر في الدم مرتين في الأسبوع.

كذلك من ضمن إرشادات التعامل مع مرض السكري، التأكد من فحص أقدام المريض بعد النشاط البدني بحثًا عن البثور أو التهيج أو الجروح أو الإصابات الأخرى. كما أنه من المفيد السماح للأصدقاء بالمساعدة في دعم مريض السكري؛ فهذا له دور في تحسين الحالة النفسية للمريض، والدعم النفسي من الدعم المناسب الذي يحتاجه مريض السكري.

بالإضافة لما سبق، يجب على مقدم الرعاية الصحية متابعة قيام المريض بنظافة الفم والأسنان بشكل جيد عن طريق تنظيف أسنانهم بالفرشاة مرتين يوميًا، وكذلك التأكد من حصولهم على قسط كافي من النوم، فهذا كله يأتي ضمن تحقيق رعاية جيدة للمريض.

في بعض الحالات قد يكون من الهام دمج المريض ضمن مجتمع خاص به، أي التعرف على الأشخاص الآخرين المصابين بهذا المرض، وهذا يكون من خلال جروبات ومنتديات مواقع التواصل الاجتماعي، أو من خلال جمعية رعاية مرضى السكري التي تقدم خدمات رعاية لهم أيضًا، أو منظمة رعاية مرضى السكري. كما يمكن للمريض متابعة الجديد حول هذا المرض مثل متابعة مجلة رعاية مرضى السكري والأخبار الحديثة التي تخص هذا المرض ومنها: الأخبار الكثيرة بمناسبة تخليد اليوم العالمي لداء السكري.

في حالة الجروح، يجب على مقدمي الرعاية لمريض السكر العناية بها في الوقت المناسب لتجنب العدوى والالتهابات، مع تفهم كيفية الإسعافات الأولية في حالة هبوط سكر الدم.


تمارين مريض السكر

ممارسة الرياضة هامة لمريض السكري وهي ضمن رعاية المرضى بداء السكري الواجب الاهتمام بها، وهي بشكل عام جزءًا مهمًا من علاج مرض السكري وإدارته، حيث لقد ثبت أن الرياضة تساعد الجسم على استخدام الأنسولين بشكل أكثر كفاءة، وتقليل الحاجة إلى الأدوية، وخفض مستويات السكر في الدم. أيضًا يمكن أن تساعد التمارين الهوائية في التقليل من مخاطر حدوث مضاعفات لمن يتناولون الأنسولين أو الأقراص التي تخص مرض السكري.

بالإضافة لذلك، فممارسة التمارين الرياضية بانتظام لها فائدة إضافية لمرضى السكري تتمثل في تقليل التوتر وتحسين الحالة المزاجية وإفراز هرمونات السعادة. قبل القيام بتمارين مريض السكر يجب استشارة الطبيب المختص لتحديد النوع الأنسب للمريض والذي يتناسب مع الحالة الصحية له.

يُعد المشي من أهم تمارين مريض السكر، وهو طريقة رائعة للمريض للبقاء نشيطًا، وهناك تمارين أخرى يمكن أن تكون مفيدة أيضًا، حيث تعتبر كلًا من السباحة وركوب الدراجات والركض وتمارين القوة كلها تمارين جيدة لمرضى السكر. من المهم لمرضى السكر فحص نسبة السكر في الدم قبل وأثناء وبعد التمرين لتجنب أي مشاكل محتملة. من الأفضل أن يمارس مرضى السكر ما لا يقل عن 150 دقيقة من التمارين في الأسبوع. عند ممارسة الرياضة لمصاب بالسكري، من المهم أن يبدأ ببطء وأن يزيد من شدة التمرين تدريجيًا.

ممارسة الرياضة بانتظام، وسيلة رائعة لمرضى السكر للحفاظ على صحتهم.


التعامل مع غيبوبة السكري

غيبوبة السكري هي أحد أخطر مضاعفات مرض السكر، وهي عبارة عن حالة طارئة يمكن أن تهدد حياة أي مريض سكر إن لم يتم التدخل السريع والقيام بإسعاف المريض.عندما يصاب مريض بغيبوبة السكري، يجب على الأشخاص المحيطين القيام باتباع الإجراءات الصحيحة التي تخص عمل إسعافات غيبوبة السكري، وهذا يكون كما يلي:

  • الاتصال بالطوارئ لطلب المساعدة الفورية.
  • قياس مستوى السكر في دم المريض.
  • إعطاء المريض حقنة غلوكاغون.
  • ضرورة الانتباه لعدم محاولة إعطاء الشخص المريض أية سوائل أو أنسولين:
    ذلك في حالة هبوط سكر الدم لديه لمستوى أقل من: 70 ملليغرام/ ديسيلتر.
  • من الأفضل عدم إعطاء المريض أي شيء والقيام بانتظار وصول الإسعاف:
    هذا في حالة ارتفاع سكر الدم لمستوى أعلى من: 70 ملليغرام/ ديسيلتر.
  • إخبار فريق الطوارئ بخطوات إسعافات غيبوبة السكري التي قمت أنت باتخاذها قبل وصولهم.

تشمل طرق الوقاية من غيبوبة السكر التي يجب على المريض وأعضاء فريق رعاية مرضى السكري معرفتها: تناول الطعام الصحي: ومراقبة مستوى السكر بالدم، وعدم الإفراط في بذل المجهود، والالتزام بتناول الأدوية، وتوفر العلاج المناسب للغيبوبة.

الغيبوبة: هي فقدان الوعي التام من قبل المريض، بحيث لا يستطيع الإحساس بالأماكن والأصوات وأية مؤثرات خارجية حوله. غيبوبة السكر، حالة خطيرة تصيب الأشخاص مرضى السكري، ويجب علاجها في المستشفى فورًا؛ لكونها من الحالات المهددة للحياة.


التعامل مع مضاعفات السكري

هناك عدة طرق لتجنب المضاعفات والتي هي شيء أساسي ضمن رعاية مرضى السكري، وهي:

  • الالتزام بدواء داء السكري.
  • فحص سكر الدم يوميًا، والذي هو أحد أسس لرعاية مريض السكري:
    افهم الحل المناسب الذي يحتاجه مريض السكري لتنظيم مستوى السكر في الدم لديه.
  • المصابين بداء السكري عليهم التوقف عن التدخين.
  • التحكم في ضغط الدم ومستويات الكوليسترول.
  • جدولة الفحوص الطبية لداء السكري وكذلك كشوف البصر بشكل منتظم.
  • تلقي التطعيمات واللقاحات المقررة، مثل: لقاح الإنفلونزا، لقاح التهاب الرئة، لقاح التهاب الكبد B.
  • المصابين بمرض السكري عليهم الحرص على العناية بالأسنان.
  • انتبه إلى قدميك: أحد الأمور الهامة المتعلقة بمرض السكري.
  • فكر في تناول الأسبرين يوميًا بعد استشارة الطبيب.
  • توقف عن الكحوليات إذا كنت تتناولها.
  • تعامل مع الإجهاد بجدية.

ما هي نصائح الرعاية الذاتية التي يجب تقديمها لمرضى السكري؟

تشمل نصائح الرعاية الذاتية لمرضى السكري: الإقلاع عن التدخين، ومراقبة مستويات السكر في الدم، وتناول الأكل الصح، وتجنب الأطعمة السكرية والمعالجة. التمرين مهم أيضًا في المساعدة على التحكم في مستويات السكر في الدم، كذلك تعد الفحوصات المنتظمة مع أخصائي الرعاية الصحية ضرورية لمراقبة مرض السكري وتقييم فعالية العلاج والبحث عن أي مضاعفات محتملة.

متى يذهب مريض السكر الى المستشفى؟

عندما يرتفع مستوى السكر في الدم لدى مريض السكري عن 250، فيجب عليه التماس العناية الطبية بالمستشفى على الفور. أيضًا قد يحتاج الشخص المصاب بالسكري إلى دخول المستشفى في حالات مثل صعوبة البلع، أو عند استمرار القيء، أو عندما يستمر السكر في الارتفاع. بالإضافة إلى ذلك، إذا أصيب شخص مصاب بالسكري بفيروس كورونا أو أي فيروس آخر، فمن المهم التوجه إلى المستشفى في حالات الضرورة.

ماذا يأكل مريض السكر المرتفع؟

بالنسبة لمرضى السكري، فإن الأكل الصحي مهم للحفاظ على مستويات السكر لدى مريض السكر المرتفع. يمكن أن يساعد تناول الكثير من الخضار غير النشوي والخضروات ذات الأوراق الداكنة والأسماك الدهنية وكميات معتدلة من القرفة في إدارة مستويات السكر بفضل خصائصها المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة.
بالإضافة إلى ذلك، يوصى أيضًا بالخضروات النيئة أو المطبوخة أو المحمصة مثل الفطر والبصل والباذنجان. كذلك، فإن الأطعمة الغنية بالألياف مثل: البقوليات والحبوب الكاملة مفيدة أيضًا لمرضى السكر المرتفع.


اقرأ المزيد:


تعرفنا في هذه المقالة على مجال رعاية مرضى السكري “Diabetic care” من خلال عرض أهم وأبرز النقاط التي تخص هذا الموضوع الهام والحساس لأي مريض سكر. من خلال التزام بما سبق، يمكن لأي مقدم رعاية صحية دعم خطة إدارة السكري وتجنب أي مضاعفات محتملة وخطيرة لهذا المرض، والقيام برعاية مرض السكري على الوجه الصحيح، ومرض السكري (disease diabetes) يحتاج بالفعل لتغيير عادات الشخص المصاب به للأفضل، كما يحتاج مرضى السكري إلى رعاية ودعم مستمرين، فلا تبخل بذلك برعاية مرضى السكري وفق المتاح لك.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة